مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

اسطورة قرآن مثله: الأزهر يعترف بمثله

Posted by mechristian في يوليو 23, 2008

البابلي

أحد الكتاب المقتدرين قد اتى بما يضاهي ويشابه قرآنكم هذا بل فاقه بالبلاغة ..!

لدرجة ان اعترف الازهر بذلك … !

وجن جنون المسلمين ..

وقاموا بحملات مسعورة لتدمير ووقف ذلك الكتاب وتلك المواقع التي تنشره ..!!!!

فقد اعترف الازهر على لسان احد طواغيته :

إقتباس:

” أن تحريف القرآن حاكى النظم القرآني في ألفاظه وأشكاله ، لذلك يرجح أنه من عمل مؤسسات محترفة ، وليس عمل هواة ” !!

فهم اعترفوا بأن الكتاب قد ” حاكى النظم القراني في الفاظه واشكاله ” …!

ولم يعترضوا على هذا …!

بل اعتبروه .. ” عمل مؤسسات محترفة ” ..!!!!

واعترفوا بالحرفية والاتقان ايضاً …!

وبهذا سقطت التحديات الجوفاء عن بلاغته … فلجأوا الى العنف والتدمير !

واليك صورة الكلام الصادر من محمد عبد الحليم عمر ( مدير مركز الاقتصاد الاسلامي في جامعة الازهر ) :

( أقرأ السطرين الاخيرين من صورة الصحيفة الرسمية )

وهذا على خلفية مطالبة الازهر باقفال تلك المواقع التي تنشر كتاب ” الفرقان الحق ” الذي سبب صدمة وهزة كبيرة لدى المسلمين …

فلجأوا الى العنف والتعتيم وتكميم الافواه وضرب المواقع ..

ليخفوا عن عوام المسلمين ما يفتح أعينهم ..!!!!

فلقد أتينا بمثله …!

وعندما فعلنا … أعترف المسلمين بالهزيمة !

وابتدأوا بملاحقة الكتاب وناشريه والمواقع لتدميرها ! ( لضعفهم وخيبتهم )

بل أن نص القرآن نفسه يعترف … بان أهل الكتاب لديهم ” مثله ” !

{ و شهد شاهد من بنى اسرائيل على مثله } ( الاحقاف 10)

إن ” مثل ” القرآن موجود قبله …!

فدعكم من اسطورة انه لا يوجد ” مثله ” …!

البابلي

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: