عودة الشرق الأوسط للمسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ يَهْوِه الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

كتاب سرقة الكهنوت المسيحي

Posted by mechristian في أغسطس 7, 2021

هذه هي الطبعة الثانية من كتاب سرقة الكهنوت المسيحي

يمكنك تحميل الكتاب بالضغط على الصورة

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

ما هي اجابة قوم لوط ؟ تناقضات القرآن (11)

Posted by جان في أكتوبر 14, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (11) 

ما هي اجابة قوم لوط …؟
2021-10-14_19-57-112021-10-14_19-59-242021-10-14_19-59-48

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

هل نزل القران دفعة واحدة ام على مراحل ؟ – تناقضات القران (10)

Posted by جان في أكتوبر 4, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (10) \ جان يونان

هل نزل القران دفعة واحدة ام على مراحل ؟
2021-10-04_21-19-452021-10-04_21-21-232021-10-04_21-21-422021-10-04_21-22-072021-10-04_21-23-032021-10-04_21-23-392021-10-04_21-24-11

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

المسلم يتزوج الكتابية المشركة   ، أم لا يتزوج المشركة ؟ – تناقضات القرآن (9)

Posted by جان في سبتمبر 19, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (9) 


المسلم يتزوج الكتابية المشركة   ، أم لا يتزوج المشركة ؟
2021-09-19_14-33-212021-09-19_14-33-442021-09-19_14-34-042021-09-19_14-34-55

 

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

هل القاتل العمد يغفر له أم يُخلد في النار؟ – تناقضات القرآن (8)

Posted by جان في سبتمبر 11, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (8) 

القاتل يغفر له أم يخلد في النار ؟

2021-09-11_16-35-572021-09-11_16-36-222021-09-11_16-36-492021-09-11_16-58-16

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

الله يقول : ان شاء الله – تناقضات القرآن (7)

Posted by جان في سبتمبر 7, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (7) \ جان يونان

الله يقول : ان شاء الله !!
2021-09-07_20-03-552021-09-07_20-04-212021-09-07_20-04-41

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

واحد يغلب عشرة أم يغلب اثنين .. ؟ تناقضات القرآن (6)

Posted by جان في سبتمبر 6, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (6) 
واحد يغلب عشرة أم يغلب اثنين .. ؟

2021-09-06_21-20-532021-09-06_21-21-132021-09-06_21-39-31

 

 

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

الله يعلم أم لا يعلم ؟! – تناقضات القرآن (5)

Posted by جان في سبتمبر 4, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (5) 

الله يعلم أم لا يعلم ؟!

2021-09-04_21-06-332021-09-04_21-07-002021-09-04_21-07-23

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

حين يكون التناقض متجاوراً ! – تناقضات القرآن (4)

Posted by جان في سبتمبر 1, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (4) 

حين يكون التناقض متجاوراً !
2021-09-01_18-51-492021-09-01_18-52-062021-09-01_18-52-26

 

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

رسل الله مبشرين أم شياطين ؟ – تناقضات القرآن (3)

Posted by جان في أغسطس 30, 2021

سلسلة تناقضات القرآن (3) \ جان يونان

رسل الله مبشرين أم شياطين ؟

2021-08-30_18-48-202021-08-30_18-48-402021-08-30_18-49-00

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

الله يأمر بالفحشاء أم لا يأمر ؟ – تناقضات القران 2

Posted by جان في أغسطس 29, 2021

الله يأمر بالفحشاء أم لا يأمر ؟

سلسلة تناقضات القرآن (2) \ جان يونان

2021-08-29_12-35-512021-08-29_12-36-10

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

تناقضات القرآن – هل يفعل الله ما يريد أم يستشير ليفعل ؟

Posted by جان في أغسطس 28, 2021

سلسلة تناقضات القرآن ( 1 ) 
هل يفعل الله ما يريد أم يستشير ليفعل ؟
\ جان يونان

2021-08-28_13-25-252021-08-28_13-25-462021-08-28_13-26-21

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

لماذا بعد الفداء لا زال المؤمن يموت وتلد المرأة بالوجع ؟!

Posted by جان في أغسطس 18, 2021

 

 

لماذا بعد الفداء لا زال المؤمن يموت وتلد المرأة بالوجع ؟!


\ جان يونان

وجع ولادة فداء

سؤال يُطرح :
ما دام المسيح قد افتدانا على الصليب وقدم كفارة كاملة عنا ، فلماذا ما زالت نتائج خطيئة الانسان الأول باقية .. مثل : المرض ، التعب ، اوجاع الولادة ، الموت ..؟! ( تكوين 16:3-19).

لماذا ما زال يعاني حتى المؤمن بالمسيح والذي نال الغفران والولادة الثانية والخلاص ، ولازال يتعرض جسدياً لهذه الاحداث المؤلمة .. لماذا المرأة المؤمنة ما زالت تلد بالوجع ، وتبقى متعبة طوال اشهر الحمل .. وما زال المؤمن يمرض ، ولا زال الموت يحصد البشر ؟!
ماذا حقق فداء المسيح على الصليب ؟

للاجابة على هذا السؤال .. وجب علينا النظر الى الامر من زاويتين ..
اشمعنى زاويتين ؟
السبب لأن المسيح له مجيئين ، وله تعاملين مع المؤمنين به !!


1) في مجيئه الأول : خلص المؤمنين من خطاياهم وفدى ارواحهم !
2) في مجيئه الثاني : سيخلص المؤمنين من التعب والمرض والموت ويفدي أجسادهم!
وهذا سنثبته ببراهين من نصوص الكتاب المقدس .. ولنبدأ …

المحور الأول :
خلاص المسيح في مجيئه الأول : موجه لخلاص الروح !

خلاص المسيح في مجيئه الأول كان محدداً ومنصباً في فداء الروح !
اي ان كل من آمن به يكتب اسمه في سفر المفديين وينال الخلاص ولا يأتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة ( يو 23:5).
لذلك هذا المؤمن دعاه المسيح انه : ” روح ” !

اذ يقول الرب له كل المجد :
“اَلْمَوْلُودُ مِنَ الْجَسَدِ جَسَدٌ هُوَ، وَالْمَوْلُودُ مِنَ الرُّوحِ هُوَ رُوحٌ ” ( يو 6:3).

وصار الذي فدانا .. وصف انه ابو الارواح !
” ثُمَّ قَدْ كَانَ لَنَا آبَاءُ أَجْسَادِنَا مُؤَدِّبِينَ، وَكُنَّا نَهَابُهُمْ. أَفَلاَ نَخْضَعُ بِالأَوْلَى جِدًّا لأَبِي الأَرْوَاحِ، فَنَحْيَا” ( عب 9:12).

فالله هو ” أبي الأرواح ” .. والمؤمن هو “روح” ..
ونتيجة هذا ان المسيحي هو كائن روحي ..
وعبادته وسجوده كلها روحية ..
فهو انسان بحسب الروح ومولود من الروح ..
ويهتم في ما للروح :
” فَإِنَّ الَّذِينَ هُمْ حَسَبَ الْجَسَدِ فَبِمَا لِلْجَسَدِ يَهْتَمُّونَ، وَلكِنَّ الَّذِينَ حَسَبَ الرُّوحِ فَبِمَا لِلرُّوحِ” ( رومية 5:8).

المسيح في مجيئه الأول خلص روح المؤمن اذ خلصه من خطاياه واعطاه حياة ابدية ..
فكان كل مؤمن يموت تنتقل روحه للسماء مع المسيح .. اما جسده الترابي فيبقى على الارض.

قال الشهيد الاول :
“فَكَانُوا يَرْجُمُونَ اسْتِفَانُوسَ وَهُوَ يَدْعُو وَيَقُولُ: «أَيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ اقْبَلْ رُوحِي” ( أع 59:7).

فهو نال سابقاً الغفران والولادة الجديدة وخلصت روحه .. لذا بعد موته ذهبت روحه للرب.

قال الرسول بولس عن مسيحي تحت التأديب :
” أَنْ يُسَلَّمَ مِثْلُ هذَا لِلشَّيْطَانِ لِهَلاَكِ الْجَسَدِ، لِكَيْ تَخْلُصَ الرُّوحُ فِي يَوْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ” ( 1كور 5:5).

فهو كان مؤمن ومولود ثانية لكنه اخطئ فحكم الرب على جسده ان يهلك انما روحه ستخلص.

يقول الرسول بولس:
“فَنَثِقُ وَنُسَرُّ بِالأَوْلَى أَنْ نَتَغَرَّبَ عَنِ الْجَسَدِ وَنَسْتَوْطِنَ عِنْدَ الرَّبِّ” ( 1كور 8:5).
فالتغرب بالجسد اي ان الجسد سيذهب للقبر .. وسنستوطن عند الرب بالروح التي ستخرج من الجسد.
لان فداء المسيح الان – في عهد النعمة – هو للروح.
اما الجسد فهو ما زال يحمل الطبيعة القديمة التي تهلك وتموت وتتوجع وتمرض .. انما سيفديها المسيح في مجيئه الثاني.

وقال الرب عن لعازر: “فَمَاتَ الْمِسْكِينُ وَحَمَلَتْهُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى حِضْنِ إِبْرَاهِيمَ. وَمَاتَ الْغَنِيُّ أَيْضًا وَدُفِنَ” ( لوقا 22:16).
اي مات لعازر بالجسد لكن روحه حملتها الملائكة للفردوس مع الابرار امثال ابراهيم.

ووعد الرب اللص المؤمن: ” فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ” ( لوقا 43:23).

وسيكون اللص معه بروحه لان جسد اللص مات على الصليب بعد ما كسروا ساقيه ثم دفنوه في حفرة جماعية كان يحفرها الجنود الرومان للمحكوم عليهم بالاعدام .
فجسده هلك لكن روحه صعدت مع المسيح للفردوس.

فجسد المؤمن يتعب ويمرض ويفسد الان ويتحلل اذ فيه الطبيعة الجسدية القديمة ويرجع الى تراب الارض ( جامعة 7:12). لكن روحه خلصت وتذهب للسماء. فهو خلاص للروح الآن.


انما ماذا عن الجسد؟
هذا يقودنا الى التالي ..

المحور الثاني:
خلاص المسيح في مجيئه الثاني : موجه لخلاص الجسد!

لا يزال المؤمن يعاني الألم والتعب وشقاء العمل ووجع المرأة اثناء الولادة، ثم الموت الجسدي!
انما هذا كله سينتهي في لحظة فداء الاجساد .. وهذا سيحدث في مجيء المسيح الثاني!

يقول الرسول بولس بوحي الروح القدس:

“وَلَيْسَ هكَذَا فَقَطْ، بَلْ نَحْنُ الَّذِينَ لَنَا بَاكُورَةُ الرُّوحِ، نَحْنُ أَنْفُسُنَا أَيْضًا نَئِنُّ فِي أَنْفُسِنَا، مُتَوَقِّعِينَ التَّبَنِّيَ فِدَاءَ أَجْسَادِنَا“. ( رومية 23:8).

والعبارة التي نشدد عليها هي: ” مُتَوَقِّعِينَ التَّبَنِّيَ فِدَاءَ أَجْسَادِنَا ” !!

فداء أجسادنا .. هذا لم يحدث الآن .. بل نتوقعه بالرجاء في مجيء المسيح الثاني.

فمن الاية السابقة نتعلم :

1- المؤمن له باكورة الروح اي الروح القدس .. وهذا فيه اشارة الى خلاص روح المؤمن .

2- المؤمن ما زال يئن في نفسه ” نَحْنُ أَنْفُسُنَا أَيْضًا نَئِنُّ فِي أَنْفُسِنَا” اي هو مثقل بالاوجاع والاتعاب الجسدية ! اي جسده ما زال تحت نتائج السقوط الاول من آلادم واتعاب وموت جسدي.

3- المؤمن يتوقع ان المسيح سيفدي جسده ! وذلك سيحدث مستقبلاً بعد عودة المسيح الذي سيفدي ويخلص المؤمن جسدياً ويعطيه الجسد الممجد الذي لا يتعب ولا يمرض ولا يتوجع ولا يموت.

ويقول الرسول بولس ايضاً تأكيداً لهذه العقيدة :

الَّذِي سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ، بِحَسَبِ عَمَلِ اسْتِطَاعَتِهِ أَنْ يُخْضِعَ لِنَفْسِهِ كُلَّ شَيْءٍ.” ( فيلبي 21:3).
والمقطع الذي نشدد عليه في هذه الاية هو : ” الَّذِي سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا ..” !

فالمسيح في مجيئه الثاني سيغير شكل جسد تواضعنا ويعطيه جسداً ممجداً كجسده الذي اخذه بعد قيامته في اليوم الثالث. فهذا خلاص للجسد.

فبعد ان يفدي المسيح اجسادنا في مجيئه الثاني .. حينها نلبس الجسد السماوي .. الذي من صفاته انه لا يموت ولا يتعب ولا يتوجع !
يعني الرجل لن يتعب ويموت !
والمرأة لن تتوجع وتصرخ وتموت !
وهذا يشرحه لنا الوحي بهذه الكلمات :

” وَسَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ، وَالْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ، لأَنَّ الأُمُورَ الأُولَى قَدْ مَضَتْ ” ( رؤيا 4:21).

*********************

# تفاسير الكتاب المقدس :

* آية : رومية 23:8

تفسير ناشد حنا :

’’نئن في أنفسنا‘‘ ما سبب هذا الأنين؟ سبب الأنين هو الجسد المادي الذي يتعرض للمرض والألم، ونريد أن نتحرر منه كما يقول الرسول في (2كو4:5) ’’نحن الذين في الخيمة نئن مثقلين إذ لسنا نريد أن نخلعها بل أن نلبس فوقها‘‘. عندما يرقد المؤمن يرى جسده فساداً كباقي الناس تماماً. فنحن من الداخل خليقة جديدة لكن الجسد مازال مرتبطاً بالخليقة القديمة، ولكن لابد أن ننال ’’التبني فداء أجسادنا‘‘، وهذا على أساس عمل المسيح الكامل على الصليب. نحن الآن أولاد الله بأرواحنا ونتوقع أن نكون أولاد الله بأرواحنا وأجسادنا. الناس لا يعرفون أننا أولاد الله. لماذا؟ لأن أولاد الله يليق بهم أن يكونوا في صورة ممجدة. فهم لا يعرفوننا الآن لأنه ’’لم يُظهر بعد ماذا سنكون‘‘ ولكنهم سيعرفوننا في المستقبل عندما يظهر المسيح ونكون مثله ’’على صورة جسد مجده (في 21:3) حينئذ ’’يعلم العالم أنك أرسلتنـي وأحببتهـم كمـا أحببتـني‘‘ (يو23:17).

 

تفسير وليم مكدونالد :

 

رومية 8: 23
الروح القدس مصدر القوة للحياة المقدسة
والمؤمنون ليسوا مَعفيِّين. فمع أن لهم باكورة الروح ضامنة لهم الخلاص نهائيًّا، فهم ما يزالون يئنُّون تلهُّفًا إلى ذلك اليوم المجيد. والروح القدس نفسه هو تلك الباكورة. وكما أن أول حفنة من الحنطة هي عهد ودليل ضمانٍ للحصاد الآتي برمته، هكذا الروح القدس هو العهد أو الضمانة بأن الميراث كله سيكون مِلكًا لنا. وبالأخص، الروح هو ضمان التبني العتيد الذي هو فداء أجسادنا (أف1: 14). فبمعنىً معيّن نحن قد تُبُنِّينا، أي أننا قد وُضعنا في عائلة الله كأبناء. ولكن بمعنىً أكمل، سيكون تَبَنَّينا كاملاً عندما نستلم أجسادنا الممجدة. وهذا ما يُقال عنه أنه فداء أجسادنا، إذ أن أرواحنا ونفوسنا قد فُديت وأما أجسادنا فستُفتدى عند الاختطاف (1تس4: 13 -18).


تفسير وليم إدي :

ومعنى قوله «لنا باكورة الروح» إننا قبلنا الروح القدس الذي هو باكورة ميراث أبناء الله وعربونه وهذا مثل قوله «إِذْ آمَنْتُمْ خُتِمْتُمْ بِرُوحِ ٱلْمَوْعِدِ ٱلْقُدُّوسِ، ٱلَّذِي هُوَ عَرْبُونُ مِيرَاثِنَا» (أفسس 1: 13 و14). وقوله «ٱلَّذِي خَتَمَنَا أَيْضاً، وَأَعْطَى عَرْبُونَ ٱلرُّوحِ فِي قُلُوبِنَا» (2كورنثوس 1: 22 انظر أيضاً 2كورنثوس 5: 5). وهذا يصدق على كل المؤمنين إذ يسكن الروح فيهم جميعاً كما تقدم (ع 9 و11)، نَئِنُّ فِي أَنْفُسِنَا لشدة البلايا الناشئة عن حالنا الحاضرة وجسدنا معرض الآلام والفساد والموت وروحنا عرضة للتجربة والخطيئة. وهذا ما جعل بولس يصرخ بلسان الجميع قائلاً «ويحي أنا الإنسان الشقي» (ص 7: 24). مُتَوَقِّعِينَ ٱلتَّبَنِّيَ أي كماله الذي وُعد المؤمنون به وهذا لا يكون إلا يوم مجي المسيح ثانية. نعم أنهم الآن أبناء الله (ع 15 و16) لكنهم بمنزلة القاصرين لم يحصلوا على كل حقوق البنوة. وبنوتهم الآن مستترة لا يعرفها العالم ولكنها حينئذ تُعلن للجميع إذ يعترف الله بهم وهي مقصورة على نفوسهم ولكنها حينئذ تعمّ نفوسهم وأجسادهم. فِدَاءَ أَجْسَادِنَا هذا بدل من التبني أو بيان له. وفداء الأجساد جزء من الفداء الذي اقتناه المسيح وهو إقامة الجسد من القبر وتطهيره من كل آثار الخطيئة وتمجيده كقول الرسول «ٱلَّذِي سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ» (فيلبي 3: 21). وقوله «يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ. يُزْرَعُ فِي هَوَانٍ وَيُقَامُ فِي مَجْدٍ. يُزْرَعُ فِي ضَعْفٍ وَيُقَامُ فِي قُوَّةٍ. يُزْرَعُ جِسْماً حَيَوَانِيّاً وَيُقَامُ جِسْماً رُوحَانِيّاً» (1كورنثوس 15: 42 – 44). ومثله قول الكتاب «كُلَّ وَاحِدٍ فِي رُتْبَتِهِ. ٱلْمَسِيحُ بَاكُورَةٌ، ثُمَّ ٱلَّذِينَ لِلْمَسِيحِ فِي مَجِيئِهِ» وقوله «نَرْقُدُ كُلُّنَا، وَلٰكِنَّنَا كُلَّنَا نَتَغَيَّرُ، فِي لَحْظَةٍ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ، عِنْدَ ٱلْبُوقِ ٱلأَخِيرِ. فَإِنَّهُ سَيُبَوَّقُ، فَيُقَامُ ٱلأَمْوَاتُ عَدِيمِي فَسَادٍ، وَنَحْنُ نَتَغَيَّرُ» (1كورنثوس 15: 23 و51 و52 انظر أيضاً دانيال 12: 3 ومتّى 13: 43 و2كورنثوس 5: 1 – 4 و1يوحنا 3: 1 و2 ورؤيا 22: 4). وما أشار إليه بقوله «فداء أجسادنا» في هذه الآية أشار إليه بقوله «حرية مجد أولاد الله» في الآية الحادية والعشرين. والخليقة تنتظر الشركة في ذلك منذ سقوط الإنسان الأول والمؤمنون بالمسيح يتوقعونه منذ أول نشأتهم. وعبّر عن قيامة الأجساد بفدائها تعظيماً للنجاة وسبيل تحصيلها وبياناً لكمالها ولكونها جزءاً من الفداء العظيم الذي صنعه المسيح لنا بدمه. لأَنَّنَا بِٱلرَّجَاءِ خَلَصْنَا ليس معنى خلصنا بالرجاء كمعنى خلصنا بالإيمان كأن الإيمان والرجاء شيء واحد أو أن كلاً منهما وسيلة إلى التمسك بالمسيح للخلاص. إنما المعنى أن معظم خلاصنا مستقبل فهو أمر نتوقعه لا مقتنى حصلنا عليه. وما حصلنا عليه الآن من الخلاص هو مغفرة خطايانا وراحة ضميرها وسلامنا والذي نتوقعه تقديس نفوسنا التام وإقامة أجسادنا بعد الموت وتمجيدنا ودخولنا السماء والتمتّع بسعادتها. وَلٰكِنَّ ٱلرَّجَاءَ ٱلْمَنْظُورَ لَيْسَ رَجَاءً الخ أي الحاصل لا يمكن أن يُرجى طبعاً. فلا يمكن أن يُرجى إلا الذي لم يُنظر ولم يُنل.

تفسير : بنيامين بنكرتن


رومية 8: 23

قولهُ: وليس هكذا فقط. مما يُبرهن أن الخليقة المذكورة سابقًا لا تتضمن البشر لأنهُ يُميز بيننا وبين الخليقة. باكورة الروح يهبر بهذا عن سكنى الروح وعملهِ فينا كعربون الميراث لأن ذلك ليس سوى باكورة للعمل الكامل العتيد أن يجري فينا عند إقامة أجسادنا وإدخالها إلى المجد راجع (عدد 11؛ كورنثوس الثانية 22:1؛ 1:5-5؛ أفسس 13:1، 14؛ فيلبي 21:3) ويُقال لفداء أجسادنا التبني نظرًا لكونها مادة ترابية لا تناسب المجد ما لم يجرَ فيها عمل خصوصي يغيّرها ويصيرها على شبه صورة جسد مجد المسيح. وذلك هو الرجاء العظيم المبارك.

تفسير : ديفيد كوزيك


رومية 8: 23-25
ثالثاً. الحياة في الروح تجعلنا قادرين على فهم وتحمُل الآلام.
ج ) الآيات (٢٣-٢٥): نحن أيضاً نئن بصبر من أجل المجد الآتي.
١. الَّذِينَ لَنَا بَاكُورَةُ الرُّوحِ: هذا يعني أننا قد تذوقنا بعض من المجد الآتي. فهل نخطئ إن كنا نتوق إلى تحقيق ما حصلنا عليه في البَاكُورَةُ؟ ٢. مُتَوَقِّعِينَ التَّبَنِّيَ فِدَاءَ أَجْسَادِنَا: نحن في انتظار التَّبَنِّيَ. وعلى الرغم من أنه بشكلٍ ما قد تمت بنوتنا بالفعل (رومية ١٥:٨)، إلا إننا نتوقع اكتمال البنوة، وهو ما سيحدث عند فِدَاءَ أَجْسَادِنَا. • الله لا يتجاهل أجسادنا المادية في خطته للفداء، وخطته لهذه الأجساد هي القيامة؛ عندما يلبس هذا الفاسد والمائت عدم موت (كورنثوس الأولى ٥٣:١٥). ٣. فَإِنَّنَا نَتَوَقَّعُهُ بِالصَّبْر: إن تحقيق فداءنا هو أمر بعيد المنال، ولكننا نَرْجُوهُ بالإيمان والصَّبْر، واثقين أن الله صادق في كلامه وسيصبح المجد الموعود حقيقة. • يعلق موريس (Morris) على الصَّبْر قائلاً: “إنه وضعية الجندي الذي لا يرتبك في خضم المعركة بل يحارب بقوة مهما كانت الصعوبات.”

* آية : فيلبي 21:3

تفسير وليم مكدونالد :

 


فيليبي 3: 21
مناشدة لسيرة سماوية متمثِّلة بالرسول
عندما يأتي الرب يسوع من السماء، فسوف يغيِّر أجسادنا هذه. ليس ثمة أي شيء دنيء أو شرير في ما يتعلَّق بالجسد البشري بحدّ ذاته، بل إنَّ الشر يكمن في إساءة استخدامه. لكنَّه جسد تواضعنا، أو جسد ذليل. إنَّه معرَّض للتجاعيد، والندوب، والشيخوخة، والألم، والمرض، والموت. إنَّه يحدّ نشاطنا ويعوقنا. الرب سيغيِّره ليكون جسدًا ممجَّدًا. ونحن لا نعرف هذا بمعناه الكامل. فهو لن يعود عرضة للفساد أو الموت، ولا لحدود الزمن أو الحواجز الطبيعية. وهكذا سيكون جسدًا حقيقيًّا، ومناسبًا بالتمام، في الوقت عينه، لظروف السماء. سوف يكون شبيهًا بجسد الرب يسوع عند قيامته. وهذا لا يعني أنَّه سيكون لنا جميعًا المظهر الخارجي عينه. ذلك لأنَّ يسوع عُرف بشكلٍ مميّز بعد قيامته؛ ومِمَّا لا شكّ فيه أنَّه سيكون لكلّ منَّا هويَّته الفرديَّة الخاصَّة به في الأبديَّة. كذلك، لا يعلِّم هذا النص أنَّنا سنشابه الربّ يسوع في ما يتعلق بسجايا الله. نحن لن نتمتَّع في أيّ وقت من الأوقات بالمعرفة الكليَّة أو بالقدرة المطلقة؛ كما أنَّنا لن نكون موجودين في كل الأماكن في الوقت عينه. لكنَّنا سنكون مثل الربّ يسوع من الناحية الأدبيَّة. سنكون إلى الأبد أحرارًا من الخطية. إنَّ هذا النص لا يعطينا ما يكفي لإشباع فضوليتنا، لكنَّه يكفي لتوليد التعزية وبعث الرجاء في دواخلنا. بحسب عمل استطاعته أن يخضع لنفسه كل شيء. إن تغيير أجسادنا، ستتمِّمه القوَّة الإلهيَّة نفسها التي سيستخدمها الربّ فيما بعد في إخضاعه كل شيء لنفسه. فهو «قادر أن يخلِّص» (عب7: 25). «ويقدر أن يعين» (عب2: 18). كما أنَّه «القادر أن يحفظ» (يه24). وفي هذا العدد، نتعلَّم أنَّه يستطيع أن يُخضع. «لأنَّ الله هذا هو إلهنا إلى الدهر والأبد. هو يهدينا حتى إلى الموت» (مز 48: 14).


تفسير وليم إدي :

 


فيليبي 3: 21
بيان من يجب أن يتمثل الفيلبيون به ع 20 و21
أبان في هذه الآية كيف يتمم ذلك المخلص خلاصنا. سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا أي جسدنا الحاضر. وقد أبان الرسول كيفية هذا التغيير في (1كورنثوس 15: 35 – 53). ومما قاله هناك أن هذا الفاسد سيكون بلا فساد ويُبدل هوانه بمجد وضعفه بقوة وحيوانيته بالروحانية ولم يقل سيلاشي شكل الجسد أو سيخلق جسداً جديداً بل سيغيّره عند إقامته فيكون بدلاً من أن يقبل الخطيئة والفناء طاهراً خالداً. وأضاف «الجسد» إلى «التواضع» لأننا ما دمنا في الجسد نظل عرضة للهوان والحزن والألم والموت. والخطيئة هي التي جعلته «جسد التواضع» لأن الله خلقه «حسناً جداً». عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ أي أن أجساد المؤمنين يوم القيامة تكون كجسد المسيح على طور التجلّي. وكما هو الآن في السماء وكما هو سيظهر للجميع في مجيئه الثاني ويظهر ما له من المجد وما نربحه نحن منه مما قاله يوحنا في رؤياه (رؤيا 1: 13 – 16 و19: 12 و16 و20: 11). وأشار إلى هذا التغيير في رسالته بقوله «أَيُّهَا ٱلأَحِبَّاءُ، ٱلآنَ نَحْنُ أَوْلاَدُ ٱللّٰهِ، وَلَمْ يُظْهَرْ بَعْدُ مَاذَا سَنَكُونُ. وَلٰكِنْ نَعْلَمُ أَنَّهُ إِذَا أُظْهِرَ نَكُونُ مِثْلَهُ، لأَنَّنَا سَنَرَاهُ كَمَا هُوَ» (1يوحنا 3: 2). وأشار إلى هذا بطرس واستنتج منه نفس النتيجة التي استنتجها بولس بقوله «لِذٰلِكَ أَيُّهَا ٱلأَحِبَّاءُ، إِذْ أَنْتُمْ مُنْتَظِرُونَ هٰذِهِ، ٱجْتَهِدُوا لِتُوجَدُوا عِنْدَهُ بِلاَ دَنَسٍ وَلاَ عَيْبٍ، فِي سَلاَمٍ» (2بطرس 3: 14). بِحَسَبِ عَمَلِ ٱسْتِطَاعَتِهِ أي بمقتضى قوة الله العظيمة ولا سيما القوة التي أظهرها بإقامة المسيح من الأموات (انظر أفسس 1: 19 و3: 7) والتفسير هنالك. أَنْ يُخْضِعَ لِنَفْسِهِ كُلَّ شَيْءٍ هذا تصريح بأن قوة الله غير محدودة كقوة الإنسان بل أنها تفوق «كُلَّ رِيَاسَةٍ وَكُلَّ سُلْطَانٍ وَكُلَّ قُوَّةٍ» (1كورنثوس 15: 24). وفي ما قيل هنا تلميح إلى أن تغيير أجسادنا ليس سوى واحد من مظاهر تلك القوة وجزء مما قد فعله الله لأجل خلاصنا ومما سيفعله أيضاً. والكلام مقصور هنا على إظهار قوة الله في خلاص المفديين ولكنه بُيّن في موضع آخر إظهار قوته تعالى في عقاب الاشرار الذين أبوا قبول الخلاص.


* آية رؤيا 4:21

تفسير ناشد حنا :


ناشد حنا, مكتبة الأخوة
رؤيا 21: 4

في الحالة الأبدية ستزول كل آثار الخطية من مادية وأدبية. لم يكن الأمر هكذا في الملك الألفي لأنه كان هناك شيء من الحزن والدموع بسبب ظهور الخطية في العصاة. وهناك تذكر عبارة “ويمسح الله كل دمعة من عيونهم” (رؤ17:7) ولكن في الحالة الأبدية سيكون ذلك بكيفية نهائية. إذ يزيل كل أسباب ومناسبات الحزن، إذ يزيل الله كل أسباب ومناسبات الحزن، إذ سيبطل الموت الذي دخل في الأرض الأولى بسبب الخطية والذي وجد بعد الألف سنة بسبب ثورة المتمردين وحربهم ضد القديسين بغواية الشيطان (ص7:20-9) ولكن في الحالة الأبدية “الموت لا يكون فيما بعد”. “ولا يكون حزن”: قد رأينا آخر تعبيرات الحزن في ص15:18 “يبكون وينوحون” ولكن النوح والحزن لا يكونان في الحالة الأبدية. “ولا صراخ”: قيل ذلك جزئياً عن الملك الألفي “ولا يسمع فيها صوت بكاء ولا صوت صراخ” (أش 19:65) ولكن في الحالة الأبدية لا يكون صراخ نهائياً. “ولا وجع فيما بعد لأن الأمور الأولى قد مضت”: يا لها من أمور محزنة تتكون منها الأمور الأولى. الدموع والموت والحزن والصراخ والوجع وكلها دخلت بسبب الخطية، وهي خلاصة التاريخ البشري التعيس من ذلك الوقت، ولكنها كلها لا تكون في الأبدية بل تكون، وغيرها من الأمور الأولى “قد مضت ” نهائياً.

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

الحروب الصليبية وكنيسة القيامة

Posted by جان في أغسطس 13, 2021

الحروب الصليبية وكنيسة القيامة 
\ جون يونان
تحميل الكتيب :
الحـروب الصليـبية وكـنـيــسة القيامة

غلاف الحروب الصليبية وكنيسة القيامة

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

الرد على سهيل قاشا – هل نقل سليمان حكمته من احيقار الاشوري؟

Posted by جان في أغسطس 3, 2021

هل نقل سليمان حكمته
 من احيقار الاشوري ؟

الرد على الكاهن سهيل قاشا

\ جون يونان

غلاف هل نقل سليمان من احيقار - سهيل قاشا

لتحميل الكتيب :

هل نقل سليمان حكمته من حكمة أحيقار الاشوري ؟ – الرد على الكاهن سهيل قاشا

Posted in لاهوت دفاعي-كتاب مقدس | Leave a Comment »

سلسلة : نظرات كتابية في التقليد الشفهي

Posted by جان في يوليو 24, 2021

 

نظرات كتابية  في التقليد الشفهي (1) :

الوصية الشفهية الأولى في تاريخ الانسان !!

جان يونان
2021-07-24_12-04-18

اول وصية خرجت من فم الرب ككلمة الله .. كانت وصية شفهية .. موجهة الى الانسان الأول :

16 وَأَوْصَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ قَائِلًا: «مِنْ جَمِيعِ شَجَرِ الْجَنَّةِ تَأْكُلُ أَكْلًا، 17 وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ” ( تكوين 16:2-17)
واعطيت للانسان الأول ..
وكانت عبارة عن سطر واحد وأمر واحد !! يعني عبارة سهلة الحفظ جداً ..
وكانت بين شخصين .. وليس مقدمة لالوف وملايين ، ولا كانت ستستمر لأجيال متعددة .. انما سطر واحد في زمن واحد لرجل واحد وامرأة واحدة !!
وان جاز ان نصفها انها كانت ” تسليم الهي ” .. بالمقابلة مع التسليم الكنسي !

ومع ذلك هذه الوصية الشفهية ليس فقط كسروها  انما غيروا كلماتها !!
ولم تبقى الوصية محفوظة بحروفها كما هي .. بل تغيرت بمجرد انها وصلت الى الشخص الثالث ( اي الحية ) !

هكذا اجابت حواء للحية :
تم تعديل هذه الوصية بثلاث تعديلات او تحريفات مقصودة او غير مقصودة  :
التعديل الاول  :
 ” فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ لِلْحَيَّةِ: «مِنْ ثَمَرِ شَجَرِ الْجَنَّةِ نَأْكُلُ ..” ( تك 2:3) . اختزلت حواء اقوال الرب وسعة كرمه ، لانه هو قال : ” مِنْ جَمِيعِ شَجَرِ الْجَنَّةِ تَأْكُلُ أَكْلًا ..” !  لكنها اخترلت الوصية الى:
” .. مِنْ ثَمَرِ شَجَرِ الْجَنَّةِ نَأْكُلُ ..” !
التعديل الثاني :

 ”  وَأَمَّا ثَمَرُ الشَّجَرَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ فَقَالَ اللهُ: لاَ تَأْكُلاَ مِنْهُ وَلاَ تَمَسَّاهُ لِئَلاَّ تَمُوتَا ” ( 3:3).
هذه المرة ” أضافت ” الى الوصية كلاماً لم يقله الرب وهو ” ولا تمساه ” !

التعديل الثالث :

” .. لِئَلاَّ تَمُوتَا ” (3:3).

المرة الثالثة حورت حكم الوصية من ” لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ” ، الى ” لِئَلاَّ تَمُوتَا ” !!

اذن !
 الانسان الاول في خطأه غير وحرف وصية الرب الشفهية ..!
 فتصور ان هذا ” التقليد ” او التسليم الشفهي مبني من سطر واحد في زمن واحد لرجل واحد وامرأة واحدة .. لم يبقى بحروفه وكلماته كما هو بل غيروه !!
فكيف تكون حالة تقاليد تتضمن طقوس وفرائض وشعائر وتعاليم وشروحات وتفاسير تملأ مجلدات .. يتم تداولها بين الوف البشر وفي خلال اجيال .. وان نصدق ان تبقى كما هي دون تعديلات !!!؟؟

نظرات كتابية  في التقليد الشفهي (2)
كتاب طلاق ! … صك مكتوب !

2021-07-24_12-05-55

ما من أمر هام مصيري يتعلق بحياة وبيع وشراء وزواج ، إلا ولزم لتوثيقه كلاماً مكتوباً .. وليس شفهياً مسموعاً !

فقد أوصى الناموس انه في حالة الطلاق .. وجب على الرجل ان يكتب لطليقته كتاب طلاق ..

” وَقِيلَ: مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ فَلْيُعْطِهَا كِتَابَ طَلاَق ” ( متى 31:5).

فالمرأة في اليهودية اذا ما طلقها زوجها فلزاماً عليه ان يعطيها كتاب طلاق .. فمن خلاله يكون بمقدور رجل اخر ان يتزوجها ، دون ان يعتبرها المجتمع زانية ، اذ يعلم الجميع انها كانت متزوجة من آخر ..

لو اخبرتهم شفهياً انها مطلقة .. فأين الدليل والاثبات على صحة كلامها …؟!

فإن كان الأمر يمكن ان يسري شفهياً فيكون ميسوراً لاي امرأة ان تهرب من زوجها ، لتتزوج من اخر وتزعم ان زوجها الاول طلقها شفهياً !!

فلكي يضمن الناموس حق المرأة ولكي لا يظلمها الرجل ويطلقها شفهياً ويبقيها كحال وقف لا متزوجة ولا مطلقة .. أمر باعطاءها – كتاب – طلاق ، مكتوب.

اذن ” كتاب ” الطلاق هو الاثبات على وضعها الصحيح القانوني.

فالمكتوب هو الذي سيضمن حقها وحياتها الكريمة .

المكتوب هو الضمانة ..

” كتاب طلاق ” ..

وليس ” كلام طلاق ” !!

فالمكتوب هو الوثاقة لوصول الحقيقة كما هي دون زيادة ولا نقصان.

# البيع والشراء .. كله بصك مكتوب !

اذ يقول النبي ارميا عن الحقل الذي اشتراه من ابن عمه بأمر الرب:

 

” 9 فَاشْتَرَيْتُ مِنْ حَنَمْئِيلَ ابْنِ عَمِّي الْحَقْلَ الَّذِي فِي عَنَاثُوثَ، وَوَزَنْتُ لَهُ الْفِضَّةَ، سَبْعَةَ عَشَرَ شَاقِلًا مِنَ الْفِضَّةِ. 10 وَكَتَبْتُهُ فِي صَكّ وَخَتَمْتُ وَأَشْهَدْتُ شُهُودًا، وَوَزَنْتُ الْفِضَّةَ بِمَوَازِينَ. 11 وَأَخَذْتُ صَكَّ الشِّرَاءِ الْمَخْتُومَ حَسَبَ الْوَصِيَّةِ وَالْفَرِيضَةِ وَالْمَفْتُوحَ.” ( ارميا 9:32-11).

الى قوله :

” يَشْتَرُونَ الْحُقُولَ بِفِضَّةٍ، وَيَكْتُبُونَ ذلِكَ فِي صُكُوكٍ، وَيَخْتِمُونَ وَيُشْهِدُونَ شُهُودًا فِي أَرْضِ بِنْيَامِينَ” ( ارميا 44:32).

كل شراء وبيع يتم ” بصك ” مكتوب !

حكى الرب يسوع مثل وكيل الظلم .. في لوقا اصحاح 16 وفيه نقرأ كيف ان المديونين للتاجر يكتبون صكوك مكتوبة بما عليهم !! ( لوقا 6:16و7).

فالبيع والشراء والمديونية والتبادل التجاري والتسويق كلها تعتمد على

” صكوك .. واكتب ” !!

صكوك مكتوبة .. وليس كلام شفهي !!

المكتوب مضمون مختوم مضبوط مصدوق ويحفظ الحقوق ..

الشفهي متغير متحول يغزوه الشك والظنون .. ويبدد الحقوق !

 


نظرات كتابية في التقليد الشفهي ( 3 )

_____________

كلمات ايوب ليتها كتبت ورسمت بقلم في سفر !! \ جان يونان

******************

2021-07-24_12-07-54

لنقرأ :

ايوب 19

” 23 “لَيْتَ كَلِمَاتِي الآنَ تُكْتَبُ. يَا لَيْتَهَا رُسِمَتْ فِي سِفْرٍ،

24 وَنُقِرَتْ إِلَى الأَبَدِ فِي الصَّخْرِ بِقَلَمِ حَدِيدٍ وَبِرَصَاصٍ.

25 أَمَّا أَنَا فَقَدْ عَلِمْتُ أَنَّ وَلِيِّي حَيٌّ، وَالآخِرَ عَلَى الأَرْضِ يَقُومُ،

26 وَبَعْدَ أَنْ يُفْنَى جِلْدِي هذَا، وَبِدُونِ جَسَدِي أَرَى اللهَ.

27 الَّذِي أَرَاهُ أَنَا لِنَفْسِي، وَعَيْنَايَ تَنْظُرَانِ وَلَيْسَ آخَرُ. إِلَى ذلِكَ تَتُوقُ كُلْيَتَايَ فِي جَوْفِي.” ( سفر ايوب اصحاح 19)

*************

وتحقق ما اراده ايوب وكل كلماته كتبت كتابة ورسمت في سفر ..

وسبب امنيته ان تكون كلماته مكتوبة هو :

ان تكون محفوظة كما هي ” الى الابد ” !! ( اية 24)

فالمكتوب يحفظ الى الابد.

***********

## كلماتي تكتب !! وليس تحفظ في ذهن !

## ترسم في سفر !! وليس يتفوه بها في اذن !

## تنقر في الصخر !! وليس تسلم كتقليد شفاهي !!

بقلم حديد وبرصاص .. وليس بذاكرة انسان ينسى !!


 

 

نظرات كتابية في التقليد الشفهي  ( 4 )
\ جان يونان

الرب يأمر بالكتابة في السفر !!
*************************************

2021-07-24_12-09-27

يقول الرب للنبي اشعيا :

“تَعَالَ الآنَ اكْتُبْ هذَا عِنْدَهُمْ عَلَى لَوْحٍ وَارْسُمْهُ فِي سِفْرٍ، لِيَكُونَ لِزَمَنٍ آتٍ لِلأَبَدِ إِلَى الدُّهُورِ ” ( اشعيا 8:30).

لماذا لم يعطه الكلام شفهياً ..ليوصله لهم بالتقليد ؟
جواب الرب :
 لِيَكُونَ لِزَمَنٍ آتٍ لِلأَبَدِ إِلَى الدُّهُورِ !!

اما التقليد الشفهي فلا يبقى كما هو الى الابد .. بل ينقص منه ويزيد عليه ويتحور حتى يتحول الى كلام مختلف تماماً !!

لهذا يقول الرب ان ما دون  في اسفاره المقدسة لن يفقد ولن يغادر ولن يضيع لأن فمه أمر وروحه القدس هو جمعها !!
” فَتِّشُوا فِي سِفْرِ الرَّبِّ وَاقْرَأُوا. وَاحِدَةٌ مِنْ هذِهِ لاَ تُفْقَدُ. لاَ يُغَادِرُ شَيْءٌ صَاحِبَهُ، لأَنَّ فَمَهُ هُوَ قَدْ أَمَرَ، وَرُوحَهُ هُوَ جَمَعَهَا” ( اشعيا 16:34).

فلماذا لم يقل فتشوا في التقاليد الشفهية واحدة منها لا تفقد …؟ لماذا بالذات سفر الرب المكتوب ؟

عملياً الرب يحفظ كلمته المكتوبة ضد اي من يسيء اليها او يحاول ازالتها .. اذ نقرأ كيف ان الملك الشرير يهوياقيم قد احرق سفراً لارميا النبي .. لكن الرب تدخل .. لانه سبق فوعد ان واحدة من كلامه في اسفاره المقدسة لن يفقد ..
 وأمر النبي ارميا بأن يعيد الكتابة :
” فَأَخَذَ إِرْمِيَا دَرْجًا آخَرَ وَدَفَعَهُ لِبَارُوخَ بْنِ نِيرِيَّا الْكَاتِبِ، فَكَتَبَ فِيهِ عَنْ فَمِ إِرْمِيَا كُلَّ كَلاَمِ السِّفْرِ الَّذِي أَحْرَقَهُ يَهُويَاقِيمُ مَلِكُ يَهُوذَا بِالنَّارِ، وَزِيدَ عَلَيْهِ أَيْضًا كَلاَمٌ كَثِيرٌ مِثْلُهُ” ( ارميا 32:36).

فيستحيل ان يترك الرب كلامه ليتحرف او يضيع دون ان يتدخل.

المكتوب بواسطة الملك لا يرد ولا يخالف !

فالملوك الارضيين البشر تعتبر كتاباتهم امرأ نافذاً لا يجوز رده او تغييره .. اذ نقرأ في سفر استير عن الملك الفارسي :

” فَاكْتُبَا أَنْتُمَا إِلَى الْيَهُودِ مَا يَحْسُنُ فِي أَعْيُنِكُمَا بِاسْمِ الْمَلِكِ، وَاخْتُمَاهُ بِخَاتِمِ الْمَلِكِ، لأَنَّ الْكِتَابَةَ الَّتِي تُكْتَبُ بِاسْمِ الْمَلِكِ وَتُخْتَمُ بِخَاتِمِهِ لاَ تُرَدُّ ” ( استير 8:9).

لأَنَّ الْكِتَابَةَ الَّتِي تُكْتَبُ بِاسْمِ الْمَلِكِ وَتُخْتَمُ بِخَاتِمِهِ لاَ تُرَدُّ ..
الكتابة !!
لماذا لم يقل ان كلام الملك الشفاهي لا يرد ..؟!

المسيح أمر بالكتابة !

اذ قال لعبده ورسوله الاخير يوحنا بن زبدى :
” قَائِلًا: «أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ. الأَوَّلُ وَالآخِرُ. وَالَّذِي تَرَاهُ، اكْتُبْ فِي كِتَابٍ وَأَرْسِلْ إِلَى السَّبْعِ الْكَنَائِسِ الَّتِي فِي أَسِيَّا: إِلَى أَفَسُسَ، وَإِلَى سِمِيرْنَا، وَإِلَى بَرْغَامُسَ، وَإِلَى ثِيَاتِيرَا، وَإِلَى سَارْدِسَ، وَإِلَى فِيلاَدَلْفِيَا، وَإِلَى لاَوُدِكِيَّةَ»” ( رؤيا 11:1).

ولم يقل احفظ ما تسمعه وتراه واخبره لاخرين ليوصلوه للكنائس بالتسليم الرسولي الشفهي !!
بل :  ” .. اكْتُبْ فِي كِتَابٍ وَأَرْسِلْ …” !!


نظرات كتابية في التقليد الشفهي ( 5 )

هل الله يحتاج لكتاب مكتوب امامه ..؟!

\ جان يونان

************************

2021-07-24_12-10-52

” حِينَئِذٍ كَلَّمَ مُتَّقُو الرَّبِّ كُلُّ وَاحِدٍ قَرِيبَهُ، وَالرَّبُّ أَصْغَى وَسَمِعَ،

وَكُتِبَ أَمَامَهُ سِفْرُ تَذْكَرَةٍ

لِلَّذِينَ اتَّقُوا الرَّبَّ وَلِلْمُفَكِّرِينَ فِي اسْمِهِ” ( ملاخي 16:3).

*****************

لماذا يكتب امام الرب سفر تذكرة ؟

لماذا الكتابة امام الرب ؟

هل الرب تعوزه الذاكرة ليتذكر من هم متقيه ومحبي اسمه وماذا قالوا عنه ليخصص لهم كتاباً وسفراً ؟

اليس هو العالم بكل شيء والفاحص القلوب والكلى ..؟

ما لزوم هذا الكتاب المكتوب امامه ..؟

ان لزوم وجود السفر ليس لاستعمال الرب .. انما هدفه هو نحن .. انه لنا ولأجلنا !!

اخبرنا الرب عنه لكي نطمئن ونثق به .. ونثبت على الرجاء والايمان ان أسماءنا مكتوبة في السموات :

“وَلكِنْ لاَ تَفْرَحُوا بِهذَا: أَنَّ الأَرْوَاحَ تَخْضَعُ لَكُمْ، بَلِ افْرَحُوا بِالْحَرِيِّ أَنَّ أَسْمَاءَكُمْ كُتِبَتْ فِي السَّمَاوَاتِ ” ( لوقا 20:10).

وان كلماتنا وتسبيحنا لاسمه ، وتمجيدنا لشخصه ، كل هذا مكتوب ومحفوظ امامه .. لا شفهياً انما في سفر مكتوب!

فهذا السفر محفوظ امامه ..

يبرهن لنا ان مواعيده ثابتة ..

لأن المكتوب لا يضيع .. ولا يتغير .. ولا يزول !!

يقول القس وليم مارش في تفسيره :

” وكتابة الأسماء في سفر تفيد أن المواعيد لهم ثابتة ومقررة كالمقيد في سجل المحكمة. ” !

الرب نفسه .. عنده سفر وكتاب مكتوب !

فالسفر ثابت الى الابد لا يتغير !

التقليد الشفهي يتغير ويتحول ويتحرف ويزول !

***************

 

** تذكير:

هذه الاية شاهدها هو (ملاخي 16:3) ، والرقم 16:3 له ذكرى روحية رائعة في اذهان المؤمنين ..فهو الاية الذهبية في (يوحنا 16:3) ،

لذا اية ملاخي 16:3تستحق ايضاً ان نحفظها غيباً !


——————–


نظرات كتابية في التقليد الشفهي  ( 6 )
الملك احشويرش نسى الحدث وتذكر من المكتوب!!

2021-07-24_12-11-55



نقرأ في سفر استير عن الملك الفارسي احشويرش هذه الحادثة :

1 فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ طَارَ نَوْمُ الْمَلِكِ، فَأَمَرَ بِأَنْ يُؤْتَى بِسِفْرِ تَذْكَارِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ فَقُرِئَتْ أَمَامَ الْمَلِكِ.
2 فَوُجِدَ مَكْتُوبًا مَا أَخْبَرَ بِهِ مُرْدَخَايُ عَنْ بِغْثَانَا وَتَرَشَ خَصِيَّيِ الْمَلِكِ حَارِسَيِ الْبَابِ، اللَّذَيْنِ طَلَبَا أَنْ يَمُدَّا أَيْدِيَهُمَا إِلَى الْمَلِكِ أَحَشْوِيرُوشَ.
3 فَقَالَ الْمَلِكُ: «أَيَّةُ كَرَامَةٍ وَعَظَمَةٍ عُمِلَتْ لِمُرْدَخَايَ لأَجْلِ هذَا؟» فَقَالَ غِلْمَانُ الْمَلِكِ الَّذِينَ يَخْدِمُونَهُ: «لَمْ يُعْمَلْ مَعَهُ شَيْءٌ».” ( استير اصحاح 6 ) .

الملك شعر بالقلق والارق ولم ينم ، فقرر ان يقرأوا عليه من سفر اخبار ايام مملكة فارس لعل النعاس يغزو عينيه فينام .. لكنه سمع مكتوباً في الكتاب عن فعل شجاع أمين قام به مردخاي اليهودي وقد انقذ الملك من مكيدة اغتياله على يد حراسه .. فتذكر الملك انه لم يكافئ مردخاي على عمله البطولي هذا ، وتذكره من خلال المكتوب في سفر الايام.
وسفر تذكار اخبار الايام هذا المذكور هو ملف سجلات الاحداث اليومية الخاصة بمملكة فارس. وليس سفراً مقدساً او قانونياً انما كتاب خاص بمملكة فارس.
والنقطة التي اشدد على الانتباه اليها هي :
ان  السفر المكتوب هو من أنعش ذاكرة الملك بمواقف مردخاي البطولية وأمانته للعرش الملكي. وليس ذاكرة الملك وذهنه البشري الذي نسى شهامة مردخاي ، وكيف انه لم يصنع له كرامة ولا رد له المعروف.

اذن ..
المكتوب هو الثابت .. والباقي .. والشاهد على الحقيقة ..
وليس المسموع شفهياً …
المكتوب يبقى ” تذكاراً ” الى الابد ..
 اما الشفهي فيتلاشى من ذاكرة الانسان مع تقلب صفحات الايام .


نظرات كتابية في التقليد الشفهي  ( 7 )

فاحصين المسموع بالمكتوب !!

2021-07-24_12-13-42



في سفر اعمال الرسل اصحاح 17 نقرأ عن  رسول الامم المقدام بولس ..
كيف بشر مدينة بيرية .. وكيف قبلوا بشارته وكلمة الرب على فمه .. لكنهم لم يأخذوا كلامه الشفهي وبشارته دون فحص ، انما قارنوها بالمكتوب في الكتب المقدسة عندهم ( اي اسفار العهد القديم وهي كلمة الله المكتوبة ) .. ولذلك اعتبرهم الروح القدس أشرف من اخرين !
اذ يسرد الكاتب الملهم هذه الحادثة هكذا :


مع مدينة بيرية : تقليد رسولي – فحصوه على ضوء الكتب المقدسة المكتوبة ! والنتيجة لصالح المكتوب وليس الكلام الشفهي !

10 وَأَمَّا الإِخْوَةُ فَلِلْوَقْتِ أَرْسَلُوا بُولُسَ وَسِيلاَ لَيْلًا إِلَى بِيرِيَّةَ. وَهُمَا لَمَّا وَصَلاَ مَضَيَا إِلَى مَجْمَعِ الْيَهُودِ.
11 وَكَانَ هؤُلاَءِ أَشْرَفَ مِنَ الَّذِينَ فِي تَسَالُونِيكِي، فَقَبِلُوا الْكَلِمَةَ بِكُلِّ نَشَاطٍ فَاحِصِينَ الْكُتُبَ كُلَّ يَوْمٍ: هَلْ هذِهِ الأُمُورُ هكَذَا؟
12 فَآمَنَ مِنْهُمْ كَثِيرُونَ، وَمِنَ النِّسَاءِ الْيُونَانِيَّاتِ الشَّرِيفَاتِ، وَمِنَ الرِّجَالِ عَدَدٌ لَيْسَ بِقَلِيل.” ( اعمال 10:17-12).
*************

اذن ..
بولس رسول المسيح العظيم .. لم يقبل كلامه الشفهي الا بعد فحصه على ضوء الكتب المقدسة المكتوبة !
واهل بيرية المؤمنين هم اي ايضاً – بايمانهم – ضمهم الروح القدس الى الكنيسة اي جسد المسيح ..
فهذه الكنيسة كانت تفحص الكتب المقدسة كل يوم لتقارن ما تسمعه شفهياً وتتأكد منه بالمكتوب ، لتحديد ما هو الصح او الخطأ..
ارتكزوا على المكتوب المقدس حتى لو كان من يسمعون الكلام الشفهي منه هو بولس نفسه شخصياً !!!

وهذه الاشارة من الروح القدس عن ” شرف ” اهل بيرية  تسقط كل هالة القداسة الزائفة التي احيطت بالتقليد الشفهي الغير معصوم .

فاسفار العهد القديم هي وحي مكتوب والمكتوب معصوم ومضمون !

فالكتاب المقدس وجد قبل الكنيسة !

وبه قاست الكنيسة التعليم وبسلطانه حكمت !
الدليل : ( اعمال 11:17).


نظرات كتابية في التقليد الشفهي  ( 8 ) !
” .. أَنْ أَكْتُبَ .. لِتَعْرِفَ صِحَّةَ الْكَلاَمِ ..” !!

2021-07-24_12-15-11


امامنا رسول من الأمم .. وهو البشير  لوقا الطبيب الانجيلي ..
يكتب الى شخصية قيادية في الدولة وصاحب لقب ” العزيز ” .. يدعى ثاوفيلس.
سبق وان بشروه شفهياً عن المسيح المخلص والتعليم المسيحي ..
لكن لوقا البشير خصص مقدمة انجيله كاهداء موجه الى هذا العزيز ثاوفيلس .. والسبب ؟

ليؤكد له  ان ما ” يكتبه ” ككلام مكتوب في سفر ،  هو الضمان الذي سيؤكد ويثبت بالدليل الصحيح ” الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ ” يا ثاوفليس !!

لنقرأ هذه المقدمة البارعة والاستهلال البديع :

1 إِذْ كَانَ كَثِيرُونَ قَدْ أَخَذُوا بِتَأْلِيفِ قِصَّةٍ فِي الأُمُورِ الْمُتَيَقَّنَةِ عِنْدَنَا،
2 كَمَا سَلَّمَهَا إِلَيْنَا الَّذِينَ كَانُوا مُنْذُ الْبَدْءِ مُعَايِنِينَ وَخُدَّامًا لِلْكَلِمَةِ،
3 رَأَيْتُ أَنَا أَيْضًا إِذْ قَدْ تَتَبَّعْتُ كُلَّ شَيْءٍ مِنَ الأَوَّلِ بِتَدْقِيق، أَنْ أَكْتُبَ عَلَى التَّوَالِي إِلَيْكَ أَيُّهَا الْعَزِيزُ ثَاوُفِيلُسُ،
4 لِتَعْرِفَ صِحَّةَ الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ.” ( لوقا 1:1-4).

اي ان ثاوفليس سمع وتعلم كلاماً شفهياً حول المسيح وتعليمه ..
لكن ما يكتبه لوقا هو الذي سيثبت ” صِحَّةَ الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ ” !

اذن التقليد الشفهي حتى لو كان على فم الرسل وقد اوصلوه لشخصية حكومية مرموقة .. لكنه لا يتثبت ويتبرهن بدقة وتدقيق  الا بالمكتوب !!

والنتيجة كانت لصالح المكتوب وليس الكلام الشفهي !

اذن :
مقدمة الانجيل المقدس بحسب البشير لوقا تثبت صحة عقيدة : الكتاب المقدس وحده ”  sola Scriptura  ..!!!



نظرات كتابية في التقليد الشفهي ( 9 )

***********************************

تقليد خاطئ ذاع بين الرسل !!

2021-07-22_22-04-14

———————————-

# كلام شفهي نطقه الرب يسوع نفسه !

# كلام شفهي سمعه التلاميذ انفسهم بآذانهم !

# اي هو تقليد رباني من الرب نفسه !

# كلام شفهي سمعوه وللاسف اخطأوا سماعه جيداً وبالتالي اخطأوا فهمه فصار تقليداً ذاع بينهم ..

اخبرنا عنه ” المكتوب ” ! في انجيل يوحنا !

اذ نقرأ هذا الحدث والحوار الذي دار بين المسيح الذي انتصر على الموت وقام من الاموات في اليوم الثالث مع تلاميذه وبطرس الذي تنبأ له الرب عن نهاية حياته .. فطرح بطرس على المسيح سؤالاً عن مصير التلميذ يوحنا ، فاجابه :

” 22 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «إِنْ كُنْتُ أَشَاءُ أَنَّهُ يَبْقَى حَتَّى أَجِيءَ، فَمَاذَا لَكَ؟ اتْبَعْنِي أَنْتَ!».

23 فَذَاعَ هذَا الْقَوْلُ بَيْنَ الإِخْوَةِ: إِنَّ ذلِكَ التِّلْمِيذَ لاَ يَمُوتُ. وَلكِنْ لَمْ يَقُلْ لَهُ يَسُوعُ إِنَّهُ لاَ يَمُوتُ، بَلْ: «إِنْ كُنْتُ أَشَاءُ أَنَّهُ يَبْقَى حَتَّى أَجِيءَ، فَمَاذَا لَكَ؟».

24 هذَا هُوَ التِّلْمِيذُ الَّذِي يَشْهَدُ بِهذَا وَكَتَبَ هذَا. وَنَعْلَمُ أَنَّ شَهَادَتَهُ حَقٌّ.”

( يوحنا 22:21-24).

لم يسمعوا المسيح جيداً .. فذع بينهم فكراً شفهياً مفاده هو ان ذلك التلميذ ( يوحنا ) لن يموت ابداً .. ( اية 23).

فهذا – ان جاز التعبير – يعتبر تقليداً رسولياً !!

لكن المكتوب هو من يعرض الحقائق كما هي .. اذ نقرأ :

” وَلكِنْ لَمْ يَقُلْ لَهُ يَسُوعُ إِنَّهُ لاَ يَمُوتُ، بَلْ: «إِنْ كُنْتُ أَشَاءُ أَنَّهُ يَبْقَى حَتَّى أَجِيءَ، فَمَاذَا لَكَ؟ “.

لا يعني ان كل ما سمعوه قد اخطأوا سماعه .. انما التعليم الشفهي سهل ان يدخل عليه الشطط .. لهذا السبب وعد المسيح بالروح القدس .. الذي فيما بعد ساق الرسل ليكتبوا ” المكتوب ” ليكون كالمسطرة والميزان الذي يقاس عليه كل تعليم.

الغلبة والمصداقية والثبوت كانت للمكتوب الموحى به !


نظرات كتابية في التقليد الشفهي  ( 10 )
مجمع اورشليم الأول .. مقرراته مكتوبة !

———–

2021-07-23_20-53-52



انعقد مجمع اورشليم المسكوني المذكور في سفر اعمال الرسل اصحاح 15  .. وهو اول مجمع مسكوني في التاريخ المسيحي . وكان يتضمن رسل المسيح انفسهم لمناقشة وبحث قضية بدعة يهودية حاولت ان تزحف في المسيحية وكانت تنادي بالتهويد وتطبيق الناموس على المؤمنين والا فلن يعتبروا داخلين تحت خلاص المسيح!

اذ نقرأ عن هذا المجمع العظيم :
“” 4 وَلَمَّا حَضَرُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ قَبِلَتْهُمُ الْكَنِيسَةُ وَالرُّسُلُ وَالْمَشَايخُ، فَأَخْبَرُوهُمْ بِكُلِّ مَا صَنَعَ اللهُ مَعَهُمْ.
5 وَلكِنْ قَامَ أُنَاسٌ مِنَ الَّذِينَ كَانُوا قَدْ آمَنُوا مِنْ مَذْهَبِ الْفَرِّيسِيِّينَ، وَقَالُوا: «إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يُخْتَنُوا، وَيُوصَوْا بِأَنْ يَحْفَظُوا نَامُوسَ مُوسَى». 6 فَاجْتَمَعَ الرُّسُلُ وَالْمَشَايخُ لِيَنْظُرُوا فِي هذَا الأَمْرِ.”
( اعمال 4:15-6).

وقد انعقد المجمع الأول .. والرسل حاضرون .. وكلامهم شفوي وعندهم التقليد عن الرب يسوع شفهياً … ومع ذلك فان مباحثات المجمع استندت على المكتوب المقدس !!!

المباحثة الاولى :
مباحثة ان الأمم يبشرون بانجيل الخلاص استندوا فيه على ما ورد في اقوال الانبياء المكتوبة في الاسفار المقدسة ، اذ نقرأ :

4 وَلَمَّا حَضَرُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ قَبِلَتْهُمُ الْكَنِيسَةُ وَالرُّسُلُ وَالْمَشَايخُ، فَأَخْبَرُوهُمْ بِكُلِّ مَا صَنَعَ اللهُ مَعَهُمْ.
5 وَلكِنْ قَامَ أُنَاسٌ مِنَ الَّذِينَ كَانُوا قَدْ آمَنُوا مِنْ مَذْهَبِ الْفَرِّيسِيِّينَ، وَقَالُوا: «إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يُخْتَنُوا، وَيُوصَوْا بِأَنْ يَحْفَظُوا نَامُوسَ مُوسَى». 6 فَاجْتَمَعَ الرُّسُلُ وَالْمَشَايخُ لِيَنْظُرُوا فِي هذَا الأَمْرِ.
7 فَبَعْدَ مَا حَصَلَتْ مُبَاحَثَةٌ كَثِيرَةٌ قَامَ بُطْرُسُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ، أَنْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنْذُ أَيَّامٍ قَدِيمَةٍ اخْتَارَ اللهُ بَيْنَنَا أَنَّهُ بِفَمِي يَسْمَعُ الأُمَمُ كَلِمَةَ الإِنْجِيلِ وَيُؤْمِنُونَ. 8 وَاللهُ الْعَارِفُ الْقُلُوبَ، شَهِدَ لَهُمْ مُعْطِيًا لَهُمُ الرُّوحَ الْقُدُسَ كَمَا لَنَا أَيْضًا.
9 وَلَمْ يُمَيِّزْ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ بِشَيْءٍ، إِذْ طَهَّرَ بِالإِيمَانِ قُلُوبَهُمْ. 10 فَالآنَ لِمَاذَا تُجَرِّبُونَ اللهَ بِوَضْعِ نِيرٍ عَلَى عُنُقِ التَّلاَمِيذِ لَمْ يَسْتَطِعْ آبَاؤُنَا وَلاَ نَحْنُ أَنْ نَحْمِلَهُ؟ 11 لكِنْ بِنِعْمَةِ الرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ نُؤْمِنُ أَنْ نَخْلُصَ كَمَا أُولئِكَ أَيْضًا».
12 فَسَكَتَ الْجُمْهُورُ كُلُّهُ. وَكَانُوا يَسْمَعُونَ بَرْنَابَا وَبُولُسَ يُحَدِّثَانِ بِجَمِيعِ مَا صَنَعَ اللهُ مِنَ الآيَاتِ وَالْعَجَائِبِ فِي الأُمَمِ بِوَاسِطَتِهِمْ.
13 وَبَعْدَمَا سَكَتَا أَجَابَ يَعْقُوبُ قِائِلًا: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ، اسْمَعُونِي.
14 سِمْعَانُ قَدْ أَخْبَرَ كَيْفَ افْتَقَدَ اللهُ أَوَّلًا الأُمَمَ لِيَأْخُذَ مِنْهُمْ شَعْبًا عَلَى اسْمِهِ.
15 وَهذَا تُوافِقُهُ أَقْوَالُ الأَنْبِيَاءِ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ:
16 سَأَرْجعُ بَعْدَ هذَا وَأَبْنِي أَيْضًا خَيْمَةَ دَاوُدَ السَّاقِطَةَ، وَأَبْنِي أَيْضًا رَدْمَهَا وَأُقِيمُهَا ثَانِيَةً،
17 لِكَيْ يَطْلُبَ الْبَاقُونَ مِنَ النَّاسِ الرَّبَّ، وَجَمِيعُ الأُمَمِ الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ، يَقُولُ الرَّبُّ الصَّانِعُ هذَا كُلَّهُ.
18 مَعْلُومَةٌ عِنْدَ الرَّبِّ مُنْذُ الأَزَلِ جَمِيعُ أَعْمَالِهِ.
19 لِذلِكَ أَنَا أَرَى أَنْ لاَ يُثَقَّلَ عَلَى الرَّاجِعِينَ إِلَى اللهِ مِنَ الأُمَمِ،
20 بَلْ يُرْسَلْ إِلَيْهِمْ أَنْ يَمْتَنِعُوا عَنْ نَجَاسَاتِ الأَصْنَامِ، وَالزِّنَا، وَالْمَخْنُوقِ، وَالدَّمِ.” ( اعمال 15).

يعقوب ( اخا الرب ، متى55:13 ) قد دعم شهادة بطرس وبولس وبرنابا ، عن خلاص الأمم عن طريق استشهاده من الكتاب المقدس ( ع 15-18). ( راجع عاموس 11:9-12).

المباحثة الثانية :
ان ما يمتنع عنه الامم ( كشركة مع المؤمنين من اصل يهودي ولكي لا يعثروهم )  يتمثل في الآتي:
 ” نجاسات الأَصْنَامِ، وَالزِّنَا، وَالْمَخْنُوقِ، وَالدَّمِ “. ( اية 20). وحتى هذا القرار ايضاً مأخوذ من المكتوب وليس التقليد !
فالمجمع الاول كان مبنياً على الكتاب والمكتوب وليس اي تقليد!


وبعد ان تم التداول وطرحت الاراء .. اختتمت اعمال المجمع بقيادة الروح القدس ( اية 28) .. وتم تدوين مقرراته في رسالة مكتوبة !! نعم مكتوبة ..
” .. وَكَتَبُوا بِأَيْدِيهِمْ هكَذَا ..” ( اية 22).
نعم مقررات اول مجمع في المسيحية .. لم يبقوه شفهياً يتناقلون قراراته على الالسن ” كتسليم رسولي” شفهي!
 انما سطروه مكتوباً.
اذ نقرأ في سفر اعمال الرسل :

22 حِينَئِذٍ رَأَى الرُّسُلُ وَالْمَشَايِخُ مَعَ كُلِّ الْكَنِيسَةِ أَنْ يَخْتَارُوا رَجُلَيْنِ مِنْهُمْ، فَيُرْسِلُوهُمَا إِلَى أَنْطَاكِيَةَ مَعَ بُولُسَ وَبَرْنَابَا: يَهُوذَا الْمُلَقَّبَ بَرْسَابَا، وَسِيلاَ، رَجُلَيْنِ مُتَقَدِّمَيْنِ فِي الإِخْوَةِ.
23 وَكَتَبُوا بِأَيْدِيهِمْ هكَذَا: «اَلرُّسُلُ وَالْمَشَايخُ وَالإِخْوَةُ يُهْدُونَ سَلاَمًا إِلَى الإِخْوَةِ الَّذِينَ مِنَ الأُمَمِ فِي أَنْطَاكِيَةَ وَسُورِيَّةَ وَكِيلِيكِيَّةَ:
24 إِذْ قَدْ سَمِعْنَا أَنَّ أُنَاسًا خَارِجِينَ مِنْ عِنْدِنَا أَزْعَجُوكُمْ بِأَقْوَال، مُقَلِّبِينَ أَنْفُسَكُمْ، وَقَائِلِينَ أَنْ تَخْتَتِنُوا وَتَحْفَظُوا النَّامُوسَ، الَّذِينَ نَحْنُ لَمْ نَأْمُرْهُمْ.
25 رَأَيْنَا وَقَدْ صِرْنَا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ أَنْ نَخْتَارَ رَجُلَيْنِ وَنُرْسِلَهُمَا إِلَيْكُمْ مَعَ حَبِيبَيْنَا بَرْنَابَا وَبُولُسَ،
26 رَجُلَيْنِ قَدْ بَذَلاَ نَفْسَيْهِمَا لأَجْلِ اسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.
27 فَقَدْ أَرْسَلْنَا يَهُوذَا وَسِيلاَ، وَهُمَا يُخْبِرَانِكُمْ بِنَفْسِ الأُمُورِ شِفَاهًا.
28 لأَنَّهُ قَدْ رَأَى الرُّوحُ الْقُدُسُ وَنَحْنُ، أَنْ لاَ نَضَعَ عَلَيْكُمْ ثِقْلًا أَكْثَرَ، غَيْرَ هذِهِ الأَشْيَاءِ الْوَاجِبَةِ:
29 أَنْ تَمْتَنِعُوا عَمَّا ذُبحَ لِلأَصْنَامِ، وَعَنِ الدَّمِ، وَالْمَخْنُوقِ، وَالزِّنَا، الَّتِي إِنْ حَفِظْتُمْ أَنْفُسَكُمْ مِنْهَا فَنِعِمَّا تَفْعَلُونَ. كُونُوا مُعَافَيْنَ».
30 فَهؤُلاَءِ لَمَّا أُطْلِقُوا جَاءُوا إِلَى أَنْطَاكِيَةَ، وَجَمَعُوا الْجُمْهُورَ وَدَفَعُوا الرِّسَالَةَ.
31 فَلَمَّا قَرَأُوهَا فَرِحُوا لِسَبَبِ التَّعْزِيَةِ.” ( سفر اعمال الرسل اصحاح 15).

لما قرأوا الرسالة اي المكتوب فرحوا وتعزوا !!

نفهم ان سفر اعمال الرسل يحوي داخله رسالة قانونية موحى بها !
هي رسالة مجمع اورشليم .. وكتبها رسل المجمع بايديهم ..
وهذه الرسالة الموحى بها ككتاب مقدس .. حين قرأها جمهور المؤمنين ادخلت على قلبهم السرور والفرح والتعزية .. فهي كتاب مقدس مكتوب بوحي الروح القدس .

وقد ارسلت بمرافقة شهود عيان لما جرى في المجمع وما تقرر بعده من مقررات.

الشفهي هو ذاته المكتوب !
الملفت هو ان الرجلين المرسلين ( يهوذا وسيلا )  كانا كشهود للمجمع وما دار فيه ، وان ما سيخبران به ” شفاهاً ” هو ذاته المكتوب في الرسالة !
اية 27 ” فَقَدْ أَرْسَلْنَا يَهُوذَا وَسِيلاَ، وَهُمَا يُخْبِرَانِكُمْ بِنَفْسِ الأُمُورِ شِفَاهًا. “!

اذن :
– مقررات المجمع الأول صدرت مكتوبة !
– ارسلت كرسالة مكتوبة الى انطاكية !
– ارسلوا معها رجلين يخبرونهم بنفس الامور ” شفاهاً ” !
– والتوصية بالرجلين جاءت ضمن المكتوب !

واثبت صدقهم ما هو مكتوب في الرسالة وليس العكس.


اذن بحسب هذا النص ( اع 27:15)  حين يوجد ما يقال انه تعليم كنسي صحيح ” شفاهاً ” فهو لا يختلف عن المكتوب !!
بل وجب ان يكون مطابقاً للمكتوب وليس مناقضاً له.
 فالمكتوب هو الاساس ، بالضبط كما حدث هنا في مقررات مجمع اورشليم.
فالرسل كتبوا مقرراتهم كتابة وسطوراً ..
وارسلوا اخوة يخبرون بذات الامور شفاهاً ..
فالشفهي هو ” الاخبار بنفس الامور ” المكتوبة !!!
والمكتوب هو الحكم النهائي الذي يجلب التعزية والثبات واليقين.

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

القس د. فاندر يرد على بشارات الشيخ منقذ السقار منذ 188 عام !!

Posted by جان في يونيو 20, 2021

فندر يرد على السقار 1

فاندر يرد السقار 2

فاندر يرد السقار 3

فاندر يرد السقار 4

فاندر يرد السقار 5

فاندر يرد السقار 6

لشراء كتاب ميزان الحق للدكتور فاندر من الامازون هنا :
https://www.amazon.ca/Balance-Truth-Mizan-ul-Haqq/dp/0988125242

 

لتنزيل الكتاب باللغة العربية :

لتحميل الثلاث اجزاء :

ميزان الحق – الدكتور فاندر – الجزء الاول – لا تحريف في التوراة والانجيل

https://mechristian.org/…/%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d9…/

ميزان الحق – الدكتور فاندر – الجزء الثاني- كيف تخلص ايها الانسان

https://mechristian.org/…/%d9%85%d9%8a%d8%b2%d8%a7%d9…/

ميزان الحق – د. فاندر – ج الثالث – كيف نعرف الدين الحق ؟https://mechristian.org/…/%d9%85%d9%8a%d8%b2%d8%a7%d9…/

حياة واعمال الدكتور كارل فاندر :
https://en.wikipedia.org/wiki/Karl_Gottlieb_Pfander

 

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

روابط مقالات وابحاث في الرد على الشيخ أحمد ديدات –

Posted by جان في مايو 7, 2021

 

 

كتاب : رسالة المسيح قومية أم عالمية – جون يونان

كتاب: هل قال الله عن المسيح أنت الله فليعبدوك؟ – الرد على ديدات

كتاب ليلة القبض على عيسى – الرد على أحمد ديدات

بل المسيح هو الله – الرد على ديدات

كتاب : عشرة آلاف آية ضائعة من القرآن

– رامبو في الكتاب المقدس أم في القرآن !؟ – الرد على أحمد ديدات – بقلم جان يونان

هل أنكر المسيح أنه (الرب) ؟ الرد على أحمد ديدات- بقلم جون يونان

كتاب – مُبشرْ يتحدى ديدات بكأس سم – بقلم جون يونان

ميلاد المسيح في الشتاء – كيف لم يتجمّد الرعاة وأغنامهم؟ (تفنيد شبهة أحمد ديدات)

المناظرة الكابوس لديدات مع جوش مكدويل ! وقيامة المسيح – بقلم جون يونان

ديدات : سورة مريم تكريم لمريم !

إعتراف ديدات : المسيحية تسبق الإسلام إنتشاراً بسبعة أضعاف !–بقلم جون يونان

أحمد ديدات ينصح المسلمين : لا تضيعوا وقتكم باستخدام انجيل برنابا !! بقلم : جون يونان

نسف هذيان ديدات وإكذوبة الخمسون ألف خطأ في الكتاب المقدس ! بقلم جون يونان

كلمة : ( الثالوث ) هل وردت في الكتاب المقدس أم القرآن ؟ كشف تدليس أحمد ديدات – بقلم : جون يونان

هل إحتفل الشيخ أحمد ديدات ببدعة المولد النبوي ؟! مناظرة سريعة بين ديدات وسلفي تنتهي بإسكات ديدات ! بقلم : جون يونان

اعتراف ديدات : علماء الغرب ممن مدحوا الإسلام كانوا يكفرون بالقرآن ..! أمثال ( توماس كارليل ومايكل هارت ) بقلم : جون يونان

تدمير شبهة أحمد ديدات : سفر الرؤيا حلم إثر عشاء ثقيل !! جون يونان

غرلة الفلسطينيين مهر زواج ! ( الرد على شبهة ديدات ) جون يونان

شبهة ديدات : الثلاثة اشخاص شخص واحد ! – كشف جهل ديدات الفاضح بأقانيم الثالوث – بقلم جون يونان

هل وردت في الكتاب المقدس عبارة: الكتاب المقدس( BIBLE HOLY ) ؟ الرد على شبهة الشيخ أحمد ديدات – بقلم جون يونان

كشف نفاق أحمد ديدات: دخول مكة يحتاج فيزا هي الشهادتين! بقلم: جون يونان

الله الآب ليس بابا نويل Santa Claus (رداً على الشيخ أحمد ديدات )- بقلم جون يونان

إكذوبة ديدات المزدوجة : القرآن هو الكتاب الوحيد الذي دعا لفكرة الزوجة الواحدة ! بقلم جون يونان

ديدات يلعب استغماية مع البابا ! – بقلم جون يونان

لماذا أمرت التوراة بقطع يد المرأة ؟! ( الرد على شبهة الشيخ ديدات ) جون يونان

ديدات يكذب على لسان جورج برنارد شو ! – جون يونان

ديدات وفضيحة الرقم 19 ! ( ديدات يروج لنظرية استاذه النبي رشاد خليفة ) – جون يونان

ديدات يخاطب المسيحيين بــ ” الأخوة ” ! – سلسلة كشف جهل ديدات بالعقيدة الإسلامية

ديدات : كلنا ابناء الله وعيسى هو ‏الاقرب مجازاً ان يكون ابن الله!‏

بارت ايرمان يقصف كذب ديدات حول مجمع نيقية

شبهات ضد اشعيا اصحاح 53 – الجزء الثالث – الرد على خمسة اعتراضات

أين شهود صلب المسيح ؟ – الرد على الشيخ ديدات

ثلاث طـرق لإسقاط سؤال : أين قال المسيح أنا الله فاعبدوني!

أنا هو الأول والأخر ، هل سفر الرؤيا حلم إثر عشاء ثقيل ؟!

هل نقلت المسيحية ميلاد المسيح من تاريخ ميلاد إله الشمس ؟ Roman Saturnalia جان يونان

الرد على شبهة ديدات : كيف جلس على حمارين في نفس الوقت ؟

 

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

(18)الله يلاعب آدم لعبة أي يد ؟ – سلسلة الانبياء في الاسلام

Posted by جان في أبريل 29, 2021

الله يلاعب آدم لعبة :  أي يد ؟ –
سلسلة الانبياء في الاسلام

\ جون يونان

هذه المرة سنعود الى آدم … وهو ” نبي ” عند المسلمين !

ولنرى كيف انكر وجحد ما قاله ..
وبسبب انكاره وجحوده ظهرت ” العقود والشهود ” والشهر العقاري عند البشر !

لنقرأ هذا الحديث الصحيح وفيه هذه الحادثة الطريفة بين الله رب المسلمين وبين نبيه آدم ..
ولاحظوا كيف يلاعب رب المسلمين نبيه آدم لعبة ” Which hand ” ..

89415 – لما خلق الله آدم ونفخ فيه الروح عطس ، فقال : الحمد لله ، فحمد الله بإذنه ، فقال له ربه : يرحمك الله يا آدم ! اذهب إلى أولئك الملائكة ، إلى ملاء منهم جلوس ، فقل : السلام عليكم ، قالوا : وعليك السلام ورحمة الله ، ثم رجع إلى ربه ، فقال : إن هذه تحيتك وتحية بنيك بينهم ، فقال الله له ؛ ويداه مقبوضتان : اختر أيهما شئت ، قال : اخترت يمين ربي ، وكلتا يدي ربي يمين مباركة ، ثم بسط فإذا فيها آدم وذريته ، فقال أي رب ! ما هؤلاء ؟ قال : هؤلاء ذريتك ، فإذا كل إنسان مكتوب عمره بين عينيه ، فإذا فيهم رجل أضوؤهم أو من أضوئهم ، قال : يا رب من هذا ؟ قال : هذا ابنك داود ، وقد كتبت له عمر أربعين سنة ، قال يا رب زد في عمره ، قال : ذاك الذي كتبت له ، قال : أي رب فإني قد جعلت له من عمري ستين سنة ، قال : أنت وذاك ، ثم أسكن الجنة ما شاء الله ، ثم أهبط منها ، فكان آدم يعد لنفسه ، فأتاه ملك الموت ، فقال له آدم : قد تعجلت ، قد كتب لي ألف سنة . قال بلى ، ولكنك جعلت لابنك داود ستين سنة ، فجحد ، فجحدت ذريته ، ونسي فنسيت ذريته ، فمن يؤمئذ أمر بالكتاب والشهود

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 5209

نلاحظ على الحدوتة التي حكاها الحديث لاتباعه :

ان رب الاسلام يلاعب نبيه آدم .. لعبة Which hand
وهي التي كنا نلعبها صغاراً ..

ومازلنا نلعبها مع الاطفال والصغار ..

بحيث نخبئ شيئاً في احدى ايدينا وراء ظهورنا ثم نعرض اليدان مقفلتان .. امام الطفل ونطلب منه ان يحزر ويختار اي يد ليربح الشيء المخبئ فيها …!
Which hand

إقتباس:
” ، فقال الله له ؛ ويداه مقبوضتان : اختر أيهما شئت ” !!!!!

ولا ندري ما الحكمة من هذا اللعب …
وماذا يريد ربه ..؟
وما مغزى هذا …؟!

لماذا لا يعرض عليه ما يريد اظهاره دون هذا اللعب …!!!

ثم ما هو الذي شاهده آدم ( وهو بشر محدود ) …؟

كيف رأى يدي ربه مقبوضتان ..!!؟

والمضحك هو اجابة آدم :

إقتباس:
” قال : اخترت يمين ربي ، وكلتا يدي ربي يمين مباركة “ !!!!

اختار اليمين …!

ان كلتا يدي ربه هي يمين مباركة ! ومادامتا كلاهما ” يمين ” … فما معنى ومغزى اخفاء شيء في كلتا اليدين من قبل ربه …؟؟!!!
ومادمت اليمين مباركة .. فلماذا له ” يدان ” …؟!
لماذا لا تكون يد واحدة …؟!

تصوروا كائن له ذراعان ويدين في جانب واحد من جسده ! المهم .. ماذا ظهر ..!؟

لقد ظهرت كل ذرية آدم …!!!!! ياللهول …!

كل البشر ظهروا امام آدم رجال ونساء واطفال وشيوخ من كل الاعراق والاجناس والالوان .. !
واليوم فقط يبلغ تعداد البشر الى حوالي الستة مليارات …!!!!! كل هؤلاء شاهدهم آدم .. لا بل وشاهد ايضاً الموتى بالنسبة لنا سابقاً على مر التاريخ ..
بمعنى عشرة او عشرين ملياراً او اكثر من البشر …!!!!

كل هؤلاء شاهدهم آدم .. بنظره .. ( ايام ما كان عندو نظر  ) !

وطبعاً لا ندري ما حكمة هذا وما هدفه .. سوى التباهي بأن رب آدم يستطيع ذلك ! لا بل ان آدم استطاع ان يميز بما هو مكتوب بين اعينهم … وهو تاريخ انتهاء الصلاحية !
اي عمر كل انسان متى ينتهي !!!!!

وكأنه يسير في مستودع أغذية معلبة عليها تاريخ الصلاحية !!! والمضحك .. ان آدم استطاع ان يميز النبي داوود من بين نلك الالوف من الملايين من البشر …!!!

إقتباس:
” ، فإذا فيهم رجل أضوؤهم أو من أضوئهم ، قال : يا رب من هذا ؟ قال : هذا ابنك داود ، “ !!!

كيف هذا …؟

لا تجادل ولا تناقش يا اخ آدم …!!

لا بل كان هذا النبي داود ” أضوئهم ”  .. يعني اكثر البشر ضياءاً ونوراً …!!

ولا ندري لماذا لم يكن نوح أضوؤهم ..؟
او ابراهيم ابو التوحيد ..؟!
او موسى كليم الله وسيد الشريعة ..؟!
او عيسى روح الله وكلمته …؟!

ولماذا لم يكن محمد … خاتم الرسل – بزعم اتباعه – وسيد الخلق …؟!

كيف يكون النبي داوود اضوء الناس وانورهم بنور وهاج بارق استطاع آدم ان يميزه بيم مئات الملايين .. ولا يكون محمد !!!!!!!

ايكون النبي داوود هو سيد الانبياء والرسل …؟!

والمضحك .. ان آدم استطاع ان يغير من تاريخ انتهاء صلاحية هذا الانسان من ذريته .. وهو داوود !
والذي كان مكتوباً عليه ان يعيش بحسب كاتب السيناريو اربعين سنة فقط !!!!

اذ طلب آدم بأن يزيد ربه في عمره .. فرفض ربه هذا !!!

إقتباس:
” قال يا رب زد في عمره ، قال : ذاك الذي كتبت له ،” …!

يعني لا نقاش في هذا .. اذ ان قضاء الله لا يرد !

ولكن آدم قام بالتنازل من حصته في العمر ستين سنة لداود !!!
( خلاص اديلو عمر شوية من عندي ) !

ولا ندري ما سبب كل هذا الاهتمام … بداود ؟!

ولماذا لم يزيد في عمر ابراهيم او محمد ! المهم …
قام ربه بأخذ عمر من عمر آدم يقدر بستين سنة واضافها الى حساب ورصيد داود وكأنه حساب بنك !  ” …!!!!

ولا ادري اين كان جوده وكرمه .. حين اخذ من عمر آدم واعطى لداود ..
بدلاً من ان يقول :
خلاص يا آدم سازيد من عمر داود من عندي .. وخليها عليا يا عم !

بس .. معلش كل واحد يعمل باصلو .. سكن أدم الجنة .. وعصى .. ثم نزل الى الارض .. وتزوج .. وخلف عيال ..

وكان يعد الايام والشهور والسنين من عمره !!!!

إقتباس:
” قال : أي رب فإني قد جعلت له من عمري ستين سنة ، قال : أنت وذاك ، ثم أسكن الجنة ما شاء الله ، ثم أهبط منها ، فكان آدم يعد لنفسه ، فأتاه ملك الموت ، فقال له آدم : قد تعجلت ، قد كتب لي ألف سنة . قال بلى ، ولكنك جعلت لابنك داود ستين سنة ، فجحد ، فجحدت ذريته ، ونسي فنسيت ذريته ، فمن يؤمئذ أمر بالكتاب والشهود ” …!


تصوروا كان يعد عمره بالسنوات .. سنة ورا سنة .. واحد اتنين ..تلاتة !..

وكأنه كان يكتب على جدران بيته ويرسم خطوطاً , كل خط بسنة .. كما يفعل المساجين الذين يعدون السنوات لانتهاء فترة سجنهم ونوالهم الحرية ..!

فكان آدم يعد السنوات .. حتى وصل الى 940 سنة !!!! فجاءه ملاك الموت !!!!!
( نعم ذاك الذي بطحه النبي موسى وخلعه بوكس في عينه وفقأها .. هو بعينه  ) !

ولكن آدم … عاند ورفض ان يموت !!! لأ ..

انت جاي مش بوقتك .. وهذا ليس ميعاد موتي !!!!
( بدلاً من ان يستعجل هذه اللحظة ان كان يحب لقاء ربه ) !

فذكره ملك الموت ..
بأنه خصم بنفسه ستين سنة من عمره واعطاها لداود ابنه صاحب النور الساطع اكثر من محمد ..!!!
(ايه انت حتغني عليا ..!)

تصوروا الراجل الجاحد .. ماذا كانت ردة فعله …؟ انه جحد ان يكون اعطى من عمره لداود …!!!  …!!!!

لأ … محصلش ..!!!

لأ .. حصل …!!!! حصل محصلش … المهم

فجحد آدم فجحدت ذريته .. ونسى فنسيت ذريته ..
وفي رواية اخرى : اخطى فخطئت ذريته !!!!

وبعد جحوده المزري ذاك .. وبعد ان عاش الف سنة الا ستين .. لم يشبع ! ولم يرد لقاء ربه ..! ( وما يملا عينك يا آدم الا التراب )

اصر على جحوده ونكرانه …!  ! على العموم ..

الغلطة كانت غلطة ربه .. من البداية !!!!

وكانت الغلطة غلطتين …

اول غلطة :

اذ ان رب الاسلام لم يأمر بكاتب عدل ..
او محامي ليكتب عقد مسجل في الشهر العقاري يتضمن بانه خصم ستين سنة من عمر آدم واضافتها الى رصيد داوود !

ومن يومها حرم رب القران ان يواعد ويتفق مع احد .. دون محامي وشهود !

وهذا واضح من كلام محمد في الحديث :

إقتباس:
” فمن يؤمئذ أمر بالكتاب والشهود “ !!!


من يومها كل حاجة لازم تتكب في ورقة …. سامع يا آدم !

والغلطة الثانية .. الاكبر … هي لعب العيال مع آدم ..!

اذ لاعبه لعبة : اي يد .. Which hand

والان لنقرأ بعض الاحاديث الصحيحة .. والتي تحوي تفصيلات مختلفة او متناقضة !

9021 – لما خلق الله آدم ، مسح ظهره ، فسقط من ظهره كل نسمة هو خالقها من ذريته إلى يوم القيامة ، وجعل بين عيني كل إنسان منهم وبيصا من نور ، ثم عرضهم على آدم ، فقال : أي رب ! من هؤلاء ؟ قال : هؤلاء ذريتك ، فرأى رجلا منهم ، فأعجبه وبيص ما بين عينيه ، فقال : أي رب ! من هذا ؟ فقال : هذا رجل من آخر الأمم من ذريتك – يقال له : داود – فقال : رب ! كم جعلت عمره ؟ قال : ستين سنة ، قال : أي رب ! زده من عمري أربعين سنة ، فلما قضي عمر آدم ، جاءه ملك الموت ، فقال : أولم يبق من عمري أربعون سنة ؟ قال : أولم تعطها ابنك داود ؟ ! قال : فجحد آدم ، فجحدت ذريته ، ونسي آدم ، فنسيت ذريته ، وخطئ آدم ، فخطئت ذريته

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: حسن صحيح – المحدث: الترمذي – المصدر: سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 3076

يتبين من هذا الحديث الصحيح التالي :

1- لا يذكر لعبة : ” اي ايد ؟” .. يدا رب الاسلام المقبوضتان وكلتاهما يمين !

2- بل انه مسح ظهر آدم فسقطت منه كل البشرية الى يوم القيامة !!!!!

3- رب الاسلام يجيب على سؤال آدم فيمن هو هذا الرجل الوضيئ ( اذ ميز داود من بين البلايين من البشر ) بانه ” رجل من آخر الأمم ” …!!!!
في حين ان داود لم يكن من آخر الامم ..

4- في هذا الحديث عمر داود الذي قضى به رب الاسلام هو : ستين سنة !
في حين انه في الحديث الاول – الصحيح ايضاً – هو : اربعين سنة !!!!


فهل قضى اجله : اربعين سنة ام ستين سنة ….؟!

لنقرأ حديث آخر :

142786 – أول من جحد آدم قالها ثلاث مرات إن الله لما خلقه مسح ظهره فأخرج ذريته فعرضهم عليه فرأى فيهم رجلا يزهر قال : أي رب من هذا قال : ابنك داود قال : كم عمره قال : ستون قال : أي رب زد في عمره قال : لا إلا أن تزيده أنت من عمرك فزاده أربعين سنة من عمره فكتب الله عليه كتابا وأشهد عليه الملائكة فلما أراد أن يقبض روحه قال : بقي من أجلي أربعون فقيل له : إنك جعلته لابنك داود قال : فجحد قال : فأخرج الله عز وجل الكتاب وأقام عليه البينة فأتمها لداود مائة سنة وأتمها لآدم عمره ألف سنة

الراوي: عبدالله بن عباس – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح – المحدث: أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – الصفحة أو الرقم: 4/252

ونلاحظ التالي :

1- آدم شاهد داود وهو “ يزهر ” .. وليس ” أضوء ” كما في الاحاديث اعلاه !

2- عمر داود المقضي له في رصيد حسابه هو : ستين سنة ! يتناقض مع انه كان اربعين !!!

3- رب الاسلام رفض زيادة عمر داود .. واشترط بان يعطي دم من عمره !
” قال : لا إلا أن تزيده أنت من عمرك ” !

4- يتناقض هذا الحديث مع ما اعلاه بأن رب الاسلام قام بكتابة عقد في الشهر العقاري بما اتفق عليه مع النبي آدم .. مع شهود من الملائكة لا تقل اعمارهم العشرين سنة !!!! (  )

في حين انه في الحديث الاول .. شعر ربه بفداحة خطأه اذ لم يكتب كتاباً في الدوائر الرسمية كالشهر العقاري ..!

5- بعد ان جحد آدم …
قال رب الاسلام : شوف ..! واخرج له الكتاب والعقد الذي كتباه بحضور وشهادة الشهود من الملايكة !

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

ذرية من قوم موسى ام فرعون ؟ – تناقض

Posted by جان في أبريل 29, 2021

هل الذين آمنوا هم من قوم مــــوسى ام مــن قوم فرعـــون __؟

\ جون يونان 

نبدأ موضوعنا .. مع تناقض وغموض قرآني شديد ..

جاء في هذا النص :

{ وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ .
فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ
فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ
وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ
فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلَّا ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ} ( يونس 79- 83)


اذن نقرأ هنا
انه لم يؤمن لموسى الا ذرية من قومهِ
اي كان المؤمنون به هم من شعب اسرائيل فقط بدليل اداة الاستثناء:
 إلا ذرية من قومهِ ” !
في حين ان القرآن في نص آخر يعترف بانه قد آمن لموسى من هم في خارج شعب اسرائيل ..
اي من المصريين !

{ فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى } ( طه : 70 )

وهؤلاء السحرة قطعاً لم يكونوا من بني اسرائيل ..
لان فرعون قد اتى { بكل ساحر عليم } .. وحتى لو وجد فيهم من بني اسرائيل ( مجرد فرض تخيلي ) ..
فان الكثير منهم لم يكونوا من بني اسرائيل .. ومنطقياً فان فرعون سيأتي بسحرة من خارج قوم موسى , ولن يأتي بالذين هم من قومه لكي يستبعد اي اتفاق ضمني بينهم !
السؤال المحرج الان :

كيف آمن هؤلاء السحرة الغرباء الوثنيين ..
في حين ان القرآن يصرح بأنه لم يؤمن لموسى الا ذرية من قومه …؟!


وبسبب هذا التناقض الموجع ..
فقد تخبط المفسرون كالعادة …!
فتارة اعترفوا بأن الهاء في قوله : { ذرية من قومــهِ } تعود الى موسى !
واخرون تشقلبوا ليقولوا بل ان الهاء تعود الى فرعون ..!

فهل الهاء تعود الى موسى ام فرعون …؟!


وهنا يزيدون طينتهم بللاً .. لانه ان لم يكن قد آمن لموسى الا ذرية من قوم فرعون ..
فهذا يعني انه لم يكن اي مؤمن من شعب اسرائيل …؟! ويكون موسى قد اخرج قوم فرعون المصريين وعبر بهم البحر …!!!!!
فها هما الجلالان يفسران النص هكذا :

“فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إلَّا ذُرِّيَّة” طَائِفَة “مِنْ” أَوْلَاد “قَوْمه أَيْ فِرْعَوْن “عَلَى خَوْف مِنْ فِرْعَوْن وَمَلَئِهِ أَنْ يَفْتِنهُمْ” يَصْرِفهُمْ عَنْ دِينه بِتَعْذِيبِهِ “وَإِنَّ فِرْعَوْن لَعَالٍ” مُتَكَبِّر “فِي الْأَرْض” أَرْض مِصْر “وَإِنَّهُ لَمِنْ الْمُسْرِفِينَ” الْمُتَجَاوِزِينَ الْحَدّ بِادِّعَاءِ الرُّبُوبِيَّة”
(الجلالين)

اذن الذين آمنوا لموسى كانوا فقط ذرية من قوم فرعون …!
( لا تضحكوا فالخيال الخصب من صفات الاعراب ) ! وبذلك لا يكون احد من بني اسرائيل قد آمن لموسى .. لان من آمن كانوا فقط الا { ذرية } من قوم فرعون …!!!!!
اما لغوياً .. فلا ادري كيف استقام لهؤلاء المدعين بالاعجاز البياني في قرآنهم , ان يفسروا بان الهاء تعود الى فرعون في حين ان فرعون قد ذكر بعدها بالاسم مباشرة !
اي ان نص الاية سيكون بحسب تفسيرهم هكذا :
{ فما آمن لموسى الا ذرية من قوم ( فرعون ) على خوف من فرعون وملئه } !!!!!
ما هذه الركاكة !
والان لنقرأ المزيد من التخبط ..
لأن آخرون اعادوا الهاء في { قومهِ} الى موسى !

فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلَّا ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ
“الْهَاء عَائِدَة عَلَى مُوسَى . قَالَ مُجَاهِد : أَيْ لَمْ يُؤْمِن مِنْهُمْ أَحَد , وَإِنَّمَا آمَنَ أَوْلَاد مَنْ أُرْسِلَ مُوسَى إِلَيْهِمْ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل , لِطُولِ الزَّمَان هَلَكَ الْآبَاء وَبَقِيَ الْأَبْنَاء فَآمَنُوا ; وَهَذَا اِخْتِيَار الطَّبَرِيّ . وَالذُّرِّيَّة أَعْقَاب الْإِنْسَان وَقَدْ تَكْثُر . وَقِيلَ : أَرَادَ بِالذُّرِّيَّةِ مُؤْمِنِي بَنِي إِسْرَائِيل . قَالَ اِبْن عَبَّاس : كَانُوا سِتّمِائَةِ أَلْف , وَذَلِكَ أَنَّ يَعْقُوب عَلَيْهِ السَّلَام دَخَلَ مِصْر فِي اِثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ إِنْسَانًا فَتَوَالَدُوا بِمِصْرَ حَتَّى بَلَغُوا سِتّمِائَةِ أَلْف . وَقَالَ اِبْن عَبَّاس أَيْضًا : ” مِنْ قَوْمه ” يَعْنِي مِنْ قَوْم فِرْعَوْن مِنْهُمْ مُؤْمِن آل فِرْعَوْن وَخَازِن فِرْعَوْن وَامْرَأَته وَمَاشِطَة اِبْنَته وَامْرَأَة خَازِنه . وَقِيلَ : هُمْ أَقْوَام آبَاؤُهُمْ مِنْ الْقِبْط , وَأُمَّهَاتهمْ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل فَسُمُّوا ذُرِّيَّة كَمَا يُسَمَّى أَوْلَاد الْفُرْس الَّذِينَ تَوَالَدُوا بِالْيَمَنِ وَبِلَاد الْعَرَب الْأَبْنَاء ; لِأَنَّ أُمَّهَاتهمْ مِنْ غَيْر جِنْس آبَائِهِمْ ; قَالَ الْفَرَّاء . وَعَلَى هَذَا فَالْكِنَايَة فِي ” قَوْمه ” تَرْجِع إِلَى مُوسَى لِلْقَرَابَةِ مِنْ جِهَة الْأُمَّهَات , وَإِلَى فِرْعَوْن إِذَا كَانُوا مِنْ الْقِبْط 
(الجامع لاحكام القران – القرطبي)


شفتوا البلبلة  ! بعض من كبار التابعين والصحابة .. قد فسر { ذرية من قومهِ }
على انها عائدة الى اولاد وذرية بني اسرائيل !
في حين ان ابن عباس قد فسر بأنها تعني : من قوم فرعون !
وضرب امثلة للمؤمنين منهم :
” يَعْنِي مِنْ قَوْم فِرْعَوْن ; مِنْهُمْ مُؤْمِن آل فِرْعَوْن وَخَازِن فِرْعَوْن وَامْرَأَته وَمَاشِطَة اِبْنَته وَامْرَأَة خَازِنه “ !
بل ان اخرين قد ضربوا اعماق الخرافة اغواراً … ليزعموا دون دليل :

” وَقِيلَ : هُمْ أَقْوَام آبَاؤُهُمْ مِنْ الْقِبْط , وَأُمَّهَاتهمْ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل فَسُمُّوا ذُرِّيَّة ..”

!! يعني الذرية التي آمنت كانت شوية كده وشوية كده ..!
وذلك لكي يحلوا المعضلة القرانية …
فتوهموا وفبركوا ان الذين آمنوا لموسى كانوا مختلطين ..
اباءهم مصريين فراعنة , وامهاتهم من بني اسرائيل !
وذلك لكي يحلوا التناقض العميق ..
كذلك مشكلة الهاء في { ذرية من قومهِ } وعلى من تعود …
هل تعود لموسى وقومه ..؟
ام تعود لفرعون وقومه …؟
والسؤال الاخطر :
ماذا قال محمد في تفسير هذا النص القراني الغامض …؟
بماذا علل وفسر هذا التناقض الواضح ..؟!
لماذا سكت عن هذا الغموض الشديد .. مما جعل المفسرين يتخبطون ويتوهمون ..؟!
مع ملاحظة بأن معظم المسلمين يرفضون تفاسيرهم ويعتبرونها غير ملزمة لهم ( وقت الوكسة والانحشار في زاوية ) ..
وحجتهم انهم لا يأخذون دينهم من تفاسير انما من الكتاب والسنة الصحيحة !
وما دام قد وجد مشكلة وتناقض في الكتاب … فأين حلها في السنة …؟!
هاتوا تفسير محمد للمعضلة …؟!
هل آمن لموسى فقط { ذرية من قومه } … اي من قوم موسى ..؟
ام هل آمن لموسى فقط { ذرية من قومــ } فرعون …؟!

فان كان الجواب : الاول !
فالمشكلة هي : كيف اذن آمن السحرة و ” مُؤْمِن آل فِرْعَوْن وَخَازِن فِرْعَوْن وَامْرَأَته وَمَاشِطَة اِبْنَته وَامْرَأَة خَازِنه”
كما اورد ابن عباس …؟!

وان كان الجواب : الثاني !
فالمشكلة هي :
كيف اذن آمنت بنو اسرائيل بموسى وخرجوا معه وشق البحر امامهم واورثهم الله الارض التي بارك فيها ..؟!

******

حكوا رؤوسكم يا شيوخ الاسلام امام هذه المعضلة …!

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

ذا القرنين واسطورة سد ياجوج وماجوج !

Posted by جان في أبريل 28, 2021

 

ذا القرنين واسطورة سد ياجوج وماجوج ! )

\ جون يونان

بحثنا بنعمة الرب سيدور حول سؤال طرحه اليهود على رسول الاسلام .. وياله من سؤال !
جعل أمة الاسلام  تتخبط من يومها والى ما بعد 1422 عاماً والى يوم يبعثون .. !!!!
اذ بقي محمداً متحيراً بسبب ذلك السؤال لمدة تزيد عن الخمسة عشر يوماً! وهو يبحث في مصادر متعددة عن اجابة شافية .
ولكي يغطي تأخيره الملحوظ في اجابة اسئلة اليهود , قام مبرراً موقفه بأنه لم يقل : “انشاء الله “!
فتأخر عنه الوحي !!! وبحثنا يدورحول سؤال اليهود له :
” رجل طاف الارض ” ..وقد اسماه القرآن ” بذي القرنين “. فسنتحدث عن ذي القرنين كما رواه القرآن عنه مجيباً على السؤال , وذلك ضمن ثلاثة محاور :

المحور الاول :

التخبط في شخصية ذي القرنين !

المحور الثاني :

الجهل العلمي في قصة ذي القرنين !

المحور الثالث :

اسطورة يأجوج وماجوج والسد الاسطوري الذي بناه ذي القرنين !

ولنبدأ من المحور الاول :

المحور الاول
التخبط في شخصية ذي القرنين !



من التخبطات الواضحة في دين المسلمين هو الضلال الشديد في هوية الشخصيات واسماهم !
وامامنا شخصية لقبت بــ { ذي القرنين } !
وهذا الأبو قرنين قد اختلفوا حوله اختلافاً شنيعاً وتخبطوا خبط عشواء في بهلوانية وجاهالة منقطة النظير ..
وقد تضارب المسلمون في تحديد حتى ” جنسه ” !
اذ ظنه البعض انه من جنس الملائكة !
واخرون اعتقدوا بأنه ” خليط ” هجين بين الانس والملائكة ..
نصف انسان ونصف ملاك !
واخرون ظنوه نبياً ..!
والبعض ملكاً .. او مجرد عبد صالح !
وقال شو ان اسم ابيه ” فيرى ” واسم أمه ” غيرى ” ( لاحظوا السجع واضحكوا )!
وقالوا ان الله بعثه الى اربع أمم أمتين طول الارض وأمتين عرض الارض ..
وهي : ناسك ومنسك , وتويل وهاويل !
( لاحظوا السجع واضحكوا على سخافات المسلمين ) !
واخرون جعلوه قبل ابراهيم او على عهده ..!
وان ذي القرنين ذهب الى الكعبة وصافح ابراهيم !
وشهدت لابراهيم خمسة خرفان !
لنقرأ التقاصيل والتخبطات , قال ابن حجر العسقلاني في شرحه لصحيح البخاري ( فتخ الباري ) :


” الشرح: قوله: (باب قول الله تعالى: (ويسألونك عن ذي القرنين – إلى قوله – سببا) كذا لأبي ذر، وساق غيره الآية، ثم اتفقوا إلى قوله تعالى: (آتوني زبر الحديد) ، وفي إيراد المصنف ترجمة ذي القرنين قبل إبراهيم إشارة إلى توهين قول من زعم أنه الإسكندر اليوناني، لأن الإسكندر كان قريبا من زمن عيسى عليه السلام، وبين زمن إبراهيم وعيسى أكثر من ألفي سنة، والذي يظهر أن الإسكندر المتأخر لقب بذي القرنين تشبيها بالمتقدم لسعة ملكه وغلبته على البلاد الكثيرة، أو لأنه لما غلب على الفرس وقتل ملكهم انتظم له ملك المملكتين الواسعتين الروم والفرس فلقب ذا القرنين لذلك، والحق أن الذي قص الله نبأه في القرآن هو المتقدم، والفرق بينهما من أوجه: أحدها: ما ذكرته، والذي يدل على تقدم ذي القرنين ما روى الفاكهي من طريق عبيد بن عمير أحد كبار التابعين أن ذا القرنين حج ماشيا فسمع به إبراهيم فتلقاه، ومن طريق عطاء عن ابن عباس أن ذا القرنين دخل المسجد الحرام فسلم على إبراهيم وصافحه، ويقال إنه أول من صافح.
ومن طريق عثمان بن ساج أن ذا القرنين سأل إبراهيم أن يدعو له فقال: وكيف وقد أفسدتم بئري؟ فقال لم يكن ذلك عن أمري، يعني أن بعض الجند فعل ذلك بغير علمه.
وذكر ابن هشام في ” التيجان ” أن إبراهيم تحاكم إلى ذي القرنين في شيء فحكم له، وروى ابن أبي حاتم من طريق علي بن أحمد أن ذا القرنين قدم مكة فوجد إبراهيم وإسماعيل يبنيان الكعبة فاستفهمهما عن ذلك فقالا: نحن عبدان مأموران، فقال من يشهد لكما؟ فقامت خمسة أكبش فشهدت، فقال: قد صدقتم، قال وأظن الأكبش المذكورة حجارة، ويحتمل أن تكون غنما.
فهذه الآثار يشد بعضها بعضا.
ويدل على قدم عهد ذي القرنين.
ثاني الأوجه: قال الفخر الرازي في تفسيره: كان ذو القرنين نبيا.
وكان الإسكندر كافرا، وكان معلمه أرسطاطاليس وكان يأتمر بأمره وهو من الكفار بلا شك، وسأذكر ما جاء في أنه كان نبيا أم لا.
ثالثها: كان ذو القرنين من العرب كما سنذكر بعد، وأما الإسكندر فهو من اليونان، والعرب كلها من ولد سام بن نوح بالاتفاق، وإن وقع الاختلاف هل هم كلهم من بني إسماعيل أو لا؟ واليونان من ولد يافث بن نوح على الراجح فافترقا.
وشبهة من قال إن ذا القرنين هو الإسكندر ما أخرجه الطبري ومحمد بن ربيع الجيزي في ” كتاب الصحابة الذين نزلوا مصر ” بإسناد فيه ابن لهيعة أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذي القرنين فقال: كان من الروم فأعطي ملكا فصار إلى مصر وبنى الإسكندرية، فلما فرغ أتاه ملك فعرج به فقال: انظر ما تحتك، قال: أرى مدينة واحدة، قال: تلك الأرض كلها، وإنما أراد الله أن يريك وقد جعل لك في الأرض سلطانا، فسر فيها وعلم الجاهل وثبت العالم.
وهذا لو صح لرفع النزاع ولكنه ضعيف، والله أعلم.
وقد اختلف في ذي القرنين فقيل كان نبيا كما تقدم، وهذا مروي أيضا عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعليه ظاهر القرآن.
وأخرج الحاكم من حديث أبي هريرة قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” لا أدري ذو القرنين كان نبيا أو لا “ وذكر وهب في ” المبتدأ ” أنه كان عبدا صالحا وأن الله بعثه إلى أربعة أمم أمتين بينهما طول الأرض وأمتين بينهما عرض الأرض وهي ناسك ومنسك وتأويل وهاويل، فذكر قصة طويلة حكاها الثعلبي في تفسيره.
وقال الزبير في أوائل: ” كتاب النسب ” حدثنا إبراهيم بن المنذر عن عبد العزيز بن عمران عن هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال عن القاسم بن أبي بزة عن أبي الطفيل سمعت ابن الكوا يقول لعلي بن أبي طالب: أخبرني ما كان ذو القرنين؟ قال: كان رجلا أحب الله فأحبه، بعثه الله إلى قومه فضربوه على قرنه ضربة مات منها، ثم بعثه الله إليهم فضربوه على قرنه ضربة مات منها، ثم بعثه الله فسمي ذو القرنين.
وعبد العزيز ضعيف، ولكن توبع على أبي الطفيل، أخرجه سفيان بن عيينة في جامعه عن ابن أبي حسين عن أبي الطفيل نحوه وزاد: وناصح الله فناصحه.
وفيه لم يكن نبيا ولا ملكا.
وسنده صحيح سمعناه في الأحاديث المختارة للحافظ الضياء، وفيه إشكال لأن قوله: ” لم يكن نبيا ” مغاير لقوله ” بعثه الله إلى قومه”، إلا أن يحمل البعث على غير رسالة النبوة.
وقيل: كان ملكا من الملائكة حكاه الثعلبي، وهذا مروي عن عمر أنه سمع رجلا يقول يا ذا القرنين فقال: تسميه بأسماء الملائكة؟ وحكى الجاحظ في ” الحيوان ” أن أمه كانت من بنات آدم وأن أباه كان من الملائكة، قال واسم أبيه فيرى واسم أمه غيرى، وقيل: كان من الملوك وعليه الأكثر، وقد تقدم من حديث علي ما يومئ إلى ذلك، وسيأتي في ترجمة موسى في الكلام على أخبار الخضر ..”

راجع :
( فتح الباري في شرح صحيح البخاري – للإمام ابن حجر العسقلاني – كِتَاب أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ – باب قِصَّةِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ)


ولماذا كل تلك التخبطات المضحكة ؟!!
اليس السبب هو قولهم الذي رووه عن نبيهم محمد حين قال :
لا أدري ذو القرنين كان نبيا أو لا } !!!

وهذا الحديث صحيح .. وقد شكل لهم وجع دماغ شديد !

” ما أدري تبع ألعينا كان أم لا ؟ و ما أدري ذا القرنين أنبيا كان أم لا ؟ و ما أدري الحدود كفارات أم لا ؟ “

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح على شرط الشيخين – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2217

“ما أدري أتبع أنبيا كان أم لا ؟ و ما أدري ذا القرنين أنبيا كان أم لا ؟ و ما أدري الحدود كفارات لأهلها أم لا ؟ “

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 5524


مع ان محمد هو صاحب القرآن ..!
وهو الكتاب الذي قص على الاعاريب حكاية ” ذي القرنين ” ..
فكيف لا يعرفه محمد ؟!
اما عن لقبه ” ذي القرنين ” .. فقد تخابطوا فيه حتى الثمالة !

التخبط في لقب ” ذي القرنين ” !


.. لقبه ” ذو القرنين ” يرجع الى أنهم ضربوه على قرنه فمات , ثم عاد الى الحياة !
فضربوه على قرنه كمان مرة ومات ..
ثم بعثه الله فسموه ذو القرنين !!! 
وقيل : لانه بلغ المشرق والمغرب !
وانه قد بلغ مغرب الشمس وفيها يطلع قرني الشيطان ..
فسموه ذي القرنين .. اي قرون الشيطان !!
لا بل قالوا بأنه كان له قرنان على الحقيقة ..  !!!
او ” شبه قرنين ” ! ( يعني اخف قليلاً حتى لا يشبه الحيوانات )
يقول ابن حجر العسقلاني من ذات المرجع :

” واختلف في سبب تسميته ذا القرنين فتقدم قول علي، وقيل: لأنه بلغ المشرق والمغرب أخرجه الزبير بن بكار من طريق سليمان بن أسيد عن ابن شهاب قال: إنما سمي ذا القرنين لأنه بلغ قرن الشمس من مغربها وقرن الشمس من مطلعها، وقيل: لأنه ملكهما وقيل: رأى في منامه أنه أخذ بقرني الشمس، وقيل: كان له قرنان حقيقة، وهذا أنكره علي في رواية القاسم بن أبي بزة، وقيل: لأنه كان له ضفيرتان تواريهما ثيابه، وقيل: لأنه كانت له غديرتان طويلتان من شعره حتى كان يطأ عليهما، وتسمية الضفيرة من الشعر قرنا معروف ومنه قول أم عطية ” وضفرنا شعرها ثلاثة قرون ” ومنه قول جميل ” فلثمت فاها آخذا بقرونها ” وقيل: لأنه عمر حتى فني في زمنه قرنان من الناس، وقيل: لأن قرني الشيطان عند مطلع الشمس وقد بلغه، وقيل: لأنه كان كريم الطرفين أمه وأبوه من بيت شرف، وقيل: لأنه كان إذا قاتل قاتل بيديه وركابيه جميعا، وقيل: لأنه أعطي علم الظاهر والباطن، وقيل: لأنه ملك فارس والروم… “

( فتح الباري في شرح صحيح البخاري – للإمام ابن حجر العسقلاني – كِتَاب أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ – باب قِصَّةِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ)

ما هو الاسم الشخصي لذي القرنين ؟


اما عن الاسم الشخصي للمدعو ” ذي القرنين ” ..
فايضاً تخبطوا ,تشملهم التخريفات والمزاعم ..
اذ اطلقوا عليه اسماء .. كاسماء الصحابة والتابعين !
يقول ابن حجر :

” وقد اختلف في اسمه فروى ابن مردويه من حديث ابن عباس وأخرجه الزبير في ” كتاب النسب ” عن إبراهيم بن المنذر عن عبد العزيز بن عمران عن إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس قال: ذو القرنين عبد الله بن الضحاك بن معد بن عدنان، ..وقيل: اسمه الصعب وبه جزم كعب الأحبار وذكره ابن هشام في ” التيجان ” عن ابن عباس أيضا.
وقال أبو جعفر بن حبيب في كتاب ” المحبر ” هو المنذر بن أبي القيس أحد ملوك الحيرة وأمه ماء السماء ماوية بنت عوف بن جشم، قال وقيل: اسمه الصعب بن قرن بن همال من ملوك حمير.
وقال الطبري هو إسكندروس بن فيلبوس وقيل فيلبس وبالثاني جزم المسعودي، وقيل: اسمه الهميسع ذكره الهمداني في كتب النسب قال: وكنيته أبو الصعب وهو ابن عمرو بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ، وقيل: ابن عبد الله بن قرين بن منصور بن عبد الله بن الأزد، وقيل: بإسقاط عبد الله الأول، وأما قول ابن إسحاق الذي حكاه ابن هشام عنه أن اسم ذي القرنين مرزبان بن مردية، بدال مهملة وقيل: بزاي فقد صرح بأنه الإسكندر، ولذلك اشتهر على الألسنة لشهرة السيرة لابن إسحاق.
قال السهيلي: والظاهر من علم الأخبار أنهما اثنان أحدهما كان على عهد إبراهيم ويقال إن إبراهيم تحاكم إليه في بئر السبع بالشام فقضى لإبراهيم والآخر كان قريبا من عهد عيسى.
قلت: لكن الأشبه أن المذكور في القرآن هو الأول بدليل ما ذكر في ترجمة الخضر حيث جرى ذكره في قصة موسى قريبا أنه كان على مقدمة ذي القرنين، وقد ثبتت قصة الخضر مع موسى وموسى كان قبل زمن عيسى قطعا، وتأتي بقية أخبار الخضر هناك إن شاء الله تعالى.
فهذا على طريق من يقول إنه الإسكندر، وحكى السهيلي أنه قيل: إنه رجل من ولد يونان بن يافث اسمه هرمس ويقال هرديس وحكى القرطبي المفسر تبعا للسهيلي أنه قيل إنه أفريدون، وهو الملك القديم للفرس الذي قتل الضحاك الجبار الذي يقول فيه الشاعر: فكأنه الضحاك في فتكاته بالعالمين وأنت أفريدون وللضحاك قصص طويلة ذكرها الطبري وغيره.”

( فتح الباري في شرح صحيح البخاري – للإمام ابن حجر العسقلاني – كِتَاب أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ – باب قِصَّةِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ)


يعني اسماء مضحكة فعلاً .. 
وفي النهاية لا يجد المسلم نفسه الا في حيص بيص .. يضرب اخماساً باسداس !!!
فمن كان هذا الــ ” ذو القرنين ” ؟!!
هل كان الاسكندر الاكبر المقدوني ؟!
ان قالوا انه هو , فيوقعون قرآنهم في مطب التناقض مع التاريخ الصحيح لحياة الاسكندر .. وان قالوا ليس هو , فمن يكون ؟! لا يدرون ؟!
لقد تحيروا وتضاربوا .. بسبب غموض القران في تحديد هوية ذي القرنين ! مع العلم بأن القرآن كان في موضع الاجابة على سؤال طرحه اليهود على محمد عن ذي القرنين !
ويسألونك عن ذي القرنين } ..!
اذن كان عليه ان يجيب بداية بالتعريف على هويته او اسمه على الاقل ..!
ولكنه لم يفعل .. ولن نلومه , اذ مصادر عصره لم تمده الا بالخرافات التي تحيط بالشخصيات المشهورة !
فاحتار المسلمين هل يكون ذي القرنين هو الاسكندر ؟ ولكن الاسكندر هو وثني ابن وثني .. بينما ذي القرنين هو مؤمن صالح كما في القران وربما يكون نبياً ؟!
فارادوا ان يسدوا الحفرة بقشة  فاقترحوا عدة اسماء , ومنهم كورش الفارسي ! ولكنه مجوسي كافر !
ثم اقترحوا ” تبع اليماني ” او المنذر .. وغيرهم من المجاهيل المنكرين , ولكن كل هؤلاء المرشحين لحمل لقب ” ذي القرنين ” لم يملكوا الارض ولم يصلوا الى مدى اتساع رقعة حكم ” ذي القرنين ” هذا ! فكل هذا مناف ومخالف للتاريخ والاثار ..
فلا منفذ ومهرب من هذه المشكلة العويصة سوى الاعتراف بأن ذي القرنين هو:
” الاسكندر الاكبر ” .. فهو اشهر ملك افتتح العالم ..
لا سيما بأن العملة اليونانية وعليها صورة الاسكندر الاكبر والتي يظهر له فيها قرنان كانت متداولة بين العرب بشكل واسع .. واليهود كانوا يسألون محمد عن اشهر ملك افتتح الارض وطاف بها .. فمن غير المعقول ان يجيبهم بسرد حكاية عن رجل غير معروف ملقباً اياه بذي القرنين .. لا تصل شهرته الى كعب شهرة الاسكندر المقدوني ..!
فلو سألنا مسلماً عن رأيه في حاكم غزا بلدان عديدة وهو ” ذو الصليب المعقوف ” ..
فهل سيجيبنا ويحكي لنا عن زميل له اسمه ” ادولف “ ..؟!
ام سيحدثنا عن ” ادولف هتلر “ .. الذي غزا بلدان اوربا وكان شعاره الصليب المعقوف ..؟
والقرآن كذلك كان عليه ان يجيب سائليه عن اشهر من تسمى بـ ” ذي القرنين ” ..
فمن غير المعقول ان يسألوه عن اي شخص لقب بذي القرنين ..
انما سألوه عن الاشهر بين الناس وهو ” الاسكندر الاكبر ” وليس عن ذي قرنين مغمور واقل شهرة منه .. وان كان يقصد باجابته عن شخص غير معروف ومشهور فقد اخطأ المرمى وشط شططاً بعيداً ..
فلا حل لهذه المعضلة القرآنية سوى ان القران قد حكى تاريخاً عن الاسكندر الاكبر بشكل محرف مشتت كعادته في سرد التواريخ ..!

هذا موقع يشير بالصور الى انواع العملات اليونانية والتي كان يتداولها العرب ..وعليها صورة الاسكندر المقدوني وعليه قرنان ..!

http://web.archive.org/web/200406031…2.html#Anchor1
ومازالت المشكة الكبرى قائمة : من هو ذي القرنين في القرآن ؟!
وبعد ان انهينا من شرح التخبط الفاضح حول شخصية ذي القرنين ( الخرافية ) ..
نأتي الان الى بحث حول خرافة بلوغه الى مغرب الشمس !

المحور الثاني

الجهل العلمي في اسطورة ذي القرنين
خرافة البلوغ الى مغرب الشمس ونزولها في عين ماء وطين !!



اذ لم يكد القرآن يفتتح اجابته عن ذي القرنين , الا ونجده قد سقط في خطأ علمي شديد الخرافة سحيق الهوان !
اذ اخبر سامعيه وقارئيه بأن الشمس تغطس في عين ماء وطين !!!!
وتلك خرافة فظيعة .. نقلها من مصدر جاهلي ! نعم مصدر وثني جاهلي . كان يعتقد بأن الشمس تغرب في عين حمئة .. فنقل خرافاتهم ظناً منه بصحتها !
فقد وردت هذه الخرافة في الشعر الجاهلي قبل الاسلام .. و أتت بنصها في شعر أمية بن أبي الصلت الذي نظم شعراً في ذي قائلا:

بلغ المشارقَ والمغاربَ يبتغي أسبابَ أمرٍ من حكيمٍ مرشـدِ
فرآى مغيبَ الشمسِ عند مآبِها في عينِ ذي خُلُبٍ وثأْطٍ حَرْقَدِ

خلب: طين. ثأط: الحمأة. حرقد: الأسود من الحمأة.

(ديوان شعراء النصرانية قبل الإسلام ج1 ص 236)


فيكون المعنى: أن الاسكندر الأكبر ذي القرنين وجد الشمس تغرب في عين طين أسود ساخن (أي عين حمئة)!
يا للعجب العجاب، فكلمات محمد مأخوذة من الشعر الجاهلي!!!

وجدها أم رآها ؟!


ولكن .. مفسري القرآن لما رأوا هذا الشطط العلمي والتاريخي المريع في كتاب ربهم .. لجأوا الى اسلوب التحايل  ..
فتوصلوا الى حل يقول بأن ذي القرنين هو من وصل الى مغرب الشمس ..
و ” رآها ” تغرب ..! بمعنى ان القران يحكي عن ” رؤية ” شخصية لذي القرنين ..
انه هو من تهيأ له بأن الشمس تغرب في عين ماء وطين كمن يرى الشمس وهي تغرب من وراء جبل فيراها وكانها تهبط فيه !
وهذه محاولة منهم لتحريف الكلام عن مواضعه .. بان معنى ” وجدها ” يعني مجرد
” رؤيتها ” !! 
وللرد نقول :

أولاً :
ما معنى عبارة ” وجدها ” القرآنية الصريحة :
فوجدها تغرب في عين حمئة } ؟؟!!!
القرآن قال بصريح العبارة بأن ذي القرنين ” وجد ” الشمس تغرب في عين ماء وطين .. وليس ” رآها ” !
فهل وردت عبارة ” وجدها ” في قران محمد بالمعنى الذي يذهب اليه المسلمين
بمعنى : الرؤية او التخيل او التهيأ ..!؟
فلو استخدم المسلمين عقولهم لا ليفهموا بل انما لمجرد ان يقرأوا كتابهم ..
لراجعوا انفسهم جيداً قبل ان يخربشوا كاتبين هنا ما يحسبونه ردوداً عقلانية !! 
فها هي ذاتها سورة الكهف .. تستخدم عبارة ” وجد ” .. بمعناها الحرفي الحسي الظرفي ..
{ حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا } (الكهف : 93)
فها هو ابو قرنين ” يجد ” من دون السدين قوماً .. فهل هذا يعني مجرد تخيلات ؟؟ 
ام انه وجد القوم حقيقة ..
كما ” وجد ” الشمس تغرب في عين حقيقة !!؟
والان لنذهب الى الهدهد ” العبقري “!
ولنقرأ قوله :
{إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ}
(النمل : 24)
فهل ” تهيأ ” للهدهد انه وجد امرأة ملكة .. ام انه مجرد توهم انها وقومها يعبدون الشمس ؟؟ 
ولنذهب الى يوسف :
لنقرأ :
{وَلَمَّا فَتَحُوا مَتَاعَهُمْ وَجَدُوا بِضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا مَا نَبْغِي هَذِهِ بِضَاعَتُنَا رُدَّتْ إِلَيْنَا وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ذَلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ } ( يوسف : 65)
فهل ” ظنوا ” انهم وجدوا بضاعتهم او تخيلوا ذلك ؟؟؟!!! 
ولنذهب الى موسى :
{ وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ } ( القصص : 23)
فهل ” تخيل ” انه وجد أمة من الناس .. ام انها كانت الحقيقة ؟؟!!! 
ولنذهب الى زكريا :
لنقرأ :
{ وَكفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ } ( ال عمران : 37).
فهل ” توهم ” لزكريا انه رأى رزقاًُ .. ام انه وجد الرزق على الحقيقة ؟؟!!
فهلا يستخدمون ” منطقهم ” العقلاني .. ويفسروا لنا معنى ” وجد ” في حادثة ذو القرنين ؟؟!!
اين استعمل القرآن عبارة ” وجد ” بمعنى ” التخيل “ .. او ” التوهم “ .. او ” التهيأ “ .. او مجرد ” الرؤية “ !!؟
هاتوا من القران ..
فنحن اتينا بنصوص كثيرة استخدم فيها عبارة ” وجد ” ومشتقاتها 

ولا واحدة منها تعني ما يخربقه الملفقون ..

 

ثانياً :

النص القرآني واضح بأنه ذي القرنين “
{وجدها } ..
وجد ماذا ؟ وجد الشمس ..
الامر حقيقي اذن .. وليس توهم او تهيأ ..
فهو لم يقل ” رءا ” .. لانه في قصة ذو القرانين تحدث عن مغربها والمكان الذي تغيب فيه وهو ” العين الحمئة ” ..
فاستخدم عبارة ” وجدها ” مرتين لانه يتكلم عن ” مكان “غروبها ومكان طلوعها ..
وليس مجرد الرؤية او التهيأ ..
فليس الامر كما حدث مع ابراهيم حين تحدث حول الشمس .. واتخاذها رباً له : نقرأ :
{ فلما رءا الشمس بازغة قال هذا ربي هذا اكبر فلما افلت قال ياقوم اني برئ مما تشركون } ( الانعام : 78).
فالمسألة هنا حول ” رؤية ” ابراهيم للشمس .. وتخيلها بانها رب واكبر ..
اذ لم يتكلم رب محمد عن انه ” بلغ ” مغربها .. او انه ” وجـــــــــــــــــد ” المكان الذي تغطس فيه وتغرب وهو العين كما حدث مع ابو قرنين !!!  فعبارة “ وجد ” في نص سورة الكهف 90 .. لا مجال للمسلمين لاستخدامه كرد للشبهة .. فهل كان من ” منظور ” رب القرآن ان يقول في روايته قصة ابو قرنين .. انه : ” وجدها من منظوره تغرب في عين ” ..
او ” حسبها تغرب في عين ” .. او ” رآها بظنه تغرب في عين ” ..؟!!!
هذا ما يريد المسلمين ان يقنعوا السذج به ..
ولكي لا يتعلقوا بهذه القشة .. فسأحيلهم الى ذات كتابهم لاقرأ عليهم منه بعض النصوص ..
فالقران حين يتحدث عن فكرة غير يقينية فانه يعبر عنها بعبارات واضحة .. وساضرب امثلة :
نقرأ :
{ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآَنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ }( النور : 39)
فهنا يتحدث القران عن سراب ماء .. وهو مجرد ظن بانه ماء وهو ليس بماء ..
لذلك قال وبكل وضوح : ” يحسبــــــــــــــــه ” !!
ولم يقل : ” يجده الظمان ماء ” !!! و قوله :
{وترى الجبال تحسبها جامدة وهى تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شى} ( النمل : )
وهنا ايضاً يتحدث عن ” تخيل ” وليس واقع ..
لذلك قال : ” تحسبها “ ..
ولم يقل : ” تجدها جامدة ” !!!!  وقوله :
{وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءَهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَوْنُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُورًا }( الاسراء : 101)
حتى فرعون .. ” الغير عربي ” .. استخدم عبارة ” اظنك “ .. وليس عبارة ” اجدك يا موسى مسحورا” !!!!  فلماذا لم يقل القران بصريح العبارة : { فحسبها تغرب في عين حمئة } !!!!؟


ثالثاً :


يبقى ما جاء في تفسير ابن كثير , وتفسيره اللامنطقي بأن ذي القرنين:
” رأى الشمس تغرب من وراء بحر “!!
اي بحر .. وما هو وما اسمه واين يقع ؟!
ولماذا اذن قال القرآن { وجدها تغرب في عين } ؟!
اليس من المنطقي ان يقول ( وجدها تغرب في بحر ) ؟!
ولكنه قال : ” عين ” !
فهل البحر هو ” العين ” ؟!
وهل يطلق على العين ” بحر ” ؟!
يعني هرب من الدب لكي يقع في الجب !
اما عن ” العين ” .. فلا يمكن لاحد مشاهدة الشمس وهي تغرب من وراء أي ” عين ماء ” او واحة او بركة !
فهذا مستحيل بالمشاهدة ..! لأنه كما هو معلوم لكل ذي نظر وعلم , بأن العيون المائية تكون اخفض مستوى عما حولها .. وعادة ما تكون بين هضاب وتلال .. فكان الاولى لو كان قصده بأن الامر مجرد رؤية ان يقول :
{ ورآها تغرب في جبل } !
او { تغرب وراء ربوة } ..
فالشمس يمكن ان تراها تغرب من وراء الاشياء المرتفعة عما حولها .!
فلا يمكن ان تجد عين ماء في العالم , يكون ماءها هو اعلى مستوى مما حوله , لكي يتمكن المسلم من الزعم بأن ابو قرنين رأى الشمس تغرب وراءها !
اين هي تلك العين الاسطورية التي لها هذه الصفة !؟

رابعاً


الضربة القاضية لما فذلكه المفسرون عن رؤية شخصية لذي القرنين للشمس ..
وهي الاحاديث الصحيحة التي نطقها رسولهم نفسه ..
والتي يثبت فيها لاصحابه بأن الشمس تغرب حقيقة في عين حامية !!!!! فلم تكن رؤية ذي القرنين مجرد رؤية شخصية .. انما حقيقة !
اليكم هذه الاحاديث التي تؤيد الفكرة ما نقول  :
18414 – هل تدري أين تغرب هذه ؟ قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : فإنها تغرب في عين حامية
الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 4002

هل قرأتم يا مسلمين :
” فانها تغرب في عين حامية ” !!
لا مجرد رؤية ذاتية .. ولا وراء عين او بحر ولا جبل ..!
انما تغرب حقيقة في عين حامية ..!
سقط كلامكم سقوطاً مدوياً ..
اليكم المزيد من الاحاديث الصحيحة :

62750 – هل تدرون أين تغرب هذه ، تغرب في عين حامية
الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 7026

179340 – عن أبي ذر قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار والشمس عند غروبها فقال هل تدري أين تغرب هذه قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تغرب في عين حامية تنطلق حتى تخر لربها عز وجل ساجدة تحت العرش فإذا حان خروجها أذن الله لها فتخرج فتطلع فإذا أراد أن يطلعها حيث تغرب حبسها فتقول يا رب إن مسيري بعيد فيقول لها اطلعي من حيث غبت فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها

الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 5/528

36625 – هل تدري أين تغرب هذه ؟ قلت : الله و رسوله أعلم . قال : فإنها تغرب في عين حامية
الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2403

فلا رؤية ولا مجرد تخيل ..
ولا مجاز ولا كناية .. انما حرفياً الشمس تغيب في عين حامية ..
اترك كل ما سبق .. وفكر قليلاً معي .. لنفترض ان أبو قرنين فعلا قد ” رأى ” وليس ” وجد ” الشمس وهي تغرب في عين ماء وطين ..
فالشمس تغيب كل يوم ..!!!
ويمكن لأي انسان رؤيتها وهي تغيب ..!!!
فما هو اذن الخبر الذي أراد مصنف القرآن أن يوصله للسامعين ؟!!!!
وما مدى عقلانيته وانسجامه مع الواقع ..؟!!
شاف الشمس بتغيب ..!
شاف الشمس بتغيب وراء الماء …!!
يــــــــــــــــــاه ….. ما هذا الخبر المدهش ..؟!!
يعني وهو مستعجل بيمد ..!
ولما بيعطش بيشرب ..!
ولما بيجوع بياكل ..!
ولما كان مازن يتمشى شاف القمر بالليل ؟!!

المحور الثالث

خرافة ياجوج وماجوج والسد العالي !!


ونأتي الأن الى خرافة بناء ذي القرنين لسد متين يحجز كائنات خرافية تدعى :
ياجوج وماجوج ! ولنبدأ من القرآن..  تحدث القرآن عن ياجوج ومأجوج في موضعين , هما :
في سورة الانبياء :

{ حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون } ( الانبياء : 96)

وفتح سد يأجوج وماجوج هو قرب يوم القيامة ..
نقرأ :

” وَذَلِكَ قُرْب الْقِيَامَة “وَهُمْ مِنْ كُلّ حَدَب” مُرْتَفَع مِنْ الْأَرْض “يَنْسِلُونَ” يُسْرِعُونَ “
( الجلالين )


وفي سورة الكهف عندما سرد القرآن اسطورة ذي القرنين فقال :

{ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْماً لاَّ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً قَالُواْ يٰذَا ٱلْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي ٱلأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً آتُونِي زُبَرَ ٱلْحَدِيدِ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ ٱلصَّدَفَيْنِ قَالَ ٱنفُخُواْ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِيۤ أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً فَمَا ٱسْطَاعُوۤاْ أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا ٱسْتَطَاعُواْ لَهُ نَقْباً قَالَ هَـٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّآءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً }
( الكهف : 94)


اما ما ورد عنهم في الاحاديث النبوية الصحيحة , فهو كالتالي :

صحيح البخاري – أحاديث الأنبياء – قصة يأجوج ومأجوج

حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏عن ‏ ‏عقيل ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏عروة بن الزبير ‏ ‏أن ‏ ‏زينب بنت أبي سلمة ‏ ‏حدثته عن ‏ ‏أم حبيبة بنت أبي سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏زينب بنت جحش ‏ ‏رضي الله عنهن ‏
أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏دخل عليها فزعا يقول ‏ ‏لا إله إلا الله ويل ‏ ‏للعرب ‏ ‏من شر قد اقترب فتح اليوم من ‏ ‏ ردم ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏مثل هذه وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها قالت ‏ ‏زينب بنت جحش ‏ ‏فقلت يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر ‏ ‏الخبث.


وجاء ايضاً :

صحيح البخاري – أحاديث الأنبياء – قصة يأجوج ومأجوج

حدثني ‏ ‏إسحاق بن نصر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو صالح ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏رضي الله عنه ‏
عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يقول الله تعالى ‏ ‏يا ‏ ‏آدم ‏ ‏فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك فيقول أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فعنده يشيب الصغير ‏
وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ‏
قالوا يا رسول الله وأينا ذلك الواحد قال أبشروا فإن منكم رجلا ومن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏ألفا ثم قال والذي نفسي بيده إني أرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبرنا فقال أرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة فكبرنا فقال أرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة فكبرنا فقال ما أنتم في الناس إلا كالشعرة السوداء في جلد ثور أبيض أو كشعرة بيضاء في جلد ثور أسود ‏



مسند أحمد -باقي مسند المكثرين – باقي المسند السابق

حدثنا ‏ ‏روح ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي عروبة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو رافع ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏
عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏ليحفرون ‏ ‏السد كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا فيعودون إليه كأشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد ‏ ‏الله عز وجل أن يبعثهم إلى الناس حفروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا إن شاء الله ‏ ‏ويستثني ‏ ‏فيعودون إليه وهو كهيئته حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فينشفون المياه ويتحصن الناس منهم في حصونهم فيرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها كهيئة الدم فيقولون قهرنا أهل الأرض وعلونا أهل السماء فيبعث الله عليهم ‏ ‏نغفا ‏ ‏في أقفائهم فيقتلهم بها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والذي نفس ‏ ‏محمد ‏ ‏بيده إن دواب الأرض لتسمن شكرا من لحومهم ودمائهم ‏
حدثنا ‏ ‏حسن ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شيبان ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي رافع ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏فذكر معناه إلا أنه قال إذا بلغت مدتهم وأراد الله عز وجل أن يبعثهم على الناس ‏” .



والحديث صحيح , لكي لا يتقدم الظرفاء بحجة ان مسند أحمد يحوي الضعيف :

40158 – إن يأجوج ومأجوج يحفرون كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فسنحفره غدا فيعيده الله أشد ما كان..”

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 3314
سنن ابن ماجه – الفتن – فتنة الدجال وخروج عيسى ابن مريم وخروج يأجوج ومأجوج

حدثنا ‏ ‏هشام بن عمار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن حمزة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن جابر ‏ ‏عن ‏ ‏يحيى بن جابر الطائي ‏ ‏حدثني ‏ ‏عبد الرحمن بن جبير بن نفير ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏النواس بن سمعان ‏ ‏يقول ‏
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏سيوقد المسلمون من قسي ‏ ‏ يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏ ونشابهم ‏ ‏ وأترستهم سبع سنين ‏ “.


وايضاً الحديث صحيح :

40150 – سيوقد المسلمون من قسي يأجوج ومأجوج ونشابهم وأترستهم سبع سنين

الراوي: النواس بن سمعان ال****ي – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 3311


(المستدرك على الصحيحين – للإمام محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري – كتاب: الفتن والملاحم)

” حدثنا علي بن حمشاد العدل، حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي، حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا عمرو بن مالك البكري، عن أبي الجوزاء، عن ابن عباس -رضي الله تعالى عنهما- قال:
يأجوج ومأجوج شبر وشبرين وثلاثة، وهم من ولد آدم. “

وايضاً جاء :

(مجمع الزوائد – للحافظ الهيثمي – تابع كتاب الفتن أعاذنا الله منها – باب ما جاء في يأجوج ومأجوج)

” وعن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
إن يأجوج ومأجوج من ولد آدم، ولو أرسلوا لأفسدوا على الناس معايشهم، ولن يموت منهم رجل إلا ترك من ذريته ألفاً فصاعداً، وإن من ورائهم ثلاث أمم: تاويل وتاريس ومنسك”.
رواه الطبراني في الكبير والأوسط ورجاله ثقات.”


تابع .. مع مناقشة الشواهد السابقة !
ولنا عدة نقاط نطرحها للمناقشة حول ما ورد بشأن يأجوج ومأجوج في القرآن والاحاديث الصحيحة :

أولاً


يأجوج وماجوج هم قوم من بني آدم .. اطوالهم شبر وشبرين وثلاثة !
كما نصت الاحاديث . فهم بشر ولهم مزايا البشر وخصائصهم العقلية من ذكاء واجتهاد ولغة وتخاطب , اذ يصنعون الاسلحة ويدركون بأن للسماء ساكنين ! وايضاً لهم مزايا ” خرافية ” اذ لا يموت الرجل منهم حتى يرى من صلبه الف ولد !!
وانهم كما قال محمد الف ضعف على المسلمين !
” فإن منكم رجلا ومن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏ألفا ” !

ثانياً


هم موجودين اليوم .. بدليل نص القرآن :
حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون } ( الانبياء : 96)
فهم لم يخرجوا الى يومنا هذا بدليل قوله : ” حتى اذا فتحت .. ” !
اي سيخرجوا متى سيتمكنوا من نقب السد وحفره .. وذلك قرب يوم القيامة !

ثالثاً


هم موجودون على الارض وليس في اي مكان آخر ..
بدليل ان السد الذي بناه ذي القرنين لكي يحجزهم قد بناه بين جبلين ..
وانهم يحاولون اختراقه يومياً دون جدوى ..!
وقطعاً هذا يدل على انهم فوق سطح الارض وليسوا تحت كما يزعم البعض لكي يغطي هذه الاسطورة !

اشكالية اسطورة يأجوج وماجوج الاسلامية !



وأول سؤال يتبادر الى الاذهان هو :
اين هم اليوم ياجوج ومأجوج ؟!!!!!!
اين مكانهم  واراضيهم ..؟! واين هم محشورون ..؟!
واين ذلك السد الذي يمنع خروجهم ؟! الم يقطع محمد باليقين بأن اعداد يأجوج ومأجوج هو الف ضعف المسلمين .. وبأنه لا يموت رجل منهم الا وانجب الف من ذريته !؟
فأين هذه الملايين , بل قل المليارات من البشر ( فهم من ولد آدم ) واين يعيشون ويقبعون ؟!
فهم على اقل تقدير ” الف مليار ” نسمة , اذ يقدر عدد المسلمين اليوم بمليار مسلم , وهم الف ضعف المسلمين !
فكيف لا يظهر اي اثر لهذه المليارات المتراكمة من البشر , يعيشون ويتناسلون ويتناكحون ويصنعون الاسلحة .. مليارات !!
اين هم ؟ لماذا لم يسمع احد صوتهم ؟ او صوت اسلحتهم او صناعتها ؟
او تقطيعهم للاشجار ونشرهم للاخشاب وصهرهم للحديد لصنع الرماح والسهام ؟!
كيف لم تكتشفهم الاكتشافات التاريخية والرحلات العلمية , ولم تعثر على اي اثر لهم ؟!
كيف لم تتمكن الاقمار الصناعية والتكنلوجيا الحديثة المتطورة من رصد مكان وجودهم , وموقع السد الضخم المبني من نحاس وحديد .. مما يسهل عملية اكتشافه ؟! ام كل الأمر لا يعدو سوى خيالات سقيمة طرحها القرآن  !!!! ثم كيف لعقل المسلم ان يستوعب بأن يأجوج ومأجود سيقذفون السماء بسهامهم فترجع مخضوبة بالدماء ؟!!! كيف يمكن لسهم ان يصل الى السماء .. هل هو صاروخ عابر للقارات ؟!
ثم كيف سيرجع مخضوباً بالدم ..
ومن صاحب ذلك الدم ؟ هل هي دماء الملائكة ؟!
والانكى بأنهم يحاولون يومياً ( وحتى يومنا هذه اثناء كتابة هذه السطور ) نقب وحفر ذلك السد , وكلما يحفرون شقاً صغيراً يدخل شعاع نور , يأمرهم كبيرهم بالعودة غداً لاكمال المهمة , فيعودون وقد رجع الشق كما كان ..!
الى ان يأتي يوم سيقول فيه كبيرهم : ” سنرجع غداً انشاء الله تعالى ”  اي سيستثني بمشيئة الله ..
” انشاء الله تعالى ” .. فسيجدون الشق ويكملوا حفره الى ان يخرجوا !!!!!
فهل بين ياجوج وماجوج ” مسلم ” .. ؟!!!! وكيف أسلم ؟!
ثم ان كان محمد مرسلاً الى الجن والانس .. فلماذا لم يرسل اليهم ليهديهم الى الاسلام ؟!
ولو دققنا اكثر .. لوجدنا بأن مخترع هذه الحكاية الخرافية كان يعتقد بأن الارض مسطحة ولها حواف !
اذ ما الذي يمنع قوم ياجوج ومأجوج من الدوران خلف السد والالتفاف من وراء الجبلين ثم الهجوم على الارض ؟!!!
هل كانوا لا يقدرون على السير خلفاً باتجاه معاكس للسد الحديدي ؟!
ام لم تكن لهم القدرة على تسلق جبل ثم الهبوط من الجهة الاخرى ؟!
ام ان مصنف القران كان كمعاصريه البدو يجهل دائرية الارض وكرويتها ؟!
صورة بحيرة طبرية التي سيشربها ياجوج وماجوج حتى تنشف !
صعوبات واشكاليات عميقة .. تحير العقول وتشتت الاذهان ..
ولا مجال للعقل السليم سوى ان يرفضها رفضاً قاطعاً ..!
ولا ادري كيف تسنى لعقول المسلمين التساهل مع كل تلك الاشكاليات الرهيبة في حكايات ياجوج وماجوج! 

كيف حاول المسلمين حل هذه المعضلة ؟!


فها هو سيد قطب قد اعترف بصعوبة المشكلة العويصة التي أوقع القرآن نفسه فيها ..
فقال :
” وبعد فمن يأجوج ومأجوج؟ وأين هم الآن؟ وماذا كان من أمرهم وماذا سيكون!
كل هذه أسئلة تصعب الإجابة عليها على وجه التحقيق، فنحن لا نعرف عنهم إلا ما ورد في القرآن، وفي بعض الأثر الصحيح.”!
( في ظلال القرآن – سيد قطب – تفسير سورة الكهف )

واقترح سيد قطب بأن ياجوج وماجوج هم ” التتار ” !
وهذا بالطبع مخالف لنصوص الاحاديث الصحيحة والواردة في اصح كتاب بعد القران وهو البخاري ومسلم ..!
اذ ان التتار لم يكونوا الف ضعف ضد المسلمين !
ولم يشربوا بحرية طبرية كلها !
ولم يهلكوا بواسطة ديدان على قفاهم !
ولم يوقد الناس بسلاحهم النار سبع سنين ؟!
ونذكرالقائلين بأنهم التتار المغول بهذا الحديث الصحيح من صحيح مسلم :

( صحيح مسلم – كتاب الفتن واشراط الساعة – باب ذكر الدجال وصفته وما معه )

“فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى ‏ ‏عيسى ‏ ‏إني قد أخرجت عبادا لي ‏ ‏لا يدان ‏ ‏لأحد بقتالهم ‏ ‏فحرز ‏ ‏عبادي إلى ‏ ‏الطور ‏ ‏ويبعث الله ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏وهم من كل حدب ينسلون فيمر أوائلهم على ‏ ‏ بحيرة طبرية ‏ ‏فيشربون ما فيها ويمر آخرهم فيقولون لقد كان بهذه مرة ماء ويحصر نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم ‏ ‏فيرغب ‏ ‏نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه فيرسل الله عليهم ‏ ‏النغف ‏ ‏في رقابهم فيصبحون ‏ ‏فرسى ‏ ‏كموت نفس واحدة ثم يهبط نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه إلى الأرض فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه ‏ ‏زهمهم ‏ ‏ونتنهم ‏ ‏فيرغب ‏ ‏نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه إلى الله فيرسل الله طيرا كأعناق ‏ ‏البخت ‏ ‏فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله ثم يرسل الله مطرا لا ‏ ‏يكن ‏ ‏منه بيت ‏ ‏مدر ‏ ‏ولا وبر فيغسل الأرض حتى يتركها ‏ ‏كالزلفة ‏ ‏ثم يقال للأرض أنبتي ثمرتك وردي بركتك فيومئذ تأكل ‏ ‏العصابة ‏ ‏من الرمانة ويستظلون ‏ ‏بقحفها ‏ ‏ويبارك في ‏ ‏الرسل ‏ ‏حتى أن ‏ ‏اللقحة ‏ ‏من الإبل ‏ ‏لتكفي ‏ ‏الفئام ‏ ‏من الناس ‏ ‏واللقحة ‏ ‏من البقر ‏ ‏لتكفي القبيلة من الناس ‏ ‏واللقحة ‏ ‏من الغنم ‏ ‏لتكفي ‏ ‏الفخذ ‏ ‏من الناس فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم ويبقى شرار الناس ‏ ‏يتهارجون ‏ ‏فيها ‏ ‏تهارج الحمر ‏ ‏فعليهم تقوم الساعة”


ثم ان نص القرآن القطعي يدل على انهم لم يخرجوا الى اليوم !
{ حتى اذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون } ( الانبياء : 96)
وهو قرب يوم القيامة كما اجمع المفسرون !
ممن يثبت بأنهم ليسوا التتار !
وآخرين اقترحوا للخروج من خرافة ياجوج وماجوج الاسلامية بشكل يحفظ ماء الوجه , بأنهم يعيشون تحت الارض وليس فوقها !!
وهذا تعليل مضعضع مرضض ..
لانه يتناقض مع الاحاديث والروايات الصحيحة بان ياجوج ماجوج هم من نسل آدم … اي هم بشر !!
فكيف يمكن ان يعيش مليارات البشر تحت الارض , دون ان يكتشفهم احد الى يومنا وبما نملكه اليوم من تكنولوجيا متقدمة ؟!
لا بل كيف يمكن لبشر ان يبقوا على قيد الحياة وهم تحت الارض !؟
وكيف يكونوا تحت الارض بينما يحجزهم عن الخروج ذلك السد من الحديد والنحاس الذي بناه ذي القرنين بين جبلين فوق الارض ؟!
ام ان الجبلين كانا تحت الارض ؟! 
ولن نعلق اكثر لسخافة هذا التعليل ..
ولا عجب فالقرآن يحكي اساطير والمسلمين يبحثون عن حلول واي حلول للانعتاق من هذه المزانق !
ونأتي الى المعضلة المتعلقة بوجود ياجوج ماجوج ..
واعني به السد الحديدي النحاسي الذي بناه ذي القرنين بين جبلين ليحشر به ياجوج وماجوج

خرافة السد العالي !!!


هذا السد موجود جغرافياً – بحسب فكر محمد – وهو على الارض وقد شاهده احد الصحابة ووصفه , فصادق محمد على وصفه !!!
لنقرأ :

صحيح البخاري – كتاب أحاديث الانبياء – باب قصة يأجوج ومأجوج

“وقول الله تعالى قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض قول الله تعالى ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سببا فاتبع سببا إلى قوله ائتوني زبر الحديد واحدها زبرة وهي القطع حتى إذا ساوى بين الصدفين يقال عن ابن عباس الجبلين و السدين الجبلين خرجا أجرا قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا أصبب عليه رصاصا ويقال الحديد ويقال الصفر وقال ابن عباس النحاس فما اسطاعوا أن يظهروه يعلوه استطاع استفعل من أطعت له فلذلك فتح أسطاع يسطيع وقال بعضهم استطاع يستطيع وما استطاعوا له نقبا قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكا ألزقه بالأرض وناقة دكاء لا سنام لها والدكداك من الأرض مثله حتى صلب وتلبد وكان وعد ربي حقا وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون قال قتادة حدب أكمة قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم رأيت السد مثل البرد المحبر قال رأيته

رأيته ..!!! اذن السد الاسطوري موجود بحسب كلام محمد وقد شاهده صحابي ووصفه وصادق محمد على رؤيته ..!
بينما هذا الزعم يسقط صريعاً , اذ ان المسح الجيولوجي لم يعثر ابداً على اي سد بتلك المواصفات القرآنية وبناء من حديد ونحاس ..
ولا اثر له في اي بقعة على سطح كوكبنا !!!
مع كون السد من الحديد .. مما يسهل عملية العثور عليه .. ولن نقف كثيراً حول خرافة بناءه .. اذ من اين اتت كل تلك الكمية الهائلة من الحديد . . في بقعة نائية من الارض , وفي زمن سحيق , وبين يدي اقوام بدائية !
فاين اراضي ذلك السد ؟! انه ليس سيفاً من حديد او نحاس .. لكي يضيع في الارض !
انه سد .. سد عالي .. مصنوع من حديد ونحاس .. عالي وضخم لدرجة انه يسد ما بين جبلين الى اعلى
القمتين !!! وبحسب القرآن والحديث .. فان هذا السد الضخم لن يخرقه ياجوج وماجوج الى اليوم الذي سيسبق يوم القيامة ..
فاين هو واين موقعه ؟

السد الاسطوري
لم يكن سداً وهمياً ولا مجازياً !



لنقرأ هذه الفتوى :

هل يأجوج ومأجوج موجودون الآن وهل السدّ حقيقي

سؤال:

السؤال : سؤالي عن يأجوج ومأجوج: أعرف أنهم ذوو عدد كبير وأنهم ينهبون وأنهم في النار. وسؤالي هل هم ما يزالون أحياء؟ وهل هم محبوسون في السور الذي بناه ذو القرنين؟ وهل هذا السور واقعي (مصنوع من الحديد) أم تخيلي؟.

الجواب:
الجواب :
الحمد لله
لا شك أن يأجوج ومأجوج أمتان عظيمتان من بني آدم ، والناظر في قصة ذي القرنين مع هذه الأمة في سورة الكهف يعلم قطعا أنهما موجودتان وأن السد الذي بني ليس سدّا معنويا أو خياليا بل هو سد حسي مبني من الحديد والنحاس المذاب والأصل أن تؤخذ هذه النصوص القرآنية على ظواهرها دون أن يتعرض لها بأيّ نوع من أنواع التحريف يخرجها عن معناها المقصود وقد فصّل لنا القرآن طريقة البناء بل ومادته فلا يصح بعد ذلك إنه يقال أنه سد معنوي أو وهمي قال الله تعالى في سورة الكهف في قصة الملك المسلم والقائد العظيم ذي القرنين رحمه الله : ( حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلا (93) قَالُوا يَاذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) ءَاتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ ءَاتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا(97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) .
ومما يدل على أن هذه الأمة موجودة الآن بل وتحاول يوميا الخروج على الناس ما جاء عند ابن ماجة بسند صحيح عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ يَحْفِرُونَ كُلَّ يَوْمٍ حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَنَحْفِرُهُ غَدًا فَيُعِيدُهُ اللَّهُ أَشَدَّ مَا كَانَ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ وَأَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَبْعَثَهُمْ عَلَى النَّاسِ حَفَرُوا حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى وَاسْتَثْنَوْا فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ فَيَحْفِرُونَهُ وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ فَيُنْشِفُونَ الْمَاءَ وَيَتَحَصَّنُ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ فَيَرْمُونَ بِسِهَامِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ فَتَرْجِعُ عَلَيْهَا الدَّمُ الَّذِي اجْفَظَّ ( أي ترجع سهامهم وقد امتلأت دما فتنة لهم ) فَيَقُولُونَ قَهَرْنَا أَهْلَ الأرْضِ وَعَلَوْنَا أَهْلَ السَّمَاءِ فَيَبْعَثُ اللَّهُ نَغَفًا ( أي دودا ) فِي أَقْفَائِهِمْ فَيَقْتُلُهُمْ بِهَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ دَوَابَّ الأَرْضِ لَتَسْمَنُ وَتَشْكَرُ شَكَرًا ( أي تمتلىء شحما ) مِنْ لُحُومِهِمْ . صحيح ابن ماجه 3298.
وكذلك حديث أُمِّ حَبِيبَةَ بِنْتِ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُنَّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا فَزِعًا يَقُولُ لا إِلَهَ إِلاّ اللَّهُ وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدْ اقْتَرَبَ فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِ وَحَلَّقَ بِإِصْبَعِهِ الإِبْهَامِ وَالَّتِي تَلِيهَا قَالَتْ زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ قَالَ نَعَمْ إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ. رواه البخاري 3097
والله اعلم .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


http://www.islamqa.com/index.php?ref=3437&ln=ara

هذا ما قاله شيوخهم :

” وأن السد الذي بني ليس سدّا معنويا أو خياليا بل هو سد حسي مبني من الحديد والنحاس المذاب والأصل أن تؤخذ هذه النصوص القرآنية على ظواهرها دون أن يتعرض لها بأيّ نوع من أنواع التحريف يخرجها عن معناها المقصود ” ..

اذن باعترافهم : السد هو حقيقي حسي وليس سداً معنوياً خيالياً ..
اذن اين هو واين يقع ؟!
اما المفتي الكبير عبد العزيز بن باز .. فقد افتوه في هذه المعضلة العويصة كالتالي :

السؤال :
سمعنا عن قوم يأجوج ومأجوج في القرآن الكريم، فما موقعهم الحالي في عالمنا المعاصر، وما دورهم فيه؟
المفتي: عبدالعزيز بن باز

الإجابة:
هم من بني آدم، ويخرجون في آخر الزمان وهم في جهة الشرق، وكان الترك منهم فتركوا دون السد وبقي يأجوج ومأجوج وراء السد، والأتراك كانوا خارج السد.
ويأجوج ومأجوج من الشعوب الشرقية: (الشرق الأقصى)، وهم يخرجون في آخر الزمان من الصين الشعبية وما حولها بعد خروج الدجال ونزول عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام، لأنهم تركوا هناك حين بنى ذو القرنين السد وصاروا من ورائه من الداخل وصار الأتراك والتتر من الخارج.
والله جل وعلا إذا شاء خروجهم على الناس خرجوا من محلهم وانتشروا في الأرض وعثوا فيها فساداً، ثم يرسل الله عليهم نغفاً في رقابهم فيموتون موتة نفس واحدة في الحال، كما صحت بذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويتحصن منهم نبي الله عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام والمسلمون؛ لأن خروجهم في وقت عيسى عليه الصلاة والسلام بعد خروج الدجال.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز – المجلد الثاني عشر.

الذين تركوا وراء السد .. صار اسمهم : الترك !
واين هم الان ؟ في الصين الشعبية !
هل عثر احد على ” ماجوجي ” له الف ولد ؟!
هل عثر هناك على ما ينطبق على اوصاف يأجوج ومأجوج ؟!
واين هو السد الاسطوري الذي ” تركوا ” داخله ؟
ارجو ان لا يبلغ بهم العته والسفه بأن يقولوا انه سور الصين العظيم !!!
فالسد كان من حديد .. وكان بارتفاع وملاسة تمنعهم من تسلقه اذ كان يتزحلقون !
وكان يتميز بصلابة وثخانة تمنعهم من اختراقه ..
وهذا قول قرآنهم :

{ فَمَا ٱسْطَاعُوۤاْ أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا ٱسْتَطَاعُواْ لَهُ نَقْباً }
بينما سور الصين لا يحوي خلفه اقوام محبوسة ..
ولا يأجوج وماجوج يعملون على اختراقه كل يوم كما قال محمد .. وسور الصين ليس من حديد ولا املس يتزحلق الناس عليه دون ان يبلغوه .. بل بالعكس فالناس تسير فوقه !!!
كما ان سور الصين لم يبنه ” ذي القرنين ” كائن من كان .. انما حكام صينيون لحماية بلادهم .
اما الشيخ الشعراوي  يقول :

“والتحقيق الأخير في مسألة ذي القرنين وبناء السد أنه واقع بمكان يُسمَّى الآن (بلخ) والجبلان من جبال القوقاز، وهما موجودان فعلاً، وبينهما فَجْوة مبنيُّ فيها، ويقولون: إن صاحب هذا البناء هو قورش، وهذا المكان الآن بين بحر قزوين والبحر الأسود.”

(تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي – الكهف : 98)


تصوروا : الجبلان من جبال القوقاز .
هكذا حكم الشعراوي بعلمه الخارق !
وهو كلام مائع فارغ ولا ادنى دليل يثبت صحته !
والا لكان المسلمون اليوم يطيرون بصوره الفوتوغرافية طرباً في كل الدنيا وبأنه دليل على الاعجاز العلمي والجغرافي في القران , ولملؤا الانترنيت بصوره حتى الانفجار.. ولاسلم عشرات ومئات العلماء ( كما يقصون في حواديتهم ) !
ولكن كل ذلك لا دليل عليه .. ولاحتى صورة مفبركة !
لانه ببساطة .. لا يوجد لا سد ولا من يحزنون !
أما المفسر ابن عاشور   أوهم قراءه المسلمين بأن هذا السد الخرافي موجود وبأن الناس التقطوا له الصور !!

يقول :

“ويظهر أن هذا السبب اتّجه به إلى جهة غير جهتي المغرب والمشرق، فيحتمل أنها الشمال أو الجنوب. وعينه المفسّرون أنه للشمال، وبنوا على أن ذا القرنين هو إسكندر المقدوني، فقالوا: إن جهة السدّين بين (أرمينيا وأذربيجان). ونحن نبني على ما عيّناه في الملقب بذي القرنين، فنقول: إن موضع السدين هو الشمال الغربي لصحراء (قوبِي) الفاصلة بين الصين وبلاد المغول شمال الصين وجنوب (منغوليا). وقد وجد السد هنالك ولم تزل آثارهُ إلى اليوم شاهدَها الجغرافيون والسائحون وصورت صوراً شمسية في كتب الجغرافيا وكتب التاريخ العصرية.”

(تفسير التحرير والتنوير- ابن عاشور (ت 1393 هـ)


 ولا عجب فهو يكلم مسلمين ممن يقدمون عقولهم لصب اي شيء فيها دون اعتراض !!!
فأين هو ذلك السد الخرافي ..؟!
مع كل امكانات الانسان التكنلوجية الحديثة .. من وسائل النقل الجوية والبحرية والبرية .. السريعة والبطيئة ..
والطائرات العملاقة , العسكرية والمدنية , والطائرات الصغيرة المخصصة للاكتشافات ..
والمناطيد .. الى المركبات الفضائية والاقمار الصناعية بكل ما زودت به من عدسات وكاميرات ترصد دود الارض !
ومع ذلك .. لم يعثر احد على اي اثر يدل على ان كوكب الارض قد بني عليه سد حديدي – نحاسي .. !
وان وراءه يقبع ملايين او قل مليارات الكائنات البشرية .. تقوم بحفره وتنقيبه ..!!!!

اعزائي المسلمين :


سورة الكهف وما حكاه القرآن عن ذي القرنين , والشمس التي وجدها تغرب في عين ماء وطين .. ويأجوج ومأجوج وسدهم الاسطوري 
يجب ان تجعلك تفكر ملياً في نفسك ومصيرك الابدي ..
الى اين انت ذاهب مع هذه الاساطير ؟!
اين ستصل .. وماذا ستحقق ؟
فكر قليلاً وامعن النظر ..
ولا تدعهم يستعملون عقلك بدلاً منك !
لا تكن الضحية .. بل فرق بين الصواب والخطأ بالعقل والمنطق
ادرس وقارن بعناية .. وستكتشف الحق والحقيقة !

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

النبي أيوب يحلف ليضرب زوجته ؟ سلسلة الانبياء في الاسلام (17)

Posted by جان في أبريل 28, 2021

 

 

النبي أيوب يحلف ان يضرب …؟! – سلسلة الانبياء في الاسلام

 

\ جان يونان

عدنا بنعمة الرب 
ومع نبي جديد وهو : النبي أيوب !

لنقرأ النص القرآني اولاً .. ثم نبدأ التعليق وطرح الاسئلة :

جاء في القرآن عن أيوب :

 

{وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ
ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ
وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ
وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ }

( سورة ص : 41-44)


نلاحظ في الاربعة سطور القرانية السابقة مختصر شديد لقصة ايوب ..
وفي نهايتها نجد امر الهياً لايوب , بأن يمسك بحزمة عود او قش ويضرب به ..!

ولكن يضرب من ….؟

ولماذا ….؟
القرآن لا يوضح !
وحين لا يستوعب المسلم القرآن فعليه الرجوع الى محمد .. ولكن !
هل نبس محمد ( صاحب القران ) بأي كلمة توضيح حول هذا الكلام الغامض …؟!
بالطبع لا !
فكان منفذهم للانعتاق من هذه الحفرة ..
ان
يلجأوا الى الاوهام والتخيلات الصحراوية …
فقالوا :
أن رب ايوب قد أمره بأن يضرب امرأته بالضغث !
تصوروا جعلوا النبي أيوب … يضرب امرأته !!!!!
( افكار بدوية صحراوية فحولية من اناس يتجبرون على النساء ) !
فقالوا بأنه كان قد حلف بأن يضرب زوجته مائة ضربة او جلدة !
ولكنه ندم بعد ذلك !
فاخرج له ربه ” حيلة ” بأن يمسك مائة عود ويضربها به ضربة واحدة وبذلك يكون قد برّ بيمينه وحلف !!!!
هذا كان الحل …!
ولكننا نتساءل :
اين الصبر مع رجل ” يحلف ” ان يضرب زوجته مائة جلدة …!!!!!
( وكأنها زانية تجلد مائة جلدة ) !
نبي يضرب زوجته …!!
ومن ذلك النبي ..؟
انه أيوب .. الذي يضرب به المثل في صبره وطول اناته ووسيع صدره !
يحلف ويقسم على ان يوقع الاذى الجسدي والنفسي بجلد زوجته مائة ضربة …!!!
وطبعاً … كلام القرآن هنا غامض شديد الضبابية ..
فلا معنى واضح يؤخذ منه ولا مغزى !
ومحمد .. والمفترض انه شارح للقران واسراره والغازه ..
نجده صامتاً مع هذا اللغز وغموض النص !
فمحمد لا يفسر اي شيء عن ما حدث مع ايوب , وحركة ضرب زوجته مائة ضربة او جلدة …؟
محمد ساكت … صامت ..
وأمته في ضلال وحيرة وتضارب واختلاف …!
فلا تجد تفسيراً او فقهاً او تشرعياً .. الا وتجد هذه العبارة المشهورة :
{ اختلف العلماء … } !
اهذا حال الانبياء معهم !!!
فما هو الضغث الذي اخذه ايوب في الرواية القرانية الغامضة …؟!
ولماذا يأخذه ..؟! ( غير مذكور )
ويضرب من او ماذا …؟! ( غير مذكور )
ولا يحنث عن ماذا …؟ ( غير مذكور )

ولذلك لجأوا الى الاوهام والخيالات ..
ولا مهرب لديهم لعدم الاخذ بها
اذ لا يوجد سوى التهيؤات والاكاذيب ينسجونها حول نبي كبير مثل ايوب ليفسروا غموض القران حوله !
لنقرأ كيف تضاربوا وتخابطوا
جاء في تفسير امام المفسرين الطبري :

 

{- حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَوْف , قَالَ : ثنا أَبُو الْمُغِيرَة , قَالَ : ثنا صَفْوَان , قَالَ : ثنا عَبْد الرَّحْمَن بْن جُبَيْر , قَالَ : لَمَّا اُبْتُلِيَ نَبِيّ اللَّه أَيُّوب صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَالِهِ وَوَلَده وَجَسَده , وَطُرِحَ فِي مَزْبَلَة , جَعَلَتْ اِمْرَأَته تَخْرُج تَكْسِب عَلَيْهِ مَا تُطْعِمهُ , فَحَسَدَهُ الشَّيْطَان عَلَى ذَلِكَ , وَكَانَ يَأْتِي أَصْحَاب الْخُبْز وَالشَّوِيّ الَّذِينَ كَانُوا يَتَصَدَّقُونَ عَلَيْهَا , فَيَقُول : اُطْرُدُوا هَذِهِ الْمَرْأَة الَّتِي تَغْشَاكُمْ , فَإِنَّهَا تُعَالِج صَاحِبهَا وَتَلْمِسهُ بِيَدِهَا , فَالنَّاس يَتَقَذَّرُونَ طَعَامكُمْ مِنْ أَجْل أَنَّهَا تَأْتِيكُمْ وَتَغْشَاكُمْ عَلَى ذَلِكَ ; وَكَانَ يَلْقَاهَا إِذَا خَرَجَتْ كَالْمَحْزُونِ لِمَا لَقِيَ أَيُّوب , فَيَقُول : لَجَّ صَاحِبك , فَأَبَى إِلَّا مَا أَتَى , فَوَاَللَّهِ لَوْ تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ وَاحِدَة لَكَشَفَ عَنْهُ كُلّ ضُرّ , وَلَرَجَعَ إِلَيْهِ مَاله وَوَلَده , فَتَجِيء , فَتُخْبِر أَيُّوب , فَيَقُول لَهَا : لَقِيَك عَدُوّ اللَّه فَلَقَّنَك هَذَا الْكَلَام ; وَيْلك , إِنَّمَا مَثَلك كَمَثَلِ الْمَرْأَة الزَّانِيَة إِذَا جَاءَ صَدِيقهَا بِشَيْءٍ قَبَّلَتْهُ وَأَدْخَلَتْهُ , وَإِنْ لَمْ يَأْتِهَا بِشَيْءٍ طَرَدَتْهُ , وَأَغْلَقَتْ بَابهَا عَنْهُ ! لَمَّا أَعْطَانَا اللَّه الْمَال وَالْوَلَد آمَنَّا بِهِ , وَإِذَا قَبَضَ الَّذِي لَهُ مِنَّا نَكْفُر بِهِ , وَنُبَدِّل غَيْره ! إِنْ أَقَامَنِي اللَّه مِنْ مَرَضِي هَذَا لَأَجْلِدَنك مِئَة , قَالَ : فَلِذَلِكَ قَالَ اللَّه : { وَخُذْ بِيَدِك ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَث }

جامع البيان – الطبري )


لقد قال علماء الاسلام :ان ايوب النبي اعتبر زوجته “ كالزانية ” التي تقبل الهدايا من ” عشيرها ” وصديقها ( البوي فريند ) .. وان لم يأت بهدية طردته …!

فحلف ان يضربها مائة جلدة …!!!!!!
ونعم الصبر ..!
ونعم الثقة ..!
ومع ان زوجته بريئة من كل هذا …!!!!
اذ هي قد قالت لزوجها ما قاله الشيطان وحسب … ولم تتبعه او تصدقه لكي يغضب ايوب ويحلف بضربها !!!
على العموم …
لقد تضاربوا حول اسباب ” ضرب ” ايوب وحلفانه ..
وعددوا الاسباب والاقوال حولها ( من خيالاتهم السقيمة ) !

جاء في القرطبي :

 

” كَانَ أَيُّوب حَلَفَ فِي مَرَضه أَنْ يَضْرِب اِمْرَأَته مِائَة جَلْدَة ; وَفِي سَبَب ذَلِكَ أَرْبَعَة أَقْوَال : [ أَحَدهَا ] مَا حَكَاهُ اِبْن عَبَّاس أَنَّ إِبْلِيس لَقِيَهَا فِي صُورَة طَبِيب فَدَعَتْهُ لِمُدَاوَاةِ أَيُّوب , فَقَالَ أُدَاوِيه عَلَى أَنَّهُ إِذَا بَرِئَ قَالَ أَنْتَ شَفَيْتنِي , لَا أُرِيد جَزَاء سِوَاهُ . قَالَتْ : نَعَمْ فَأَشَارَتْ عَلَى أَيُّوب بِذَلِكَ فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا . وَقَالَ : وَيْحَك ذَلِكَ الشَّيْطَانُ . [ الثَّانِي ] مَا حَكَاهُ سَعِيد بْن الْمُسَيِّب , أَنَّهَا جَاءَتْهُ بِزِيَادَة عَلَى مَا كَانَتْ تَأْتِيه مِنْ الْخُبْز , فَخَافَ خِيَانَتهَا فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا . [ الثَّالِث ] مَا حَكَاهُ يَحْيَى بْن سَلَّام وَغَيْره : أَنَّ الشَّيْطَان أَغْوَاهَا أَنْ تَحْمِل أَيُّوب عَلَى أَنْ يَذْبَح سَخْلَة تَقَرُّبًا إِلَيْهِ وَأَنَّهُ يَبْرَأ , فَذَكَرَتْ ذَلِكَ لَهُ فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا إِنْ عُوفِيَ مِائَةً . [ الرَّابِع ] قِيلَ : بَاعَتْ ذَوَائِبَهَا بِرَغِيفَيْنِ إِذْ لَمْ تَجِد شَيْئًا تَحْمِلُهُ إِلَى أَيُّوب , وَكَانَ أَيُّوب يَتَعَلَّق بِهَا إِذَا أَرَادَ الْقِيَام , فَلِهَذَا حَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا , فَلَمَّا شَفَاهُ اللَّه أَمَرَهُ أَنْ يَأْخُذ ضِغْثًا فَيَضْرِب بِهِ , فَأَخَذَ شَمَارِيخ قَدْر مِائَة فَضَرَبَهَا ضَرْبَة وَاحِدَة . وَقِيلَ : الضِّغْث قَبْضَة حَشِيش مُخْتَلِطَة الرُّطَب بِالْيَابِسِ . وَقَالَ اِبْن عَبَّاس : إِنَّهُ إِثْكَال النَّخْل الْجَامِع بِشَمَارِيخِهِ . تَضَمَّنَتْ هَذِهِ الْآيَة جَوَاز ضَرْب الرَّجُل اِمْرَأَتَهُ تَأْدِيبًا . وَذَلِكَ أَنَّ اِمْرَأَة أَيُّوب أَخْطَأَتْ فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا مِائَةً , فَأَمَرَهُ اللَّه تَعَالَى أَنْ يَضْرِبَهَا بِعُثْكُولٍ مِنْ عَثَاكِيل النَّخْل , وَهَذَا لَا يَجُوز فِي الْحُدُود . إِنَّمَا أَمَرَهُ اللَّه بِذَلِكَ لِئَلَّا يَضْرِب اِمْرَأَته فَوْق حَدّ الْأَدَب . وَذَلِكَ أَنَّهُ لَيْسَ لِلزَّوْجِ أَنْ يَضْرِب اِمْرَأَته فَوْق حَدّ الْأَدَب ; وَلِهَذَا قَالَ عَلَيْهِ السَّلَام : ( وَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غَيْر مُبَرِّح ) عَلَى مَا تَقَدَّمَ فِي [ النِّسَاء ] بَيَانه . وَاخْتَلَفَ الْعُلَمَاء فِي هَذَا الْحُكْم هَلْ هُوَ عَامّ أَوَخَاصّ بِأَيُّوبَ وَحْده , فَرُوِيَ عَنْ مُجَاهِد أَنَّهُ عَامّ لِلنَّاسِ . ذَكَرَهُ اِبْن الْعَرَبِيّ . وَحُكِيَ عَنْ الْقُشَيْرِيّ أَنَّ ذَلِكَ خَاصّ بِأَيُّوبَ . وَحَكَى الْمَهْدَوِيّ عَنْ عَطَاء بْن أَبِي رَبَاح أَنَّهُ ذَهَبَ إِلَى أَنَّ ذَلِكَ حُكْم بَاقٍ , وَأَنَّهُ إِذَا ضَرَبَ بِمِائَةِ قَضِيب وَنَحْوه ضَرْبَة وَاحِدَة بَرَّ . وَرَوَى نَحْوه الشَّافِعِيّ . وَرَوَى نَحْوه عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمُقْعَد الَّذِي حَمَلَتْ مِنْهُ الْوَلِيدَة , وَأَمَرَ أَنْ يُضْرَبَ بِعُثْكُولٍ فِيهِ مِائَة شِمْرَاخ ضَرْبَة وَاحِدَة . وَقَالَ الْقُشَيْرِيّ : وَقِيلَ لِعَطَاءٍ هَلْ يُعْمَل بِهَذَا الْيَوْم ؟ فَقَالَ : مَا أُنْزِلَ الْقُرْآن إِلَّا لِيُعْمَلَ بِهِ وَيُتَّبَعَ . اِبْن الْعَرَبِيّ : وَرُوِيَ عَنْ عَطَاء أَنَّهَا لِأَيُّوب خَاصَّة . وَكَذَلِكَ رَوَى أَبُو زَيْد عَنْ اِبْن الْقَاسِم عَنْ مَالِك : مَنْ حَلَفَ لَيَضْرِبَنَّ عَبْده مِائَة فَجَمَعَهَا فَضَرَبَهُ بِهَا ضَرْبَة وَاحِدَة لَمْ يَبَرَّ . قَالَ بَعْض عُلَمَائِنَا : يُرِيد مَالِك قَوْله تَعَالَى : ” لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ” [ الْمَائِدَة : 48 ] أَيْ إِنَّ ذَلِكَ مَنْسُوخ بِشَرِيعَتِنَا . قَالَ اِبْن الْمُنْذِر : وَقَدْ رُوِّينَا عَنْ عَلِيّ أَنَّهُ جَلَدَ الْوَلِيد بْن عُقْبَة بِسَوْطٍ لَهُ طَرَفَانِ أَرْبَعِينَ جَلْدَة . وَأَنْكَرَ مَالِك هَذَا وَتَلَا قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ : ” فَاجْلِدُوا كُلّ وَاحِد مِنْهُمَا مِائَة جَلْدَة ” [ النُّور : 2 ] وَهَذَا مَذْهَب أَصْحَاب الرَّأْي . وَقَدْ اِحْتَجَّ الشَّافِعِيّ لِقَوْلِهِ بِحَدِيثٍ , وَقَدْ تُكُلِّمَ فِي إِسْنَاده ; وَاَللَّه أَعْلَم . قُلْت : الْحَدِيث الَّذِي اِحْتَجَّ بِهِ الشَّافِعِيّ خَرَّجَهُ أَبُو دَاوُدَ فِي سُنَنه قَالَ : حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن سَعِيد الْهَمْدَانِيّ , قَالَ حَدَّثَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : أَخْبَرَنِي يُونُس عَنْ اِبْن شِهَاب , قَالَ : أَخْبَرَنِي أَبُو أُمَامَةَ بْن سَهْل بْن حُنَيْف أَنَّهُ أَخْبَرَهُ بَعْض أَصْحَاب النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الْأَنْصَار , أَنَّهُ اِشْتَكَى رَجُل مِنْهُمْ حَتَّى أَضْنَى , فَعَادَ جِلْدَة عَلَى عَظْم , فَدَخَلَتْ عَلَيْهِ جَارِيَة لِبَعْضِهِمْ فَهَشَّ لَهَا فَوَقَعَ عَلَيْهَا , فَلَمَّا دَخَلَ عَلَيْهِ رِجَال قَوْمه يَعُودُونَهُ أَخْبَرَهُمْ بِذَلِكَ وَقَالَ : اِسْتَفْتُوا لِي رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ; فَإِنِّي قَدْ وَقَعْت عَلَى جَارِيَة دَخَلَتْ عَلَيَّ . فَذَكَرُوا ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَقَالُوا : مَا رَأَيْنَا بِأَحَدٍ مِنْ النَّاس مِنْ الضُّرّ مِثْل الَّذِي هُوَ بِهِ ; لَوْ حَمَلْنَاهُ إِلَيْك لَتَفَسَّخَتْ عِظَامه , مَا هُوَ إِلَّا جِلْد عَلَى عَظْم ; فَأَمَرَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَأْخُذُوا لَهُ مِائَة شِمْرَاخ فَيَضْرِبُوهُ بِهَا ضَرْبَة وَاحِدَة . قَالَ الشَّافِعِيّ : إِذَا حَلَفَ لَيَضْرِبَنَّ فُلَانًا مِائَة جَلْدَة , أَوْ ضَرْبًا وَلَمْ يَقُلْ ضَرْبًا شَدِيدًا وَلَمْ يَنْوِ ذَلِكَ بِقَلْبِهِ يَكْفِيهِ مِثْل هَذَا الضَّرْب الْمَذْكُور فِي الْآيَة وَلَا يَحْنَث . قَالَ اِبْن الْمُنْذِر : وَإِذَا حَلَفَ الرَّجُل لَيَضْرِبَنَّ عَبْده مِائَة فَضَرَبَهُ ضَرْبًا خَفِيفًا فَهُوَ بَارّ عِنْد الشَّافِعِيّ وَأَبِي ثَوْر وَأَصْحَاب الرَّأْي . وَقَالَ مَالِك : لَيْسَ الضَّرْب إِلَّا الضَّرْب الَّذِي يُؤْلِم .”

الجامع لاحكام القران – القرطبي )


 

 

اولاً :

 

اكتشفنا خلال قراءتنا السابقة من تفاسيرهم المعتمدة عن تناقضات واوهام علماء المسلمين حول غموض النص القرآني ..
حول ايوب ويمينه بالضرب واسبابه !
مما يسقط زعمه بأنه { عربي مبين } ….!
فهو غامض اشد الغموض ..!

 

ثانياً :


اختلف ” فقهاء ” الاسلام حول الاحكام المأخذوة من هذا النص !

واختلفوا ان كان هذا الحكم خاص بأيوب ام انه للمسلمين ايضاً …!!!!
واختلفوا على تطبيقه وحالاته …!

 

ثالثاً :

 

يروي التفسير حديثاً عن قيام احد المسلمين بالزنا مع جارية اتته ..
ولكن ” الحد ” الشرعي قد اسقطه عنه محمد بواسطة ” حيلة ” …!!!!
والسبب ان الرجل كان نحيل الجسم رقيق الجلد ..
وكما وصفه الصحابة : ” جلد على عظم ” !
وانه لن يتحمل مجرد ان يأخذوه الى محمد … لربما تفتت وتساقطت عظامه !!!

لذا قام محمد باسقاط ” حد ” الزنى عليه … وفعل كما جاء عن ايوب
اذ امر بضربه ضربة واحدة بمائة ” شمراخ ” او عود !

” فَأَمَرَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَأْخُذُوا لَهُ مِائَة شِمْرَاخ فَيَضْرِبُوهُ بِهَا ضَرْبَة وَاحِدَة “ !!!

وهذا تعدي من محمد على شريعة ربه …!
اذ ان شرع ربه لم يحدد مدى ” صحة ” جسم او وزن ” الزاني ” لكي يقام عليه الحد او لا …!
ثم ان هذه الحيلة المحمدية لم تكن على مسألة ” حلف ” يمين …
انما على احد ” حدود ” رب محمد المنزلة في القران ..!
فكيف احتال عليها محمد !؟
والحادثة والحديث صحيحان ..
لنقرأ :

54122 – أنه اشتكى رجل منهم حتى أضني ، فعاد جلدة على عظم ، فدخلت عليه جارية لبعضهم ، فهش لها ، فوقع عليها فلما دخل عليه رجال قومه يعودونه ، أخبرهم بذلك ، وقال : استفتوا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإني قد وقعت على جارية دخلت علي . فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقالوا : ما رأينا بأحد من الناس من الضر مثل الذي هو به ، لو حملناه إليك لتفسخت عظامه ، ما هو إلا جلد على عظم . فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أن يأخذوا له مائة شمراخ فيضربوه بها ضربة واحدة

الراوي: رجل من الأنصار – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 4472


عبارة : ” فوقع عليها “
تثبت انه قد زنى بالجارية …!!!!
فكيف لم يطبق عليه محمد حد الزنا ؟
وفي حديث اخر .. نجد ان محمد قد أمر بأن يطبق عليه ” الشرع ” والحد ( حد الزنى ) اي الجلد !!!!
( اين ذهب حد الرجم المنزل ؟ هل حرفه محمد ام نسيه ؟ )
ثم تراجع عن امره لسبب سوء الاحوال الصحية للزاني !!!!

 

 

46133 – كان بين أبياتنا رجل مخدج ضعيف فلم يرع إلا وهو على أمة من إماء الدار يخبث بها فرفع شأنه سعد بن عبادة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اجلدوه ضرب مائة سوط قالوا يا نبي الله هو أضعف من ذلك لو ضربناه مائة سوط مات قال فخذوا له عثكالا فيه مائة شمراخ فاضربوه ضربة واحدة
الراوي: سعيد بن سعد بن عبادة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 2103


امر محمد بجلده مائة سوط ..
ولكن الصحابة شرحوا حالته الصحية … فقام محمد ” بتغيير ” وايقاف حد ربه وشرع دينه .. بالحيلة !
عن طريق ضربه بمائة قشة …!!!!!
الم ” يتعدى  حدود الله ” اذن ..!؟
وهناك رواية تقول بأن الرجل قد احضروه لمحمد وسأله عن الزنى فاعترف به !
ثم امر محمد بجلده !!!!
فوجده ضعيفاً منهكاً … فقام بالتعدي على ” الشرع ” وضربه ضربة واحدة بمائة شمراخ او قش او عيدان !
وذلك لكي لا يموت !

 

 

223441 – أتى النبي صلى الله عليه وسلم برجل قد زنى فسأله فاعترف فأمر به فجرد فإذا هو حمش الخلق مقعد فقال ما يبقى الضرب من هذا شيئا فدعا بأثكول فيه مائة شمراخ فضربه به ضربة واحدة

الراوي: أبو أمامة – خلاصة الدرجة: رجاله ثقات – المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 6/255


فلماذا حرص محمد على ايقاف حد الجلد على هذا الزاني ” المعترف ” دون وجود أمر الهي او تخصيص شرعي ..
في حين انه قد طبق حكم ” الرجم ” على احد الصحابة وهو ماعز …!!!!!؟؟؟؟
فهل يعتبر هذا مسوغ شرعي
يجعل ضعفاء الجسم ونحيلي الاجساد في مأمن بأن يمارسوا الزنى والافاعيل الجنسية دون ان ينالهم عقاب وقصاص …؟!
على العموم …
ان النص القراني الغامض حول ايوب … قد فتح الباب على مصراعيه للمسلمين بأن يستخدموا “ الحيلة ” والحيل للانفلات من الوعود واليمين والحلف ..!
(بل ان محمد قد استخدم ” الحيلة ” مع شرع ربه !)
لا بل خصصوا أبواباً وفصولاً في كتبهم وصحاحهم لهذه ” الحيل ” …
واسموها : ” الحيل ” !!!!!
ففي صحيح البخاري وشرحه نجد كتاباً بعنوان :
كتاب الحيل } !!!

 

” الحيل ” !!!!
بالحيلة … تصرف النبي ايوب القرآني !
وبالحيلة خالف  رسول الاسلام ” حدود ” ربه !

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

هل التوراة عنصرية لصالح اليهود ضد الأمم ؟

Posted by جان في أبريل 27, 2021

 

 

هل التوراة عنصرية
 لصالح اليهود ضد الأمم ؟!

 

جان يونان

2021-02-07_19-34-27


بالتأكيد الاجابة هي بالنفي ! للأسباب الآتية:



أولاً :



ان الرب اله العهد القديم قد احب كل الشعوب وليس بني اسرائيل وحدهم ، ولكنه اختارهم ليكونوا كالشاهد له بين الشعوب ! ” انتم شهودي يقول الرب ” ( اشعياء 8:44-20). وهم الذين اختارهم من بين الشعوب ، وهذا ليس دلالاً وغنجاً لهم انما خدمة سيعاقبون ان قصروا فيها :

  • ” اياكم فقط عرفت من جميع قبائل الارض لذلك اعاقبكم على جميع ذنوبكم ” ( عاموس 3:2).

فاختيارهم كان مسؤولية ، يحاسبهم عليها بقسوة اضعاف غيرهم .. اذ قال :

  • ” وان كنتم مع ذلك لا تسمعون لي ازيد على تأديبكم سبعة اضعاف حسب

خطاياكم” ( لاويين 26:18).

ومن جهة اخرى فقد مدح الرب وتنبأ عن خلاص الأمم الاخرى قائلاً :

  • ” في ذلك اليوم تكون سكة من مصر الى اشور فيجيء الاشوريون الى مصر والمصريون الى اشور ويعبد المصريون مع الاشوريين . في ذلك اليوم يكون اسرائيل ثلثا لمصر ولاشور بركة في الارض بها يبارك رب الجنود قائلا مبارك شعبي مصر وعمل يدي اشور وميراثي اسرائيل “

( اشعياء 24:19و25).

لذلك لم تتغاضى التوراة عن ذكر شخصيات كتابية عظيمة ،كانت من خارج شعب اسرائيل! مثال :

ملكي صادق ، الذي بارك ابراهيم ! ( تكوين 19:14و20 ؛ عبرانيين 6:5-11 ؛ 1:7-3).

يثرون كاهن مديان وحمو موسى ( خروج 9:18-12).

راحاب من اريحا – جدة المسيح المنتظر – ( يشوع 9:2-12 و عبرانيين 31:11 ويعقوب 25:2).

راعوث المؤابية – جدة المسيح المنتظر – ( راعوث 16:1-17).

نعمان السرياني ( 2 ملوك 15:5-17).

مدينة نينوى الآشورية ! ( سفر يونان ). وقد دعاها الرب بهذا الوصف : ” المدينة العظيمة “!



اسفار في العهد القديم بأسماء غير يهودية !

فنقرأ عن أيوب الذي لم يكن يهودياً، ونقرأ قصة حياته ونرى تعاملات الله معه، وقد دّون سفر كامل في الكتاب المقدس باسمه ( سفر أيوب ) !

ونقرأ عن راعوث المؤابية ( غير يهودية ) وعلاقتها بالرب وكتابة سفر كامل باسمها ، وكيف اصبحت جدة للملك داود الذي سيأتي من نسله المسيا المنتظر ( المسيح ) !

هل كنا سنحلم ان نقرأ بأن جدة المسيا المنتظر هي من غير شعب اسرائيل ، أي من الأمم البعيدة ، لو كانت التوراة من صناعة وطبخ اليهود وليس وحي الروح القدس ؟!



في التوراة : لا فرق بين ابيض وأسود !

التوراة لا تفرق بين الشعوب ولا بين الابيض والاسود !

فموسى النبي ( كاتب التوراة الملهم ) كان قد تزوج بسيدة سوداء ( كوشية ) !

وحين اعترضت اخت موسى :

  • “و تكلمت مريم و هرون على موسى بسبب المراة الكوشية التي اتخذها لانه كان قد اتخذ امراة كوشية “( سفر العدد 12: 1)

يخبرنا الكتاب المقدس بأن الرب قد حمي غضبه على مريم وضربها بالبرص ! ( العدد 10:12)

ولكن لماذا البرص بالذات وليس بأي عقاب آخر ؟

ونجيب : بأن البرص كان العقاب الملائم لعنصريتها ضد المرأة الكوشية ذات الجلد والبشرة السوداء ! فضرب الرب مريم ” بجلدها ” وجعله ابيض بزيادة ، برصاء ! ولسان حال الرب كان : هل ترفضين امرأة بسبب لون جلدها الاسود ، اذن تمتعي يا مريم بالبرص الذي حول لون جلدك الى بياض ومرض خطير !!

التوراة لا تفرق بين الشعوب ولا الألوان !

ولن ننسى ان نخبر بأن الذي انقذ إرمياء النبي حين القي في البئر الموحل كان رجلاً كوشياً اسوداً ! ( راجع سفر إرمياء الاصحاح 38) واقرأ عن ” عبد ملك الكوشي ” !



ثانياً :

يخاطب الرب شعبه بأنهم كمثل الشعوب الاخرى ! ( عاموس 7:9 ؛ اشعياء 24:29-25)

  • ” التفتوا اليّ واخلصوا يا جميع اقاصي الارض لاني انا الله وليس آخر. ” ( اشعياء 21:45-22).

وابناء الغريب مقبولون عند الرب ولهم اسم ، لأن الهيكل هو لكل الشعوب !

  • “.. وابناء الغريب الذين يقترنون بالرب ليخدموه وليحبوا اسم الرب ليكونوا له عبيدا كل الذين يحفون السبت لئلا ينجسوه ويتمسكون بعهدي آتي بهم الى جبل قدسي وافرحهم في بيت صلاتي وتكون محرقاتهم وذبائحهم مقبولة على مذبحي لان بيتي بيت الصلاة يدعى لكل الشعوب.” ( اشعياء 3:56-7).

ورسالة بني اسرائيل هي ان تخبر بمجد الرب بين الامم لأنهم اخوتهم !

  • ” ويحضرون كل اخوتكم من كل الامم تقدمة للرب على خيل وبمركبات وبهوادج وبغال وهجن الى جبل قدسي اورشليم قال الرب كما يحضر بنو اسرائيل تقدمة في اناء طاهر الى بيت الرب.” ( اشعياء 21:66).

فالرب يعتبر الأمم الاخرى كأخوة لبني اسرائيل !

وكل الأمم ستمجد اسم الرب :

  • ” لأنه من مشرق الشمس الى مغربها اسمي عظيم بين الأمم وفي كل مكان يُقرب لاسمي بخور وتقدمة طاهرة لأن اسمي عظيم بين الأمم قل رب الجنود ..” ( ملاخي 11:1)

  • ” لأني انا ملك عظيم قال رب الجنود واسمي مهيب بين الأمم ” ( ملاخي 14:1)

والأمم الاخرى ستعبد الرب اينما كانوا :

  • ” فسيسجد له الناس كل واحد من مكانه ، كل جزائر الأمم ” ( صفنيا 11:2).

وعبادتهم تلك سيقبلها الرب عندما ينطقون باسمه كل واحد في ارضه وبلغته :

  • ” لأني حينئذ أحول الشعوب الى شفة نقية ليدعوا كلهم باسم الرب ليعبدوه بكتف واحدة ” ( صفنيا 9:3)

فأي انسان من اي أمة ولسان ولغة يدعو باسم الرب يخلص !

  • ” ويكون ان كل من يدعو باسم الرب ينجو ” ( يوئيل 32:2).



ثالثاً :

اهتم الرب ان يوحي بأيات ووصايا عديدة توصي بمحبة الغريب والاعتناء به ومعاملته بالضبط كما يُعامل اليهودي ! يقول الكتاب المقدس وبالتحديد من التوراة المقدسة :

  • لا تكره ادومياً لانه اخوك لا تكره مصرياً لانك كنت نزيلا في ارضه “) التثنية 7:23).

“لا تكره مصرياً”، هذه هي وصية التوراة لشعب اسرائيل ، لأنهم عارفون نفس الغريب !!

فلو كان هذا الكتاب عنصرياً او محرفاً ، او كارهاً لغير اليهود فهل يُعقل ان تجد في مضمونه أمراً ووصية وتعليماً بعدم كراهية اي مصري ؟ لدرجة حمل الجميل والامتنان لهم، لأن الشعب الاسرائيلي كان نزيلاً في ارض مصر، في حين ان المصريين قد إستعبدوهم بقهر !

لا بل أوصاهم الرب بأن يحبوا كل الغرباء ” كأنفسهم ” ولو كانوا وثنيين .. مثلهم مثل “الوطني ” الاسرائيلي :

  • كالوطني منكم يكون لكم الغريب النازل عندكم وتحبه كنفسك لانكم كنتم غرباء في ارض مصر . انا الرب الهكم ” ( لاويين 34:19).

فهل هذا كلام عنصري من أناس عنصريين ؟

  • ” فاحبوا الغريب لانكم كنتم غرباء في ارض مصر ” (تثنية 19:10).

هل هذا كلام عنصري من كتاب عنصري ؟

ونقرأ عن كيفية استخراج جزءاً من المحصول ليتم تخصيصه للغريب الاجنبي وللارامل والايتام وبما في هذا من خير ورحمة وانسانية وبركة :

  • ” اذا حصدت حصيدك في حقلك ونسيت حزمة في الحقل فلا ترجع لتأخذها للغريب واليتيم والارملة تكون لكي يباركك الرب الهك ” ( تثنية 24:19).

  • “واذا خبطت زيتونك فلا تراجع الاغصان وراءك . للغريب واليتيم والارملة يكون” (تثنية 24:20).

  • “وعندما تحصدون حصيد ارضكم لا تكمل زوايا حقلك في حصادك ولقاط حصيدك لا تلتقط . للمسكين والغريب تتركه . انا الرب الهكم” (لاويين 23:22).

وحصة اللاويين ( الكهنة ) من مدخول الارض والعشور والبواكير .. يعطي نصيب منه للغرباء الاجانب المقيمين مع بني اسرائيل ! لنقرأ :

  • “فيأتي اللاوي لانه ليس له قسم ولا نصيب معك والغريب واليتيم والارملة الذين في ابوابك وياكلون ويشبعون لكي يباركك الرب الهك في كل عمل يدك الذي تعمل” (تثنية 14:29).

فالرب يحب الغريب الاجنبي ويرزقه المعيشة والكسوة كما يرزق اليتيم والارملة من بني اسرائيل !لنقرأ :

  • ” الصانع حق اليتيم والارملة والمحب الغريب ليعطيه طعاما ولباسا “( التثنية 10:18).

ويحتفل حتى الغريب ويفرح في كل اعياد بني اسرائيل مثله مثل كل الشعب بكل فئاته :

  • ” وتفرح في عيدك انت وابنك وابنتك وعبدك وامتك واللاوي والغريب

واليتيم والارملة الذين في ابوابك”(تثنية 16:14).

ويحذر الرب تحذيراً شديداً كل من يعوج قضاء وحكم الغريب الاجنبي ! لنقرأ :

  • لا تعوج حكم الغريب واليتيم ولا تسترهن ثوب الارملة ” (تثنية 17:24).

ويشدد محذراً من ان يتم اضطهاد او كراهية الغريب الاجنبي في ارض اسرائيل ! فلنقرأ :

  • ولا تضطهد الغريب ولا تضايقه . لانكم كنتم غرباء في ارض مصر” (خروج 22:21).

وليس فقط الاضطهاد .. انما لا تجوز حتى مضايقته !!

  • ولا تضايق الغريب فانكم عارفون نفس الغريب . لانكم كنتم غرباء في ارض مصر” (خروج 23:9).

لا بل يتجاوز الى ما هو ارفع من هذا ، اذ يعتبر الغريب كالوطني من بني اسرائيل .. ويحبه كنفسه!

  • كالوطني منكم يكون لكم الغريب النازل عندكم وتحبه كنفسك لانكم

كنتم غرباء في ارض مصر . انا الرب الهكم “( لاويين 19:34).

والاحكام القضائية والجنائية تكون احكاماً عادلة متساوية بين المواطنين والاجانب !

  • حكم واحد يكون لكم . الغريب يكون كالوطني . اني انا الرب الهكم” (لاويين24:22).

لا بل يأمر وبكل صراحة بمحبة الغريب الاجنبي !

  • فاحبوا الغريب لانكم كنتم غرباء في ارض مصر”( تثنية 10:19).

اسأل متعجباً هل هناك يهود يقولون من انفسهم :

” في ذلك اليوم يكون اسرائيل ثلثا لمصر ولاشور بركة في الارض “( اشعياء 24:19) ؟

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

هل اقتبست شريعة موسى من شريعة حمورابي ؟!

Posted by جان في أبريل 27, 2021

 

 

هل اقتبست شريعة موسى
 من شريعة حمورابي ؟!

جان يونان

( لماذا يجب ان نؤمن بالتوراة ؟ –  صفحة 27-30)

2021-02-07_20-21-27

ان وجود تشابه بين بعض الوصايا لا يعني نقلاً ، انما هو توافق في ” صيغ ” انسانية ! لأنه ان كانت شريعة حمورابي المدنية تعتمد
على العدل في محاسبة المخطئ ، فيمكن اعتبارها شريعة الهية في ضمير البشر ، قد زرعت فيهم منذ ايام آدم وحواء والى نوح. والحق يبقى حقاً لانه من الله ، فهو الذي أمر بأن ” يُشرق نور من ظلمة ” ( 2 كورنثوس 6:4).
وهو يقدر ان يجعل نبياً عرافاً ان ينطق بكلام الحق حتى لو كان بغير ارادته كما حدث مع بلعام ! ( سفر العدد 17:24).

وجعل رئيس الكهنة قيافا يقول كلمة حق كنبوة ! ( يوحنا 50:11). وهكذا قد اشرق بعض النور بين ظلام الوثنية وسطع في قلب حمورابي، فوضع احكاماً عادلة نافعة لذلك العصر.

فالوحي استخدم بعض الالفاظ المتعارف عليها عند البشر ، وكلمهم كما يفهمون ، واستخدم صيغ ما يدركون .. فان كان الرب قد استخدم ” صيغة ” قديمة لصياغة بعض الوصايا المقدسة في التوراة ، فان هذا استخدام لما هو مفهوم ومتداول عند الناس ، وقد صار لتلك الوصية بعداً مقدساً وسلطة .

يقول العلامة ف. كنيون: F. Kenyon  “من الطبيعي أن شرائع تعالج مشاكل مماثلة في بلاد مجاورة قد تكون بينها عناصر وعقابات متشابهة. ولكن حمورابي أغفل معظم ما ذكره موسى والعكس بالعكس.

لذلك نسأل بناء على استنتاج كنيون :

لو كانت التوراة قد نقلت من شريعة حمورابي فلماذا لم تنقل بالضبط كنسخة كربونية ؟                      لماذا لم تنقل كل شيء ؟ اذ نجد اختلافاً في الصيغ ، بل اختلافاً ايضاً في الجوهر !

 

اختلافات جوهرية بين شريعة التوراة وقوانين حمورابي !

 

فلننظر في بعض هذه الاختلافات الجوهرية :

  • في قانون حمورابي رقم 6 نقرأ بأن من يسرق معبداً او ممتلكات حكومية فعقوبته هي الاعدام والموت . بينما في شريعة التوراة فالعقوبة هي التعويض للمجني عليه (خروج 21: 37). اختلاف جوهري !

  • في قانون حورابي رقم 16 نقرأ بأن من يساعد عبداً هارباً أو آواه فعقوبته هي الاعدام ! اما في شريعة التوراة فلا يجب اعادة العبد الهارب الى سيده ( سفر التثنية 15:23 ).

  • في قانون حمورابي رقم 154 نقرأ إذا ما قام رجل برتبة بمجامعة ابنته، فإن الأب سيجبر على مغادرة المدينة ! اما في شريعة التوراة فعقوبته هي الاعدام !( سفر اللاويين 29:19).

  • في قانون حمورابي رقم 195 نقرأ : ” من ضرب أباه تُقطع يده ” ، بينما في شريعة التوراة : “من ضرب أباه أو أمه يُقتل قتلاً ” (خروج 15:21).

  • في قانون حمورابي رقم 230 نقرأ عن تشريع يقول بأنه اذا سقط بيت فوق ابن صاحبه فإن ابن الباني يساق الى الموت ! وهذا جرم بحق البريء ويشابه هذا القانون القانون رقم 210 الذي يقول اذا ضرب رجل حر امرأة حرة وماتت ، فان ابنة الضارب تستوجب الموت !

بينما في التوراة هذا ظلم شديد لأن الابناء لا يؤخذون بذنب آبائهم !                                  ” النفس التي تخطئ هي تموت. الابن لا يحمل من اثم الاب ، والآب لا يحمل من ذنب الابن ” ! ( حزقيال 20:18).

  • في شريعة حمورابي يُلاحظ التفريق في مستوى العقوبة وشدتها اعتماداً على الطبقية بين الاحرار والعبيد. في حين ان التوراة تمنع المهادنة مع السيد على حساب العبد.

 

وهكذا فإن هذه الفوارق الشديدة تظهر البون الشاسع بين شرع البشر وبين حكم الرب في التوراة المقدسة والتي شهد لها المسيح ورسله .

جاء في الكتاب الشهير (برهان جديد يتطلب قراراً ) هذه الشروحات من علماء واساتذة حول شريعة حمورابي ما يلي :

  • ” يشرح أرشر أنه يجب أن يكون مفهوماً أن الاختلافات بين التوراة وشريعة حمورابي مذهلة أكثر من تشابههما، وأن الاختلافات تنتج من المجموعة النظامية من المفاهيم في موضوع الحياة أو الثقافة البشرية التي تتقيد بها كل واحدة من هاتين الثقافتين. (Archer, SOTI,162). ومن ناحية أخرى: فإن الشريعة البابلية تزعم أن حمورابي تلقاها من إله الشمس. وموسى تلقي قوانينه (الناموس) من الله. بالرغم من ادِّعاء حامورابي أنه تلقى قوانينه من إله الشمس فإنها تأخذ سمعتها من المقدمة والخاتمة، فهو وليس إله الشمس الذي أسس النظام والعدالة في كل الأرض، وعلى العكس من ذلك، فإن موسى كان مجرد أداة، فالتشريعات تقول: «هكذا يقول يهوه». (Unger, AOT,156)

علاوة على ذلك، «فإن القوانين العبرانية وضعت قيمة أكبر على الحياة البشرية، واهتماماً أكبر لتكريم المرأة، ومعاملة آدمية للعبيد، فضلاً عن ذلك فإن مجموعة القوانين البابلية لا يوجد بها شيء يتماثل مع ذلك الخيط الذهبي الموجود في التشريع الموسوي – حب الله وحب الجار (متى 22:37-40). (Unger, AOT,157). واستمر انجر فيقول إن قوانين حمورابي تتكيف مع حضارة الري وزرع الأرض، ومع التجارة في المجتمع المدني (منسوب إلى المدينة) في أرض ما بين النهرين. ومن ناحية أخرى فإن وصايا موسى تناسب شعباً تقوم حياته على الزراعة والرعي في أرض جافة مثل فلسطين، التي هي أقل تقدماً في التطور الاجتماعي والتجاري، ولكنهم واعون في كل مراحل حياتهم على دعوتهم الإلهية». (Unger, AOT, 156). وأخيرا،ً تحتوي مجموعة القوانين العبرية الكثير من الوصايا والطقوس الدينية، أما مجموعة قوانين حمورابي فهي قوانين مدنية. على أي حال فإن النواميس الكهنوتية في سفر اللاويين تحتوي على كثير من نقط التلامس مع الطقوس الكهنوتية في غرب آسيا سواء في كنعان أو فينيقية أو في ما بين النهرين». (Unger, AOT, 156) يجد فري عدم وجود ارتباط حقيقي بين القوانين الموسوية (الناموس) وقوانين حمورابي. مثل هذه المعلومة قالها بارتون وهو أستاذ ليبرالي في جامعة بنسلفانيا، الذي قال «إن المقارنة بين مجموعة قوانين حمورابي ككل مع شرائع أسفار موسى الخمسة ككل في حين أنها تكشف لنا تشابهات معينة، فإنها تقنع الدارس أن قوانين العهد القديم لا تعتمد مطلقاً على القوانين البابلية، التي تحتوي على قوانين خاصة بالجنود، وجامعي الضرائب، وتجار الخمور.(Free, ABH,121) ويتوصل سايس وهو عالم متخصص في الحضارة الأشورية إلى أن الاختلاف بين التشريعيين فيما يتعلق بتجار الخمور على وجه التحديد هو سمة مميزة للاختلاف الذي يظهر في كثير من الأمور بينهما، كما يجعل التباين بينهما أكبر بكثير وأكثر حدة من أي اتفاق يمكن أن يشار إليه. (Sayce, MFHCF,72) ..”                                                             ( كتاب : برهان جديد يتطلب قراراً – ص 389).

ومن جهة اخرى : فإن المعترضون على التوراة بسبب هذه الحجة الواهنة انما يعترضون ايضاً على قرآن المسلمين ! فكيف يشهد القرآن لكلام مقتبس من حمورابي علي انه وحي ؟ 

  اذ جاء في سورة المائدة قوله :

  • وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ “) المائدة 45).

 

فالقرآن يشهد بأن الله هو من ” كتب ” تلك الوصايا في التوراة لبني اسرائيل.

 والسؤال : لماذا يعترض السطحيون على التوراة بسبب شريعة حمورابي ، في حين انهم يصمتون صمتاً مطبقاً امام القرآن الذي حوى ذات الصيغ ؟!

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

بارت ايرمان يعترف : المسيح نسب لنفسه الالوهية في انجيل مرقس

Posted by جان في أبريل 27, 2021

بارت ايرمان يعترف : المسيح نسب لنفسه الالوهية في انجيل مرقس !
\ جون يونان

_______________________

بارت ايرمان Bart Ehrman ( من السلف الصالح لدى الامة الاسلامية ومعبود جماهيرهم ) .. يتلعثم امام سؤال حول لاهوت المسيح ( وكان السؤال الاخير ) ضمن مناظرة !

وجه اليه السؤال بما معناه :
ما قولك بجواب المسيح لرئيس الكهنة حينما سأله ان كان هو المسيح ابن الله ، وقوله :
” فَقَالَ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ. وَسَوْفَ تُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ الْقُوَّةِ، وَآتِيًا فِي سَحَابِ السَّمَاءِ» ..” ( مرقس 62:14) وقد استشهد عن نفسه من نبوة دانيال ( 13:7). عن انه المسيا الذي سياتي وتتعبد له كل الشعوب ؟
وما ردك حول تهمة التجديف التي وجهت اليه لانه ادعى لنفسه الالوهية ؟!

جواب ايرمان :
 اه .. اه … يسوع جاوب انه هو المسيح وهذا عادي ليس تجديف .. انما هل يسوع ادعى الالوهية في هذا موضع اقول نعم انه ادعاء للالوهية … ولكن هذا مرقس .. مرقس هو الذي وضع هذا الكلام … وبالنهاية نحن لا نعرف بالضبط ماذا حدث وقت محاكمة يسوع !!!!

شاهده هنا :
Bart Ehrman Stumbles On The Deity of Christhttps://www.youtube.com/watch?v=3EeO8zRtFus

———-

تعليقي :
تلعثمك ملحوظ يا دكتور ايرمان … لانك اعترفت بفمك ان يسوع هنا نسب الالوهية لنفسه ، وهذا يحسم المناظرة لصالح مناظرك المسيحي !!
ولقوة الدليل من فم الرب يسوع ادعيت دون دليل انه :
“مرقس هو وضع العبارة على فم يسوع ” …
 دون تقديم اي دليل ، فما دليلك؟

ولعلمك بفراغ جعبتك من اي دليل وهوان وهشاشة زعمك ، ختمت بالقول :
 “لكننا لا نعرف بالضبط ماذا جرى في تلك المحاكمة” !!!
واقول : ما دمت لا تدري فكيف زعمت وجزمت بأن مرقس هو واضع العبارة على فم يسوع .. ما دمت لا تدري ..؟! 

لجوؤك الى التخمينات واللولبة… اثبت الوهية المسيح دون وعيك .
ويكفي اعترافك ان الاتجيل يحوي النصوص التي تثبت لاهوت المسيح بفم المسيح .. انما مشكلتك انك لا تعلم ان كان كتاب الانجيل وضعوها على فمه .
وهذا يسقط اسئلة المسلمين ضدنا الذين يتحدون : ارونا في كتابكم المقدس اين نسب المسيح الالوهية لنفسه ؟

 ها هو ايرمان اجاب : نعم المسيح في الانجيل نسب الالوهية لنفسه . لكنه يشك في المؤلفين ( وهي حجة ساقطة اخرى ) .

اثبات لاهوت المسيح من الصفحة الأولى لانجيل مرقس !!

اعتقد بعض الناقدين – دون علم – بأن انجيل يوحنا وحده من يتحدث عن عقيدة الوهية المسيح.
انما  كل مطالع مبتدء سيلاحظ انه ومن الصفحة الأولى ، الاصحاح الأول ، لأول بشارة كتبت حول حياة المسيح ( أي إنجيل مرقس ) انها تبتدء بإثبات لاهوته !
بل لن ابالغ لو قلت انها تثبت لاهوته اكثر من مقدمة الانجيل بحسب الرسول يوحنا !!

1- اقتبس مرقس من مجموعة مواضع من العهد القديم وطبقها على المسيح :
الاقتباس الاول من سفر ملاخي 3 : 1:
“هأَنَذَا أُرْسِلُ مَلاَكِي فَيُهَيِّئُ الطَّرِيقَ أَمَامِي. وَيَأْتِي بَغْتَةً إِلَى هَيْكَلِهِ السَّيِّدُ الَّذِي تَطْلُبُونَهُ، وَمَلاَكُ الْعَهْدِ الَّذِي تُسَرُّونَ بِهِ. هُوَذَا يَأْتِي، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ”.

المتكلم هو يهوه وانه هو سياتي ويدخل هيكله ! والهيكل هو بيت الله .. وهذه النبوة تممها المسيح ! فهو يهوه المتجسد الذي دخل هيكله.

2- الاقتباس الثاني من اشعيا : ” صَوْتُ صَارِخٍ فِي الْبَرِّيَّةِ: «أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبِّ. قَوِّمُوا فِي الْقَفْرِ سَبِيلًا لإِلَهِنَا” ( اش 3:40). والذي يعد النبي يوحنا المعمدان طريقه هو الرب (يهوه)، والسبيل الذي يقومه هو سبيل ” إلهنا “. اذن مرقس يطبق على المسيح صفات : الرب (يهوه ) والهنا!

3- النبي يوحنا لا يستحق ان يكون عبداً للمسيح ويحمل حذاءه. ( اية 7).

4- قال المعمدان ان المسيح : سيعمدكم بالروح القدس (آية 8) ، ولا يوجد نبي او رسول قيل انه يعمد بالروح القدس، لان الروح القدس هو الله .. والله وحده من يعمد به (راجع :  يوحنا 28:2 ،  حزقيال 25:36-27).

2021-01-28_22-43-42

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

التوضيحات الجلية حول اقتراف داود للخطية

Posted by جان في أبريل 27, 2021

 

التوضيحات الجلية
حول اقتراف داود للخطية !

جان يونان
2021-02-07_18-59-12

 

أولاً : هذه الحادثة البشعة ، كانت من ضمن عقاب الرب على داود بسبب خطيته مع بثشبع. اذ قبح في عينيه فعلة داود.. فأدخله في سلسلة من العقوبات التأديبية عقاباً لفعلته الشنيعة. وذكرها الكتاب المقدس ليثبت نزول العقاب على داود وبيته. وكانت سبباً لحزن داود ” إغتاظ جداً ” ( 2 صموئيل 21:13) ، اذ رأى فيها خطيته واستيلائه على زوجة اوريا الحثي.

ثانياً : ذكر الوحي المقدس هذه الحادثة ليرينا بشاعة وخداع الشهوة .. فأمنون ظن أنه “يحب” ثامار ، بينما كان ذلك مجرد شهوة جسدية. اذ بعد ان اغتصبها ، يذكر الكتاب انه أبغضها بغضة شديدة ، وطردها بعنف من البيت !

ثالثاً : المغتصب ينال جزاءه اخيراً .. اذ ولدت هذه الحادثة مرارة بين اخوين وهما أمنون وبين اخيه ابشالوم ( شقيق ثامار ). فقرر ابشالوم الثأر والانتقام من أخيه ، وفعلاً بعد مرور سنتين  ( غالباً لتهدأ الأمور ) ، أقام ابشالوم حفلة دعا اليها أمنون ، وأوصى غلمانه ان يقتلوا أمنون متى طاب قلبه بالخمر ، وفعلاً قتلوا أمنون ! ( 2 صموئيل 28:13-29). وهذه كانت نتائج الخطية من جميع الجهات. فتذللت ثامار بنت داود وقعدت ” مستوحشة ” في بيت ابشالوم أخيها (2 صم 20:13) ، وأبغض الأخ أخيه ، ثم قتله .. وكسر قلب داود وتبعثر بيته. وكلها عبر ودروس للأجيال. لكن هل فكر الكاتب متأملاً في هذه العبر وهي يسرد الحادثة لمجرد ان يسجل نقطة ضد داود ..؟!


رابعاً  : الانبياء غير معصومين !
نعم …لقد اخطأ داود ( فهو غير معصوم ) .. والانبياء جميعاً غير معصومين في حياتهم الشخصية، فهم من جنس البشر وليسوا ملائكة ! 
 كما سبق وان شرحنا بتفصيل في ردنا أعلاه.
وكانت نتيجة خطيئته وملاحقته لامرأة جميلة .. ان دفع الثمن غالياً !

خامساً :  توبة داود وانسحاقه !
فان داود النبي قد ندم واعترف بخطأه .. وكتب اعظم مزمور للتوبة وهو المزمور الحادي والخمسين ، هل قرأته عزيزي الكاتب  ؟!
لقد ندم واعترف وتاب .. اقرأ بعض الدرر من مزموره الخالد :

( لامام المغنين . مزمور لداودعندما جاء اليه ناثان النبي بعد ما دخل الى بثشبع)
 ”  اِرْحَمْنِي يَا اَللهُ حَسَبَ رَحْمَتِكَ. حَسَبَ كَثْرَةِ رَأْفَتِكَ امْحُ مَعَاصِيَّ.
2 اغْسِلْنِي كَثِيرًا مِنْ إِثْمِي، وَمِنْ خَطِيَّتِي طَهِّرْنِي.
3 لأَنِّي عَارِفٌ بِمَعَاصِيَّ، وَخَطِيَّتِي أَمَامِي دَائِمًا.
4 إِلَيْكَ وَحْدَكَ أَخْطَأْتُ، وَالشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ، لِكَيْ تَتَبَرَّرَ فِي أَقْوَالِكَ، وَتَزْكُوَ فِي قَضَائِكَ.
5 هأَنَذَا بِالإِثْمِ صُوِّرْتُ، وَبِالْخَطِيَّةِ حَبِلَتْ بِي أُمِّي.
6 هَا قَدْ سُرِرْتَ بِالْحَقِّ فِي الْبَاطِنِ، فَفِي السَّرِيرَةِ تُعَرِّفُنِي حِكْمَةً.
7 طَهِّرْنِي بِالزُّوفَا فَأَطْهُرَ. اغْسِلْنِي فَأَبْيَضَّ أَكْثَرَ مِنَ الثَّلْجِ.
8 أَسْمِعْنِي سُرُورًا وَفَرَحًا، فَتَبْتَهِجَ عِظَامٌ سَحَقْتَهَا.
9 اسْتُرْ وَجْهَكَ عَنْ خَطَايَايَ، وَامْحُ كُلَّ آثامِي.
10 قَلْبًا نَقِيًّا اخْلُقْ فِيَّ يَا اَللهُ، وَرُوحًا مُسْتَقِيمًا جَدِّدْ فِي دَاخِلِي.
11 لاَ تَطْرَحْنِي مِنْ قُدَّامِ وَجْهِكَ، وَرُوحَكَ الْقُدُّوسَ لاَ تَنْزِعْهُ مِنِّي.
12 رُدَّ لِي بَهْجَةَ خَلاَصِكَ، وَبِرُوحٍ مُنْتَدِبَةٍ اعْضُدْنِي.
13 فَأُعَلِّمَ الأَثَمَةَ طُرُقَكَ، وَالْخُطَاةُ إِلَيْكَ يَرْجِعُونَ.
14 نَجِّنِي مِنَ الدِّمَاءِ يَا اَللهُ، إِلهَ خَلاَصِي، فَيُسَبِّحَ لِسَانِي بِرَّكَ.
15 يَا رَبُّ افْتَحْ شَفَتَيَّ، فَيُخْبِرَ فَمِي بِتَسْبِيحِكَ” ( مزمور 1:51-15).


سادساً : عقاب الرب لداود !
طبعاً لتحامل الكاتب المحترم وعدم نزاهته في النقد فلم يكمل القصة بل توقف عند الاية 26.. فلماذا ؟
وذلك لكي لا يقرأ أحد حرفاً واحداً عن توبة داود وعقاب الرب له ! وياله من فطين!
لنقرأ كيف قبح الأمر في عيني الرب :
” 27 وَلَمَّا مَضَتِ الْمَنَاحَةُ أَرْسَلَ دَاوُدُ وَضَمَّهَا إِلَى بَيْتِهِ، وَصَارَتْ لَهُ امْرَأَةً وَوَلَدَتْ لَهُ ابْنًا. وَأَمَّا الأَمْرُ الَّذِي فَعَلَهُ دَاوُدُ فَقَبُحَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.” ( 2 صموئيل 27:11). والآن لنقرأ العقاب ، لأن الرب لا يدلل انبياءه عل حساب قداسته :

” 1 فَأَرْسَلَ الرَّبُّ نَاثَانَ إِلَى دَاوُدَ. فَجَاءَ إِلَيْهِ وَقَالَ لَهُ: «كَانَ رَجُلاَنِ فِي مَدِينَةٍ وَاحِدَةٍ، وَاحِدٌ مِنْهُمَا غَنِيٌّ وَالآخَرُ فَقِيرٌ.
2 وَكَانَ لِلْغَنِيِّ غَنَمٌ وَبَقَرٌ كَثِيرَةٌ جِدًّا.
3 وَأَمَّا الْفَقِيرُ فَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَيْءٌ إِلاَّ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ صَغِيرَةٌ قَدِ اقْتَنَاهَا وَرَبَّاهَا وَكَبِرَتْ مَعَهُ وَمَعَ بَنِيهِ جَمِيعًا. تَأْكُلُ مِنْ لُقْمَتِهِ وَتَشْرَبُ مِنْ كَأْسِهِ وَتَنَامُ فِي حِضْنِهِ، وَكَانَتْ لَهُ كَابْنَةٍ.
4 فَجَاءَ ضَيْفٌ إِلَى الرَّجُلِ الْغَنِيِّ، فَعَفَا أَنْ يَأْخُذَ مِنْ غَنَمِهِ وَمِنْ بَقَرِهِ لِيُهَيِّئَ لِلضَّيْفِ الَّذِي جَاءَ إِلَيْهِ، فَأَخَذَ نَعْجَةَ الرَّجُلِ الْفَقِيرِ وَهَيَّأَ لِلرَّجُلِ الَّذِي جَاءَ إِلَيْهِ».
5 فَحَمِيَ غَضَبُ دَاوُدَ عَلَى الرَّجُلِ جِدًّا، وَقَالَ لِنَاثَانَ: «حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ، إِنَّهُ يُقْتَلُ الرَّجُلُ الْفَاعِلُ ذلِكَ،
6 وَيَرُدُّ النَّعْجَةَ أَرْبَعَةَ أَضْعَافٍ لأَنَّهُ فَعَلَ هذَا الأَمْرَ وَلأَنَّهُ لَمْ يُشْفِقْ».
7 فَقَالَ نَاثَانُ لِدَاوُدَ: «أَنْتَ هُوَ الرَّجُلُ! هكَذَا قَالَ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ: أَنَا مَسَحْتُكَ مَلِكًا عَلَى إِسْرَائِيلَ وَأَنْقَذْتُكَ مِنْ يَدِ شَاوُلَ،
8 وَأَعْطَيْتُكَ بَيْتَ سَيِّدِكَ وَنِسَاءَ سَيِّدِكَ فِي حِضْنِكَ، وَأَعْطَيْتُكَ بَيْتَ إِسْرَائِيلَ وَيَهُوذَا. وَإِنْ كَانَ ذلِكَ قَلِيلاً، كُنْتُ أَزِيدُ لَكَ كَذَا وَكَذَا.
9 لِمَاذَا احْتَقَرْتَ كَلاَمَ الرَّبِّ لِتَعْمَلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيْهِ؟ قَدْ قَتَلْتَ أُورِيَّا الْحِثِّيَّ بِالسَّيْفِ، وَأَخَذْتَ امْرَأَتَهُ لَكَ امْرَأَةً، وَإِيَّاهُ قَتَلْتَ بِسَيْفِ بَنِي عَمُّونَ.
10 وَالآنَ لاَ يُفَارِقُ السَّيْفُ بَيْتَكَ إِلَى الأَبَدِ، لأَنَّكَ احْتَقَرْتَنِي وَأَخَذْتَ امْرَأَةَ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ لِتَكُونَ لَكَ امْرَأَةً.
11 هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هأَنَذَا أُقِيمُ عَلَيْكَ الشَّرَّ مِنْ بَيْتِكَ، وَآخُذُ نِسَاءَكَ أَمَامَ عَيْنَيْكَ وَأُعْطِيهِنَّ لِقَرِيبِكَ، فَيَضْطَجعُ مَعَ نِسَائِكَ فِي عَيْنِ هذِهِ الشَّمْسِ.
12 لأَنَّكَ أَنْتَ فَعَلْتَ بِالسِّرِّ وَأَنَا أَفْعَلُ هذَا الأَمْرَ قُدَّامَ جَمِيعِ إِسْرَائِيلَ وَقُدَّامَ الشَّمْسِ».
13 فَقَالَ دَاوُدُ لِنَاثَانَ: «قَدْ أَخْطَأْتُ إِلَى الرَّبِّ». فَقَالَ نَاثَانُ لِدَاوُدَ: «الرَّبُّ أَيْضًا قَدْ نَقَلَ عَنْكَ خَطِيَّتَكَ. لاَ تَمُوتُ.
14 غَيْرَ أَنَّهُ مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ قَدْ جَعَلْتَ بِهذَا الأَمْرِ أَعْدَاءَ الرَّبِّ يَشْمَتُونَ، فَالابْنُ الْمَوْلُودُ لَكَ يَمُوتُ” ( 2 صم 1:12-14).


فكتابنا المقدس يقول :
 الذي يزرعه الانسان اياه يحصد ايضاً ” (غلاطية 7:6). وهكذا كان العقاب الالهي لداود. وهذا درس لنا ولكل الاجيال   :
 وَالآنَ لاَ يُفَارِقُ السَّيْفُ بَيْتَكَ إِلَى الأَبَدِ، لأَنَّكَ احْتَقَرْتَنِي وَأَخَذْتَ امْرَأَةَ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ لِتَكُونَ لَكَ امْرَأَةً ” ( صموئيل الثاني 10:12).

وهكذا تمرد ابشالوم على ابيه الملك ليستولي على مملكته.. ولم يفارق السيف بيت داود !!
وحتى لا يتصور الناس أن الله لا يبالي بالخطية، حفظ الله روحه، وكشف في الوقت نفسه عن عدالته الصحيحة، فإذا كان قد قتل أوريا بسيف بني عمون، فسيلحق السيف بيته إلى الأبد، وإذا كان قد ارتكب الخطية في جنح الظلام، فسيأتي أقرب الناس إليه ليضطجع مع نسائه في وضح النهار، وتحت عين الشمس!!.. بل والأمر والأقسى من كل ذلك هو ..

اربعة اضعاف !
هنا الاعجاز العظيم والحكمة البالغة … والتدقيق بحكم الرب تجده كالتالي :
اذ ان داود قد حكم حين ضرب له ناثان النبي مثل صاحب النعجة الواحدة التي اغتصبها صاحب الـ 99 نعجة … بهذا الحكم قائلاً :
” فَحَمِيَ غَضَبُ دَاوُدَ عَلَى الرَّجُلِ جِدًّا، وَقَالَ لِنَاثَانَ: «حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ، إِنَّهُ يُقْتَلُ الرَّجُلُ الْفَاعِلُ ذلِكَ، وَيَرُدُّ النَّعْجَةَ أَرْبَعَةَ أَضْعَافٍ لأَنَّهُ فَعَلَ هذَا الأَمْرَ وَلأَنَّهُ لَمْ يُشْفِقْ”.
ودقق على قوله : ” يرد .. أربعة أضعاف ” . مجداً لك يا رب .. لقد تم ذلك بالضبط على ابناء داود .. اذ مات له أربعة أبناء !

1 – إبن بثشبع ( الذي ولد من زنا)
2 – أمنون قتله أخيه ابشالوم ( عقاباً له لاغتصابه ثامار)
3 – موت ابشالوم عالقا من شعره الذي كان يفتخر بوزنه !
4 – أدونيا قتله الملك سليمان !

لقد قتل داود اوريا (رجل واحد) لكنه عوقب بأربعة اضعاف، بالضبط كما خرج الحكم من فم داود نفسه. فما هذا الاله العجيب الحكم العادل.

سابعاً : لطخة في سجل حياة داود !
بقيت خطيئة زنى داود كلطخة سوداء في سجل حياته .. وهكذا وصف الكتاب المقدس خاتمة داود :

” لأَنَّ دَاوُدَ عَمِلَ مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ وَلَمْ يَحِدْ عَنْ شَيْءٍ مِمَّا أَوْصَاهُ بِهِ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِهِ، إِلاَّ فِي قَضِيَّةِ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ“( 1 ملوك 5:15).
وهذا درس وتحذير وعبرة للاجيال .

والخلاصة نقول : هذه جريمة نكراء بكل المقاييس !

 وفاعلها الملك داود .. لم يعف نفسه من تبعيات هذه الجريمة ! اذ ارسل اليه الرب النبي ناثان لكي يسمعه بقضاء وعقوبة الرب عليه ..وقد اعترف داود بجريمته … وسطر لنا أعظم مزمور للتوبة وه المزمور 51 . وقد عاقبه الرب عقاباً شديداً .. وقد أمات ابنه الذي ولد من الزنى . وقد مات اربعة ابناء لداود .. وتفككت اسرته .. وتعرض لمشاكل ومآسي شنيعة بسبب فعلته. فداود ليس بمعصوم .. والكتاب المقدس لا يحابي وجه انسان .. فان اخطأ نبي فيوبخه الرب ويعاقبه . وهذا أعظم دليل على صدق كتاب الرب . وخطيئة داود هذه اعتبرت كلطخة سوداء في تاريخه .. وقد سجلتها التوراة بكل أمانة وبالتفاصيل .. لكي يكون عبرة لغيره. ولكن لا يعني هذا بأن كل حياته كانت سيئة .. وننسى اعماله العظيمة وخدمته للرب.
هل من العدل الاشارة باصبع الادانة الى ذنب داود ، دون الاشارة الى توبته ورجوعه ؟!

هل رأيت انكسار قلب هذا الملك الذي اخطأ وتاب وقد عاقبه الرب بأشد العقاب ؟!


كيف يعقل ان يذكر اليهود هذه الخطيئة على ملكهم وجد مسيحهم لو لم تكن حقيقية ، والتوراة المقدسة لا تحابي وجه انسان مهما كان ؟!

من انا وانت لكي ندين خطيئة انسان ؟

من كان منا بلا خطيئة فليرجم داود بحجر ! 

حقاً صدق الرب القائل لداود : ” غَيْرَ أَنَّهُ مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ قَدْ جَعَلْتَ بِهذَا الأَمْرِ أَعْدَاءَ الرَّبِّ يَشْمَتُونَ” ( 2 صم 14:12).
ومازال اعداء الكتاب المقدس يشمتون بسبب خطية داود هذه ..
ويمارسون الظلم بسببها ويدينون الايمان المسيحي بعين واحدة !

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

لماذا لم تطبق الشريعة على خطيئة داود ؟

Posted by جان في أبريل 27, 2021

 

لماذا لم تطبق الشريعة على خطيئة داود ؟!
جان يونان

2021-02-07_19-07-21

لماذا لم يُقتَل داوود جزاءً لقتله نفسا بغير حق ؟
و لماذا لم يطبق فيه حد الزاني كذلك كما أوصت شريعة موسى؟

أولاً :
عدم قتل داود ، فلأن الشريعة تطالب بشاهدين او ثلاثة !
” عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةِ شُهُودٍ يُقْتَلُ الَّذِي يُقْتَلُ. لاَ يُقْتَلْ عَلَى فَمِ شَاهِدٍ وَاحِدٍ” ( تثنية 6:17).
” لاَ يَقُومُ شَاهِدٌ وَاحِدٌ عَلَى إِنْسَانٍ فِي ذَنْبٍ مَّا أَوْ خَطِيَّةٍ مَّا مِنْ جَمِيعِ الْخَطَايَا الَّتِي يُخْطِئُ بِهَا. عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ عَلَى فَمِ ثَلاَثَةِ شُهُودٍ يَقُومُ الأَمْرُ” ( تثنية 15:19).

ولم يتقدم احد لرفع دعوى وقضية ضد داود … لأن جريمته لم يكن عليها شهود  اساساً !!
اما ناثان النبي الذي دخل اليه واخبره بجريمته ، فهو ليس شاهداً … انما جاء ” وحي ” له من الرب بفعلة داود !
فاقنونياً وشرعياً لا شاهد ثاني معه …
وبما ان جريمة داود كانت ستمر دون محاسبة … لعدم توافر الشهود او الدعوى ضده !
الا ان الرب العارف القلوب والعادل كل العدل …
لم يشأ ان تمر هذه الجريمة دون عقاب ، فتكفل هو بمعاقبة داود بطريقته !
ولم يقتله ” شرعياً ” ، لأن ليس هناك قضية شرعية عليه بشهود ..

ثانياً :
حتى لو كان عليه الف شاهد
… ما دام لم يتقدم احد لمقاضاته ورفع دعوى عليه ..
فلا قضية ولا حكم …!!!
فلم تجرى محاكمة شرعية له مع شاهدين او ثلاثة !
فلا حد عليه .
ومن امرهم من جنوده لترك اوريا الحثي في مواجهة الجيش …( 2 صموئيل 12:11-15). يعتبر ” اوامر ” عسكرية من القائد الاعلى للقوات والجيوش ” ملك البلاد ” ..
كما ان رسالة الملك لقائد جيشه يوآب عن اوريا …لجعله في مواجهة الحرب ليموت .. لم يعطيه ” تفاصيل ” او سبب هذا الأمر .. ولم يشرح له ما سببه تصرفه هذا .. لذا كان يوآب لا يعلم عن زنا داود ، ولا يعلم ما سبب تعريض اوريا للخطر في الحرب .. انما قد نفذ بالحرف امر الملك .
فهو لا يعتبر شاهداً ..كما انه لم يقدم اية دعوة ضد الملك …
فلا توجد قضية، لتسأل عن سبب عدم قتل داود !
واعتراف داود كان للرب … والرب هو من تكفل بعقابه ..
وكان عقابه شديداً .

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

هــل ورثــنـا خطــيئــة آدم ؟

Posted by جان في أبريل 27, 2021

 

هــل ورثــنـا خطــيئــة آدم ؟!
\ جون يونان

2021-04-27_20-04-59


اعتراض شائع يقول : كيف يا مسيحيين تؤمنون بوراثة الجنس البشري لخطيئة آدم بينما كتابكم يقول : ” اَلابْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ ” !!؟


اولاً :

المسيحية لا تؤمن بوراثة خطيئة آدم ذاتها ، انما بوراثة ” نتيجة ” الخطيئة ، والتي سببت الموت للجنس البشري . يقول الوحي :

” مِنْ أَجْلِ ذلِكَ كَأَنَّمَا بِإِنْسَانٍ وَاحِدٍ دَخَلَتِ الْخَطِيَّةُ إِلَى الْعَالَمِ، وَبِالْخَطِيَّةِ الْمَوْتُ، وَهكَذَا اجْتَازَ الْمَوْتُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ، إِذْ أَخْطَأَ الْجَمِيعُ” ( رومية 12:5).
) فنلنا حكم الموت .. لماذا ؟ لأنه قال : { يوم تأكل منها موتاً تموت} (تكوين 17:2) ، وقال :  { النفس التي تخطئ هي تموت} (حزقيال 4:18)

واضافة الى الموت بانواعه ، فان نتائج الخطية كانت مريعة ويمكن ايجادها في ذات سفر التكوين .. اذ بالخطية دخل الى البشر : الخوف (تكوين 10:3)
و العري (تكوين 11:3) و العداوة ( تكوين 15:3) و المرض ( تك 16:3) واللعنة ( تك 17:3) والشوك والحسك ( تك 18:3) ..!                                      وهكذا طُرد الانسان من الجنة مع نسله لأنه { لا يُساكِنك الشرير} (مزمور 5: 4) ، وورثنا نتائج الخطية وصارت جيناتنا تحمل الـ DNA الملوث بالشر والانانية .. فولد لآدم ابن هو “ قايين ” الذي سفك دم اخيه هابيل ، فكان أول قاتل عرفته البشرية ! .. وولد فيما بعد ” لامك ” اول مخترع لفكرة تعدد الزوجات ! { اتخذ لامك لنفسه امرأتين} ( تك 19:4). فكانت الديانات الارضية من اتباع طريق قايين ولامك مؤسسة على القتل والشهوات ! بل ان البشر عموماً اليوم يتميزون خاصة : بــ ( ج ج ! ) بالجريمة والجنس ! شراسة ونجاسة !

اذن رثنا نتائج الخطية – وليس الخطية بحد ذاتها – بل نتائجها ، اذ نحن ايضاً نخطئ ، اذ تسرب ” وبأ ” وجراثيم الخطية الينا من أبوينا ” ومن شابه اباه فما ظلم ” !

فنحن نؤخذ بالخطيئة التي نحن نقترفها بارادتنا .. وليست طبيعة موروثة . فادم يعاقب على خطيته الشخصية ونحن فنعاقب على خطايانا الشخصية.
فلا يوجد مثلاً  اية واحدة في الكتاب المقدس تقول ان الطفل محكوم عليه بجهنم لانه ورث خطية ادم !!
 فقد قيل في الوحي المقدس: “قبل أن يعرف الصبي أن يرفض الشر ويختار الخير” (إشعياء 15:7).

 

 

ثانياً :

النصوص التي تقول ان لا يؤخذ الابناء بذنب الاباء ..في  سفر التثنية 24: 16

“لاَ يُقْتَلُ الآبَاءُ عَنِ الأَوْلاَدِ، وَلاَ يُقْتَلُ الأَوْلاَدُ عَنِ الآبَاءِ. كُلُّ إِنْسَانٍ بِخَطِيَّتِهِ يُقْتَلُ.”

هذه الاية تتعلق خاصة بالشريعة وتختص بالذي يعيش تحت حكم الناموس . ومفادها ان الاب لا يعاقب شرعياً بسبب خطية الابن والعكس صحيح . اذن هو في ضمن اطار العقوبات الشرعية والحدود .

انما التوراة صريحة في ان الذي يتوب يمكنه ان يقدم ذبيحة كفارية عن خطيئته .. تكون دموية . كما هو واضح من سفر اللاويين الذي يختص في شرح كل انواع الذبائح الكفارية الدموية .

والذبائح الدموية اشارة الى فداء المسيح عن كل البشرية .
والاية في سفر حزقيال :
 اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. اَلابْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ، وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الابْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ، وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ ” ( حز 20:18).

الاب لا يحمل من اثم الابن والعكس .. فهو ايضاً في القصاص والعقوبات الجنائية . وخاصة لو قرانا سياق الاصحاح سنجد انه يشرح عن خطايا الاب التي لو فعلها يموت باثمها .. انما لو انجب ابناً راى خطايا ابيه ولم يفعل مثلها بل فعل الحق فانه لا يموت باثم ابيه ( اية 14 و 17)

كل هذا هو رد على طرق بعض الضالين من بني اسرائيل الذين سالوا الرب قائلين :
19 وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ: لِمَاذَا لاَ يَحْمِلُ الابْنُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ؟ أَمَّا الابْنُ فَقَدْ فَعَلَ حَقًّا وَعَدْلاً. حَفِظَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَعَمِلَ بِهَا فَحَيَاةً يَحْيَا.

( ومن ضمن الفرائض طبعاً تقيدم الذبائح الدموية الكفارية ) .
فالاصحاح لا يتحدث اطلاقاً عن شخص بار بلا خطية يقدم نفسه طوعاً عن خطايا الاخرين . هو يرد على فكر اسرائيلي خاطئ في زمن حزقيال وهو تحميل الابن من اثام ابيه ومعاقبته عليها !!!

 وايضاً من جهة روحية لا يجوز ان الاب يحمل اثم الابن .. لانه لو فعل فلن يجدي نفعاً فهذا الاب نفسه له اثم ويحتاج ان يحملها اخر .. والابن كذلك له اثمه الخاص .. فكل البشر لهم اثام .. لا يقدرون ان يحملوا اثام بعض .. لكن التوراة نفسها قد تنبأت عن مجيء المسيا الذي سيحمل خطايا وآثام البشر :

4 لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولًا.
5 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.
6 كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا. مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ، وَالرَّبُّ وَضَعَ عَلَيْهِ إِثْمَ جَمِيعِنَا.
الى ان تنبأ قائلاً :

11 مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا.
12 لِذلِكَ أَقْسِمُ لَهُ بَيْنَ الأَعِزَّاءِ وَمَعَ الْعُظَمَاءِ يَقْسِمُ غَنِيمَةً، مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ سَكَبَ لِلْمَوْتِ نَفْسَهُ وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ، وَهُوَ حَمَلَ خَطِيَّةَ كَثِيرِينَ وَشَفَعَ فِي الْمُذْنِبِينَ. ” .

فحقيقة ان هناك من سيحمل خطية وآثام الكثيرين مسرودة في التوراة بوحي الروح القدس وليس اختراعاً مسيحياً !

واسأل المعترض : هل سفر حزقيال النبي يتحدث عن وجود ذبيحة كفارية عن الخطية ؟ أي دم يسفك بديلاً عن الخاطئ ؟
نعم… تعال معي وافتح على سفر حزقيال اصحاح 42 واقرا معي وتعلم ان لا تقتطع وتفسر كتابنا من نفسك :

“وَقَالَ لِي: «مَخَادِعُ الشِّمَالِ وَمَخَادِعُ الْجَنُوبِ الَّتِي أَمَامَ الْمَكَانِ الْمُنْفَصِلِ هِيَ مَخَادِعُ مُقَدَّسَةٌ، حَيْثُ يَأْكُلُ الْكَهَنَةُ الَّذِينَ يَتَقَرَّبُونَ إِلَى الرَّبِّ قُدْسَ الأَقْدَاسِ. هُنَاكَ يَضَعُونَ قُدْسَ الأَقْدَاسِ وَالتَّقْدِمَةَ
وَذَبِيحَةَ الْخَطِيَّةِ وَذَبِيحَةَ الإِثْمِ، لأَنَّ الْمَكَانَ مُقَدَّسٌ.” ( حز 13:42)

 
لاحظت قوله : ” وَذَبِيحَةَ الْخَطِيَّةِ وَذَبِيحَةَ الإِثْمِ ” !!
سفر حزقيال يعلم بتعليم الذبيحة الفدائية التي تشير لفداء المسيح للعالم بدمه.

فسفر النبي حزقيال يحمل ذات تعليم التوراة بوجوب تقديم الذبيحة الدموية عن الخطايا . اي كائن بريء يسفك دمه لاجل خاطئ .

فالابن لا يعاقب بسبب خطيئة ابيه

فمثلاً الاب القاتل لا يجب قتل ابنه ..

والاب السارق لا يعني ان نحبس ابنه ..

لكن لو الابن سرق حينها يعاقب بالحبس !

بل ان عائلة الاب السارق بسبب سرقاته خسر الكثير بسبب شروره .. فورثت عائلته (( نتائج )) افعاله فعانت من الفقر والحرمان بسببه ..

هنا ورثوا نتائج سرقته .. لكن لم يرثوا حكم محكمة ان يسجنوا مثله .

وهنا اسأل :

هل تصدقون بأن الانسان قد يورث ابنه امراضاً ..؟ سكر ، ضغط ، ايدز … الخ ؟!

هل سمعتم عن مصطلح ” الأمراض الوراثية ” ؟

2021-04-27_20-08-38

هل تعترفون بأن الابن يرث من ابويه طباع وافكار وممارسات سواء اخلاقية او حتى مواهب .. فالابن قد يرث طباع سيئة كالغضب والعصبية والانانية الخ .. وقد يرث طباع حسنة كالهدوء والتواضع .. وحتى مواهب كالرسم او النحت او الموسيقا الخ ..؟!

لو كنتم تعتقدون بوجود هذا الامر الطبيعي في الانسانية .. فبأي ميزان ترفضون ان يرث الانسان نتيجة الميل للخطيئة ؟

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

كيف يأمر الله نبيه هوشع ليأخذ امرأة زانية؟

Posted by جان في أبريل 27, 2021

 

كيف يأمر الله النبي هوشع أن يأخذ امرأة زانية  ..؟!
\ جان يونان

2021-04-27_19-43-34
اولاً : الزنى مرفوض ومحرم تماماً في كل اسفار العهد القديم ، وبالذات من سفر هوشع وهذه عينة من النصوص فاقرأ :
10 فَيَأْكُلُونَ وَلاَ يَشْبَعُونَ، وَيَزْنُونَ وَلاَ يَكْثُرُونَ، لأَنَّهُمْ قَدْ تَرَكُوا عِبَادَةَ الرَّبِّ.
11 «اَلزِّنَى وَالْخَمْرُ وَالسُّلاَفَةُ تَخْلِبُ الْقَلْبَ.
12 شَعْبِي يَسْأَلُ خَشَبَهُ، وَعَصَاهُ تُخْبِرُهُ، لأَنَّ رُوحَ الزِّنَى قَدْ أَضَلَّهُمْ فَزَنَوْا مِنْ تَحْتِ إِلهِهِمْ. ” ( هو 10:4-12).
 

فالزنى ( سواء الجسدي او الروحي ) مكروه ومدان جداً سواء في سفر هوشع او باقي اسفار كلمة الله.
 فالحادثة لا تحوي امراً بالزنى او تشجيع عليه، ولا ما يؤكد بأن المرأة التي اتخذها هوشع كانت زانية جسدياً حينها. وعبارة ” خذ لنفسك ” تعني الزواج وليس ان يزني ( راجع : ارميا 2:16).

ثانياً :

 النص حدد السبب  لاستخدام عبارة ” امرأة زنى ” :
 “ أوَّلَ مَا كَلَّمَ الرَّبُّ هُوشَعَ، قَالَ الرَّبُّ لِهُوشَعَ: «اذْهَبْ خُذْ لِنَفْسِكَ امْرَأَةَ زِنًى وَأَوْلاَدَ زِنًى، لأَنَّ الأَرْضَ قَدْ زَنَتْ زِنًى تَارِكَةً الرَّبَّ “.

مفتاح فهم النص هو كلمة “لأن” .. فالأمر محصور والسبب ان الارض كلها قد زنت.
أي ان كل الشعب معتبرين زناة أمام الرب ( بسبب زناهم الروحي وعبادتهم للاوثان ).
فعبادة الاوثان في الكتاب وصفت بالزنى :

 

“وَلِقُضَاتِهِمْ أَيْضًا لَمْ يَسْمَعُوا، بَلْ زَنَوْا وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى وَسَجَدُوا لَهَا.
(قضاة 2 : 17).

” .وَخَانُوا إِلهَ آبَائِهِمْ وَزَنَوْا وَرَاءَ آلِهَةِ شُعُوبِ الأَرْضِ الَّذِينَ طَرَدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ أَمَامِهِمْ” (1 اخ 5 : 25)

فكل امرأة سيتزوجها من تلك الارض والشعب ستعتبر “امرأة زنى “.
والنص قالها بصراحة اذ وصف المرأة بأنها “امرأة زنى” اي زنى روحي من ارض زنت اي عبدت الأوثان ، و لم يقل (إمرأة زانية) ! أي كانت من ضمن تلك الارض التي زنت تاركة الرب.

ثالثاً :

  لقد ذكر الكتاب اسم المرأة بصراحة وهي  “جومر بنت دبلايم”  دون ان يذكر ما يشير الى انها كانت لرجل اخر او كان لها بنين غير من انجبتهم لهوشع.

رابعاً :

 يدعو الكتاب ابناء هوشع بأنهم ابناء زنى !
ولكنه في نفس الوقت ينسبهم الى هوشع بكيفية لا تدعو للشك . لنقرأ :

#” 3 فَذَهَبَ وَأَخَذَ جُومَرَ بِنْتَ دِبْلاَيِمَ، فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ لَهُ ابْنًا،
4 فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «ادْعُ اسْمَهُ يَزْرَعِيلَ ” ( هوشع 3:1-4).
#”  ثُمَّ حَبِلَتْ أَيْضًا وَوَلَدَتْ بِنْتًا، فَقَالَ لَهُ: «ادْعُ اسْمَهَا لُورُحَامَةَ، لأَنِّي لاَ أَعُودُ أَرْحَمُ بَيْتَ إِسْرَائِيلَ أَيْضًا، بَلْ أَنْزِعُهُمْ نَزْعًا “( 6:1).
#” ثُمَّ فَطَمَتْ لُورُحَامَةَ وَحَبِلَتْ فَوَلَدَتِ ابْنًا،
9 فَقَالَ: «ادْعُ اسْمَهُ لُوعَمِّي، لأَنَّكُمْ لَسْتُمْ شَعْبِي وَأَنَا لاَ أَكُونُ لَكُمْ “( 8:1و9).

اذن جميع هؤلاء الابناء كانوا اولاداً لهوشع النبي ..واسماءهم لها بعد نبوي ..  ولم يكونوا اولاد زنى او اولاد رجل زاني !

فلو كان معنى عبارة ” امرأة زنى ” ان المرأة زانية .. فهل بالضرورة سيعني ان عبارة ” اولاد زنى ” يعني ان الاولاد كانوا يزنون ايضاً ..؟! طبعاً غير منطقي ولا عقلاني .  فتسميتهم بـ اولاد زنى يرجع الى ان الارض ” قد زنت زنى تاركة الرب ” .
فمن الناحية التشريعية كانت الزوجة التي اتخذها هوشع وكأنها امرأة زنى واولاده ابناء زنى ( بينما الحقيقة في نظر الله على عكس هذا ) .. لان الرب هو نفسه من قدس زواج هوشع وامر به .. وقام بتسمية ابناء هوشع باسماء رمزية بارعة تدل على معاملات الرب مع شعبه المرتد الزاني .

 فهؤلاء كانوا ابناءه.. والمرأة كانت زوجته.
وبحسب قياس الاولاد ( الذين وصفوا بأولاد زنى ) بينما هم اولاد شرعيين في نظر الرب لهوشع ، نظير ذلك قس على أمهم ( التي وصفت بامرأة زنى ) بينما كانت زوجة شرعية في نظر الرب لهوشع.
ورمز الاحداث يكمن في كيفية تعامل الرب مع شعبه الذي خانه وعبد الأوثان  كزوج مع زوجته، التي خانته فيما بعد.

قال القس منيس عبد النور :
 هذه القصة لا توصي بالزنا، بل تدين الزنا الجسدي والروحي معاً، وتتوافق مع الوصية السابعة. ويحذِّر الأصحاح الرابع من نبوَّة هوشع من الزنا، ويعلن عقاب الله الشديد عليه، ويقول: »الزنا والخمر والسلافة تخلِب القلب« (هوشع 4: 11). وأمر الله النبي هوشع أن يتزوج زانية، ولكنه لم يسمح له بالزنى. فالمطلوب أن يكون الإنسان أميناً لشريك حياته، حتى لو كان الشريك خائناً. والأمر الإلهي بعدم الارتباط بغير مؤمنة لا ينهى المؤمن من الارتباط بطرف كان خاطئاً، بل ينهاه عن الارتباط بطرف مستمر في خطاياه.( شبهات وهمية حول الكتاب المقدس – سفر هوشع ).

وورد في تفسير وليم مارش :

ٱمْرَأَةَ زِنىً يقول البعض أن زواجه كان برؤيا وليس زواجاً حقيقياً لأنه لا يليق بالنبي أن يأخذ زانية. والأرجح أنه زواج حقيقي بدليل: (1) إن الكلام بسيط وعلى سبيل خبر وليس على سبيل شعر أو مثل. (2) إنه لا يليق بالنبي أن يعمل في الرؤيا ما لا يليق عمله بالفعل. والمظنون أن جومر لم تكن زانية لما أخذها بل كانت طاهرة رمزاً لإسرائيل كما كانوا لما دعاهم الرب أولاً (انظر 2: 15) «وَهِيَ تُغَنِّي هُنَاكَ كَأَيَّامِ صِبَاهَا، وَكَيَوْمِ صُعُودِهَا مِنْ أَرْضِ مِصْرَ» و(9: 10 و11: 1 وإرميا 2: 2) وبعدما تركت هوشع وصارت زانية (3: 1) تلقبت امرأة زانية بهذا النبإ مع أنها كانت طاهرة لما أخذها هوشع وكان هذا الأمر المحزن استعداداً للنبي لممارسة خدمته لأن امرأته كانت رمزاً لشعب إسرائيل الذين كانوا تركوا الرب وسجدوا للأصنام ومن حزن النبي على امرأته يُستدل على حزن الرب على شعبه ومعاملة النبي امرأته المخطئة مثلت للشعب معاملة الرب شعبه فكان كلام النبي من قلبه واختباره وللكلام على هذا النوع تأثير في السامعين. أُعَاقِبُ بَيْتَ يَاهُو (ع 4) (انظر 2ملوك ص 9 و10). قال الرب لياهو «قَدْ أَحْسَنْتَ بِعَمَلِ مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيَّ» (2ملوك 10: 30) ولكن لم يتحفظ ياهو للسلوك في شريعة الرب من كل قلبه أي كان عمله مستقيماً وأما غايته بذلك فكانت نفسانية وشريرة وزال الملك من بيت ياهو لما قُتل الملك زكريا (2ملوك 15: 11 و12) وأباد الرب مملكة إسرائيل لما سقطت السامرة عن يد ملك أشور. أَكْسِرُ قَوْسَ إِسْرَائِيلَ (ع 5) أي قوته وكان وادي يزرعيل وهو مرج ابن عامر اليوم ساحة حروب كثيرة دموية.

.

همسة للمعترض : قبل ان تعترض عليك ان تدرس وتفهم بيئة النص وخلفيته التاريخية. 

 

——————

ملاحظة :
اكثر المعترضين على هذا النص هم من اتباع دين يعتقدون ان الحياة الاخرى تحوي ممارسة جنس مع نساء بلا عدد ولا حصر ودون توقف !
واخرين يدعون للعودة الى ديانة وثنية كانت تعبد إلهة مخصصة للجنس والدعارة هي عشتار !!

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

الرد على شبهة ديدات : كيف جلس على حمارين في نفس الوقت ؟

Posted by جان في أبريل 27, 2021

 

الرد على شبهة ديدات : كيف جلس على حمارين في نفس الوقت ؟

هل كان يستعرض العاباً في سيرك ؟!

\ جان يونان

******************************
2021-02-28_15-16-38

اورد الشيخ ديدات شبهة سقيمة سمجة بناها بسوء فهم وسوء قراءة للنص الاصلي للانجيل وكانت حول دخول المسيح الى اورشليم راكباً على اتان متمماً نبوة النبي زكريا ( 9:9). فقال ديدات :

اقتباس :

” وَأَتَيَا بِالأَتَانِ وَالْجَحْشِ، وَوَضَعَا عَلَيْهِمَا ثِيَابَهُمَا فَجَلَسَ عَلَيْهِمَا ( متى 7:21) ها هو ذا رجل يركب حمارين ( ضحك ) .. عيسى عليه السلام .. يجعلونه كواحد من لاعبي السيرك ويركبونه حمارين ” !!

**********************

الرد بنعمة الرب :

أولاً :

هل قال الإنجيل أن المسيح جلس على حمار وجحش معاً في نفس الوقت واللحظة ؟

بالطبع من غير المعقول أن يتم ذلك ولا يمكن لعاقل أن يقول ذلك. إنما هذه الشبهة من خيال المعترض المريض، وقد جاء فى إنجيل (مرقس 11: 2)

“وَقَالَ لَهُمَا: «اذْهَبَا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أَمَامَكُمَا، فَلِلْوَقْتِ وَأَنْتُمَا دَاخِلاَنِ إِلَيْهَا تَجِدَانِ جَحْشًا مَرْبُوطًا لَمْ يَجْلِسْ عَلَيْهِ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ. فَحُلاَّهُ وَأْتِيَا بِه” (قارن لوقا 19: 30).

وبحسب (متى 21: 7) وَأَتَيَا بِالأَتَانِ وَالْجَحْشِ، وَوَضَعَا عَلَيْهِمَا ثِيَابَهُمَا فَجَلَسَ عَلَيْهِمَا.”

وفي ( زكريا 9: 9 ) حيث الاقتباس الذي اقتبسه متى :

“اِبْتَهِجِي جِدًّا يَا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ، اهْتِفِي يَا بِنْتَ أُورُشَلِيمَ. هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِي إِلَيْكِ. هُوَ عَادِلٌ وَمَنْصُورٌ وَدِيعٌ، وَرَاكِبٌ عَلَى حِمَارٍ وَعَلَى جَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ.”

يتضح التالي:

العبارة الأخيرة من كلام انجيل مرقس :

“جَحْشًا مَرْبُوطًا لَمْ يَجْلِسْ عَلَيْهِ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ.”

هي مفتاح الحل لفهم هذا الأمر. ولفهم حكمة وجود جحش وآتان نقول:

أن الجحش كما هو مذكور لم يجلس عليه أحد من الناس قبل ذلك

ولكي يهدأ ينبغي أن يؤتى بأحد الوالدين (إما الحمار أو الأتان)

وهنا قد جيء بالإتان مع الجحش ، فمن المعروف أيضاً أن تقديم الجحش للعمل (حراثة أو حمل أو ركوب) ،

ينبغي أن يتم برفقة الحمار أو الإتان اباه او امه لكي يهدأ .

الأمر الآخر ، ومن خلال العودة للنص اليوناني لما جاء في متى يتضح أن الانجيلي متى استخدم ضميرين شخصيين في العدد الجمع وللشخص الغائب (عادة يتم استخدام هذا الضمير للدلالة على الملكية).

يستخدم متى الضمير الأول ليقول أن الناس وضعوا الثياب عليهما

(حرفيّاً عليهم لأن اللغة اليونانية ليس فيها مثنى لذلك يتم استخدام الجمع)

أي على الإتان وعلى الجحش.

أما الضمير الثاني فيستخدمه البشير متى مع الثياب (وجلس عليهم) أي جلس على الثياب.

علماً أن كلمة الثياب وردت في العدد الجمع وليس المفرد أو المثنى. والضمير الأول أقرب إلى الحيوانين، والضمير الثاني أقرب إلى الثياب من جهة ترتيب الكلمات في الاصل اليوناني.

مما يؤكد من الناحية القواعدية جلوس يسوع على الثياب التي على الجحش وليس على الجحش والإتان.

يتضح هذا الأمر أكثر من خلال ترجمات عربية اخرى نقرأ بكل وضوح :

( الترجمة العربية المبسطة )

6فَذَهَبَ التِّلمِيذَانِ وَعَمِلَا كَمَا قَالَ يَسُوعَ. 7فَأتَيَا بِالحِمَارِ الصَّغيرِ وَأُمِّهِ وَوَضَعَا عَلَيْهِمَا ثِيَابَهُمَا، فَجَلَسَ يَسُوعُ عَلَى الثِّيَابِ.

( الترجمة المشتركة )

6فذهَبَ التّلميذانِ وفَعَلا ما أمرَهُما بِه يَسوعُ 7وجاءا بالأتانِ والجَحشِ. ثُمّ وضَعا علَيهِما ثَوبَيْهِما، فركِبَ يَسوعُ.

( كتاب الحياة )

6فَذَهَبَ التِّلْمِيذَانِ، وَفَعَلا مَا أَمَرَهُمَا بِهِ يَسُوعُ، 7فَأَحْضَرَا الأَتَانَ وَالْجَحْشَ، وَوَضَعَا عَلَيْهِمَا ثِيَابَهُمَا، فَرَكِبَ.

*******************

وفي ترجمات انجليزية نقرأ انه جلس على الثياب التي كانت على حمار واحد :

New American Standard Bible:

and brought the donkey and the colt, and laid their cloaks on them; and He sat on the cloaks.

NASB 1995:

and brought the donkey and the colt, and laid their coats on them; and He sat on the coats.

NASB 1977:

and brought the donkey and the colt, and laid on them their garments, on which He sat.

Amplified Bible:

and they brought the donkey and the colt, and placed their coats on them; and Jesus sat on the coats.

النص اليوناني لا يحوي المثنى انما الجمع .. فيصح المعنى انه جلس على الثياب التي وضعوها على حمار واحد وجعلوا الاخر يرافقه.

ثانياً :

فحتى إن كان النص العربي المترجم في الفاندايك يقول جلس عليهما فهذا لا يقتضي المعنى الحرفي ..

فلو كان الشيخ ديدات يحكم ضميره قليلاً لعلم أن الانجيل يقصد ان المسيح له المجد قد ركب كل منهما في طريقه لاورشليم ..

فترة على الاول ثم فترة على الثاني ليريح الاول ..وهذا من لطفه ورحمته ووداعته ..فيصح ان يقال انه ركبهما .

دعني اثبت ما اقول من القرآن …..

الا تعلم يا شيخ ان كتابك يقول :

“نَسِيَا حُوتَهُمَا” (الكهف: 61)

بينما الحوت كان ليوشع وليس لموسى ، والذي ” نسي ” كان يوشع وليس موسى ..!

فلماذا نسب “النسيان” الى كلاهما اذن ؟!

حين تحدث كتابك عن امرأتين قال :

(فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا) [التحريم: 4]

قلوبكما ! والصحيح ان يقول : قلباكما ..!

فكيف ” جمع ” القلوب ؟!

كان الاجدر ان الشيخ يتريث قبل ان يلقي الاحكام جزافاً ليتهكم على مقدساتنا..

وساتيك يا شيخ ديدات (إمام المناظرين) بما اورده الامام الطبري ( إمام المفسرين ) ليعلمك ما لم تكن تعلم في كيفية صياغة ادوات المثنى والجمع :

قال الطبري في تفسيره لال عمران :39

# ” .. قال أبو جعفر : فإن قال قائل : وكيف جاز أن يقال على هذا التأويل : ” فنادته الملائكة ” و ” الملائكة ” جمع لا واحد ؟ قيل : ذلك جائز في كلام العرب ، بأن تخبر عن الواحد بمذهب الجمع ، كما يقال في الكلام : ” خرج فلان على بغال البرد ” وإنما ركب بغلا واحدا ” وركب السفن ” وإنما ركب سفينة واحدة . وكما يقال : ” ممن سمعت هذا الخبر ” ؟ فيقال : ” من الناس ” وإنما سمعه من رجل واحد . وقد قيل إن منه قوله : ( الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم ) [ سورة آل عمران : 173 ] ، والقائل كان فيما كان ذكر – واحدا وقوله : ( وإذا مس الناس ضر ) [ ص: 365 ] [ سورة الروم : 33 ] ، والناس بمعنى واحد . وذلك جائز عندهم فيما لم يقصد فيه قصد واحد .”.

(جامع البيان – الطبري – ال عمران 39)

وأورد الامام البغوي :

# ” ويجوز في العربية أن يخبر عن الواحد بلفظ الجمع كقولهم : سمعت هذا الخبر من الناس ، وإنما سمع من واحد ، نظيره قوله تعالى : ” الذين قال لهم الناس ” ( 173 – آل عمران ) يعني نعيم بن مسعود ” إن الناس ” يعني أبا سفيان بن حرب ، وقال المفضل بن سلمة : إذا كان القائل رئيسا يجوز الإخبار عنه بالجمع لاجتماع أصحابه معه ، وكان جبريل عليه السلام رئيس الملائكة وقل ما يبعث إلا ومعه جمع ، فجرى على ذلك” (تفسير البغوي » سورة آل عمران »)

*****************************

كيف تفهم يا علامة العصر وشيخ المناظرين عبارة :

” ذلك جائز في كلام العرب ، بأن تخبر عن الواحد بمذهب الجمع ” !!؟؟

وكيف تفهم هذا المثل الذي ورد في التفاسير :

” ” خرج فلان على بغال البرد ” وإنما ركب بغلا واحدا ” وركب السفن ” وإنما ركب سفينة واحدة . ” …؟

هل عقلك سيتصور بان الرجل البحار قد وضع رجلاً على حافة سفينة والاخرى على حافة السفينة الاخرى وابحرتا به في خضم البحر ؟!

هذا لم نشاهده ولا حتى في افلام الكرتون ايام الطفولة !!!

تتغاضى عن ما ورد في القرآن وكلام مفسريه لكن عن الانجيل فموقفك هو ذاته فتتصور المسيح جالساً على حمارين في وقت واحد !

بينما قوله جلس عليهما اي اخبر عن اللفظ الجمع .. فهو جلس على واحد ونسب الجلوس للاثنين لان الاخر كان مرافقاً . او جلس عليه ايضاً لفترة في مسيره لاورشليم .

______________________

” منهما ” معضلة قرآنية أمام ديدات !!

****************

هل ما زلت معانداً ؟ … تفضل اقرأ ما اورد الامام السيوطي في كتابه

( الاتقان في علوم القرآن ) :

# ” ومثال إطلاق المثنى على المفرد: (أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ) [ق: 24] أي: ألق، ومنه كل فعل نسب إلى شيئين وهو لأحدهما فقط نحو: (يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ)‏ [الرحمن: 22] وإنما يخرج من أحدهما وهو المالح دون العذب ..”

( الاتقان – النوع 52 – في حقيقته ومجازه ).

اذ يقول القرآن :

” يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان ” ( الرحمن :22).

فهل اللؤلؤ والمرجان يخرجان من الماء المالح والعذب معاً ؟!

لو اخذت كلمة ” منهما ” حرفياً فالقرآن اذن يحوي خطأ علمي .. فالؤلؤ لا يخرج من النهر العذب !

ولو قلت ” منهما ” لا يقصد بها كلاهما انما من واحد،

قلت : سقطت شبهتك ضد الانجيل ، لان ترجمة ” جلس عليهما ” لا يقصد كلاهما انما يقصد واحد !!

سقط الاعتراض !

عقل الشيخ ديدات لم يتقبل هذه الصورة الاستعراضية في امتطاء جحشين في آن واحد ..( في زعمه ان هذا سيرك !)

ولكن يتقبل برحابة ان نبيه ( في حادثة او حلم الاسراء والمعراج ) يمتطي حيواناً فوق الحمار يدعى البراق له أجنحة !!

ويطير ويطير ويطير حتى يصل الى شجرة شوك هي السدرة في السماء السابعة حيث يجلس الرفيق الأعلى ( 1 ) ..!!!

فتأمل !

__________________________

هامش :

(1) حتى رسول الاسلام قد (( ضحك )) حين سمع من عائشة ان هناك حصان له جناحان !!

## “قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من غزوة تبوك – أو خيبر – وفي سهوتها ستر ، فهبت ريح فكشفت ناحية الستر ، عن بنات لعائشة – لعب – فقال : ما هذا يا عائشة ؟ قالت : بناتي ! ورأى بينهن فرسا له جناحان من رقاع ، فقال : ما هذا الذي أرى وسطهن ؟ قالت : فرس ، قال : وما هذا الذي عليه ؟ قالت : جناحان ، قال : فرس له جناحان ؟ قالت : أما سمعت : أن لسليمان خيلا لها أجنحة ؟ قالت : فضحك حتى رأيت نواجذه “.

(الراوي: عائشة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 4932- خلاصة حكم المحدث: صحيح )

فهل سيضحك الشيخ ديدات على البراق المجنح كما ضحك رسوله ؟

Posted in Blogroll | Leave a Comment »