مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

مطر من عرش الله كمني الرجال ؟ – جون يونان

Posted by mechristian في أغسطس 30, 2007

 

بقلم : جون يونان

هل تصدقون ؟

بأن رب الإسلام سينزل في يوم القيامة مطراً ” كمني الرجال ” !؟

ومن اين ؟

من ” عرشه ” !!

وهو بالطبع جالس على العرش … { الرحمن على العرش استوى }

ملاحظة جانبية :

في كتاب ” فتاوى العقيدة ” ص 88 يقول شيخهم محمد بن صالح العثيمين:

” لأن الله وسع كرسيه السموات و الأرض و السموات و الأرض كلها بالنسبة للكرسي موضع القدمين” !

لنقرأ من اوثق مصادرهم :

جاء في مجمع الزوائد ومنبع الفوائد , قول الصحابي الكبير عبدالله ابن مسعود الذي أمر محمد بأخذ القرآن منه :

” ثم يرسل الله ماء من تحت العرش يمني كمني الرجال، فتنبت جسمانهم ولحمانهم من ذلك الماء كما تنبت الأرض من الري‏.‏ ثم قرأ عبد الله‏:‏ ‏{‏والله الذي أرسل الرياح فتثير سحاباً فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور‏}‏ ثم يقوم ملك بالصور بين السماء والأرض فينفخ فيه فتنطلق كل نفس إلى جسدها فتدخل فيه، فيقومون فيحيون حية رجل واحد قياماً لرب العالمين‏.‏ “

( مجمع الزوائد ومنبع الفوائد – كتاب البعث – باب أمارات الساعة وقيامها )
________________________

هذا ما قاله الصحابي الكبير ابن مسعود ( صاحب المصحف والقراءة الأصح ) :

ثم يرسل الله ماء من تحت العرش يمني كمني الرجال

ثم يرسل الله ماء من تحت العرش يمني كمني الرجال

العرش يمني كمني الرجال

هل العرش يفعل ذلك بنفسه ؟!

ام الذي استوى عليه ..؟

أم الثمانية ملائكة التي تحمله ؟
( لم يحددوا ) لا تجادلوا ولا تسألوا ..!

—————————–

لنتابع ..

جاء في :

صحيح مسلم بشرح النووي – باب في خروج الدجال ومكثه في الأرض، ونزول عيسى وقتله إياه، وذهاب أهل الخير والإيمان، وبقاء شرار الناس وعبادتهم الأوثان، والنفخ في الصور، وبعث من في القبور

‏(‏2940‏)‏ حدثنا عبيدالله بن معاذ العنبري‏.‏ حدثنا أبي‏.‏ حدثنا شعبة عن النعمان بن سالم، قال‏:‏ سمعت يعقوب بن عاصم بن عروة بن مسعود الثقفي يقول‏:‏

سمعت عبدالله بن عمرو، وجاءه رجل، فقال‏:‏ ما هذا الحديث الذي تحدث به‏؟‏ تقول‏:‏ إن الساعة تقوم إلى كذا وكذا‏.‏ فقال‏:‏ سبحان الله‏!‏ أو لا إله إلا الله‏.‏ أو كلمة نحوهما‏.‏ لقد هممت أن لا أحدث أحدا شيئا أبدا‏.‏ إنما قلت‏:‏ إنكم سترون بعد قليل أمرا عظيما‏.‏ يحرق البيت، ويكون، ويكون‏.‏ ثم قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏يخرج الدجال في أمتي فيمكث أربعين ‏(‏لا أدري‏:‏ أربعين يوما، أو أربعين شهرا، أو أربعين عاما‏)‏‏.‏ فيبعث الله عيسى بن مريم كأنه عروة بن مسعود‏.‏ فيطلبه فيهلكه‏.‏ ثم يمكث الناس سبع سنين‏.‏ ليس بين اثنين عداوة‏.‏ ثم يرسل الله ريحا باردة من قبل الشأم‏.‏ فلا يبقى على وجه الأرض أحد في قلبه مثقال ذرة من خير أو إيمان إلا قبضته‏.‏ حتى لو أن أحدكم دخل في كبد جبل لدخلته عليه، حتى تقبضه‏”‏‏.‏ قال‏:‏ سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ قال ‏”‏فيبقى شرار الناس في خفة الطير وأحلام السباع‏.‏ لا يعرفون معروفا ولا ينكرون منكرا‏.‏ فيتمثل لهم الشيطان فيقول‏:‏ ألا تستجيبون‏؟‏ فيقولون‏:‏ فما تأمرنا‏؟‏ فيأمرهم بعبادة الأوثان‏.‏ وهم في ذلك دار رزقهم، حسن عيشهم‏.‏ ثم ينفخ في الصور‏.‏ فلا يسمعه أحد إلا أصغى ليتا ورفع ليتا‏.‏ قال وأول من يسمعه رجل يلوط حوض إبله‏.‏ قال فيصعق، ويصعق الناس‏.‏ ثم يرسل الله – أو قال ينزل الله – مطرا كأنه الطل أو الظل ‏(‏نعمان الشاك‏)‏ فتنبت منه أجساد الناس‏.‏ ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون‏.‏ ثم يقال‏:‏ يا أيها الناس‏!‏ هلم إلى ربكم‏.‏ وقفوهم إنهم مسؤلون‏.‏ قال ثم يقال‏:‏ أخرجوا بعث النار‏.‏ فيقال‏:‏ من كم‏؟‏ فيقال‏:‏ من كل ألف، تسعمائة وتسعة وتسعين‏.‏ قال فذاك يوم يجعل الولدان شيبا‏.‏ وذلك يوم يكشف عن ساق‏”‏‏.‏

[‏ش ‏(‏فيبعث الله عيسى‏)‏ قال القاضي رحمه الله تعالى‏:‏ نزول عيسى عليه السلام، وقتله الدجال، حق وصحيح عند أهل السنة، للأحاديث الصحيحة في ذلك‏.‏ وليس في العقل ولا في الشرع ما يبطله‏.‏ فوجب إثباته‏.‏ ‏(‏في كبد جبل‏)‏ أي وسطه وداخله‏.‏ وكبد كل شيء وسطه‏.‏ ‏(‏في خفة الطير وأحلام السباع‏)‏ قال العلماء‏:‏ معناه يكونون في سرعتهم إلى الشرور وقضاء الشهوات والفساد، كطيران الطير‏.‏ وفي العدوان وظلم بعضهم بعضا، في أخلاق السباع العادية‏.‏ ‏(‏أصغى ليتا ورفع ليتا‏)‏ أصغى أمال‏.‏ والليت صفحة العنق، وهي جانبه‏.‏ ‏(‏يلوط حوض إبله‏)‏ أي يطينه ويصلحه‏.‏ ‏(‏كأنه الطل أو الظل‏)‏ قال العلماء‏:‏ الأصح الطل‏.‏ وهو الموافق للحديث الآخر أنه كمني الرجال‏.‏ ‏(‏يكشف عن ساق‏)‏ قال العلماء‏:‏ معناه يوم يكشف عن شدة وهول عظيم، أي يظهر ذلك‏.‏”

( صحيح مسلم بشرح النووي – كتاب الفتن وأشراط الساعة – باب في خروج الدجال ومكثه في الأرض – حديث 2940)
________________________

رب الإسلام يرسل من تحت العرش ماء يمني كمني الرجال !

وهل هذا يليق بقداسة رب !؟

ينزل مني كمني الرجال من عرشه !

ولماذا ؟

لكي تنبت اجساد البشر الميتة ؟

وهل لا يستطيع رب محمد ان يقيم الاموات الا بواسطة مطر ثقيل كمني الرجال ينزل على الاجساد … ؟

ومنها اجساد انبياء وصديقين ؟!

ينزل عليها مني كمني الرجال …؟!

وهل يرضي بذلك النساء المسلمات ؟!

ما هذا الفكر الممجوج !!

—————————-

لنواصل :

هذا الحديث صحيح على شرط الشيخين ( البخاري ومسلم )

لنقرأ من المستدرك على الصحيحين لأبو عبد الله الحاكم النيسابوري :

” [ 8772 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا أسد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان بن سعيد ثنا سلمة بن كهيل عن أبي الزاعراء قال ذكر الدجال عند عبد الله فقال يفترق الناس عند خروجه ثلاث فرق فرقة تتبعه وفرقة تلحق بأهلها منابت الشيخ وفرقة تأخذ شط هذا الفرات يقاتلهم ويقاتلونه حتى يقتلون بغربي الشام فيبعثون طليعة فيهم فرس أشقر أو أبلق فيقتتلون فلا يرجع منهم أحد قال وأخبرني أبو صادق عن ربيعة بن ناجذ أنه فرس أشقر قال ويزعم أهل الكتاب أن المسيح عليه السلام ينزل فيقتله ويخرج يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون فيبعث الله عليهم دابة مثل النغف فتلج في أسماعهم ومناخرهم فيموتون فتنتن الأرض منهم فيجأر إلى الله عز وجل فيرسل ماء فيطهر الأرض منهم ويبعث الله ريحا فيها زمهرير باردة فلا تدع على الأرض مؤمنا إلا كفته تلك الريح ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم يقوم ملك بالصور بين السماء والأرض فينفخ فيه فلا يبقى من خلق الله في السماوات والأرض إلا مات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله فليس من بني آدم أحد إلا في الأرض منه شيء ثم يرسل الله ماء من تحت العرش كمني الرجال فتنبت لحمانهم وجثمانهم كما تنبت الأرض من الثرى ثم قرأ عبد الله { الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت حتى بلغ كذلك النشور } ثم يقوم ملك بالصور بين السماء والأرض فينفخ فيه فينطلق كل روح إلى جسدها فتدخل فيه فيقومون فيجيئون مجيئة رجل واحد قياما لرب العالمين ثم يتمثل الله تعالى للخلق فيلقى اليهود فيقول من تعبدون فيقولون نعبد عزيرا ….

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه “

المستدرك على الصحيحين لأبو عبد الله الحاكم النيسابوري – حديث 8772)
____________________

فهو حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم !

وهو منتشر بكثرة ووفرة في كتب تفاسير القرآن .. لنأخذ جولة للتوثيق :

اذ جاء في سورة الانبياء 104 قوله :

{ يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ }

جاء في تفسير القرطبي :

” وذكر سفيان الثوري عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء عن عبد الله بن مسعود قال : يرسل الله عز وجل ماء من تحت العرش كمني الرجال فتنبت منه لحمانهم وجسمانهم كما تنبت الأرض بالثرى . وقرأ ” كما بدأنا أول خلق نعيده ” . “

( الجامع لاحكام القرآن – القرطبي – الانبياء : 104)
___________________

وجاء في سورة فاطر : 9

{ وَٱللَّهُ ٱلَّذِيۤ أَرْسَلَ ٱلرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَسُقْنَاهُ إِلَىٰ بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ ٱلأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ ٱلنُّشُورُ }

وجاء في الدر المنثور للسيوطي :

” وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: يقوم ملك بالصور بين السماء والأرض، فينفخ فيه، فلا يبقى خلق لله في السموات والأرض

{ إلا ما شاء الله… }

[الأعلى: 7]، ثم يرسل الله من تحت العرش منياً كمني الرجال، فتنبت أجسامهم ولحمانهم من ذلك الماء كما تنبت الأرض من الثرى، ثم قرأ عبد الله رضي الله عنه ” الله الذي يرسل الرياح فتثير سحاباً فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور ” ويكون بين النفختين ما شاء الله، ثم يقوم ملك فينفخ فيه، فتنطلق كل نفس إلى جسدها. “

(تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور- السيوطي – فاطر 9)

 _____________________________________

وجاء في تفسير ابن الجوزي :

” كما أحيا اللّهُ الأرض المينة بالماء، كذلك يُحيي الله الموتى بالماء. قال ابن مسعود: يرسِلُ اللّهُ تعالى ماءً من تحت العرش كمنِيِّ الرجال، قال: فتنبت لُحْمانهم وجُسْمانهم من ذلك الماء، كما تنبت الأرض من الثرى، ثم قرأ هذه الآية. وقد ذكرنا في [الأعراف:57] نحو هذا الشرح. “

(تفسير زاد المسير في علم التفسير- ابن الجوزي – فاطر : 9 )

 ____________________________________

وجاء في سورة الاعراف 57:

{ وَهُوَ ٱلَّذِي يُرْسِلُ ٱلرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّىٰ إِذَآ أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ ٱلْمَآءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ كَذٰلِكَ نُخْرِجُ ٱلْموْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }

جاء في تفسير البغوي :

” قال أبو هريرة وابن عباس: إذا مات الناس كلهم في النفخة الأولى أرسل الله عليهم مطرا كمنيّ الرجال من ماء تحت العرش يدعى ماء الحيوان, فينبتون في قبورهم نبات الزرع حتى إذا استكملت أجسادهم نفخ فيهم الروح, ثم يلقي عليهم النوم فينامون في قبورهم, ثم يحشرون بالنفخة الثانية وهم يجدون طعم النوم في رءوسهم وأعينهم, فعند ذلك يقولون: يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا [ يس- 52 ] .”

( تفسير البغوي – الاعراف 57)

__________________________

الماء اسمه ماء الحيوان !

لماذا ؟!

ربما لأن الملائكة الثمانية التي تحمل العرش هي على صور حيوانات واوعال ؟!

—————————

نواصل ..

اما الطبري والخازن فيرويان ذات رواية ابو هريرة وابن عباس والتي وردت اعلاه في تفسير البغوي بالحرف …

ولكنهما خجلا من ان يكون ربهما يمني منياً كمني الرجال يتساقط متناثراً من العرش ..

فلجئا الى الوسيلة الاسلامية الناجعة في هذه الظروف الا وهي : ” التحريف ” !!

فأوردا الرواية حاذفين منها بالتحديد عبارة ” كمني الرجال ” !!

طبعاً لاسباب لا تخفى على اللبيب !!!

لنقرأ كيف اورد الرواية ولنقارنها بالتي جاءت في تفسير البغوي ولنلاحظ خفة يد الشيوخ المسلمين عندما ينقلون مفسرين القران :

جاء في جامع البيان لشيخ المفسرين الطبري :

” حدثني محمد بن الحسين، قال: ثنا أحمد بن المفضل، قال: ثنا أسباط، عن السديّ، قوله: { كذلكَ نُخْرِجُ المَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } وكذلك تخرجون، وكذلك النشور، كما نخرج الزرع بالماء.

وقال أبو هريرة: «إن الناس إذا ماتوا في النفخة الأولى أمطر عليهم من ماء تحت العرش ( ؟ ) يُدعى ماء الحيوان أربعين سنة فينبتون كما ينبت الزرع من الماء، حتى إذا استكملت أجسامهم نفخ فيهم الروح، ثم يلقي عليهم نومة، فينامون في قبورهم، فإذا نُفخ في الصور الثانية، عاشوا وهم يجدون طعم النوم في رؤوسهم وأعينهم، كما يجد النائم حين يستيقظ من نومه، فعند ذلك يقولون:

{ يا وَيْلَنا مَنْ بَعَثَنا مِنْ مَرْقَدِنا } ”

(تفسير جامع البيان في تفسير القرآن- الطبري – الاعراف : 57 )
________________________

وجاء في الخازن :

” قال أبو هريرة وابن عباس رضي الله عنهما: إن الناس إذا ماتوا في النفخة الأولى أمطر الله تعالى عليهم ماء من تحت العرش ( ؟ ) يدعى ماء الحيوان أربعين سنة فينبتون كما ينبت الزرع من الماء. وفي رواية: أربعين يوماً فينبتون في قبورهم نبات الزرع حتى إذا استكملت أجسادهم نفخ فيهم الروح ثم يلقى عليهم النوم فينامون في قبورهم فإذا نفخ في الصور النفخة الثانية عاشوا ثم يحشرون من قبورهم وهم يجدون طعم النوم في رؤوسهم وأعينهم كما يجد النائم حين يستيقظ من نومه فعند ذلك يقولون: يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا فيناديهم المنادي: هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون .. “

(تفسير لباب التأويل في معاني التنزيل- الخازن – الاعراف 57)

_________________________

فلماذا حرفا عبارة ” كمني الرجال ” ؟؟؟!!!!

هل اصابهما الحرج من حقيقة ان الماء هو ” كمني الرجال ” ..

وسيهبط ثقيلاً على قبور وجثث المسلمين والمسلمات ؟

ما هذا التحريف ؟

ولكي لا يزعموا بأن تلك الصفة المهينة بحق ربهم قد اوردها السلف وحدهم …

لنعطيهم امثلة لاستخدام الخلف لها :

وهذا من بحث منشور في اكبر المواقع الاسلامية ( صيد الفوائد ) :

” وقد تقدمت المشابهة بين إعادة الحياة إلى النبات بالمطر وإعادة بناء الأجساد وإنباتها بالمطر الذي يجعله الله عند البعث وهو مطر كمني الرجال فتنبت منه الأجساد . وفي قوله تعالى : ( وان تعجب فعجب قولهم ) ..”

منهج القران في استدلاله على إمكان البعث – الدكتور زاهر عواض الألمعي

http://saaid.net/bahoth/13.htm

________________________________

اقرأتم :

مطر كمني الرجال فتنبت منه الأجساد بكل بساطة .. هكذا يعتقد المسلمين !

لا بل ظهر احد ” الاعجازيين ” ممن ينسبون للقرآن والسنة اعجازاً علمياً ..

وهو شيخهم المعروف المشهور عبد المجيد الزنداني في لقاء معه على قناة الجزيرة القطرية وفي برنامج :

الشريعة والحياة

الشيخ ” الاعجازي ” عبد المجيد الزنداني

وقد قام الشيخ الزنداني – وبلا وجل ولا خجل – من ترديد هذه العبارة امام الملأ من ملايين المتفرجين الذين يتابعون برنامج الشريعة والحياة .. !

لنقرأ الحلقة المكتوبة التي جاء فيها التالي وعلى لسان الزنداني :

” أما كيف يكون البعث يوم القيامة فإن القرآن أجاب علينا في ذلك، هذا عجب الذنب الذي ربما كان تحت عمارة طولها.. يعني فيها 100 طابق، أو كان أكله حوت وتحلل هذا الحوت ونزل هذا الجزء من عجب الذنب الذي لا يبلى إلى قاع البحر، أخبرنا الله أنه يحدث زلزال يوم القيامة، هذا الزلزال يخرج هذه الأجزاء إلى سطح الأرض قال تعالى: (إذا زلزلت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها) هذه هي أثقالها (وقال الإنسان مالها) فإذا خرجت هذه البذور إلى سطح الأرض أنزل الله مطراً من السماء وهذا المطر كما جاء في العقيدة.. شرح العقيدة الطحاوية، ذكروا أنه.. أن الماء هذا ينزل كمني الرجال.. كمني الرجال فينزل فتنبت هذه الأجزاء، كما تنبت الأشجار مباشرة من التربة وذلك قول الله تعالى: (يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ويحيي الأرض بعد موتها وكذلك تخرجون) فتنبت الأجساد من عجب الذنب هذا زي ما نبت المرة الأولى في الرحم تنبت المرة الثانية في الأرض….”

هنا :

http://www.aljazeera.net/channel/archive/archive?ArchiveId=90449

 _______________________________

الشيخ الزنداني وعلى فضائية الجزيرة يقول :

أن الماء هذا ينزل كمني الرجال.. كمني الرجال فينزل فتنبت هذه الأجزاء

وامام ملايين المشاهدين …

معتبرين هذا ” اعجازاً ” ..!

ومن مشاهد يوم القيامة …

واثباتات البعث بعد الموت !

الزنداني على الجزيرة برنامج الشريعة والحياة , يثبت بأن المطر النزال من العرش هو كمني الرجال !

هل رب محمد يعجز عن اقامة الموتى .. الا بأن يرشح عرشه بمني الرجال لينزل على قبور المسلمين فيقومون وينبتون !؟

وهل ترشيح العرش للمني ” الالهي ” .. لن يصيب رؤوس الملائكة الثمانية التي تحمل العرش ؟

{ ويحمل عرش ربك يومئذ ثمانية }

ما هذه التصورات …

وما هذه العقول ؟

الرب وحده قادر على فتح عيونهم وقلوبهم .

– ( جــون يونان )

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: