مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

من هو الكذاب (1): تدخل الى جهنم بسبب قطة مياوووو!

Posted by mechristian في نوفمبر 24, 2008

من هو الكذاب (1): تدخل الى جهنم بسبب قطة مياوووو!

343313257_e02f570ce5

البابلي

يزعم المسلمين بأن أصح كتب احاديث نبيهم هي البخاري ومسلم وما على شرطهما ..

ويعتمدون بذلك على ما يعرف عندهم ” بعلم الاسانيد والرجال ” ..

اي ان سند الحديث من الرواة يجب ان يكون كله من الرجال الثقاة العدول ..


ومع كون هذا العلم ” المهلهل ” يحوي ثغرات عميقة غائرة جداً .. فيمكن للباحث العادي وبكل يسر ان يكتشف تناقضات هائلة في كتبهم الصحيحة تلك ..

ولن نقوم هنا بمناقشة الأسانيد والرجال و” الجرح والتعديل ” ..

انما سنعرض روايات واحاديث .. ثم نطرح السؤال القاصم :

من الذي كذب في هذا الحديث ؟!

هل كان :

محمد ؟

ام الصحابة ؟

ام الرواة الثقاة ( بحسب تصنيفهم وتعديلهم )؟

والآن لندخل بسرعة على احد الاحاديث الصحيحة والشهيرة ..

ولنقرأ :

أخرج البخاري في صحيحه:

صحيح البخاري- بدء الخلق – باب خمس من الدواب فواسق يقتلنّ في الحرم

” عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي قال:

دخلت امرأة النار في هرّة ربطتها فلم تُطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الاَرض

وأخرج مسلم أيضاً في صحيحه:

صحيح مسلم – كتاب قتل الحيات وغيرها – باب تحريم قتل الهرة

” عن هشام، عن أبيه، عن أبي هريرة، انّ رسول قال:

عُذِّبت امرأة في هرة لم تُطعمها ولم تُسقها ولم تتركها تأكل من خشاش الاَرض”.

ولنقرأ الحديث بكيفية اخرى مع راوي آخر :

” دخلت الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء ، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء ، ورأيت فيها ثلاثة يعذبون : امرأة من حمير طوالة ، ربطت هرة لها لم تطعمها ، ولم تسقها ، ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض ، فهي تنهش قبلها ودبرها . ورأيت فيها أخا بني دعدع الذي كان يسرق الحاج بمحجنه ، فإذا فطن له قال : إنما تعلق بمحجني ، والذي سرق بدنتي رسول الله “

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص

خلاصة الدرجة: صحيح

المحدث: الألباني

المصدر: صحيح الترغيب

الصفحة أو الرقم: 2274

الحديث صحيح ومفتول العضلات .. وجاهز !

والاحاديث السابقة ايضاً صحيحة ومن اصح كتب بعد القرآن

( صحيح البخاري ومسلم )

امرأة رآها محمد في نار جهنم لأنها عذبت هرة ( قطة ) ..!

لاحظوا تعبيرات محمد واوصافه الجنسية ..

اذ راى القطة وهي تنهش فرج تلك المرأة ودبرها .. وتخربشها !!! بخخخخخخخخخ

الهرة تنهش قبلها ودبرها في جهنم …!!!!!!!

بربك يا مسلم ..

ما هذا الذي يصوره لك نبيك الذي تصفه بـ ” اشرف المرسلين ” !!!

وما الداعي ان تقوم تلك الهرة ” الشقية ” بنهش ” قبل ودبر ” تلك المرأة !!!

واشمعنى تلك المنطقتين الحساستين في جسم المرأة !!!!؟؟؟

على العموم لنترك حالياً اوصاف محمد الجنسية التي كان يرددها في كل حين وحين ..

ولننظر في هذا الأمر ملياً ..

ونسأل :

كيف يدخل رب محمد امرأة مسلمة الى النار بسبب قطة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وان زعموا بأنها كانت كافرة ..

فندحض هذا بمعتقدهم ان الكافر سيدخل النار , سواء حبس قطة ام لم يحبس !!!

اذن يكون الحديث الذي رواه ابي هريرة عن رسوله يتحدث عن امرأة مسلمة مؤمنة .. لانه قد حدد سبب دخولها النار وهو بسبب حبس الهرة !

والآن لنأتي الى الضربة القاصمة :

اذ ما ان سمعت عائشة زوجة محمد الطفلة بهذا الحديث , فاستنكرته ..

لا بل وبخت وبهدلت الصحابي ابي هريرة لروايته هكذا حديث !!!!

لنقرأ :

مسند أحمد – باقي مسند المكثرين – باقي المسند السابق

“حدثنا ‏ ‏سليمان بن داود يعني الطيالسي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عامر الخزاز ‏ ‏عن ‏ ‏سيار ‏ ‏عن ‏ ‏الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏علقمة ‏ ‏قال ‏

كنا عند ‏ ‏عائشة ‏ ‏فدخل ‏ ‏أبو هريرة ‏ ‏فقالت أنت الذي تحدث ‏ ‏أن امرأة عذبت في هرة لها ربطتها فلم تطعمها ولم تسقها ‏ ‏فقال سمعته منه ‏ ‏يعني النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏عبد الله ‏ ‏كذا ‏ ‏قال ‏ ‏أبي ‏ ‏فقالت هل تدري ما كانت المرأة إن المرأة مع ما فعلت كانت كافرة وإن المؤمن أكرم على الله عز وجل من أن يعذبه في هرة فإذا حدثت عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فانظر كيف تحدث ‏”.

وايضاً نقرأ :

(مجمع الزوائد ومنبع الفوائد – الهيثمي – باب في أهل الجاهلية)

“عن علقمة قال‏:‏ كنا جلوساً عند عائشة فدخل أبو هريرة فقالت‏:‏ أنت الذي تحدث‏:‏ أن امرأة عُذبت في هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تسقها‏؟‏ فقال‏:‏ سمعته منه – يعني النبي صلى الله عليه وسلم – فقالت‏:‏ هل تدري ما كانت المرأة‏؟‏ إن المرأة مع ما فعلت كانت كافرة، وإن المؤمن أكرم على الله عز وجل من أن يعذبه في هرة فإذا حدثت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فانظر كيف تحدث‏.‏

رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح

اذن عائشة وبخت وبهدلت ابي هريرة لهذا الدس والتحريف والاختلاق ..

لأن رب محمد يستحيل عليه ان يدخل مسلماً الى نار جهنم بسبب هرة ..!

ولكن بالتمحيص نرى بان حجة عائشة ضعيفة هشة ..

لأن الكافرة عندهم ستدخل النار في حال حبست هرة ام لا ..!!!

فلا لزوم لتخصيص دخولها الى جهنم بسبب هرة .. الا ان يكون من اللغو الفاحش السخيف !

ونلاحظ في حديث أحمد والذي اعترضت فيه عائشة على ابي هريرة , ان الصحابي الكبير لم ينبس بحرف واحد كدفاع عن نفسه بعد الذي قالته عائشة !

واكتفى فقط في البداية ان قال انه سمعه من محمد !!!!!!

بينما عائشة اعترضت بشدة وطالبته بأن يتأكد بما يحدث !!!

والآن نسأل :

من الذي كذب في هذه الاحاديث ؟!!

هل كذب محمد ؟!

ام عائشة ؟!

أم ابي هريرة ؟؟!!!

فهل كانت المرأة المذكورة في الحديث .. كافرة أم مسلمة ؟!

ان كانت كافرة ( بحسب منطق عائشة ) فيكون حديث محمد الذي رواه ابي هريرة كاذباً ..

لانه تحدث عن امرأة مسلمة ادخلت الى جهنم بسبب هرة !

والمؤمن كما قالت عائشة :

وإن المؤمن أكرم على الله عز وجل من أن يعذبه في هرة ” !!!

وان كانت المرأة مسلمة .. فتكون عائشة كاذبة لأنها قامت بتحريف حديث زوجها الرسول واعترضت عليه زاعمة بأن المؤمن : “.. أكرم على الله عز وجل من أن يعذبه في هرة ” !!!

خاصة ان حديث ابي هريرة يحدد سبب دخول المرأة الى جهنم وهو حبس الهرة وليس الكفر !

والآن ايهما سيصدق المسلم ؟؟!!!!

ولكن من جهة اخرى .. فقد اغلق ابي هريرة فمه وصمت صمتاً مطبق .. بعد ان صعقته عائشة بهذا المنطق :

وإن المؤمن أكرم على الله عز وجل من أن يعذبه في هرة ” !!!

فهل اكتشف بأن رسوله قد كذب ..؟!

ام انه هو الذي خاف من كشف أمره بعد ان فضحت عائشة حديثه وقالت له بكلمات حادة صاعقة :

” فإذا حدثت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فانظر كيف تحدث ” !!

لا سيما بأن ابي هريرة .. المغروم حتى الولع بالهرر والقطط ( البسس ) لدرجة ان لقبه مأخوذ منها ( أبي هريرة ) !!!!!

أبو البسس .. ( مياوووووو )

قد أثار حفيظته ان تتعذب اي هرة .. ناهيك وان تموت من الجوع ..

فاخترع هذا الحديث ..!

وانحشر هذا الحديث في اصح كتب بعد القرآن ( البخاري ومسلم )!

( حتى مع اعتراض عائشة عليه )

لكي تحذر اي امرأة من تعذيب اي هرة ..!!

يالها من عقول تصدق كل هذا !!!!!

ولربما سنسمع حديثاً يجيئ فيه :

” عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلعم قال : رأيت في الجنة قصراً ايطالياً من رخام عليه تموء هرة هريرة بيضاء كاعب كانها لؤلؤ مكنون ” مياوُ مياوُ ( بتنوين الضم ) .. فقلت لجبريل لمن هذا القصر؟ قال : انه لبرجيت باردو . فقال ابي هريرة للنبي : يا رسول الله هبني القصر وصاحبته في الجنة . فقال النبي : لك هذا يا ابو الهرر . والحورية برجيت باردو سميتها ” أم هريرة “ . فبكى ابي هريرة حتى اخضلت لحيته وثيابه . وضحك النبي حتى بدت نواجذه ” !!!

( رواه الشخبوطي وصححه بتاع اللبن ) !!!!!!!!!

ولا عزاء للجهال !!!!

والى حلقة اخرى ..

تحياتي العطرة

البابلي

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: