مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

الفهرس القرآني – للرد على دعاة المسلمين. جون يونان

Posted by جان في سبتمبر 23, 2012

الفهرس القرآني للرد على دعاة المسلمين

جون يونان

:تحميل الكتاب هنا 

الفهرس القرآني

 

الفهرس القرآني للرد على دعاة المسلمين

1ـ ابراهيم

كيف يُكتب اسمه : ففي ( سورة البقرة 2 الآيات 124، 127 ، 130 ، 132 ، ،133، 140  نجد أن إبراهيم كُتبت هكذا  “ابرهم “بينما في غيرها مثل الانعام 75 هكذا ” ابراهيم ” فما هو الصحيح وكيف هو مكتوب في اللوح المحفوظ ؟

ما هو اسم أبيه؟ ” وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً ..” (الأنعام :74). قال الطبري:

  • ” اختلف أهل العلم في المعنى بآزر وما هو؟ اسم أم صفة؟ وان كان اسماً فمن المسمى به؟”
  • ” وليس بين الناس اختلاف في ان اسم والد ابراهيم تارح.  ” (القرطبي ). وجاء فيه ايضاً :
  • ”  .. بلغني أنها أعوج . وهي أشد كلمة قالها ابراهيم لأبيه “.
  • ” وقال سليمان التيمي : هو سب وعيب، ومعناه في كلامهم المعوج “.

ولو كانت سباً من ابراهيم فهذا فحش وعيب والقرآن يقول :

وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ” ( الحجرات 11:49). وكل هذا التخبط في اسم والد ابراهيم سببه انه كان مشركاً كافراً ! فان كان ” آزر ” هو والد ابراهيم ، اذن نسب محمد يحوي مشرك ، كافر ، نجس . وبذلك يكون محمد غير صادق في زعمه بأنه لم ينتقل الا من اصلاب الطاهرين للطاهرات ! ولنقرأ المأزق الذي استشعره الشيخ الشهير محمد متولي الشعراوي، والذي اضطر ان يقول بأن آزر لم يكن ابداً هو والد ابراهيم – مخالفاً بذلك القرآن – لكي يعتق محمد من تلك الوصمة. لنقرأ ما قاله :

  • ” .. وأرى أنه عمّه؛ لأن الرسول ص قال: ” ما زلت أتنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ” ، وهو قول يدل على أن نسبه الشريف مطهر من الشرك من جهة الآباء ومن جهة الأمهات، إذن فلا يصح أن نعتقد أن أبا إبراهيم هو آزر؛ لأنه كان على هذا الوضع مشركا، لكن كيف نفسر قول الحق سبحانه وتعالى: { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ }؟”.

(تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي ).

ابراهيم يشك في قدرة ربه : ” وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَأَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ” ( البقرة 2: 260).

بينما حين حاجج ابراهيم الملك الوثني ( قال المفسرون انه نمرود ! مع ان بينهما قرون ) قال ابراهيم له : ” إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ ” ( البقرة 258:2 ) هذا يعني انه يؤمن بذلك ولكن بينه وبين ربه كان يشك ويريد ان يطمئن قلبه !

كذب ابراهيم:  ذكر القرآن كذبته الاولى ” إني سقيم ” ( الصافات 89:37 ) وكذبته الثانية ” بل فعله كبيرهم هذا ” ( الانبياء 63:21 ). اما كذبته الثالثة فكانت : انه قال عن سارة بأنها أخته !

  • “عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏ص‏لم يكذب ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏إلا ثلاثا ‏..‏ ‏قال ‏ لم يكذب إبراهيم ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏إلا ثلاث كذبات ثنتين منهن في ذات الله عز وجل قوله : “إني ‏ ‏سقيم ” وقوله ‏” بل فعله كبيرهم هذا“. وقال بينا هو ذات يوم ‏ ‏وسارة ‏ ‏إذ أتى على جبار من الجبابرة فقيل له إن ها هنا رجلا معه امرأة من أحسن الناس فأرسل إليه فسأله عنها فقال من هذه قال أختي فأتى ‏ ‏سارة ‏ ‏قال يا ‏ ‏سارة ‏ ‏ليس على وجه الأرض مؤمن غيري وغيرك وإن هذا سألني فأخبرتهأنكأختي فلا تكذبيني فأرسل إليها .. ‏ ” (صحيح البخاري – رقم : 3108).

ابراهيم المشرك يعبد الكواكب : ” فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُرَأَى كَوْكَباً قَالَ هَـذَارَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ” (الأنعام 76) . بينم الله لا يغفر الشرك : “إِنَّاللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ”(النساء48). جاء في الطبري :

  • ” عن ابن عباس قوله:”وكذلك نري إبراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين”، يعني به الشمس والقمر والنجوم “فلما جنّ عليه الليل رأى كوكبًا قال هذا ربي”، فعبده حتىغاب، فلما غاب قال: لا أحب الآفلين “فلما رأى القمر بازغًا قال هذا ربي”، فعبده حتى غاب..” !

 ولو اردنا المقارنة فالكوكب يظهر ويختفي بينما الله مختفي تماماً ، فلماذا عبده ابراهيم ؟

القاء ابراهيم في النار ونجاته : ( الانبياء 68:21-70 والصافات 97:37-98). وتلك قصة مشوشة عن قصة الرجال الثلاثة ونجاتهم من النار في بابل على يد نبوخذنصر ( سفر دانيال 3 ).

ابراهيم يبني الكعبة: ( البقرة 127:2-129 و ال عمران 96:3). بينما التاريخ لا يذكر اي دليلاً على ذلك، ولم يذكر اليهود اي كلمة عنه مع حرصهم على تتبع اخبار ابيهم ابراهيم!

 ابراهيم يقدم ابنه ذبيحة بناء على حلم : ( الصافات 100:37). ولم يذكر ان الله طلب اليه، ولا ذكر النص اسم الابن الذبيح ابداً ، هل هو اسحق ام اسماعيل ؟

2ـ آدم

أول مشرك في التاريخ البشري !

 ” هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ” (الأعراف 189 – 190).

 لقد اعترفت التفاسير بأن المقصودين في النص القرآني هما آدم وحواء..

ولا يحتاج الأمر لعناء كبير لاكتشاف هذه الحقيقة اذ ان النص القرآني واضح لا لبس فيه ! ولقد حاول المفسرون ان يزعموا بأن شرك النبي آدم وزوجته كان مجرد في تسمية اسماء ابناءهما : باسماء تختص بالشيطان وليس بالله ! مع كون النص القرآني يقول : ” شركاء ” ! والشركاء ليسوا مجرد أسماء . ولنفترض تنازلاً حدوث ذلك ، وانه أشرك بالاسم فقط ، فهذا يجعل من النبي المسلم ” آدم ” كواضع حجر الاساس لمسيرة بشرية تاريخية في ” الشرك ” بالرب !!

سجود الملائكة لآدم أول اشراك كوني بأمر الله :

” وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّابمَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلّاّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ “

 (البقرة 2: 31 – 34).

” ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّاَ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا ” (الأعراف 7: 11 – 13). ( الحجر 28:15-33) ( طه 116:20 الاسراء 61:17).

خطية آدم وعصيانه” وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى ” ( الاعراف 22:7-23 ؛ طه 121:20). والعصيان من الكبائر : ” وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ ” ( سورة الجن 72 :23). فكيف يكون الأنبياء معصومين ؟

طرد الجنس البشري من الجنة : ” قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ” ( البقرة 36:2 ؛ الأعراف 24:7).

آدم كان نائباً عن نسله بخطيئته: ” فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ ” (البقرة 2: 36‎‎‎‎‎‎‎ـ38) ( الاعراف 24:7).

قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ” (طه 20: 123). فالعداوة دخلت بسبب خطأ آدم !

  • §          فجحد آدم فجحدت ذريته، ونسي آدم فأكل من الشجرة فنسيت ذريته، وخطئ آدم فخطئت ذريته اخرجه الترمذي وغيره  (ابن كثير في تفسير الأعراف 173 ، 174).

3 ـ الـلـه

اله يشهد لنفسه  :

شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” ( آل عمران 18:3). ان شهد للناس فمن سمعها ؟ وان لنفسه فما المنفعة، هل يّذكر نفسه ؟

الله متكبر : ” هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ “( الحشر 23:59). نفهم ان الله كبير ولكن لماذا هو متكبر؟ والتكبر هي صفة الشيطان !

الله يسبح  :وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ  وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ ” ( الصافات 37 : 165-166).

الله على صراط مستقيم :

 ” إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ” ( هود 56:11). هل هو عبد ؟

يبعث جواسيس من الملائكة على رسله ليعلم ان كانوا قد اتموا رسالتهم :

إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا . لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ” ( الجن 27:72و28).

الله المكار : ” وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ” ( آل عمران3 :54 ؛ الأنفال8 :30).

وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ  ” ( النمل27 :50).

” إِذَا لَهُمْ مَكْرٌ فِي آيَاتِنَا قُلِاللَّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ” ( يونس10 :27).

الله يجعل الناس يمكرون : ” و َكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَالِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ” ( الانعام6 : 123).

لا تستأمن مكر الله: ” أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ” ( الأعراف 99:7). “مكر : م ك ر: المَكْرُ الاحتيالوالخديعة وقد مَكَرَ به من باب نصر فهو مَاكِرٌ و مَكَّارٌ” (مختار الصحاح – لأبي بكر الرازي – باب الميم).

الله المخادع : ” إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَخَادِعُهُمْ ” ( النساء 4 : 142).

الله المشغول : “سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلَانِ” ( الرحمن55 :55).

“عن قتادة .. قال : دنا من الله فراغ لخلقه” ( جامع البيان – الطبري ).

الله الحلاّف :  الله يقسم بالتين : “وَالتِّينِ وَالزَيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ وَهَذَا البَلَدِ الأَمِينِ” ( التين 95: 1-4). بل يقسم بكل شيء حتى بالجراثيم الغير مرئية :

” فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ , وَمَالَا تُبْصِرُونَ ” ( الحاقة 69: 38 و39). ” فلا زائدة “أُقْسِم بِمَا تُبْصِرُونَ” من المخلوقات ” ( تفسير الجلالين ). اما في الكتاب المقدس فالله لا يقسم الا بنفسه : اذ لم يكن له اعظم يقسم به اقسم بنفسه ” ( عبرانيين 13:6؛  ارميا 13:49 ؛ تكوين  16:22).

الله ينفخ في فرج:

 ” وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا ” ( التحريم 66 :12).

الله يستوي على عرش محدود : “الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ” (طه 20 : 5 ؛ الفرقان25: 59 ؛ الرعد13: 2 ؛ الأعراف 7: 54 ؛ الحديد57: 4 ).

الله يحمل عرشه ثمانية ملائكة : ” وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ” (الحاقة 69: 17). كيف يحمل المحدود ، للغير محدود المستوي على عرش محدود ؟

الله ينسى : ” فَالْيَوْمَ نَنْسَاهُمْ كَمَا نَسُوا ” (الأعراف7 : 51) (طه 20: 126).
وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنْسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (الجاثية45 : 34).
” فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ ” (السجدة 32 : 14).

الله يشتم :

شتم العاص بن وائل والد عمرو بن العاص:  ” ان شائنك هو الابتر ” ( سورة الكوثر 108 :3).

كالكلب : “وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ..” (الأعراف 176:7).

 كالحيوانات : ” أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا ” (الفرقان 25: 44) ( الاعراف 7: 179).

 شتم عم محمد : ” تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ” (سورة المسد1:111-5).

  • “السؤال الثالث: ما السبب في أنه لم يقل قل تبت يدا أبى لهب وتب وقال في سورة الكافرون: {قُلْ يا أَيُّهَا ٱلْكَـٰفِرُونَ }؟  الجواب: من وجوه الأول: لأن قرابة العمومة تقتضي رعاية الحرمة فلهذا السبب لم يقل له: قل ذلك لئلايكون مشافهاً لعمه بالشتم بخلاف السورة الأخرى فإن أولئك الكفار ما كانوا أعماماً له الثاني: أن الكفار في تلك السورة طعنوا في الله فقال الله تعالى: يا محمد أجب عنهم: قُلْ يا أَيُّهَا ٱلْكَـٰفِرُونَ  وفي هذه السورة طعنوا في محمد،فقال الله تعالى أسكتأنت فإني أشتمهم: تَبَّتْ يَدَا أَبِى لَهَبٍ ” ( الرازي).

هم السفهاء : ” وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ”  (البقرة 13:2.)

الله لا يعلم ” ربما “ : “ رُّبَمَايَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ ” ( الحجر2:15).

“يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ. الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ”

(الأنفال8: 65-66).

“وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ” ( محمد 31:47).                                                                      “إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ” (آل عمران140:3).

الله يختبر البشر ليعلم :

“وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ ” ( سبأ21:34 ).

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللّهُ بِشَيْءٍ مِّنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ ” (المائدة 94:5) .

الله ينسخ القبلة القديمة ليعلم من يتبع الرسول :

” وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ ” (البقرة13:2).

الله يفتن البشر ليعلم الصادق من الكاذب : “وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ” ( العنكبوت 3:29).

الله يرسل الرسل ليعلم :” لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ” (الحديد 25:57).

الله يركب الغمام : ” هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ” (البقرة 2: 210).

الله يكشف عن ساقه : ”  يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ “

 (القلم 68: 42).

لو اراد الله ان يتزوج لتزوج حورية من الحوريات :

 لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ ” ( الأنبياء 21 :17).

“ما يلهى به من زوجة أو ولد “لاتخذناه من لدنا” من عندنا من الحور العين والملائكة ” (الجلالين).

الله يرسل الشياطين :
” أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا ” (مريم 19: 83).
قَالَ اذْهَبْ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا” (الإسراء 17: 63 – 64) .
” وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ” (الأنعام 6: 112).
” وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا ” (الشمس91: 7 – 8).

الله يأمر بالفسق :

وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ” (الإسراء17: 16).

الله يتحسر :  ” يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ” (يس36: 30).

  • قال اللّهمتوجعاللعباد‏:‏ ‏{‏يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ‏}‏ أي‏:‏ ما أعظم شقاءهم، وأطول عناءهم، وأشد جهلهم، حيث كانوا بهذه الصفة القبيحة، التي هي سبب لكل شقاء وعذاب ونكال‏”  (تيسير الكريم المنان – تفسير السعدي ).

الله يشعر بالأسف :
فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ” (الزخرف 43: 55).

الله يتعجب ( ! ) :

بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ  ” (الصافات 37: 12).

الله يقول : دعني ! :

ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا” ( المدثر74: 11).

  • ” ( ذَرْنِي ) أَيْ دَعْنِي ; وَهِيَ كَلِمَة وَعِيد وَتَهْدِيد ” ( القرطبي ).

الله له جد :

“وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا ” (الجن 72: 3).

الله معه خالقين :  ” أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ ” (الصافات37: 125) .
” ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ” (المؤمنون23: 14).

الله وزبانيته : “كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ. فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ . سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ” (العلق95: 15-18).

الله يصلي : ” إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ” (الأحزاب 56:33).

ولو قالوا ان صلاة الله هي رحمة قلنا : فكيف اذن يصلي على المؤمنين مع الرحمة :

أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ” (البقرة 2: 156-157).

الله يتأذى : ” إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ  ” ( الأحزاب 57:33).

الله يفتن : ” وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا”  (الفرقان 25: 20).

الله فتن اليهود ليعبدوا العجل : ” قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ  “(طه 20: 85).

الله يغوي : ” إِنْ كَانَ اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ” (هود11: 34).

قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ” (الحجر15: 39).

 ” فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ”  (الصف61: 5).

قاموس المحيط :

” غَوَّى يُغَوِّي غَوِّ تَغْوِيَةً [غوي]:- ـه: أضَله؛ يغوي المنافقون السُّذَّجَ فيُخرِجونَهم عن النَّهج“.

الله يُضل :” أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً ” (الجاثية45 : 23).

أَتُرِيدُونَ أَنْ تَهْدُوا مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا ” (النساء4: 88) .

الله يكيد : ” انهم يكيدون كيداً وَأَكِيدُ كَيْدًا ” (الطارق 86: 16).

وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ” ( الاعراف 183:7) (القلم 68: 45) .

الله سيملأ جهنم بالناس ” سادية “ :

 ” وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ  ” (السجدة 32: 13).

وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ” ( هود 119:11).

الله يستشير الملائكة:

 ” وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (البقرة 2 : 30).

  • ” عن قتادة قال .. استشار الملائكة في خلق آدم ” ( ابن كثير ).

الله خلق الانسان بعجلة :

خُلِقَ الْإِنْسَانُمِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ” ( الأنبياء 37:21).

  • ” أي من تعجيل في خلق الله اياه ومن سرعة فيه وعلى عجل. وقالوا : خلقه الله في آخر النهار يوم الجمعة قبل غروب الشمس على عجل في خلقه اياه قبل مغيبها ” ( الطبري ).

 لماذا تعجل رب محمد في خلق ادم ..من قبل ان تغيب الشمس من يوم الجمعة ؟ اليس لأن يوم السبت هو العطلة الرسمية له؟

 

4ـ أخطاء علمية

كل المخلوقات زوجية :وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ” (الذاريات 51: 49؛ الزخرف 43: 12). لا يوجد في بعض أنواع السحالي (Chemidophoras) ذكر وأنثى. ولا في الكائنات ذوات الخلية الواحدة – البكتيريا – وكذلك نبات Elodea يتكاثر بالانتشار النباتي !

أخطاء حول النحلة والعسل  :

ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ” ( النحل 69:16).

أ‌-       النحلة لا تأكل من الثمار والفواكه ، انما تجمع رحيق الأزهار !

ب‌-  العسل لا يخرج من بطون النحل : انما يتم على مرحلتين خارج جسم النحلة

ت‌-  العسل ليس مختلف الألوان ! أم هناك عسل أخضر أو أزرق ؟

هل اللؤلؤ والمرجان يخرج من الأنهار :

” مرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ  فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ ” (سورة الرحمن 19:55-22).

بينما اللؤلؤ والمرجان لا يتشكلان الا في المياه المالحة ، وليس العذبة . بعكس ما قاله القرآن !

في الجنين العظام قبل اللحم :

“وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلالَةٍ مِّن طِينٍ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ” (المؤمنون 23: 12-14). اخطاء القرآن العلمية هنا كالتالي :

أ‌-       لا يذكر القرآن ابداً عن بويضة المرأة لحدوث الحمل !

ب‌-  لا تتكون العظام أولاً يكسوها اللحم ! فلم نرى ابدأ جنيناً اجهض وكانت مجرد عظاماً؟!

ما هي فترة الحمل :

–          فترة الحمل والرضاعة هي ثلاثون شهراً (الأحقاف 46: 15)

–          فترة الرضاعة هي أربعة وعشرون شهراً (لقمان 31: 14 والبقرة 2: 233).

30- 24 = 6 اشهر ! فهل هذه الفترة هي فترة الحمل الطبيعي ام التسعة اشهر ؟

هل النهار يأتي بالشمس ؟ :

 “وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا. وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا. وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا.وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا ” ( الشمس 1:91-4).
جلى في اللغة يعني ضهر وتبين. فهل النهار يُجلّي قرص الشمس ويُظهره أم أن الشمس هي السبب في ظهور النهار ؟

هل الشمس مكعبة ؟ :

إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ” ( التكوير81: 1). الكرة لا تكور . لأنها مكورة اصلاً .

الشمس تغرب في بئر حمئة ( ! ) :

” حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْماً قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً ” ( الكهف : 86).

بلغ وتعني في اللغة وصل ! وقال : ” وجدها ” ولم يقل : رآها !

النجوم رجوم وصواريخ للشياطين :

“وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوما للشَّيَاطِينِ “(  المُلك 67: 5).

 “إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةِ الكَوَاكِبِ وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ لاَ يَسَّمَّعُونَ إِلَى المَلإِ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ“(الصافات 37: 6-10 ). “وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَزَيَّنَّاهَا للنَّاظِرِينَ وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَاٍن رَجِيمٍ إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ“( الحِجر 15: 16-18).

هل القمر نور للسموات السبع ؟ ” أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا  وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا ” ( نوح 71 : 15-16).  هل حقاً ينير القمرالسماوات السبع الطباق ؟ و هل يضيء القمر المجرة  بنوره ؟

 

سبع اراضي :

 “اللَهُ الذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ“( الطلاق 65: 12).

  • §         ” عن ابن عباس قال : سبع أرضين في كل أرض نبي كنبيكم وأدم كأدم ونوح كنوح وابراهيم كابراهيم وعيسى كعيسى ” ( ابن كثير ).

الارض مسطحة :

وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ ” (الغاشية 88: 20).

  • أي بسطت .. وقوله : ” سطحت ” ظاهر في أن الأرض سطح , وعليه علماء الشرع , لا كرة كما قاله أهل الهيئة وإن لم ينقض ركنا من أركان الشرع” (تفسير الجلالين).

الارض ممدودة :
وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا” ( الحجر15: 19).

  • ” قال ابن عباس : بسطناها على وجه الماء ; كما قال : ” والأرض بعد ذلك دحاها ” [النازعات: 30 ] أي بسطها . وقال : ” والأرض فرشناها فنعم الماهدون ” [ الذاريات : 48] . وهو يرد على من زعم أنها كالكرة . وقد تقدم” ( القرطبي ).

السماء تقع على الارض ؟ :

” وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ ” ( الحج22: 65).

السماء بما تحويه من نجوم لا يمكن ان تقع على الارض ! لأنها فضاء والارض تسبح فيه.

 فلو قال : القمر لكان حقاً وليس السماء التي كان يظنها كالسقف للارض .

السماء سقف ( ! ) :

 ” وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ” ( الطور 52:  5).
” يعني السماء. سماها سقفاً لأنها للارض كالسقف للبيت ” ( القرطبي).

الجبال لا تثبت الأرض من الحركة :

“وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ (جبالا) أَن تَمِيدَ بِهِمْ” (الأنبياء 21: 31 ). “أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا، وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا” (النبأ 78: 6-7؛ لقمان 31: 10-11؛ النحل 16: 15؛ النمل 27: 61؛ فاطر 35: 41؛ قاف 50: 7؛ الغاشية 88: 17، 19). وهذا خطأ علمي ، لأن الجبال تتكون أصلاً بفعل الزلازل. كما ان الارض دائمة الحركة ، اذ تدور حول نفسها وتدور حول الشمس ! يقول كتاب الله الحقيقي : ” وَيُعَلِّقُ الأَرْضَ عَلَى لاَ شَيْءٍ” (أيوب 26: 7).

5ـ أخطاء تاريخية

ذو القرنين من هو :

“وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي القَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْراً إِنَّا مَكَّنَّا لهُ فِي الأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً فَأَتْبَعَ سَبَباً حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْماً قُلْنَا يَا ذَا القَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُكْراً”. (الكهف 18: 83-88). من هو هذا الشخص الاسطوري المدعو ” ذو القرنين ” ؟

  • ” وقد اختلف في اسمه .. عن ابن عباس قال: ذوالقرنينعبد الله بنالضحاك بن معد بن عدنان، ..وقيل: اسمهالصعب وبه جزم كعب الأحبار وذكره ابن هشام في ” التيجان ” عن ابن عباس أيضا. وقال أبو جعفر بن حبيب في كتاب ” المحبر ” هو المنذر بن أبي القيس أحد ملوك الحيرة وأمه ماء السماء ماوية بنت عوف بن جشم، قال وقيل: اسمه الصعب بن قرن بن همال من ملوك حمير.وقال الطبري هوإسكندروس بن فيلبوس وقيل فيلبس وبالثاني جزم المسعودي، وقيل: اسمه الهميسع ذكره الهمداني في كتب النسب قال: وكنيته أبو الصعب وهو ابن عمرو بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ، وقيل: ابن عبد الله بن قرين بن منصور بن عبد الله بن الأزد، وقيل: بإسقاط عبد الله الأول، وأما قول ابن إسحاق الذي حكاه ابن هشام عنه أن اسم ذي القرنينمرزبان بن مردية، بدال مهملة وقيل: بزاي فقد صرح بأنه الإسكندر، ولذلك اشتهر على الألسنة لشهرة السيرة لابن إسحاق” (فتح الباري في شرح صحيح البخاري – للإمام ابن حجر العسقلاني – كتاب أحاديث الانبياء- باب قصة يأجوج ومأجوج ).

هل احصيتم الاسماء المقترحة لذي القرنين؟ فهل القرآن يعتمد عليه كتاريخ ؟

خطأ تاريخي وعلمي وجغرافي :

حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْماً لاَّ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً   قَالُواْ يٰذَا ٱلْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي ٱلأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً  قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً  آتُونِي زُبَرَ ٱلْحَدِيدِ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ ٱلصَّدَفَيْنِ قَالَ ٱنفُخُواْ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِيۤ أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً فَمَا ٱسْطَاعُوۤاْ أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا ٱسْتَطَاعُواْ لَهُ نَقْباً قَالَ هَـٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّآءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً” (الكهف 94:18).

حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ ” ( الأنبياء 96:21).

يأجوج وماجوج هم قوم من بني آدم .. اطوالهم شبر وشبرين وثلاثة كما نصت الأحاديث الصحيحة. وهم موجودين اليوم في مكان ما ولم يخرجوا بعد ، بدليل ان السد الذي بناه ذي القرنين لكي يحجزهم قد بناه بين جبلين ، وانهم يحاولون اختراقه يومياً دون جدوى. ونسأل : كيف لم تكتشفهم الاكتشافات الجغرافية والرحلات العلمية , ولم تعثر على اي اثر لهم ؟! كيف لم تتمكن الاقمار الصناعية والتكنلوجيا الحديثة المتطورة من رصد مكان وجودهم , وموقع السد الضخم المبني من نحاس وحديد ، مما يسهل عملية اكتشافه ؟ هل ذهب مع الريح ؟ أم كان مجرد خيال !

اهل الكهف حكاية اسطورية:

” أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا. إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا..فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا. ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا… سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا .. وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا. قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا ” (الكهف18: 9-26).

من هم ؟ واين عاشوا ؟ وما دينهم ؟ وما هو هذا ” الرقيم ” ؟ هل هذا تاريخ صحيح ؟

هامان في زمن وفرعون :

وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ ” ( القصص 38:28).  “وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحا لعَلِّي أَبْلُغُ الأَسْبَابَ” (غافر 40: 36).

لم يكن هامان وزيراً لفرعون، بينما يثبت التاريخ أن هامان كان وزيراً لأحشويرش الفارسي، فبينهما زهاء ألف سنة! واسم ” هامان ” غير معروف ولم يكتشفه العلماء بين الاسماء الفرعونية في مصر !

 عبادة اليهود لعزير متى حدثت ( ؟ ) :

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ” ( التوبة 30:9).

 هل قالت اليهود يوماً وعلى طوال تاريخهم بأن ” عزير ” هو ابن الله ، وانهم يعبدونه ؟!
لا نقرأ في اي فترة او حقبة من تاريخ اليهودية بأنهم قد قالوا يوماً بأن عزير ابن الله .. او انهم اتخذوه الهاً يعبد .. او انهم عبدوا شخصاً باعتباره ابن الله ! لا أثر لهذا في التوراة ولا التلمود ولا أي مرجع ! ولم يتهم المسيح طوال خدمته بهذه التهمة .

المسجد الاقصى،  هل كان مبنياً زمن محمد :

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ  ” (الاسراء1:17) .

 أم الذي بناه عبد الملك بن مروان عام 66 هجرية/ 685 ميلادية  في اورشليم بعد غزوها؟

فرعون اله المصريين الوحيد ( ؟ ):

وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي ” ( القصص28 :38).

وهذا مخالف لتاريخ الفراعنة ، المتعدد الآلهة . وكذلك يناقض ما جاء في سورة الاعراف 127:7 نقرأ بأن سحرة فرعون كانوا يعبدون آلهة عديدة !

زيتون في جبل سيناء الجاف الصحراوي :

وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاء تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ” (المؤمنون 20:23).

دراهم في زمن يوسف:

وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ ” ( يوسف 20:12).

الدراهم لم يخترعها الانسان الا في القرن السادس – السابع ! راجع :

Davies, Glyn. A history of money from ancient times to the present day, 3rd ed. Cardiff: University of Wales Press, 2002 . وايضاً هذا الرابط :

http://www.worldcoincatalog.com/Con…n/invention.htm

كيف ترجموا هذا الخطأ التاريخي الفظيع في اشهر ترجمتين للقرآن بالانجليزية :

Yusuf Ali: The (Brethren) sold him for a miserable price, for a few dirhams counted out: in such low estimation did they hold him!
Pickthal: And they sold him for a low price, a number of silver coins; and they attached no value to him.

سامري في زمن موسى :

 ” فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَدا لهُ خُوَارٌ “. (طه 20: 87-88).

السامرة التي ينسب اليها السامري لم تُبنى الا بعد عصر موسى بقرون ! فهذا شطط تاريخي شنيع .

هل ورثت إسرائيل مصر :

“قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الأَرْضَ لِلهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُم أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ”. (الأعراف 7: 128و129).

العجل الذهبي من صنع السامري : “قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْداً حَسَناً أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ العَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخَلَفْتُمْ مَوْعِدِي قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَاراً مِنْ زِينَةِ القَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَدا لهُ خُوَارٌ “.( طه 20: 85-88).

اصنام قوم نوح هي اصنام العرب ( ؟ ) :

” وقالوا لا تَذَرُنّ آلهتَكم ولا تذرُنّ وَدّاً ولا سُوَاعاً ولا يَغوثَ ويَعوقَ ونَسْراً ” ( سورة نوح 71: 23). وهذه كانت اسماء أصنام العرب في الجاهلية ، فخلط بينها القرآن زمنياً !

6 ـ أخطاء نحوية

  القرآن يكتض بالاخطاء النحوية واللغوية ، بعدد الأحرف الأبجدية أو أكثر :

أ‌-       مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللهُ بِنُورِهِمْ( البقرة 17:2). الصواب : ذهب الله بنوره !

ب‌-  ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَتَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ” ( آل عمران 102:3).  الصواب :  تموتوا !

ت‌-  وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ (آل عمران 187:3). والصواب : ليبينونه !

“وفي قراءة ابن مسعود “ليبينونه” دون النون الثقيلة ” (القرطبي). كلام القرآن فيه ثقل!

ث‌-  ” وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَوَالْمُقِيمِينَ الصَّلَاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ” (النساء162:4). والصواب : المقيمون !

ج‌-    ” وَإِنَّ مِنْكُمْ لَمَنْ لَيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَالَ قَدْ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُنْ مَعَهُمْ شَهِيدًا ” (النساء4 : 72). الصواب أصلحه المفسر : ” كأن معنى الكلام : وانّ منكم أيها القوم لمن والله ليبطئنّ ” ( الطبري ) !!

ح‌-    ” إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ” (الاعراف 56:7). الصواب : قريبة !

خ‌-    وَٱخْتَارَ مُوسَىٰ قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً ” ( الاعراف 155:7). والصواب : من قومه !”  أي من قومه فحذف الجار وأوصل الفعل إليه ” ( البيضاوي ) !! لماذا حذف الجار ؟

د‌-     “وَقَطَّعْنَاهُمْ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً ” ( الأعراف 160:7). الصواب : اثني عشر سبطاً !

ذ‌-     “وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُوا أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ ” (التوبة 69:9). الصواب : كالذين !

ر‌-      هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ (يونس 22:10). والصواب : وجرين بكم !

ز‌-      فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (يونس 81:10). والصواب : سحر بدون أل التعريف !”  أي ما جئتم به سحرا، ثم دخلت الألف واللام زائدتين ” ( القرطبي ).

س‌- قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ” (يوسف 108:12). والصواب : هذا سبيلي !

ش‌- وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ( ابراهيم 7:14). والصواب : واذ قال ربكم ! فلا معنى لكلمة غريبة مثل : ” تأذن ” ؟” وكان ابن مسعود يقرأ: “وإذ قال ربكم” ..” ( القرطبي ).

ص‌- وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ ( النحل 66:16). والصواب : بطونها ! اذ اصلح خطأه في آية اخرى هكذا : “وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهَا ” ( المؤمنون 21:23).

ض‌- ” فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا  ” ( الكهف 19:18). والصواب : بورقكم هذا !

ط‌-   “قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَان ( طه 63:20). الصواب : هذين !

ظ‌-   “وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا ” (الأنبياء 21: 3). الصواب : أسر!

ع‌-   “هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ ” (الحج 22: 19) الصواب: اختصما في ربهما!

غ‌-   ” أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ ” ( النور31:24). والصواب : الأطفال بالجمع . وقد أصلح الجلالان خطأ القرآن: ” “أو الطفل” بمعنى الأطفال “الذين لم يظهروا” يطلعوا “على عورات النساء” للجماع” ( الجلالين ) !!

ف‌-  لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا ( الفرقان 49:25). ( الزخرف 11:34) ( سورة ق 11:50) والصواب : ميتة ! وقد كرر هذا الخطأ ثلاث مرات ! بينما في مكان آخر قد اصاب :

 ” و بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ” ( سبأ 15:34).

ق‌-    ” فَمَن يَهْدِي مَنْأَضَلَّاللَّهُ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ” ( الروم 29:30).  الصواب: أضله !

ك‌-  ” إنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ( الشعراء 4:26). والصواب: خاضعة !

ل‌-    ” سَلاَمٌ عَلَى إِلْيَاسِينَ ” ( الصافات 37: 130) الصواب : الياس !

م‌-     ” وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا ” ( الفتح 10:48). والصواب : عليهِ بالكسر وليس الضم ! اقرأها ثانية واكتشف مدى الركاكة اللغوية ! ” وقرأ حفص والزهري “عليه ” بضم الهاء . وجرها الباقون .” ( القرطبي ).

ن‌-    ” وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ” (الحجرات 49: 9 ). الصواب : اقتتلتا !

ه‌-     ”  إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ ” (الحديد 18:57) والصواب : والذين أقرضوا !  اقرأها ثانية واكتشف ركاكة الصيغة !

و‌-     لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ ( القلم 49:68). والصواب : تداركته! ” ابن عباس وابن مسعود : تداركته. وهو خلاف المرسوم ” ( القرطبي ) !!

ي‌-   ” وَطُورِ سِينِينَ ” ( التين 95: 2) الصواب : سيناء ! كما قال في آية اخرى :” وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ” (المؤمنون 20:23).

 

7ـ ارتداد

” فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ.وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ” (التوبة 9: 11و12).” قال ص :  من بدل دينه فاقتلوه ” ( صحيح البخاري ، 2794).

8ـ ارهاب

” وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ (  strike TERROR) عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ”                ( الأنفال8 :60).

” فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ ( TERROR) يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ”                                                                            ( الحشر59 :2).

” وَأَنْزَلَ الذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتأْسِرُونَ فَرِيقاً ”                                                         (الاحزاب 33 :26).

سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواالرُّعْبَفَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ”

                                                                                          ( الانفال8 : 12).

9 ـ أساطير

دابة تتكلم ! : ” وَإِذَا وَقَعَ القَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لهُمْ دَابَّةً مِنَ الأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَآتِنَا لاَ يُوقِنُونَ” (سورة النمل 82:27).

الهدهد يحاور سليمان ويعلم أكثر منه : (النمل 27: 20-28).

الجبل يتكلم : ” وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ مِنَّا فَضْلاً يَا جَبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لهُ الحَدِيدَ .”

( سبأ 34: 10)

عجل له خوار : وَا تَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِنْ بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَدا لهُ خُوَارٌ ” ( سورة الأعراف 7: 148). ” فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَدا لهُ خُوَارٌ “. (طه 20: 87-88).

هاروت وماروت ملاكان يعلمان الناس السحر ! :

” يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى المَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ المَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ” (سورة البقرة 2: 102).

الشمس تغرب في ماء وطين:

“وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي القَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْراً إِنَّا مَكَّنَّالهُ فِي الأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً فَأَتْبَعَ سَبَباً حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْماً.” (سورة الكهف 18: 83-86).

نيازك رجوم للشياطين : “وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوما للشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ” (سورة المُلك 67: 5).

“وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَزَيَّنَّاهَا للنَّاظِرِينَ وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَاٍن رَجِيمٍ إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ“. (سورة الحِجر 15: 16-18).

أهل الكهف ناموا 309 سنين ! :  ( سورة الكهف 18: 9-26).

الرعد ملاك ؟ :  (سورة الرعد 13: 13).

10ـ اسحق

اسحق هو هبة الله لإبراهيم:

طلب إبراهيم من ربه ابناً من الصالحين :” رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ ” ( الصافات 37 :99- 100 ).

” وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا ” ( الأنعام 6 : 84 ).

” وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ ”  (الأنبياء 21 : 72 ).

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ  “( العنكبوت 29 : 27 ).

فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا ” ( مريم 19 : 49-50 ). المرة الوحيدة التي قيل فيها ان اسماعيل هو هبة فقد جاءت على لسان ابراهيم وليس على لسان الله . ( ابراهيم 39:14). فالهبة التي كررها الله كثيراً فقد اختصت باسحق فقط ويعقوب. ونلاحظ انه لا يذكر ابداً نسل اسماعيل !

الذبيح هو اسحق :

” فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ” ( الصافات 102:37). نقرأ التفسير:

  • ” اختلف العلماء في المأمور بذبحه . فقال أكثرهم : الذبيح إسحاق . وممن قال بذلك العباس بن عبد المطلب وابنه عبد الله وهو الصحيح عنه . روى الثوري وابن جريج يرفعانه إلى ابن عباس قال : الذبيح إسحاق . وهو الصحيح عن عبد الله بن مسعود أن رجلا قال له : يا بن الأشياخ الكرام . فقال عبد الله : ذلك يوسف بن يعقوب بن إسحاق ذبيح الله ابن إبراهيم خليل الله صلى الله عليه وسلم . وقد روى حماد بن زيد يرفعه إلى رسول الله ص قال : ( إن الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم ص ) . وروى أبو الزبير عن جابر قال : الذبيح إسحاق . وذلك مروي أيضا عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه . وعن عبد الله بن عمر : أن الذبيح إسحاق . وهو قول عمر رضي الله عنه . فهؤلاء سبعة من الصحابة . وقال به من التابعين وغيرهم علقمة والشعبي ومجاهد وسعيد بن جبير وكعب الأحبار وقتادة ومسروق وعكرمة والقاسم بن أبي بزة وعطاء ومقاتل وعبد الرحمن بن سابط والزهري والسدي وعبد الله بن أبي الهذيل ومالك بن أنس , كلهم قالوا : الذبيح إسحاق . وعليه أهل الكتابين اليهود والنصارى , واختاره غير واحد منهم النحاس والطبري وغيرهما .” ( القرطبي ).
الوعد لذرية اسحق دون غيرها:

“وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ ( يوسف ) رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ ” ( يوسف 12 : 6 ).

” وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ “( العنكبوت 29 : 27 ).

“وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ” (الجاثية 45 : 16 ).

“وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْهُدَى وَأَوْرَثْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ ” ( غافر 40 : 53 ).

 

11 ـ اسراء

 المسجد الاقصى هل كان موجوداً زمن محمد ؟

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ  ” (الاسراء1:17) .

لماذا تمت معجزة الاسراء المزعومة ليلاً ؟ لماذا لم يره أحد ؟ ما هو ذلك المسجد الأقصى ؟ هل كان الهيكل أم كنائس النصارى ؟ هل كان الاقصى الذي بناه عبد الملك بن مروان ؟

حادثة الاسراء مجرد رؤيا وفتنة للناس :

 وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ ”  (الاسراء60:17).

 

12 ـ اسرائيل

الشعب المختار :  ” وَلَقَدِ اخْتَرْنَاهُمْ عَلَى عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِينَ ” ( سورة الدخان 32:44).

 الشعب المفضل :

يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ” (البقرة47:2) ومكررة بالحرف في الاية ( 122).

“وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ” (الجاثية 45 : 16 ).

اسرائيل ترث أرض الموعد :

يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ” (المائدة 21:5).

  • ” أي المطهرة أو المباركة وهي أرض بيت المقدس أو الشام { الَّتِى كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ } قسمها لكم أو سماها أو كتب في اللوح المحفوظ أنها مساكن لكم” ( تفسير النسفي).
  • دمشق وفلسطين وبعض : الْأردنّ” ( القرطبي ).
  • ” يعني أرض بيت المقدس” ( الزمخشري ).

من النيل الى الفرات : “وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَافِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَىبَنِي إِسْرَائِيلَبِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ” ( الاعراف7 : 137).

  • ” يعني أرض مصر والشام ” ( النسفي ).
  • ” يعني أرض الشام ملكها بنو إسرائيل بعد الفراعنة والعمالقة وتمكنوا في نواحيها” (البيضاوي).

وذات التفسير جاء في تفسير الطبري والبغوي والطبرسي! فهو اجماع من كبار علماء القرآن !

” وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُواْ هَـذِهِالْقَرْيَةَ فَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً ” (البقرة2 :58 ).

  • ” قال جمهور المفسرين: القرية هي بيتالمقدس.  وقيل إنها أريحاء قرية من قرى بيت المقدس، ” ( تفسير فتح القدير- الشوكاني).

”  وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُواْ هَـذِهِالْقَرْيَةَ وَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُواْ حِطَّةٌ وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّدًا نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ” (الاعراف7 :161).

  • ” و اذكر إذ قيل لهم اسكنوا هذه القريةبيتالمقدس ” (الجلالين ).

”  وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُواْ فِي لأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُالْوَارِثِينَ . وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي لأَرْضِ ” ( القصص 5:28).

  • ” نوطّن لهم في أرض مصر والشام” ( تفسير البغوي ).

القرآن يمدح يشوع وكالب :

” قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ ٱلَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَٱللَّهُ عَلَيْهِمَا ٱدْخُلُواْ عَلَيْهِمُ ٱلْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى ٱللَّهِ فَتَوَكَّلُوۤاْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ” ( المائدة 23:5).

  • وهذا خبر من الله عزّ ذكرهعن الرجلـينالصالـحين من قوم موسى: يوشع بن نون، وكالب بن يوقنا، أنهما وفـيا لـموسى بـما عهد إلـيهما من ترك إعلام قومه بنـي إسرائيـل الذين أمرهم بدخول الأرض الـمقدسة علـى الـجبـابرة من الكنعانـيـين، بـما رأيا وعاينا من شدة بطش الـجبـابرة وعظم خـلقهم، ووصفهما الله بأنهما مـمن يخاف الله ويراقبه فـي أمره ونهيه كما:.. عن مـجاهد، قال: { رَجُلانِ مِنَ الَّذِينَ يَخافُونَ أنْعَمَ اللّهُ عَلَـيْهِما } قال: كــلاّب بن يوقنا ويوشع بننون… عن مـجاهد فـي قصة ذكرها، قال: فرجع النقبـاء كلهم ينهى سبطه عن قتالهم،إلاَّ يوشعبن نون، وكــلاّب بن يوقنا، يأمران الأسبـاط بقتال الـجبـارين ومـجاهدتهم، فعصوهما، وأطاعوا الآخرين، فهماالرجلان اللذان أنعم الله علـيهما“( الطبري ).

أهل كنعان كفرة :

يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ  قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَاقَوْمًاجَبَّارِينَوَإِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا حَتَّى يَخْرُجُوا مِنْهَا” ( المائدة 21:5-22).

  • ” قَوْمًا جَبَّارِينَ  قَالَ : سَفَلَة لَا خَلَاق لَهُمْ . “( جامع البيان – للطبري ).

” وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَىالْقَوْمِ الْكَافِرِينَ. فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ “( البقرة2 : 250 و251).

  • ” الَّذين كفَرُوا بك فَجحدُوك إلَهًا وَعَبَدوا غَيرك واِتّخَذوا الْأَوثان أربَابًا”.

 ( جامع البيان – الطبري).

اسطورة الجبل الطائر فوق بني اسرائيل !       ( البقرة2 :63 و93 ؛ الاعراف 7: 171)

هل ورثت بنو اسرائيل ارض مصر ؟                              ( سورة الشعراء 57:26-59)

نظرية داروين مقلوبة ، تحويل اليهود الى قردة :                   ( الاعراف 7 :166)

عبدوا عجل له خوار !                                ( الاعراف 7 :148)  (طه 20 : 87-88)

هل عبدوا عزير ؟ إتهام بلا دليل :                                              ( التوبة 30:9)

13ـ أسرى

يجب على النبي ان يقتل الأسرى :

”  مَا كَانَلِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ”                                                            (الانفال : 67).

الاحسان الى الأسير المسلم فقط :

( تفسير القرطبي ).

14ـ اسماعيل

لا نبي من نسل إسماعيل:

“وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ” (الجاثية 45 : 16 ).  ولم يقل هذا ابداً عن اسماعيل أو نسله !

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ ” ( العنكبوت 29 : 27 ).

لو كان نبياً فهذا يناقض كون محمداً وحده نبي العرب :

” وَمَا آتَيْنَاهُمْ مِنْ كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِنْ نَذِيرٍ ”     (سورة سبأ 34: 44)

.لِتُنْذِرَ قَوْماً مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ ”            (سورة السجدة 32: 3)

” وَلَكِنْ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ ”     ( القصص 28 :46 )

15ـ أكلة اللحم البشري Cannibalism

” إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ”                                                      ( البقرة 173:2).

  • ” ..وقال الشافعي : يأكل لحم ابن آدم. ولا يجوز له أن يقتل ذميا لأنه محترم الدم، ولا مسلما ولا أسيرا لأنه مال الغير. فإن كان حربيا أو زانيا محصنا جاز قتله والأكل منه. … قال ابن العربي: الصحيح عندي ألا يأكل الآدمي إلا إذا تحقق أن ذلك ينجيه ويحييه، والله أعلم.”

 (تفسير القرطبي ).

16ـ امرأة

 أنظر نساء ص : 49

17ـ اعراب

الأشد كفراً ونفاقاً: الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفَاقاً وَأَجْدَرُ أَلّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”                                                                    (التوبة 9: 97).

الاعراب الاشد كفراً ونفاقاً ، ويجب ان لا يتم تعليمهم ولا تعريفهم بما أنزل في القرآن !

 

 

18ـ إنجيل

الانجيل اليوناني لشعب عبراني :

الانجيل كلمة يونانية تعني البشارة الخبر السار . بينما المسيح كان لبني اسرائيل ولغتهم العبرانية والارامية فلماذا اعطاه الله كتاباً بعنوان يوناني ؟

” وَيُعَلّمهُ (المسيح) الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ ” ( آل عمران 3: 48).

” عَلّمتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ ” ( المائدة 5: 110). بينما كل رسول ارسل بلسان قومه : ” وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ ” ( ابراهيم 4:14).

الانجيل فيه هدى ونور وموعظة للمتقين :

“وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِين” (سورة المائدة 5: 46).

وهذا النص سبب لهم مشاكل فحرفه البعض في ترجمته للانجليزية لخداع الغربيين :

Pickthall: .. and We bestowed on him the Gospel wherein is guidance and a light,
Yusuf  Ali : .. We sent him the Gospel: therein was guidance and light, ..

فالانجيل هو هدى ونور كما نص القران ،ولا يحوي النص العربي على فعل ماضي ابداً !

ولكن اشهر ترجمات القرآن للانجليزية وهي ترجمة ” Yusuf Ali” تلاعبت بالمعنى واضاف المترجم من عندياته ” فعل ماضي ” WAS .. ليصبح سهلاً الادعاء بأن الانجيل ” كــان ” نوراً وهدى ( فعل ماضي ) ، وانه لم يعد كلمة الله . بينما النص العربي لا يحوي زمناً او فعل ماضي .

فالمفروض ان تترجم الاية بشكل صحيح بعبارة : ” IS   ” ..

 كما فعلت ترجمة ” Pickthall “.

الانجيل يجب الحكم به وهو موجود في زمن محمد :

“قُلْ يَا أَهْلَ الكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ والإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ”   (سورة المائدة 5: 68 ).
وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ”  ( سورة المائدة 5: 47).

19ـ أهل الكتاب

 تارة يمدحهم ويأمر بسؤالهم والاقتداء بهم :

لا خوف عليهم ولهم الأجر الحسن:

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ” (البقرة62:2) (المائدة 69:5).

الأكثر مودة هم النصارى :

لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ” (المائدة 82:5).

على محمد الاقتداء بالنصارى : ” أُولَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ . أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ “

(الانعام 6 : 89-90).

على محمد ان يسألهم لو شك في القرآن :

فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ  ” (يونس94:10).

ليسوا سواء :

لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ. يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ ” ( آل عمران 113:3 و114).

وتارة يذمهم ويكفرهم ويأمر ببغضهم وقتالهم ! بحسب ظروفه السياسية او الاقتصادية :

فهم الكافرون : لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ..”( سورة المائدة 5 : 72).

لَقَدْ كَفَرَالَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَثَالِثُثَلاثَةٍ وَمَامِنْ إِلَهٍ إِلا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَلَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ “ ( المائدة 5: 73 ).

وهم المشركون :

اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ “ (سورة التوبة 9 :31).

 الذين غلوا في دينهم :  “ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا” (المائدة 5: 77).

ليسوا أبناء الله :

وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ ”  (المائدة 5: 18).

يحسدون المسلمين ( ؟ ) : ” وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ”  ( سورة البقرة 2 : 109).

ضالون ومضلين :

وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ  يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تشعرون . “( آل عمران 3: 69- 71).

يشترون الضلالة : ” أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ الضَّلَالَةَ وَيُرِيدُونَ أَنْ تَضِلُّوا السَّبِيلَ”  ( النساء 4 :44).

يجب أن يدخلوا الاسلام لكي يهتدوا !

وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا ” ( آل عمران 3 :20).

وان لم يدخلوا فإن وجوههم ستطمس !

يَا أَيها الذينَ أوتوا الكتابَ آمنوا بما نزَّلنا مصدقاً لما معكُم من قبلِ أن نطمس وجوهاً فنردَّها على أدبارها أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ مَفْعُولاً”(النساء 4 : 47).

عدم اتخاذهم اصدقاء ولا أولياء :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ” (المائدة 5 :51).

” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ ” ( الممتحنة 1:60).

ينهى تبارك وتعالى عباده المؤمنين عن موالاة اليهودوالنصارى الذين هم أعداء الإسلام وأهله – قاتلهم الله- ثم أخبر أن بعضهم أولياء بعض ثم تهدد وتوعد من يتعاطى ذلك ..” ( ابن كثير )

قَدْ كَانَتْ لَكُمْأُسْوَةٌحَسَنَةٌفِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُوَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا ” ( الممتحنة 4:60).

وهم نجس :

” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ ” ( التوبة 9 :28).

لذا وجب قتالهم لأنهم لا يؤمنون بالاسلام :

قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ” ( التوبة 9 :29).

الله يقاتلهم بنفسه بسبب كفرهم :  فيقول في الاية التالية من ذات السورة  :

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ” ( التوبة 9 :30).

وَأَنْزَلَ الذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتأْسِرُونَ فَرِيقاً ” ( سورة الاحزاب 33 :26 ).

هم شر الخليقة :

” إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ” (سورة البينة :6). ” أي شر الخليقة التي برأها الله وذرأها .”                             (ابن كثير)

20ـ بولس

 رسول الله :

” وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ. إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ ” ( سورة يس 36 :13-14).

” وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ. اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُمْ مُهْتَدُونَ ” ( يس 36 : 20 و 21).

  • ” اِسم الرَّسولَيْن الْأَوَّلَيْن شمْعُون ويوحَنَّا وَاسم الثّالث بولُص وَالْقرية أَنْطَاكِيَّة ” ( ابن كثير).
  • ” اذ ارسلنا اليهم اثنين ” يس :14 , هما : شمعون ويوحنا ,والثالث بولس “.

                                                     ( الاتقان للسيوطي ج 2 فصل : في المبهمات ).

  • ” هذه القرية هي أنطاكية من قول جميع المفسرين ” (تفسير النكت والعيون- الماوردي).

ولو قالوا انه لم يُذكر بالاسم ، قلنا : انه من الرسل الذين لم يقصصهم القرآن : ” وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُوَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَوَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا ” (النساء 4:  164). ولم ينتقده القرآن ولا محمد في اي حديث صحيح أو ضعيف، ولم يشر اليه بكلمة سوء واحدة!

21ـ تثليث

هل وردت كلمة ” التثليث ” او ” الثالوث ” في القرآن ولو مرة واحدة ؟ كلا ! فلماذا لم يستخدم القرآن لفظة ” تثليث ” ( الواحد في ثلاثة ) لينتقد عقيدة المسيحيين لو كان حقاً يريد نقضها ؟ بل النقد القرآني ، لم يكن موجهاً الى عقيدة التثليث القويمة ،انما الى تعدد الالهة .. وضد من قالوا بأن الالهة ثلاثة ( الله – عيسى – مريم ). وهذا ليس ايمان المسيحية الحقيقية.  وهذه هي نصوص القرآن وكلها لا تتحدث ضد ” التثليث ” انما عن تعدد الالهة ، فهي غير موجهة ضد المسيحية انما ضد أهل البدع :

وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا” (سورة النساء 4: 171 ).

” لَقَدْ كَفَرَ الّذينَ قَالُوا إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ الّا إِلَهٌ وَاحِدٌ” (سورة المائدة 5: 72 ، 73).

” وإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللّهِ ” (سورة المائدة 5: 116) . أما البنوّة التي ناقضها القرآن فهي البنوّة التناسلية من صاحبة وزوجة، وهي تعارض العقيدة المسيحية في بنوّة المسيح :

” بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ ” (سورة الأنعام 6: 101) .

” وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلاَ وَلَداً ” (سورة الجن 72: 3).

22ـ تحريف

كلمة تحريف وردت أربعة مرات لا غير ، وتتعلق فقط بفريق من اليهود ( سورة النساء46:4 ؛ البقرة 75:2 ؛ المائدة 13:5 و41 ) ، وتحديداً عن كلام محمد في عصره وليس سواهم .

وهذا التحريف يعني باللسان او التفسير الباطل وليس ازالة الحروف يقول المفسر :

  • ” وهذا التحريف يحتمل التأويل الباطل ، ويحتمل تغيير اللفظ ، وقد بينا فيما تقدم أن الأول أولى لأن الكتاب المنقول بالتواتر لا يتأتى فيه تغيير اللفظ ” ( الرازي ).
  • ” وقال ابن عباس يكتب الخير والشر ، ( يحرفون ) يزيلون ، وليس أحد يزيل لفظ كتاب من كتب الله عز وجل ، ولكنهم يحرفونه يتأولونه على غير تأويله” ( البخاري ).

والمسألة تتعلق ” بلي اللسان ” : ” وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ” (آل عمران 77:3). أي بالتلاوة وليس التحريف الفعلي بالزيادة والنقصان في النصوص .

اما قوله : ” فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ” ( البقرة 79:2). فلم يحدد من الفاعل ولم يحدد اي كتاب ربما التلمود ! الذي اعتبره بعض اليهود منزلاً .

 لم يتم تحريف الكتاب المقدس قبل الاسلام :

” إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدىً وَنُورٌ ”                             (سورة المائدة 5: 44) .

” وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ.. وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ ”        (سورة المائدة 5: 46) .

القرآن مصدق لما في الكتاب المقدس ، هل يصدق كتاب مُحرف ؟ 

” وَآمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ ”         (سورة البقرة 2: 40 ، 41).

“مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ ”                                  (سورة البقرة 2: 97) .

” مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ” (سورة البقرة 2: 89) .” مُصَدِّقاً لِمَا مَعَهُمْ “(سورة البقرة 2: 91) .

” مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ “(سورة النساء 4: 47) .

“نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ مِنْ قَبْلُ هُدىً لِلنَّاسِ” (سورة آل عمران 3: 3 ، 4). ” ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ ” (سورة آل عمران 3: 81) .

” مُصَدِّقُ الّذي بَيْنَ يَدَيْهِ “(سورة الأنعام 6: 92) .

” وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الّذي بَيْنَ يَدَيْهِ ” (سورة يونس 10: 37).  ” وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الّذي بَيْنَ يَدَيْهِ وتَفْصِيلَ كُلّ شَيْءٍ ” (سورة يوسف 12: 111).” مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ “(سورة فاطر 35: 31) .

غير محرف في زمان الاسلام :

” قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ” (القصص 28: 49).

فهو يتحدى بالقرآن مع الكتاب المقدس في زمانه .
” وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَا سْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ”

( النحل 16: 43)

  • ” فاسألوا أهل الذكرالعلماء بالتوراة والإنجيل “إن كنتم لا تعلمون” ذلك فإنهم يعلمونه ” (الجلالين ).
  • ” روي عن مجاهد عن ابن عباس أن المراد بأهل الذكر أهل الكتاب وقاله مجاهد والأعمش” (ابن كثير ).

” فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الّذينَ يَقْرَأُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ “(سورة يونس 10: 94)

  • ” فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك من القصص فرضاً فاسأل الذين يقرأون الكتاب من قبلك فإنه ثابت عندهم يخبروك بصدقه.” ( الجلالين ).

” وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمَّ يَتَوَلّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بَالْمُؤْمِنِينَ ” (المائدة 5: 43). عندهم ! وفيها حكم الله ، وليس فيها تحريف !

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ“(البقرة 121:2). يتلونه في زمانه ! وحق تلاوته ، اذ ليس محرفاً !

وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ” (المائدة 5: 47). “قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ…” (المائدة 5: 68). كانت هذه آخر سورة في القرآن في سنة 10 هجرية.

وغير محرف بعد ظهور الإسلام :

” إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ” (الحجر 15: 9).

  • §         ” إنه يحفظ ما أنزله من التبديل والتحريف والزيادة والنقص ” ( الجلالين ).

والذكر ليس هو فقط القرآن بل كل الكتب المنزلة :

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ ” ( الأنبياء 48:21).

وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ” ( الانبياء 105:21).

” فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ” ( الانبياء 7:21).

  • فاسألوا أهل الكتب من التوراة والإنجيل ما كانوا يخبروكم عنهم” ( الطبري ).

” لاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ ”  ( الكهف 18: 27). ” لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ” (يونس 10: 64).

” لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ” (الأنعام 6: 34 ، 115) .

يستشهد بنصوص الكتاب المقدس كما هي لدينا :

“وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ” (الأنبياء 21: 105)  اقتباس مباشر من مزمور 37: 29  : “الصِّدِّيقُونَ يَرِثُونَ الأَرْضَ وَيَسْكُنُونَهَا إِلَى الأَبَدِ.”

وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ” (المائدة 5: 45).

 اقتباس آخر من التوراة : ( سفر الخروج 21: 23-25: “وَإِنْ حَصَلَتْ أَذِيَّةٌ تُعْطِي نَفْساً بِنَفْسٍ وَعَيْناً بِعَيْنٍ وَسِنّاً بِسِنٍّ وَيَداً بِيَدٍ وَرِجْلاً بِرِجْلٍ وَكَيّاً بِكَيٍّ وَجُرْحاً بِجُرْحٍ وَرَضّاً بِرَضٍّ”.

23ـ تعذيب

 ذي القرنين يعذب شعب ان أراد :

.. وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا ” ( الكهف 86:18).

تعذيب الناس بأيدي المسلمين :” قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُبِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ ” (التوبة 9 :14).

الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ” ( النور 2:24).

24ـ تقية

“لا يَتَّخِذِ المُؤمِنُونَ الكافِرينَ أوليَاءَ مِنْ دُونِ المُؤمِنينَ وَمَن يَفْعَلْ ذلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ في شيءٍ إلاَّ أنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً ” ( آل عمران 28:3).

مَنْ كَفَرَ باللهِ مِنْ بَعْدِ إيمانِهِ إلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلبُهُ مُطْمَئنٌ بالإيمان” ( النحل 27 : 106).

  • ”  أخذ المشركون عمارا فلم يتركوه حتى نال من رسول الله ص وذكر آلهتهم بخير فلما أتى رسول الله قال ما وراءك قال شر يا رسول الله والله ما تركت حتى نلت منك وذكرت آلهتهم بخير قال فكيف تجد قلبك قال مطمئنا بالإيمان قال فإن عادوا فعد وفيه نزل إلا من إكراه وقلبه مطمئن بالإيمان ” (عمدة القاري شرح صحيح البخاري  ــ جزء2  الصفحة 29 ).

25ـ تناقضات

أ‌-      المسافة الى الله :
50 ألف سنة : ” تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ“(المعارج 4:70).
أم ألف سنة : ” ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ  (  السجده 32:5).

ب‌-  هل خلق كل شيء من ماء ؟

نعم كل شيء من ماء : ” وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ” (الانبياء30:21). كل حي حتى الجن ؟

لكن الجن مخلوق من نار :  ” وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ” (الرحمن55 :15).

 ” قَالَ (ابليس) أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ” (لأعراف7 :12). وهل  خلق الملائكة من ماء؟

ت‌-  أيهما خلق اولاً :

 خلق الأرض وكل ما فيها من جبال قبل السماء :

” قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَاداً ذَلِكَ رَبُّ العَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ ( جبال) مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُّنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ ” (سورة فصلت 41: 9-12).

 ” هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ”  (البقرة2 :29).

خلق السماء قبل الأرض والجبال :

” أَأَنْتُمْ أَشَّدُ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَدَحَاهاَ أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا وَالجِبَالَ أَرْسَاهَا ” (سورة النازعات 79: 27-32).

ث‌-  السيئة تأتي ممن :

من الله :  ” وَإِنْ تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِكَ قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَمَالِ هَؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا ” ( النساء 78:4).

 من نفسك :  ” مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا  ” ( النساء 79:4). تناقض في آيتين متتاليتين ؟!

ج‌-    هل هناك ابن بدون صاحبة ؟

الله لا يمكن ان يكون له ولد بدون صاحبة : ( سورة الانعام 101:6).

الله يمكن ان يكون له ابن بالاصطفاء دون صاحبة :  (الصف 4:39). اذن ما فائدة الاية الاولى ؟

ح‌-    إكراه في الدين أم لا اكراه ؟

لا اكراه :  “لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ” (الكافرون 109: 6). “لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ” (البقرة 2: 256).

بل اكراه : “وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ” (آل عمران 3: 85). “قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ (الإسلام) مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ” (التوبة 9: 29).

خ‌-    هل لكل قرية نذير ؟

لم يبعث ، ولو شاء لبعث : ” وَلَوْ شِئْنَا لَبَعَثْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ نَذِيرًا ” ( الفرقان 51:25).

أم بعث : ” وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا لَهَا مُنْذِرُونَ ” ( الشعراء 208:26).

د‌-     كم عدد الأيام التي استغرقها الله في تدمير قوم عاد ؟

يوم نحس واحد : ”  إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي يَوْمِنَحْسٍمُسْتَمِرٍّ ” (القمر 54:19).

أم أيامنحسات :  ” فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍنَحِسَاتٍ ” (فصلت:16).

ذ‌-     الرسل وجنسهم فقط:

من البشر : وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى ” ( يوسف 109:12؛ الانبياء 7:21).” وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا ” ( الفرقان 20:25).

أم من الجن ايضاً : ” يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا ” (الأنعام6: 130).

ر‌-      ما هي اجابة قوم لوط؟

هذه الاجابة : ” فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ” (العنكبوت29 : 29). هذه هي الاجابة الوحيدة بدليل الاستثناء ” فما كان .. إلا ” !

أم هذه الاجابة : ” وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ” (الاعراف 82:7). وايضاً مع اداة الاستثناء ” وما كان .. إلا “. فما هي اجابتهم؟

ز‌-       ماذا قال موسى لأهله :

هل قال : ” إِنِّي آنَسْتُ نَاراً سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ ” (النمل 27:7).

 أم قال : ” إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى” ( طه20: 10).

أم قال : ” إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِّنَ النَّارِ لَعَلَّـكُمْ تَصْطَلُونَ ” (القصص28: 29).

س‌- هل العصا تحولت الى ثعبان أم جان:

جان : “وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ ” ( النمل 10:27).
أم ثعبان :  ” فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ” ( الاعراف 107:7).

ش‌- الذين آمنوا من قوم موسى ام من قوم فرعون ؟

فَمَا آمَنَ لِمُوسَىإِلَّاذُرِّيَّةٌ مِنْقَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ ” ( يونس 79:12-83). اي لم يؤمن سوى من ذرية قوم موسى. بينما في نص آخر يقول بانه قد آمن لموسى من غير قومه اي من المصريين !نقرأ :

” فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ ( سحرة فرعون ) سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى ” ( طه 20: 70).

ص‌- متى تابوا عن عبادة العجل قبل عودة موسى أم بعد عودته :

هل قبل عودة موسى :” وَلَمَّا سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِنْ لَمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ . وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الْأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ ” ( الاعراف 149:7-150).

أم بقوا يعبدونه حتى عاد موسى : ” قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى . قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا  أَلَّا تَتَّبِعَنِي أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي “. (طه 91:20-93).

ض‌- من القائل : ” لو شاء الله ما أشركوا “ :

القائل هو الله : ” وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ” (الانعام6: 107)

أم القائل هو المشركين : ” وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا عَبَدْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ نَحْنُ وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ” (النحل16: 35) . لكنه اعتبرهم كاذبين :

سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ ” (الانعام6: 148). أليس قال الله بمثل ما قالوا! فلماذا يكذبهم ؟ أم كان يكذب نفسه؟

ط‌-   الاطفال في حيرة :

هل يستأذنون اذا بلغوا : ” وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا .. ” ( النور 59:24).

أم يستأذنون حتى قبل البلوغ : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ” ( النور 58:24). فهل الاطفال الذين لم يبلغوا الحلم بعد ، يستأذنون أم لا يستأذنون؟

ظ‌-   يقسم بيوم القيامة ام لا ؟

لا يقسم : ” لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ ” ( القيامة 1:75).

بل يقسم : ” وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ ” ( البروج 2:85).

” وهو يوم القيامة ، من غير اختلاف بين أهل التأويل ” ( القرطبي ).

ع‌-   يقسم بالنفس اللوامة ام لا ؟

لا يقسم : ” وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ ” ( القيامة 2:75).

بل يقسم : ” وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا  فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا  ” ( الشمس 7:91و8).

غ‌-   هل يقسم بالبلد ( مكة ) ام لا ؟

لا يقسم : ” لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ ” ( البلد 1:90).

يقسم : ” وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ ” ( التين 3:95).

ف‌-  هل يقسم بالرب ام لا ؟

لا يقسم : ” فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ ” (المعارج70: 40).

يقسم : ” فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ ” (الذاريات 51: 23).

ق‌-    تعدلون أو لاتعدلون مع النساء :
لن يستطيعوا العدل : “وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ .. ” ( النساء 129:4).
امكانية العدل : “وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ  فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ” ( النساء 3:4).

ك‌-  الزواج بالمشركات : محرم : ( البقرة 221:2). محلل الزواج بالمسيحيات :

 ( المائدة 5:5).  والمسيحيين اعتبرهم كفار ومشركين : ( التوبة 28-33:9).

يحل أم لا ؟

ل‌-    السكر بالخمور: رزق حسن : (النحل 16: 67 )

 أم هو من عمل الشيطان ؟ (المائدة 5: 90).

م‌-     يأمر بالفحشاء أو لا يأمر:
لا يأمر : ” وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُل ْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ” ( الاعراف 28:7).

يأمر بالفسق : ” وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ” ( الاسراء 16:17).

ن‌-    هل يغفر الشرك أم لا :يغفر : ” إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ” (الزمر39 :53).لا يغفر : ” إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ” ( النساء 48:4).   ألم يُشرك النبي ابراهيم بعبادة الكواكب ؟ ( الأنعام 75:6-78 ) فكيف غفر له ؟ الم يكن أبو بكر وعمر وعلي وعثمان وباقي الصحابة مشركون ؟ فكيف اسلموا وغفر لهم الله شركهم ان كان لا يغفر الشرك ويغفر ما دون ذلك ؟  لكن المفسرين يرقعون هذه الثغرة بقولهم: انه يقصد الشرك الذي لا يتوب عنه حتى موته ! وهنا أقول : ان أي خطيئة لا يتوب عنها حتى الموت لن تغفر له ؟ فما المخصوص بالشرك اذن ؟

ه‌-     هل الانبياء خبثاء ؟

الخبيثات للخبثاء : ” الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ” (النور24:26) . اذن المراة الخبيثة للرجل الخبيث والطيبة للطيبين. ولكن كيف تكون زوجات الانبياء نوح ولوط خبيثات ؟

خبيثات لطيبين : ” ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ” (التحريم 66:10). وكيف تكون امرأة فرعون طيبة وزوجها خبيث ؟ بقوله :

طيبات لخبيثين : ” وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ ” ( التحريم 11:66). فلا معنى اذن للاية الاولى ولا فائدة !!

و‌-     الملائكة الذين بشروا مريم :

مجموعة من الملائكة :  (سورة ال عمران 3: 42، 45).

أم ملاك واحد متجسد بصورة رجل : ( سورة مريم 19: 17-21). مع أجابة مريم في كلا الحالتين بنفس الكلمات: “أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ” (ال عمران 3: 47؛ مريم 19: 20).  مما يدل على انها بشارة واحدة !

ي‌-   لا تزر وازرة أم يحملون أوزار غيرهم ؟

لا يحملون الا وزرهم : ” مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ” ( الاسراء 15:17).
أم يحملون أوزار غيرهم : “لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ ” ( النحل16  : 25). فالكفار سيحملون خطاياهم وخطايا الذين اضلوهم ايضاً يوم القيامة. ما دام ” من ضل فعليها ” اي على نفسه .. فكيف اذن سيحمل اوزار من اضلهم دون علمه؟  بل سيحملون أثقال اخرى لنقرأ قوله  :
وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ ” (العنكبوت29 : 13).” .. وفي الصحيح : ما قُتلت نفس ظلماً إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها لأنه أول من سنّ القتل” ( ابن كثير ).

أ‌أ‌-    كمية من يدخلون الجنة:

قـليـل : ” فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ.” (الواقعة 56: 11-14).

أم كثير : ” لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِينَ.”( الواقعة 56: 34-40).

ب‌ب‌-          هل سيسأل عن ذنوبهم أم لن يسأل :

سيسـأل :            ” فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ “( الحجر 92:15).

                                      ” تَاللَّهِ لَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنْتُمْ تَفْتَرُونَ” ( النحل 56:16).

              لن يسأل :           ” وَلَا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ ” ( القصص 78:28).

                                     ” فَيَوْمَئِذٍ لَا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلَا جَانٌّ ” (الرحمن 39:55).

ت‌ت‌-          كم فرقة في يوم الحساب :ثلاثة فرق من البشر : ( الأعراف 56:7). أم سيكونوا فرقتان فقط : (البلد 18:90-19) ( الزلزلة 6:99-8) ؟

ث‌ث‌-          من يتوفى النفس يوم الموت ؟

ملاك الموت : ” قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ

                                                                                           ( السجدة 11:32).

أم مجموعة من الملائكة : ” فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ”                                                              ( محمد 27:47).

ج‌ج‌-             ما هو طعام الكفار في جهنم ؟ :

ضريع فقط :  “لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌإِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ”  ( الغاشية 88 : 6 ). ” الا ” بمعنى لا غير ، اي نفي اي طعام سواه ! يناقض هذا ان طعام الكفار في جهنم  هو  :

غسلين فقط : ” وَلَا طَعَامٌإِلَّامِنْ غِسْلِينٍ ” (الحاقة 69 : 36). ويناقضه ايضاً :
انهم سيأكلون من شجرة  الزقوم  : ” أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلًا أَمْ شَجَرَةُالزَّقُّومِ . إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ. إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ. طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ. فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَافَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ” (الصافات37 : 63-66).

ح‌ح‌-             الكفار يوم القيامة عمي وبكم أم يتكلمون ويبصرون :

عمي وبكم :  وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا ” ( الاسراء 97:17).

يتكلمون ويبصرون : ” وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ ” ( البقرة 167:2). يتكلمون ويرون !

26ـ توراة

” وإِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدىً وَنُورٌ ”                                               (المائدة 5: 44) .

” وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلّكُمْ تَهْتَدُونَ ”                           (البقرة 2: 53) .

” وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ ”                 (الأنبياء 21: 48) .

و” لَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ”                            (الجاثية 45: 16) .

“وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ .. وَآتَيْنَاهُمَا الْكِتَابَ الْمُسْتَبِينَ ”        (الصافات 37: 114 و117) .

” وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلاَ تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدىً لِبَنِي إِسْرَائِيلَ “

                                                                                           (السجدة 32: 23).

” قُلْ مَنْ أَنْزَلَ الْكِتَابَ الّذي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدىً لِلنَّاسِ.. قُلِ اللّهُ ”   (الأنعام 6: 91) .

” وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْهُدَى وَأَوْرَثْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ هُدىً وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ ”

                                                                                        (غافر 40: 53 ،54) .

” وَمِنْ قَبْلِهِ (أي من قبل القرآن) كِتَابُ مُوسَى إِمَاماً وَرَحْمَةً ”                 (هود 11: 17) .

” وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ”                         (المائدة 5: 43) .

27ـ تيمم

 الوضوء بالتراب : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ” (المائدة 6:5). فهل الاغتسال بالتراب من دواعي النظافة ؟! وماذا ان كان هذا التراب قد تنجس بسبب روث حيوانات ؟

 

28ـ جن

الجن فيهم المؤمنون والكافرون :

” وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً” ( الجن 72 :11) .

عفريت من الجن خاص بسليمان يسرق عرش الملكة : ” قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ ”  ( النمل27 : 39).

الجن ينكحون في الجنة :

 ” فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِلَمْ يَطْمِثْهُنَّإِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ” ( الرحمن 56:55).

  • ” وهذه أيضا من الأدلة على دخول مؤمني الجن الجنة . قال أرطاة بن المنذر سئل ضمرة بن حبيب هل يدخل الجن الجنة ؟ قال نعم وينكحون للجن جنيات وللإنس إنسيات” ( ابن كثير).

 

29ـ جنة

سرر وفرش متقابلة، ونساء حوريات عذارى، وولدان بأساور، وفاكهة ولحوم وخمور :

” وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ثُلَّةٌ مِنَ الْأَّوَلِينَ وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِريِنَ عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ يَطُوفُ عَلَيْهِمَ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ لاَ يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلاَ يُنْزِفُونَ وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ وَحُورٌ عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ .. فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ وَظِلٍّ مَمْدُودٍ وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ لاَ مَقْطُوعَةٍ وَلاَ مَمْنُوعَةٍ وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً عُرُباً أَتْرَاباً “

(سورة الواقعة 56: 10-37).

” وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لاَ يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلاَ زَمْهَرِيراً وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلاَلُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً وَيُطَافُ عَلَيْهِمْ بِآنِيَةٍ مِنْ فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا مِنْ فِضَّةٍ قَدّرُوهَا تَقْدِيراً وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلاً عَيْناً فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلاً وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَنْثُوراً وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً ”

(سورة الإنسان 76: 12-21).

” وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ … فِيهِمَا مِنْ كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ فَبِأَيِّ آلاَءِ ربِّكُمَا تُكَذِّبَانِ مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلاَ جَانٌّ فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ …. فِيهِمَا فَاِكهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلاَ جَانٌّ فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ ”  (سورة الرحمن 55: 46-78).

30ـ جهاد

انظر قتال  ص :

31ـ جمعة

لم يفرضه كعطلة رسمية أو يوم مخصص للرب :

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تعلمون. فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ” ( الجمعة 62 : 9 و10)

والنص صريح على امر القران لاتباعه بالانتشار في الارض لطلب الرزق والشغل !

32ـ جنس

 تحليل الجنس العبثي :

حلل القرآن الجنس بنكاح أربعة نساء في وقت واحد ( النساء 3:4 ).

 اضافة الى ما لا حصر له من جواري ملكات اليمين ( النساء :24:4 ).

 والمطلقة ثلاثاً يجب ان ينكحها رجل آخر ويذوق عسيلتها ! (البقرة 2: 230).

والممارسة بكافة الطرق ، لأن المرأة مجرد حرث يحرث بها بمحراثه :

”  نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ” ( البقرة 223:2). كل المجتمعات تقريباً تدعو الجماع بـ “ممارسة الحبّ” ما عدا الاسلام الذي يسميها : ” حراثة الارض“!

والجنس في الجنة مع الحوريات : ( الرحمن 77:55 ؛ الواقعة 22:56 ؛ الدخان 54:44).

وقد وصف حتى جمال أثدائهن : ” وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ” ( النبأ 33:78).
و يفسر الجلالين كلمة كواعب : ” جواري تكعبت ثديهن ” !

  • ” أي نواهد يعنون ان ثديهن نواهد لم يتدلين ” (ابن كثير).

 ووصف جمال الغلمان والولدان ايضاً : ” وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ

 ( الطور 24:52 ). ” وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَنْثُورًا

( الانسان 19:76).

  • ” أي ويخدمهم ولدان مخلدون , فإنهم أخف في الخدمة . ثم قال : ” مخلدون ” أي باقون على ما هم عليه من الشباب والغضاضة والحسن” ( القرطبي ).

الشغل الشاغل في الجنة هو افتضاض الأبكار : ” إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون ” ( يس 55:36 و 56).

  • ” مما يتلذذون به كافتضاض الأبكار لا شغل يتعبون فيه لأن الجنة لا نصب فيها” (الجلالين).

  على الأسرة ( سرير )  : ” مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ ” ( الطور 20:5).

 ” فيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ ” ( الغاشية 13:88).

متقابلين – جنس جماعي : ” عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ ” ( الصافات 44:37).

استخدام كلمات جنسية :

النكاح :  التي تعني الممارسة الجنسية : ( النور 3:24).

الفروج : ” وَالَّذِينَ هُمْلِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ” (  المؤمنون23: 5 و المعارج 70: 29 ).
”  قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوافُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ. وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْن مِنْ أَبْصَارِهِنّ وَيَحْفَظْنَفُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ” (النور 24 : 30 – 31). ومريم احصنت : ” فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِمِنْ رُوحِنَا”  ( التحريم 12:66).

الدبر – الأدبار : ” سَيُهْزَمُ الْجَمْع وَيُوَلّونَالدُّبُرَ ” (القمر 45:54).

”  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفًا فَلا تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ. ومن يُوَلّهِم يَوْمَئِذٍدُبُرَهُ إِلا مُتحَرّفًا لِقِتَالٍ ” ( الانفال  15:8 و16).”  لَوَلَّواالْأَدْبَارَ “(  الفتح48: 22). ” فولوكم أعجازهم ” (الطبري).

يطمثهن : ” فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ ” ( الرحمن 56:55).

لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ ” ( الرحمن 74:55).

  • ” والطمث الافتضاض وهو النكاح بالتدمية , طمثها يطمثها ويطمثها طمثا إذا افتضها” (القرطبي ).
  • ” والطمث الجماع بالتدمية” ( النسفي).
  • ” وأصل الطمث: الجماع المؤدى إلى خروج دم الفتاة البكر، ثم أطلق على كل جماع” (طنطاوي).

ان آخر احصائيات غوغول و ياهو حول البحث في النت : أظهرت أن مصر والباكستان والسعودية من بين الدول العشرة الاوائل في البحث عن كلمة جنس ! وكلها دول اسلامية !!

33ـ جهنم

كل المسلمين سيدخلون جهنم :” وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً ” ( مريم 71:19). الورود هو الدخول : ” يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُالْمَوْرُودُ ” (هود 11 :98). ” إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُجَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَاوَارِدُونَ” (الانبياء21 :98).

34ـ جواري – ملك اليمين

” وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ. إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ” (المعارج 29:70 و30).

  • أي لا يقربون سوى أزواجهم التي أحلها الله لهم أو ما ملكت أيمانهم من السراري” ( ابن كثير ).

” فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا” ( النساء 3:4).

  • ” فإن خفتم” أن لا “تعدلوا” فيهن بالنفقة والقسم “فواحدة” انكحوها “أو” اقتصروا على “ما ملكت أيمانكم” من الإماءإذ ليس لهنمن الحقوق ما للزوجات” ( الجلالين).

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ ” (الأحزاب 50:33).

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ” ( النساء 24:4).

  • ” إلا ما ملكت أيمانكم منهن، أما يسبي فإنها تحل ولو كانت ذات زوج، أو بشراء فإنهاتحل ولو كانت مزوجة” ( فتح القدير للشوكاني ).
  • ” من اللاتي سبين ولهن أزواج كفار فهن حلال للسابين” (  البيضاوي ).

شرعية الاغتصاب وتحليل فروج المتزوجات من الاسيرات احلها الله في القران واجازها رسول الرحمة ، ووضعت كعناوين لابواب كتب الصحاح :

( صحيح مسلم- الرضاع – جواز وطء المسبية بعد الاستبراء وإن كان لها زوج انفسخ) !

35ـ حدود ( عقوبات شرعية )

قطع يد السارق :

 ” وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ ” ( المائدة 38:5).

جلد وتعذيب الزانية علناً :

“الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَا جْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مَائَةَ جَلْدَةٍ وَلاَ تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمْا طَائِفَةٌ مِنَ المُؤْمِنِينَ” .( النور 24: 2). يناقض هذا الحكم:

حبس الزانية مؤبد :

” وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَا سْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي البُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ المَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللهُ لَهُنَّ سَبِيلاً” (النساء 4: 15).

الصلب وتقطيع الاطراف :

إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا..” (المائدة 33:5). وهذا العقاب هو تقليد حرفي لعقوبة فرعون ( الاعراف 124:7 ؛ طه 71:20).

36ـ ختان

 غير مذكور في القرآن ولا مرة واحدة ! فلماذا ؟ ما الذي منع ذكره والأمر بممارسته شرعاً ؟

هناك أحاديث تصفه بأنها من ” خصال الفطرة “، ولكن لا أثر لحديث “ يشرّعه ” كفرض تشريعي واجب على المسلمين . فالختان عادة في الاسلام وليس فرضاً . فلا ذكر له في القرآن ولا بالتلميح !

37ـ خطايا الانبياء

عصيان آدم : ” وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى” (سورة طه 20 :121). والعصيان جزاءه جهنم :

” وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ” (النساء14:4).

ابراهيم يشك : وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِيكَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْلِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي “(البقرة2: 260). ” عن أبي هريرة  أن رسول الله قال نحن أحق بالشكمنإبراهيم‏.‏ إذ قال‏:‏ رب أرني كيف تحيى الموتى‏.‏ ” ( صحيح مسلم – رقم الحديث 2369). فابراهيم يتكلم مع الله و قلبه غير مطمئن ، بينما القران يقول : ” الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ” ( الرعد 28:13). فإذا كان ذكر الله وحده كافيا لجعل القلوب تطمئن فما بالك بالتكلم مع الله ؟!

ابراهيم يطلب الغفران يوم الحساب على خطاياه :

” رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الحِسَابُ ” (سورة إبراهيم 14 :41).

أيوب يضرب امراته : وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ ” ( سورة ص 44:28).

موسى يقتل :

” وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِقَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي ” ( القصص 15:28-17).

موسى كان ضالاً :

“قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ قَالَ فَعَلْتُهَاإِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ ” ( الشعراء 18:26-20).

داود الزاني القاتل :

” إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ  إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ  قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ  فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ “(سورة ص 22:38-25).

  • ” عن ابن عباس .. فبينا هو في محرابه , إذ وقعت عليه حمامة من ذهب فأراد أن يأخذها , فطار إلى كوة المحراب , فذهب ليأخذها , فطارت , فاطلع من الكوة , فرأى امرأة تغتسل , فنزل نبي الله ص من المحراب , فأرسل إليها فجاءته , فسألها عن زوجها وعن شأنها , فأخبرته أن زوجها غائب , فكتب إلى أمير تلك السرية أن يؤمره على السرايا ليهلك زوجها, ففعل ..” (الطبري ).

سليمان يلتهي بالخيل عن ذكر ربه الذي فتنه :

“إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَاد ,فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَاب ,رُدُّوهَا عَلَيَ فطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ ,وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ ,قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ” ( سورة ص38: 31 ـ 35 ).

  • ”  يقول تعالى ذكره  إنهتوابإلى الله من خطيئته التي أخطأها  ” ( الطبري ).

نوح يدعو للضلال :

رَبِّاغْفِرْ لِيوَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِالظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا

( نوح71: 28).

  • ” يقول : رب اعْف عَنِّي , واستر علَيَّ ذنوبِي وعلَى والدي” (الطبري).

يونس يظن ان الله لا يقدر عليه :

” وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُمِنَ الظَّالِمِينَ ” (  الأنبياء21: 87). ويعترف انه من الظالمين!!

يوسف يهم بالزنا : “وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ “( يوسف12: 24).

‏ ”  ‏قال عمر سمعت رسول الله ‏‏ ‏يقول: ‏إنما الأعمال ‏ ‏بالنيات ‏‏وإنما لكل امرئ ما نوى” ( صحيح البخاري حديث 1).

  • ” وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ قصدت منه الجماع. وَهَمَّ بِهَا : قصد ذلك. لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَان رَبّه. قال ابن عباس مثل له يعقوب فضرب صدره فخرجت شهوته من أنامله . وجواب لولا لجامعها ” (الجلالين ).
  • ” سئل ابن عباس عن قوله ولقد همت به وهم بها ما بلغ من هم يوسف قال :حل الهيمان يعني السراويل .حدثنا أبو كريب وابن وكيع قالا ثنا ابن إدريس قال سمعت الأعمش عن مجاهد في قوله ولقد همت به وهم بها قال : حل السراويل حتى التبان واستلقتله .حدثنا زياد بن عبد الله الحساني قال ثنا مالك بن سعير قال ثنا الأعمش عن مجاهد في قوله ولقد همت به وهم بها قال : حل سراويله حتى وقع على التبان .ثني القاسم بن أبي بزة ولقد همت به وهم بها قال : أما همها به فاستلقت له وأما همهبها فإنه قعد بين رجليها ونزع ثيابه.أخبرني عبد الله بن أبي مليكة قال قلت لابن عباس ما بلغ من هم يوسف قال : استلقت له وجلس بين رجليها ينزع ثيابه ” (الطبري).

38ـ خمر

تحليل السكر بالخمور :

وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ” ( النحل 67:16).

خمرا يسكر سميت بالمصدر وهذا قبل تحريمها” ( الجلالين ).

ذكر الله نعمته عليهم فيالخمر قبل أن يحرمها عليهم” (الدر المنثور في التفسير بالمأثور- السيوطي).

تجنب السكر وقت الصلاة فقط :

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُون” (النساء 4: 43

الخمر فيه منافع للناس :” يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا” (سورة البقرة  219:2).

الخمر عمل الشيطان فاجتنبوه :

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ ” ( المائدة 90:5).

كانت ” رزقاً حسناً ” ثم تحولت الى عمل شيطاني !

لو كانت الخمر من عمل الشيطان فلماذا لم يحرم القرآن عمل الشيطان منذ البداية ؟ ثم ان الأمر القرآني الأخير في اجتناب الخمر نزل في سورة المائدة وهي من أواخر السور نزلت سنة 7 للهجرة . اي استمر تعاطي المسلمين للخمر والتجارة بها اكثر من 20 عاماً من دعوة محمد. بحجة التدرج ! هل اذا اسلم اليوم شخص سيسمح له التدرج لسنوات لايقافه عن تعاطي الخمر؟ كما ان القرآن قد استخدم عبارة ” اجتنبوه ” وليس التحريم مثل “حُرمت ” ( البقرة 173:2). كما لا يوجد حد (عقوبة شرعية ) محددة على شارب الخمر في الاسلام!

عمل الشيطان في الجنة :

مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ ” ( محمد 15:47).

39ـ خنزير

الحيوان الوحيد المحرم أكله . وما عداه محلل :

إِنَّمَاحَرَّمَ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةَوَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ” ( البقرة 173:2).

” حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ” ( المائدة 3:3).

قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍيَطْعَمُهُإِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًاأَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ ” ( الأنعام 145:6).

لاحظتم اداة الحصر : ” إلا ” والاستثناء من النفي هو حصر. وعبارة : ” لا أجد ..” من المحرم أكله سوى حيوان واحد وهو الخنزير. ولم يذكر سواه . فلم يحرم لحوم الحمير ولا الضباع ولا الافاعي ولا الجرذان ولا السحالي ولا الضفادع الخ ..

  • ” وقال مالك : لا بأس بأكل الضب واليربوع والورل . وجائز عنده أكل الحيات إذا ذكيت ; وهو قول ابن أبي ليلى والأوزاعي . وكذلك الأفاعي والعقارب والفأر والعظاية والقنفذوالضفدع . وقال ابن القاسم : ولا بأس بأكل خشاش الأرض وعقاربها ودودها في قول مالك; لأنه قال : موته في الماء لا يفسده . وقال مالك : لا بأسبأكل فراخ النحلودود الجبن والتمر ونحوه . والحجة له حديث ملقام بن تلب , وقول ابن عباس وأبي الدرداء : ما أحل الله فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو . وقالت عائشة في الفأرة : ما هي بحرام , وقرأت ” قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما  . ” (الجامع لاحكام القران – القرطبي – الانعام :  146).

ومحلل للمسلم أكل الضبع :

  • ‏ ‏”  ‏سألت رسول الله ‏ ‏ص ‏ ‏عن الضبع فقال ‏ ‏هو صيد” (سنن أبي داود – كتاب الأطعمة – باب في أكل الضبع ). ” ‏والحديث يدل على جواز أكل الضبع , وإليه ذهب الشافعي وأحمد قال الشافعي : ما زال الناس يأكلونها ويبيعونها بين الصفا والمروة من غير نكير , ولأن العرب تستطيبه وتمدحه” (عون المعبود شرح سنن أبي داود‏).

 فلماذا لا يأكل المسلم كل شيء يتسائل القرآن : ” وَمَا لَكُمْ أَلَّا تَأْكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَعَلَيْكُمْ ” ( الأنعام 119:6). لقد فصل المحرم ، فأين هو ؟ لا تجده الا في تحريم لحم الخنزير ، اي حيوان واحد فقط !ولو اراد تحريم غيره لحرمه.

40ـ رشوة – المؤلفة قلوبهم

“إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَاوَالْمُؤَلَّفَةِقُلُوبُهُمْوَفِي الرِّقَاب وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيم” ( التوبة 60:9).

  •   والمؤلفة قلوبهم” هم قوم كانوا في صدر الإسلام، فقيل: همالكفار الذين كان النبي ص يتألفهمليسلموا، وكانوا لا يدخلون في الإسلامبالقهروالسيف،بل بالعطاء، وقيل: هم قوم أسلموا في الظاهر ولم يحسن إسلامهم، فكان رسول الله ص يتألفهم بالعطاء،..”( فتح القديرالشوكاني – التوبة 60 ). ” إنما كانت المؤلفة قلوبهم على عهد النبي ص , فلما ولي أبو بكر رحمة الله تعالى عليه انقطعت الرشا.” ( الطبري).”فلما أن كان أبو بكر رضي الله عنهقطع الرشا فيالإِسلام.”(تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور- السيوطي).

شراء الذمم ، والولاء والدين بالمال،هو بصريح العبارة وكما ورد في التفاسير وغيرها :رشوة !

41ـ رهبان – رهبانية

الرهبان لا يستكبرون ( المائدة 82:5).

الرهبانية  كتبها الله لهم :  ” ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا ” ( الحديد 27:57).

قال الإمام المحدث والفقيه المفسر اللغوي الشيخ عبد الله بن محمد الهرري الشيبي في كتابه  (صريح البيان ج1/280 ): ” قال الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز: وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَاالحديد:27. فهذهالآية يستدلّ بـها على البدعة الحسنة، لأن معناها مدح الذين كانوا مسلمين مؤمنين من أمّة عيسى متبعين له عليه السلام بالإِيمان والتوحيد، فالله تعالى مدحهم لأنـهمكانوا أهل رأفة ورحمة ولأنـهم ابتدعوا رهبانية، والرهبانية هي الانقطاع عن الشهوات، حتى إنـهم انقطعوا عن الزواج رغبة في تجرّدهم للعبادة. فمعنى قوله تعالى: مَا كَتَبْنَاهَا، أي نحن ما فرضناها عليهم إنما هم أرادوا التقرّب إلى الله، فالله تعالى مدحهم على ما ابتدعوا مما لم ينصَّ لهم عليه في الإِنجيل ولا قال لهم المسيح بنص منه، إنما هم أرادوا المبالغة في طاعة الله تعالى والتجردّ بترك الانشغال بالزواج ونفقة الزوجة والأهل، فكانوا يبنون الصوامع أي بيوتًا خفيفة من طين أو من غير ذلك على المواضع المنعزلة عن البلد ليتجرّدوا للعبادة.” اهـ

42ـ روح

يجهلها : ” وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا

(الاسراء17: 85).

الروح شيء والملائكة شيء آخر :

يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ” ( النبأ 38:78).

يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ” ( النحل 2:16).

تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ ” ( القدر 4:97).

43ـ زنيم   Bastard

ابن زنا : ”  عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ ” ( القلم 13:86).

  • ” والزنيم الملصق بالقوم الدعي ; عن ابن عباس وغيره . قال الشاعر : زنيم تداعاه الرجال زيادة كما زيد في عرض الأديم الأكارع .. . وقال مجاهد : زنيم كانت له ستة أصابع في يده , في كل إبهام له إصبع زائدة . وعنه أيضا وسعيد بن المسيب وعكرمة : هو ولد الزنا الملحق في النسب بالقوم .” (القرطبي ).
  •  ” زنيم ليس يعرف من أبوه بغي الأم ذو حسب لئيم وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل” ( الطبري ).

44ـ سليمان

سليمان والجن والعفاريت : ( الانبياء 82:21 ؛ سبأ 12:34-13 ).

  سليمان والخيل التي الهته عن ذكر ربه : ( سورة ص 31:38-33).

سليمان والنملة المتكلمة : ( النمل 18:27-19).

البساط السحري الطائر :

وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَالْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ” ( سبأ 12:34).

  • ” عطف بذكر ما أعطى ابنه سليمان عليهما السلام من تسخير الريح له تحمل بساطه غدوها شهر ورواحها شهر قال الحسن البصري كان يغدو على بساطه من دمشق فينزل بإصطخر يتغدى بها ويذهب رائحا من إصطخر فيبيت بكابل وبين دمشق وإصطخر شهر كامل للمسرع” ( ابن كثير ).

هل علمتم الآن من أين صدرت قصص السندباد واسطورة علاء الدين وبساطه السحري ؟

 سليمان يكلم الهدهد ويتحداه :

” وَتَفقَّدَ (سليمان).الطَّيْرَ فَقَالَ مَاليَ لاَ أَرَى الهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الغَائِبِينَ لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَالمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَأٍ بِنَبَأٍ يَقِينٍ إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لاَ يَهْتَدُونَ أَلاَّ يَسْجُدُواللهِ الذِي يُخْرِجُ الخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الكَاذِبِينَ اذْهَبْ بِكِتَابِي هذا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَا نْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ” (النمل 27: 20-28).

سرقة سليمان لعرش الملكة قبل اسلامها :

” قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنيَأْتُونِي مُسْلِمِينَ” ( النمل27: 38).

  • ” وكان قد ذكر له عرشها فأعجبه وكان من ذهب وقوائمه لؤلؤ وجوهر وكان مسترا بالديباج والحرير فكانت عليه تسعة مغاليق فكره أن يأخذه بعد إسلامهم وقد علم نبي الله أنهم متى أسلموا تحرم أموالهم ودماؤهم فقال ” يا أيها الملأ أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين ” وهكذا قال عطاء الخراساني والسدي وزهير بن محمد ” قبل أن يأتوني مسلمين” فتحرم علي أموالهم بإسلامهم .” ( ابن كثير ).
  • ” والقول الأول عليه أكثر العلماء ; لقوله تعالى : ” قبل أن يأتوني مسلمين ” . ولأنها لو أسلمت لحظر عليه مالها فلا يؤتى به إلا بإذنها .” ( القرطبي ).

الجن تصنع التماثيل والاصنام لسليمان :

يَعْمَلُونَ لَهُمَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ” ( سبأ 34: 13).

” التماثيل الصور ” ( ابن كثير). بينما نجد ذات ” التماثيل ” محرمة عند ابراهيم نبي الاسلام لنقرأ:
“إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِالتَّمَاثِيلُالَّتِي أَنْتُمْ لَهَاعَاكِفُونَ” ( الانبياء 21 : 52).

فالتمثال يعتبر كالصنم في فكر ابراهيم نبي الله المسلم  !!
فكيف يأتي ابنه سليمان لكي يضرب بهذا التحريم عرض الحائط ارضاء لشياطينه ؟

موت سليمان على عصا لزمن طويل :

فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ المَوْتَ مَا دَلَّ هُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلاَّ دَابَّةُ الأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ (العصا).فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الغَيْبَ مَا لبِثُوا فِي العَذَابِ المُهِينِ .” (سبأ 34: 14).

45ـ سؤال

لا تسألوا عن اشياء :” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْتَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ ” (المائدة  101:5).
لا تسألوا رسولكم :
أَمْ تُرِيدُونَ أَنتَسْأَلُواْ رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِن قَبْلُ وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ ” (  سورة البقرة 108:2).

لا تسألوا عن ايات القرآن :
وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ ” (سبأ 34: 5 و 38).

46ـ عبودية

” وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا “(الزخرف43  :32).

” أي فاضلنا بينهم فمن فاضل ومفضول ورئيس ومرءوس ; قال مقاتل . وقيل : بالحرية والرق ، فبعضهم مالك وبعضهم مملوك..” (القرطبي).

لا يقتل الحر اذا قتل عبد :

” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَىالْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَىٰبِالْأُنْثَىٰ.. ” (البقرة: 178). فالقرآن يقسم البشر الى طبقات : الأحرار والعبيد والنساء !
وطبقاً للنص فإن الحر بالحر ، أي ان الحر لو قتل حراً يقتل به ! واذا قتل عبداً فلا يقتل الحر !

  • والجمهور من العلماء لا يقتلون الحر بالعبد , .. فإن العبد سلعة من السلع يباع ويشترى, ويتصرف فيه الحر كيف شاء , فلا مساواة بينه وبين الحر ولا مقاومة .” (القرطبي ).

47ـ شيع ومذاهب واحزاب

فهل الاسلام دين موحد لا فرق فيه ولا مذاهب مختلفة بل ومتقاتلة ؟

إنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ” ( الانعام 159:6).

مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ” ( الروم 32:30).

وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ” (  أل عمران 105:3).

فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِنْ بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ مَشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ ” ( مريم 37:19؛ الزخرف 65:43). ” وَمِنَ الْأَحْزَابِ مَنْ يُنْكِرُ بَعْضَهُ قُلْ إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ ” ( الرعد 36:13).

” بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىذَلِكَبِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَايَعْقِلُونَ ” ( الحشر59 : 14).

  • ” فأهل الباطل مختلفة آراؤهم , مختلفة شهادتهم , مختلفة أهواؤهم وهم مجتمعون في عداوة أهل الحق” ( القرطبي ).

 والان من يحصي عدد المئات من الفرق والمذاهب والطوائف الاسلامية ؟ قال محمد : “لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة ؛ فواحدة في الجنة، واثنتان وسبعون في النار” ( حديث صحيح – الألباني صحيح الجامع 1082). كيف تعلم عزيزي المسلم انك من الفرقة الناجية التي لن تدخل النار ؟! فنسبة نجاتك هي : 1\ 73 !!!

48ـ قتال

قتل الاطفال :

” فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَالَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُقَالَأَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا ” (الكهف 74). لقد قتل الخضر طفلاً بريئاً بغير حق . لنقرأ من التفاسير :

  • ”  يقول تعالى ” فَانْطَلَقَا ” أي بعد ذلك ” حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ وقد تقدم انه كان يلعب مع الغلمان في القرية من القرى وانه عمد اليه من بينهم وكان أحسنهم وأجملهم وأضوأهم فَقَتَلَهُ وروي أَنّهُاحْتَزَّ رأْسهوقيل رضخَه بحجر وفِي رِواية اقْتلَعَه بيَده ولَا عمِلَتْ إِثْمًا بعد فَقَتلْته ” بغيْر نفْس ” أَي بغيْر مسْتنَد لقَتْلهِ ” لَقَدْ جِئْت شَيْئًا نُكْرًا ” أي ظاهر النَّكَارة .” ( ابن كثير ).

ولكي لا يتعللوا بأن القرآن ذكر قتل طفل بريء واحد .. اذ نحيلهم سراعاً الى قول القرآن :

“مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْفَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ” (المائدة 5: 32).

هل يقتل الانبياء بحق ؟

وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ ” ( البقرة 21:2). أيجوز قتل الانبياء بالحق؟

” وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ”( البقرة 61:2).

قتال اسلامي مطلق ودائم حتى يسلموا :

” فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ “(التوبة 9: 5).

وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ” (التوبة 9: 36).

الرعب وضرب الرقاب :

” إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواالرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ” ( الانفال 8 : 12).

فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ” ( سورة محمد 47: 4).

 القتال لنشر الاسلام وليس الدفاع :

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ” (الأنفال8: 39).

  • ” وهو أمر بقتال مطلق لا بشرط أن يبدأ الكفار . دليل ذلك قوله تعالى : ” ويكون الدين لله ” (القرطبي ).

القتال يشفي صدور المسلمين :

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ “

(التوبة 9: 14).

لا تدعوا للسلام :” فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ ” (سورة محمد47: 35).

محمد يحرض على القتل :

فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا” (النساء4: 84).

يا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ ” (الأنفال8: 65).

” فَإِنْ تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا ” (النساء4: 89).

49ـ قرآن

قرآن عربي وبلسان قريش ؟  : ” لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ ” (النحل 16: 103). فكيف يحوي كلمات غير عربية ؟ وقد افرد الامام السيوطي في كتابه الشهير ( الاتقان في علوم القرآن ) فصلاً بعنوان:” فيما وقع فيه بغير لغة العرب” (الإتقان – النوع الثالث والثمانون).

قرآن مبين ؟ وفيه ايات متشابهات لا يعلم معناها احد :

” هُوَ الذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وَا بْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي العِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الأَلْبَابِ “(سورة آل عمران 3: 7).

قصص غريبة :

 لن يفهمها أحد من القرآن الا بالرجوع الى اساطير المفسرين وحكاياتهم العجيبة:

كالقصة الخيالية عن رجل مر على قرية ومات مائة عام ثم قام            (البقرة2: 259).

وقصة الالوف الذين ماتوا ثم أحياهم إن الله !                          (البقرة2: 243-244).

وقصة أصحابالأيكة و يوم الظلة                                   (الشعراء26: 176-189).

وقصة أصحاب الجنة الذين بلاهم واصبحوا كالصريم !               (القلم68: 17-33).

وقصة موسى والخضر والحوت .. ستقرأ العجب !                    (الكهف18: 60-82).

حقاً” أساطير الأولين اكتتبها تملى عليه بكرة وأصيلاً”   (الفرقان25: 5 )(النمل27: 68) .

نصوص غير مفهومة :

وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا.فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا .فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا.فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا .فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا” (العاديات 1:100- 4).

وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًا. وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًا. وَالسَّابِحَاتِ سَبْحًا. فَالسَّابِقَاتِ سَبْقًا . فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًا. يَوْمَ تَرْجُفُالرَّاجِفَةُ . تَتْبَعُهَا الرَّادِفَة ” ( النازعات 1:79-7).

صدقني لن تفهم !  ولو بقراءة عشرات التفاسير التي تعرض عشرات المعاني المتضاربة وتختمها بعبارة : ” الله أعلم “!

هل هذا هو ” العربي المبين” ؟ اليست هذه الالغاز تضاهي ” سجع الكهان ” ؟ اذ كانت ايضاً تتسم بالقوافي، ولكن دون معنى.  واسأل : ان اله القرآن قد اقسم بهذه ” الالغاز ” ، ولكن اين جواب القسم؟ قال الجلالين : ” وجواب هذه الأقسام محذوف ” ! فعلى ماذا اقسم اذن ؟

قرآن منسوخ : ” مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ” ( البقرة 2: 106).

القرآن لكونه يكتض بالتناقضات ، فقد اخترع له المسلمون فكرة ( الناسخ والمنسوخ ) أي الناقض والمنقوض ! اي آيات تبطل وتلغي ايات اخرى !  ولا يوجد حديث واحد عن محمد يحدد ما هي الايات الناسخة والايات المنسوخة ! انما هذا يرجع الى المفسرين والتابعين وباجتهادهم أو هواهم. وليس بوحي الهي ! ومن غرائب النسخ أن يجيء الناسخ قبل المنسوخ :

” وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً ” (البقرة 2: 234 ). هذه الآية نسخت آية واردة بعدها : ” والذين يُتَوفَّون منكم ويَذَرون أزواجاً وصيةً لأزواجهم مَتاعاً إلى الحَوْل ( الى عام كامل ) غيرَ إِخراجٍ ” ( البقرة 2: 240).

“يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ ” (الأحزاب 33: 50).  نسخت آية جاءت بعدها هي : “لاَ يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلاَ أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ” (الأحزاب 33: 52).

تحدي القرآن ليس موجه لأهل الكتاب :

” قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ” (القصص 28: 49).

القرآن محرف ؟ :

” الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ ” ( الحجر 91:15).

لصعوبة هذه الحقيقة على المسلمين فقد افتروا وبكل تبجح بأن ” القرآن ” هنا يعني : التوراة والانجيل!

  • أي كتبهم المنزلة عليهم “عضين” أجزاء حيث آمنوا ببعض وكفروا ببعض ” (الجلالين).
  • ” عن ابن عباس ” جعلوا القرآن عضين” قال هم أهل الكتاب جزءوه أجزاء فآمنوا ببعضه وكفروا ببعضه ..” ( ابن كثير ).

50ـ محمد

محمد غير معصوم بل خاطئ ومذنب  :

” وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَا لْإِبْكَارِ “(  غافر 40: 55).

 ” وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً ” (النساء 4: 106).

” وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَا لْمُؤْمِنَاتِ ” (محمد 47: 19).

“إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ” (الفتح 48: 1 و2).

“وغفرنا لك ما سلف من ذنوبك وحططنا عنك ثقل أيام الجاهلية التي كنت فيها” ( الطبري).

كلمة ذنب المستعملة لمحمد في القرآن ليست أقل من خطية ففي سورة الرحمن 55: 39 كلمة ذنب مستعملة للأنس والجان وفي سورة القصص 28: 78 نرى كلمة ذنب مساوية لكلمة جرم وايضاً  للكذب والافتراء والشهوة وعدم الإيمان كما في سورة يوسف 12: 29 وسورة الملك 67: 11 وسورة الشمس 91: 14. فأين العصمة من محمد ؟

 

أوزار محمد نقضت ظهره :

 ” أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ ” (الشرح 94 : 1-3 ).

  • ” وفي الصحيح أن رسول الله كان يقول : “اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني. اللهم اغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي” ( ابن كثير ).

لا يعلم ان كان على هدى :

وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ” ( سبأ 24:34).

إجرامه : ” قُلْ لَا تُسْأَلُونَ عَمَّاأَجْرَمْنَاوَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ ” (سبأ 34: 25).

محمد الضال : ” وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى ” ( الضحى 7:23).

كان من الغافلين !

” وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ ” ( يوسف 3:12).

اي لم يكن له ديناً ولا شرعاً الا الكفر. وقوم محمد المشركون ، وصفهم بذات الوصف الذي وصفه غافلون :” لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُالْغَافِلُونَ ” ( الاعراف 7 : 179).

لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْغَافِلُونَ  ” ( يس 36 :6).

ما كان يدري ما الايمان :

وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ ” ( الشورى 52:42).

كان يعبد رجز الأوثان :
“يَاأَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ  قُمْ فَأَنْذِرْ وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ  وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ وَالرُّجْزَفَاهْجُر” ( سورة المدثر 74: 1-5).

  • ” معنى الكلام: والأوثان فاهجر عبادتها، واترك خدمتها .. عن مجاهد, قوله: وَالرّجْزَ فاهْجُرْ قال: الأوثان.. عن قتادة وَالرّجْزَ فاهْجُرْ: إساف ونائلة, وهما صنمان كانا عند البيت يمسح وجوههما من أتى عليهما, فأمر الله نبيّهُ ص أن يجتنبهماويعتزلهما ..” ( الطبري ).

اهله مشركين : ” مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا للْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الجَحِيمِ” (سورة التوبة 9: 113 و114).

وأبويه ماتا على الشرك. وكذلك أعمامه كلهم ما عدا حمزة والعباس . حتى ابو طالب والد علي مات مشركاً! والمشركين نجس ( سورة التوبة 28:9). وزناة ( سورة النور3:24).

وحي الشيطان له باكرام الاصنام :

“وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلاَ نَبِيٍّ إِلاَّ إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللهُ آيَاتِهِ” (سورة الحج 22: 52).

وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ ” ( الزمر 45:39).

 وهناك شبه اجماع من المفسرين بأن هذه الاية تعني حين قرأ محمد سورة النجم ومدح أوثان قريش ، ثم زعم بأن الايات كانت وحياً شيطانياً نقرأ باختصار :

  • يعني الأوثان حِينأَلْقَى الشيطان في أمنية النبي ص  عند قراءته سورة  النَّجْم : تِلْكَ الْغَرَانِيق الْعُلَى وَإِنَّ شَفَاعَتهمْ تُرْتَجَى” ( القرطبي ).
  • ” قال مجاهد وغيره:  نزلت في قراءة النبي عليه السلام سورة النجم عند الكعبة بمحضر من الكفار، وعند ذلك ألقى الشيطان فيأمنيته، فقال: أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى، إنهن الغرانيق العلى، وإن شفاعتهم لترتجى “( تفسير المحرر الوجيز – ابن عطية).
  • ” وذلك أنه حين قرأ النبي – ص – سورة النجم وذكر آلهتهماستبشروا “(تفسير بحر العلوم– السمرقندي).
  • ” ذكر آلهتهم حين قرأ (والنجم) عند باب الكعبة، فسجدوا معه لفرحهم” (الزمخشري).

محمد المسحور :

 سورة الفلق 113: 1-5 و الناس 114: 1- 6. نزلتا بسبب سحر محمد من ساحر يهودي سحره !

” رُوي أن يهودياً سحر النبي في إحدى عشرة عقدة في وتر دسَّه في بئر، فمرض النبي ونزلت المعوذتان” ( البيضاوي ). فكيف سحروه بينما القرآن يقول :

وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُحَيْثُ أَتَى ” ( طه 20  :69). فلماذا أفلح مع محمد ؟

وبقى محمد مسحوراً لستة أشهر :” المدة التي مكث النبي ص فيها في السحرستة أشهر.

(فتح الباري – ابن حجر العسقلاني – خلاصة الدرجة: وجدناه موصولا بإسناد الصحيح – الرقم: 10/237).

 الم يصدق عرب قريش ( ولو لستة اشهر ) بقولهم للمسلمين :
إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلا رَجُلا مَسْحُورًا ” ( الاسراء : 47).

لم يكن له معجزة :

“وَإِذَا جَاءَتْهُمْ آيَةٌ قَالُوا لنْ نُؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللهِ اللهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ ” (الأنعام 6: 124 ) .

وَقَالُوا لوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ” (الأنعام 6: 37).

” وَيَقُولُ الذِينَ كَفَرُوا لوْلاَ أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ” (الرعد 13: 7).

 ” وَيَقُولُ الذِينَ كَفَرُوا لوْلاَ أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أَنَابَ ” (الرعد 13: 27 ).

وَأَقْسَمُوا بِاللهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آيَةٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِنْدَ اللهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّها إِذَا جَاءَتْ لَا يُؤْمِنُون ” (الأنعام 6: 109).

“وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِا لْآيَاتِ إِلاَّ أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَّوَلُونَ ” (سورة الإسراء 17: 59).

فالمعجزة ممنوعة عنه ، بحجة ضعيفة وهي ان الاقدمون كذبوا بها ! وحينها نسأل : لماذا اذن يقول المسلمون بأن محمد قد شق القمر بعد ان طلب منه اهل قريش معجزة ، وقد كذبوها ؟ ولماذا لم يهلكهم الله بعد تكذيبهم ؟!

النبي الأمي أم الأممي :

” الذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ… فَآمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ “

 ( الأعراف 157:7و158).

الأمي هو الأممي أي من الأمم الذين لا كتاب مقدس لديهم . فكل من لا ينتمي لأهل الكتاب هو أمي:

” وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ” (سورة آل عمران 3: 20).

  • “يعني اليهود والنصارى”وَالْأُمِّيِّينَ ” الذين لا كتاب لهم وهم مشركو العرب” (القرطبي).

” هُوَ الذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ ” (سورة الجمعة 62: 2).

  • ” قال ابن عباس :الأميون العرب كلهم ، من كتب منهم ومن لم يكتب ، لأنهم لم يكونوا من أهل الكتاب ” ( القرطبي ).

النبي الخاتم اي المصدق وليس الخاتمة :

مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ” ( الاحزاب 40:33).

القرآن لم يقل ” خاتمة ” بل : ” خاتم “. وهذه كلمة عليها قراءتان تختلفان بالمعنى :

” وفي قراءة بفتح التاء كآلة الختم ” ( الجلالين ). آلة الختم بمعنى : التصديق وليس معنى الأخير. وهذا المعنى تدعمه العديد من النصوص القرآنية. كقوله : ” بَلْ جَاءَ بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ ” (الصافات 37:37). اي ” ختم النبيين ” اي صدقهم . بينما لا توجد آية قرآنية تقول أنه آخر الانبياء.

لا شفاعة له:

اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ” ( التوبة 80:9).

أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ ” ( الزمر39: 19)

لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ ” ( آل عمران 128:3)

” قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاضَرًّا ” (الأعراف7: 188).

قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعًا مِنَ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ ” ( الأحقاف 9:46).

مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ ” ( الأنعام 52:6).

يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ” ( النحل 111:16).

عسى ان يبعثه مقاماً محموداً :

“وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا” (  الاسراء17 : 79).

Yusuf Ali: soon will thy Lord raise thee to a Station of Praise and Glory

Pickthall : It may bethat thy Lord will raise thee to a praised estate.

دعوته قومية :

وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا” ( الأنعام 92:6) ؛ (الشورى 7:42). لمكة والقبائل ما حولها !

وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ” ( الزخرف 44:43). لقومك اي العرب فهي دعوة قومية! لذلك كان كتابه عربياً وبلسان عربي :

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ” ( يوسف 2:12).

وَهَذَا كِتَابٌ مُصَدِّقٌ لِسَانًا عَرَبِيًّا لِيُنْذِرَ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ ” ( الأحقاف 12:46).

وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ ” ( ابراهيم 4:14).

والقرآن ليس للأجانب والاعاجم :

وَلَوْ نَزَّلْنَاهُ عَلَى بَعْضِ الْأَعْجَمِينَ  فَقَرَأَهُ عَلَيْهِمْ مَا كَانُوا بِهِ مُؤْمِنِينَ ” ( الشعراء 198:26-199).

محمد هو شهيد على أمته فقط :

وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا ” ( النحل 36:16).

فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا ” ( النساء 41:4).

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإِذَا جَاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ” ( يونس 47:10).

51ـ احوال محمد الشخصية

ينكح جاريته على فراش زوجته ثم يحرمها :

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ قَدْ فَرَضَ اللهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللهُ مَوْلاَكُمْ وَهُوَ العَلِيمُ الحَكِيمُ .” (التحريم 66: 1 و2).

وبعد ان ضايقته زوجاته عائشة وحفصة بسبب هذا ، انزل تهديداً بأن معه ربه وجبريل وكل المؤمنين من اصحابه, والملائكة ظهير له ، ضد فتاتين ضعيفتين :

“إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَاوَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَمَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَظَهِيرٌ “( التحريم66 : 4). هل هذا كلام اله ام رجل يستقوي على زوجتيه ؟

ينكح زوجة ابنه بالتبني بعد ان رءاها حاسرة :

وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ واتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ واللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَّوَجْنَاكَهَا لِكَيْ لاَ يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً ..”(  الأحزاب 33:37 ، 38).

لاحظوا اسم ” زيد ” ! وهو الاسم الوحيد من صحابته الذي ذكره في القرآن . لا عجب فقد تنازل لمحمد عن زوجته ! التي نكحها دون ولي ولا شهود ولا عقد ولا مهر !!

” وكان الذي ولي تزويجها منه هو الله عز وجل بمعنى أنه أوحى أن يدخل عليها بلا ولي ولا عقد ولا مهر ولا شهود من البشر” ( ابن كثير).

يستنكح أي إمرأة تهب نفسها له :

” وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا” (الأحزاب 50:33).

  • ” أي ينكحها , يقال : نكح واستنكح , مثل عجب واستعجب , وعجل واستعجل . ويجوز أن يرد الاستنكاح بمعنى طلب النكاح , أو طلب الوطء ” ( القرطبي ).

بينما حرم على باقي المسلمين نكاح فوق الاربعة نساء (سورة النساء 4: 3). بل حلل له الاعجب:

  • ” وأنه ص إذا رغبفي امرأة خلية كان له أن يدخل بها من غير لفظ نكاح أو هبة ومن غير ولي ولاشهود كما وقع له ص في زينب بنت جحش رضي الله تعالى عنها كما تقدم. ومن غيررضاها.  وأنه إذا رغب في امرأة متزوجة يجب على زوجها أن يطلقها له ص “.
    ( السيرة الحلبية – برهان الدين الحلبي – باب ذكر نبذ من خصائصه ص).

لا يعدل بين نساءه :

تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِيإِلَيْكَ مَنْ تَشَاءُ وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ ولاَ يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُّنَ ” ( سورة الأحزاب 33 : 51).

  • أن عائشة رضي الله عنها قالت:  يا رسول الله إني أرى ربكيسارع في هواك. تُرْجِى  بهمز وغير همز: تؤخر  وَتُئْوِى  تضمّ، يعني: تترك مضاجعة من تشاء منهن. وتضاجع من تشاء. أو تطلق من تشاء، وتمسك من تشاء. أو تقسم لأيتهنّ شئت، وتقسم لمن شئت. أو تترك تزوّج من شئت من نساء أمّتك، وتتزوج من شئت” ( الزمخشري ).

كان يغار على نسائه بشدة :

” وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوُهُنَّ مِنْ وَرَاءِحِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ” (الأحزاب 53:33). لماذا ؟ السن أمهات المؤمنين ؟ هل سيشتهي المسلم أمه ؟

وحرم على أحد ان ينكحهن بعد موته :

” وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا” (الأحزاب 53:33).

ما علاقة الله بكل هذه الخشية من نكاح زوجات محمد بعد موته ” إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا ” ؟ فهل هذا كلام الله ام كلام زوج غيور كان يحدث به نفسه ؟ وما شأن البشر بكل هذه التفاصيل الشخصية عن محمد ؟ وما فائدة هذه الآيات للناس الآن ؟

شتم عمه في سورة كاملة :

تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهبٍ وَتَبَّ مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الحَطَب فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ” (سورة المسَد 111: 1- 5).

فما الذي يعني البشرية من خلال هذه السورة .. والتي هي عبارة عن شتم وردح ضد عم محمد ، ابو لهب ، وزوجة عمه ؟ العم وزوجته اندثرا من 14 قرناً ، اليس الضرب في الميت حرام ؟!

لا تدخلوا بيته دون استئذان :

” يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ ” ( الأحزاب 53:33).

” غير ناظرين اناه ” لا تنتظروا لكي ينضج الطعام على النار !

لا ترفعوا اصواتكم عند محمد :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ” ( الحجرات49 : 2).

ينادون محمد من وراء الحجرات وهذا ازعاج :

” إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَمِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُواْ حَتَّىٰ تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَٱللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ” ( الحجرات 49 : 4 و5) واسم السورة : الحجرات . اي حجرات نساء محمد ! ما حاجة البشرية بهذا الكلام ..؟

  • والمرادحجرات نساء النبي عليه الصلاة والسلام وفيها كناية عن خلوته بالنساء ومناداتهم من ورائها” ( البيضاوي ).

افسحوا المجالس عند محمد: ” يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْإِذَا قِيلَلَكُمْ تَفَسَّحُواْ فِي ٱلْمَجَالِسِ فَٱفْسَحُواْ يَفْسَحِ ٱللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ ٱنشُزُواْ فَانشُزُواْ ” (المجادلة 58 :11).

  • ” وكان النبيّ ص يكرم أهل بدر من المهاجرين والأنصار؛ فجاء أناس من أهل بدر فيهم ثابت بن قيس بن شماس وقد سُبِقوا في المجلس، فقاموا حيال النبيّ ص على أرجلهم ينتظرون أن يوسع لهم فلم يفسحوا لهم، فشقّ ذلك على النبيّ ص، فقال لمن حوله من غير أهل بدر: ” قم يا فلان وأنت يا فلان ” بعدد القائمين من أهل بدر، فشق ذلك على من أقيم، وعرفالنبيّ ص الكراهية في وجوههم” (القرطبي).

كان يهدد من يشيعون عليه ويرجفون ، باللعنة او القتل :

لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لاَ يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلاَّ قَلِيلاً مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُواأُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلاً سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً” ( سورة الأحزاب 60:33-62).

والمعنى انه يهددهم باللعن والقتل ” تقتيلاً ” اينما ثقفوا .هل هذا كلام الله ، ام كلام رجل عسكري ضد خصومه مهدداً اياهم بالسكوت والصمت المطبق أو قتلهم تقتيلاً ؟

52ـ نهاية محمد

هل سيموت أم يقتل :

” وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ” (آل عمران 3: 144). هل الله لا يدري ان كان محمد سيموت أو يقتل ..؟

محمد مات مسموماً بانقطاع وتين قلبه :

وَلَوْ تَقَوَّلَعَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ . ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُالْوَتِينَ فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ ” (سورة الحاقة : 44-47).

لو كذب ، فان عقابه سيكون موته عن طريق قطع شريان القلب. ” الوتين : عرق القلب ” (الطبري). “نياط القلب ” ( ابن كثير ). ” لقطعنا وتينه وهو نياط القلب إذا قطع مات صاحبه” (النسفي ).

وهكذا مات محمد بالسم مقطوع الوتين باعترافه :

  • ” كان النبي ص  يقول في مرضه الذي مات فيه : يا عائشة ، ما أزالأجد ألم الطعام الذي أكلت بخيبر ،فهذا أوان وجدتإنقطاع أبهري من ذلك السم” ( صحيح البخاري ).

أما بولس الرسول فقد نشبت أفعى بيده ، فنفضها ، ولكن الناس ظنوا بأنه سيموت ولكنهم انتظروا طويلاً ولم يحدث له شيء ! ( أعمال الرسل 1:28-6).

53ـ مريم

جاءها ملاك متجسد كرجل ليحبلها : ” فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًاسَوِيًّا. قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا. قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ” (سورة مريم 19 : 19-21). لماذا جاء كرجل؟ يقول التفسير :

  • ” ..{ فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً } قيلقعدت في مشرفة للاغتسال من الحيض متحجبة بشيء يسترها ـ وكانت تتحول من المسجد إلى بيت خالتها إذا حاضت وتعود إليه إذا طهرت ـ فبينما هي في مغتسلهاأتاها جبريل عليه السلام متمثلاً بصورة شاب أمرد سوي الخلق لتستأنس بكلامه، ولعله لتهييج شهوتها به فتنحدر نطفتها إلىرحمها .”( تفسير انوار التنزيل واسرار التأويل- البيضاوي) .

نفخ في فرجها : ” وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْفَرْجَهَافَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ” ( التحريم 66 : 12).

مريم تقنط من رحمة الله وتتمنى الموت: ” فَأَجَآءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِقَالَتْ يلَيْتَنِيمِتُّقَبْلَ هَذَاوَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً ” ( مريم : 23).

وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ” ( الحجر15: 56).

مريم حيضة ملقاة ! : ” فَأَجَآءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يلَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياًمَّنسِيّاً” ( مريم19 : 23).

  • ” .. نسي، فترك طلبه؛كخرق الحيض التي إذا ألقيت وطرحت، لم تطلب ولم تذكر ..”( ابن كثير).

مريم أخت هارون ؟ : ” فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيّاً يَا أُخْتَهَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً” (مريم19 : 27 و28).

مريم تلد في الهواء الطلق تحت نخلة وتهزها :

وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا ” (مريم 19 :25).

مريم زوجة لمحمد في الجنة : “عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُأَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا ” ( التحريم 66: 5).

  • “..” ثيبات وأبكارا” قال وعد الله نبيه ص في هذه الآية أنيزوجه فالثيب آسية امرأة فرعون وبالأبكار مريم بنت عمران “. (تفسير ابن كثير). العذراء سيتزوجها محمد في الجنة !!

54ـ مسيح

المسيح هو روح الله وكلمته :

“إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ” ( النساء 171:4).

“إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ” ( آل عمران 45:3).

المسيح هو الآية – المعجزة للعالمين :

وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ ” ( المؤمنون 50:23).

وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ ” ( الأنبياء 91:21).

قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ” ( مريم 21:19).

المسيح وأمه خاتمة الذرية المصطفاة على العالم :

إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ . ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ” ( آل عمران 33:3و34). فلا نسب وحسب أعظم من نسب المسيح وأمه على العالمين . ولم يذكر ابداً آل اسماعيل أو آل محمد !!

أم المسيح مصطفاة على نساء العالمين : ” وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ ” ( آل عمران 42:3).

المسيح وحده المعصوم من الذنوب والشيطان :

” وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ” ( آل عمران 36:3).

والحديث يقول: كل بني آدم طعنه الشيطان الا عيسى وأمه !(رواه البخاري 4548 ومسلم 2366).

قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ” ( مريم 19:19). والزكي اي الطاهر من الذنوب.

وعصمته في كل مكان وزمان :” وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا” ( مريم 31:19).

وَمِنَ الصَّالِحِينَ ” ( آل عمران 46:3). فلا استغفار له ولا ذنب ولا معاتبة !

ولادته من عذراء بتول :

قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ” ( آل عمران : 47:3). وهذا لم يحدث لأي بشر في التاريخ. وبهذا فهو بشخصه آية للناس : ” وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ”  ( مريم 20:19).

المسيح المؤيد بالروح القدس دائماً :

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ ” ( المائدة 110:5).

” وذلك من غير ان يتفاوت كلامه فى هذين الوقتين. وهذه خاصية شريفة كانت حاصلة له، وما حصلت لأحد من الأنبياء، قبله ولا بعده” ( الرازي ). أي ولا لمحمد !

والمسيح قد أوتى الوحى والتنزيل كله: “الكتاب والحكمة، والتوراة والانجيل”. وهذا الشمول فى النبوة لم ينله أحد من الرسل أجمعين. وتلقاه مباشرة بدون واسطة ولا وسيط .

 ” تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ” ( البقرة 253:2). فحين يذكر التفضيل يتذكر عيسى وليس غيره!

المسيح هو الشفيع الوجيه في الدنيا والآخرة :

” وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِين ” ( آل عمران 45:3).

والوجاهة في الدنيا النبوةوفي الآخرة الشفاعة ” ( البيضاوي ).

“وجيهاً يعنى انه ممن يقرّبه الله يوم القيامة، فيسكنه فى جوراه ويدنيه منه” ( الطبري ). ولم يخبر القران عن احد انه { وجيه .. في الاخرة } الا عيسى !

رسالته معجزة وبيده الشفاء واحياء الموتى وعلم الغيب :

 أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ” ( آل عمران 49:3). أما محمد فمنعت عنه المعجزة (الاسراء 59:17). ولم يخلق جناح بعوضة !

المسيح يخلق الخليقة من الطين:

أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ ” ( آل عمران 49:3).

“وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي” ( المائدة 110:5).

الحي في السماء :

” اذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ” ( آل عمران 55:3). كلهم ينتظرون يوم يبعثون الا المسيح !أمتاز على البشر بدخوله المعجز الى العالم وختمه بالصعود حياً في نهايته . فهو سيد البشر والانبياء.

أتباعه فوق الذين كفروا الى يوم القيامة :

” وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ” ( آل عمران 55:3).

تلاميذه ورسله موحى اليهم :

وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي ” ( المائدة 11:5). ولم يوحي لصحابة أحد غيره.

هو شرط وعلم للساعة :

وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ ” ( الزخرف 61:43).

  • “وان عيسى عليه السلام (لَعِلْم للساعة) أى شرط من أشراطها، تُعلم به، فسمى الشرط علْمًا لحصول العلم به. وقرأ ابن عباس (لَعَلَمُ) وهو العلامة“. ( الزمخشري ).

كل الرسل أدوا رسالتهم وانتهت. ما عدا المسيح فدوره فوق الزمان ويدوم الى اليوم الأخير ! فهو الخاتم والخاتمة .

المسيح ابن الله :

هذا التعبير ليس حرفياً كقول القرآن : ” يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ “(الرعد39:13)

وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا ” (الزخرف4:43). فهل أبو الكتاب تزوج أم الكتاب فولدت الكتاب؟ لا !

صحيح ان القرآن لم يدعو المسيح انه ابن الله . ولكن كل ما احاطه به يثبت ذلك :

1-  ” لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ  ” (الزمر4:39). فالامكانية موجودة.

2-  وهكذا فعل اذ اختار المرأة ، واتخذ مريم واصطفاها ( آل عمران 42:3).

3-  الابن جاء به واصطفاه عن طريق : أ عذراء بونفخ في فرجها ( التحريم 12:66). ج – من روحه ( النساء 171:4). يقول الإمام ابن القيم الجوزي عن النفخة في فرج مريم :

  • ” فكان لمريم بمنزلة الأب لسائر النوع، فإن نفخته لما دخلت في فرجها كان ذلك بمنزلة لقاح الذكر للأنثى “. ( كتاب الروح – ابن قيم الجوزي – جزء 1 – ص 155).

4-     ومن المعلوم بأن ” ناكح الفرج ” (  وهو مصطلح إسلامي ) يُنسب اليه الولد ويصير ابنه شرعاً، لذلك نجد بأن عيسى وكانت له صفات الألوهية – فالابن يشابه أباه  – فكان المسيح “يخلق من الطين ” ( المائدة5 :110) ، تماماً مثلما يخلق الله – أبيه – من الطين ! وكان “يُحيي الموتى” وهي رميم ( آل عمران3 :49) ، مثل الله ! فكان شبيه بابيه ، كالامير الشبيه بأبيه الملك. فبنوة عيسى لله هي نتيجة حتمية يفرضها النص القرآني الصريح كما رأينا . لكن ترى ما الفارق بين الله وابن الله ؟ يقول القرآن: “قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ ” (الزخرف81:43). فابن الله يستحق العبادة كأبيه ” فأنا أول العابدين ” لهذا الابن !

55ـ ملائكة

أسماء الملائكة عبرانية :

مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ ” ( البقرة 98:2).

لماذا قام الله بتسمية ملائكته باسماء عبرانية وليس عربية …؟

  • ” وفيه من أسماء الملائكة جبريل وميكائيل وفيهما لغات: جبريل بكسر الجيم والراء بلا همز، وجبريل بفتح الجيم وكسر الراء بلا همز، وجبرائيل بهمزة بعد الألف، وجبراييل بياءين بلا همز، وجبرئيل بهمز وياء بلا ألف، وجبرئل مشددة اللام وقرئ بها. قال ابن جني: وأصله كوريالفغير بالتعريبوطول الاستعمال إلى ما ترى” ( الاتقان – للسيوطي – النوع 69).

قبل ان يخلق الله البشر واللغات ، قام بخلق الملائكة ، فلماذا قام بتسميتهم باسماء عبرانية ، ان كانت العربية عنده أعظم واكرم ؟

يعترضون على الله بعد ان استشارهم  : (البقرة 2: 30). هل يعترض العبد على سيده ؟

56ـ نساء

للرجال عليهن درجة :وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ” (البقرة2: 228).

شهادة المرأة نصف شهادة الرجل ولو كانت وزيرة :

” وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى ” (البقرة2: 282). لأن المرأة ناقصة عقل ودين !

ميراث المرأة نصف ميراث الرجل:

“يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ ” (النساء 4: 11).

ضرب النساء بعد هجرهن في المضجع :

الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا “(النساء 4: 34).

المرأة تشارك ثلاثة نساءمع زوجها أو عدد لا نهائي من ملكات اليمين :

“وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا” (النساء4: 3).

المطلقة لا تعود لزوجها إلا بعد أن ينكحها رجل آخر :

فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا ” (البقرة 2: 230). وما ذنبها هي ، لكي تعاقب بممارسة الجنس مع رجل آخر ليوم واحد ؟

المرأة هي للمتعة الجنسية و يدفع لها الأجر بعد الإستمتاع بها :

“وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ ” (النساء4: 24).

اكراه الفتيات على البغاء :

” وَلاَ تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى البِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنا لتَبْتَغُوا عَرَضَ الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ .” (النور 24: 33).

المرأة والغائط !

” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا ” ( النساء 43:4) وكررها بالحرف في : ( المائدة 6:5).

57ـ نكاح

ممارسة جنسية :

الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ ” ( النور 3:24). فلو كان مجرد زواج فكيف يصفها بالزانية والزاني ؟

“وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ” يعني فروج النساء فإن الله خلقها للنكاح ” ( القرطبي – الشعراء :166). والنكاح في اللغة يعني : الوطء ( اي وطء المرأة بالممارسة الجنسية ) :

” قال الأَزهري: أَصل النكاح في كلام العرب الوطء، وقيل للتزوّج نكاح لأَنه سببللوطء المباح. الجوهري: النكاح الوطء وقد يكون العَقْدَ..” ( لسان العرب – ابن منظور – نكح ).

نكاح المتعة :

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ” ( النساء 24:4).

” المراد بهذه الآية حكم المتعة، وهي عبارة عن أنيستأجر الرجل المرأة بمال معلوم إلى أجل معين فيجامعها، واتفقوا على أنها كانت مباحة في ابتداء الاسلام” ( تفسير الرازي ).

نكاح المحارم :

” وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا ” ( الفرقان 54:25).

  • ” النسب والصهر معنيان يعمان كل قربى تكون بين آدميين . قال ابن العربي : النسب عبارة عن خلط الماء بين الذكر والأنثى على وجه الشرع ; فإن كان بمعصية كان خلقا مطلقا ولم يكن نسبا محققا , ولذلك لم يدخل تحت قوله : ” حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم ” [ النساء : 23 ] بنته من الزنى ; لأنها ليست ببنت له في أصح القولين لعلمائنا وأصح القولين في .. قلت : اختلف الفقهاء في نكاح الرجل ابنته من زنى أو أخته أو بنت ابنه من زنى” (القرطبي ).  اختلفوا في نكاح المحارم يجوز أم لا !!!

قال إبن حزم في المحلّى ( 11 : 253  : (

  • “..  إلا أنّ مالكاً فرق بين الوطء في ذلك بعقد النكاح وبين الوطء في بعض ذلك بملك اليمين فقال فيمن ملك بنت أخيه ، أوبنت أخته ، وعمّته ، وخالته ، وإمرأة أبيه ، وإمرأة إبنه بالولادة ، وأمّه نفسه منالرضاعة ، وإبنته من الرضاعة ، وأخته من الرضاعة ، وهو عارف بتحريمهن وعارفبقرابتهن منه ، ثمّ وطئهن كلّهن عالماً بما عليه في ذلك فإنّ الولد لاحقّ به ولاحدّ عليه ، لكن يعاقب ، ورأى إن ملك أمه التي ولدته ، وإبنته وأخته بأنهن حرائر ساعة يملكهن فان وطئهن حدّ حدّ الزنا ، وقال أبو حنيفة : لا حدّ عليه في ذلك كلّه ولا حدّ على من تروّج أمه التي ولدته ، وإبنته ، وأخته ،وجدّته ، وعمّته ، وخالته ، وبنت أخيه ، وبنت أخته ، عالماً بقرابتهن منه ، عالماً بتحريمهن عليه ووطئهن كُلّهن فالولد لاحقّ به ، والمهر واجب لهن عليه وليسعليه إلاّ التعزير دون الأربعين فقط وهو قول سفيان الثوري “.

ونكاح المحارم في الجنة :

.. وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ ” (فصلت 31:41).

  • ” ولكم في الآخرة عند الله ما تشتهي أنفسكم من اللذات والشهوات ” ( الطبري ).
  • ولهم فيها ما يشتهون ولو كان حراما في الدنيا كالحرير والخمر وجمع الأختين ، قال: بل صرح القرطبي بأنه يجوز نكاح سائر المحارم في الجنة إلا الأم والبنت ؛ لأن العلة هنا التباغض وقطيعة الرحم وهي منتفية هناك ، لا ما فيه رذيلة كوطء في دبر ومنه وطء الأبعاض كبنته وأمه؛ وقد ورد : ” يعطى أحدكم في الجنة ذكرا مثل النخلة السحوق وفرجا يسع ذلك ” .. “

 (تحفة الحبيب على شرح الخطيب – كتاب النكاح للشيخ سليمان البجيرمي ) .

نكاح الأطفال : ” وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا ” ( الطلاق 4:65).

  • وكذا الصغار اللائي لم يبلغن سن الحيض أن عدتهن كعدة الآيسة ثلاثة أشهر” ( ابن كثير).
  • ” واللائي لم يحضن” لصغرهن فعدتهن ثلاثة أشهر” ( الجلالين ).
  • “وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ يعنيالصغيرة فعدتهن ثلاثة أشهر ” ( القرطبي ).
  • يعني الصغار اللائي لم يحضن فعدتهن أيضاً ثلاثة أشهر” ( البغوي ).
  • الصغار اللائي لم يبلغن سن الحيض” ( روح المعاني – الألوسي ).
  • “حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏أن النبي ‏ ‏ص ‏تزوجها وهي بنت ست سنين وأدخلت عليه وهي بنت تسع ومكثت عنده تسعا”.  (صحيح البخاري – كتاب النكاح – باب انكاح الرجل ولده الصغار).

58ـ يوسف

يوسف يهم بالزنا مع سيدته : ( يوسف 24:12).

اما الكتاب المقدس فقد برأ يوسف من هذه التهمة تماماً ،اذ اجاب يوسف تلك المرأة :
كَيْفَ أَصْنَعُ هذا الشَّرَّالعَظِيمَ وَأُخْطِئُ إِلَى اللّه ” (سفر التكوين 9:39).

العزيز يبرئ يوسف ويبقيه في البيت مع زوجته  ( ؟ ) : ( يوسف 28:12-29).

يوسف ينقاد الى مخطط سيدته :

“وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي المَدِينَةِ امْرَأَةُ العَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُبِينٍ فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّيناً وقَاَلَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ ” ( يوسف 30:12-31).

لم يعترض لا كلمة له ولا موقف ولا حزم ولا نخوة. نبي .. يستعرض جماله امام حشد من نساء المدينة .اللواتي تجمعن في وليمة للاستمتاع بجمال النبي بل :” أكبرنه : حضن له من شدة الشبق” ( البيضاوي). هل هذا يليق بالانبياء كما يصورهم القرآن؟

النساء قد قطعن أيديهن من شدة جمال يوسف :

وَقَطَّعْنَأَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلهِ مَا هذا بَشَراً إِنْ هذا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ ” ( يوسف 31:12).

” وقطعن أيديهن : قال: حزًّا بالسكين حتى ألقينها” ( الدر المنثور – للسيوطي ). هل يتقبل العقل السليم هذه المبالغات ؟!

يوسف يكاد يقع في شهوتهم :

” وَإلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُإلَيْهِنَّ” (يوسف12 :33).

قاطعوا سورة يوسف !

المسلمين لا يحبون قراءة سورة يوسف على نساء المسلمين ، لما تضمنته سورة يوسف من مشاهد ومناظر عشق ! يقول الامام ابن تيمية ( شيخ الاسلام ):

  • ” ومع هذا فمن الناس والنساءمن يحب سماع هذه السورة لما فيها من ذكر العشق وما يتعلق به؛ لمحبته لذلك ورغبته في الفاحشة، حتى إن من الناس منيقصد إسماعها للنساء وغيرهن لمحبتهم للسوء، .. . “(مجموع فتاوى ابن تيمية – الآداب والتصوف – تفسير سورة النور – فصل تفسير قوله تعالى والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء ).

رجال المسلمين ونساءهن يحبون سماع هذه السورة لما فيها من عشق ..ولكن علماءهم حذروهم من قراءتها . والشيعة ايضاً ، حذروا نساءهن من سورة يوسف. جاء في كتاب وسائل الشيعة :

  • ”  لا تعلموا نساءكم سورةيوسفولا تقرؤوهن إياها فإنفيها الفتن وعلموهن سورة النور فإن فيها المواعظ “( وسائل الشيعة – الباب 92 من ابواب مقدمات النكاح وآدابه).

حذروا النساء من سورة يوسف .. لما فيها، او ليقرأوها ومعهن محرم !

**************

 

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: