مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

ابحث عن الخلاص ! – سبع كلمات لا يعرفها القرآن – جون يونان

Posted by جان في أبريل 9, 2012

ابحث عن الخلاص  !

( سبع كلمات لا يعرفها القرآن )

بقلم جون يونان

الاولى : عن كلمة “ المحبة ” في القرآن ، فلن تجدها معرفة بأل التعريف ( المحبة ) ، هناك ” محبة ” لكن بصيغة نكرة ، لكن لا يوجد ( المحبة ) ..
ولن تجد ابداً اي أمر بضرورة تفشي المحبة بين الناس .  ولا تتعب نفسك لتجد ” الله محبة ” !!

الثانية: كلمة “ الفرح ” ، لن تعثر عليها .. بل ستجد :

” إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآَتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ ”  ( القصص:76) !

 لهذا يسود العبوس وجوه المسلمين في المساجد ..بل واكثر اعمال العنف والمظاهرات الغاضبة تنطلق من المساجد بعد صلاة الجمعة !

الثالثة : كلمة “ التسامح ” ، أو المسامحة . فالنتيجة : صفر  !
 قارنوا هذا الصفر في التسامح، مع شعارات المسلمين في الغرب عن
” تسامح الاسلام ” !

الرابعة : كلمة ” وداعة “ ، فلا أثر لها في القرآن !

الخامسة : كلمة ” الشرف ” … لا توجد !
( مع ان العرب يقتلون ويسفكون الدماء ويعلقون افعالهم على شماعتها ! )

السادسة : كلمة ” الكرم ” .. مفقودة ! ..
مع كونها من الشيم التي يتغنى بها العرب .. ربما تغافلها القرآن لكون الكرم يضرب به المثل القائل : ” أكرم من حاتم ” . وحاتم الطائي كان مسيحياً !

السابعة : لو سألت القرآن عن كلمة ” الخلاص ” ..
فلن يجيبك إلا بصمت مطبق !


ولكني سأواجهه بكلمة ( الفرقان ) التي يكثر من استعمالها ..
والمفاجأة ان هذه الكلمة ( المجهولة المعنى في اللغة العربية ) تعني باللغة ( الآشورية السريانية الكلدانية ) : ” الخـــلاص ” !
وتنطق هكذا : ( برقانا – فرقونو الخ ). وقد أوردها القرآن مراراً .. لنرى :

الفرقان ليس مجرد وحي :
” وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ ( الخلاص من العبودية ) وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ “( الانبياء : 48)

والفرقان ليس كتاباً وليس هو القرآن ، بدليل انهما متميزان عن بعضهما :
” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ( والخلاص من الشرك ) ” ( البقرة :185).

” نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ . مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ  ( وانزل الخلاص )..” ( ال عمران :3و4).

بل ان عركة بدر يدعوها بيوم ( الخلاص ) !
” وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ ( يوم الخلاص ) يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ “( الانفال:41)

بل يربط بين الفرقان والتكفير عن الخطايا !

” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا ( خلاصاً ) وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ( الانفال : 29)

لكن ما سر اخفاء القرآن معنى ( الفرقان ) وابقاءه مكتوماً عن الاذهان ؟

********

القرآن يخلو من :
( المحبة ، الفرح  ، التسامح ، الوداعة ، الشرف ، الكرم ، الخلاص ) ..!

لكن جميعها موجودة في الكتاب المقدس …
فلو اردت الخلاص فلا تؤجل ساعة عن ان تطال يدك الكتاب المقدس .

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: