عودة الشرق الأوسط للمسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ يَهْوِه الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

Archive for 28 أبريل، 2021

ذا القرنين واسطورة سد ياجوج وماجوج !

Posted by جان في أبريل 28, 2021

 

ذا القرنين واسطورة سد ياجوج وماجوج ! )

\ جون يونان

بحثنا بنعمة الرب سيدور حول سؤال طرحه اليهود على رسول الاسلام .. وياله من سؤال !
جعل أمة الاسلام  تتخبط من يومها والى ما بعد 1422 عاماً والى يوم يبعثون .. !!!!
اذ بقي محمداً متحيراً بسبب ذلك السؤال لمدة تزيد عن الخمسة عشر يوماً! وهو يبحث في مصادر متعددة عن اجابة شافية .
ولكي يغطي تأخيره الملحوظ في اجابة اسئلة اليهود , قام مبرراً موقفه بأنه لم يقل : “انشاء الله “!
فتأخر عنه الوحي !!! وبحثنا يدورحول سؤال اليهود له :
” رجل طاف الارض ” ..وقد اسماه القرآن ” بذي القرنين “. فسنتحدث عن ذي القرنين كما رواه القرآن عنه مجيباً على السؤال , وذلك ضمن ثلاثة محاور :

المحور الاول :

التخبط في شخصية ذي القرنين !

المحور الثاني :

الجهل العلمي في قصة ذي القرنين !

المحور الثالث :

اسطورة يأجوج وماجوج والسد الاسطوري الذي بناه ذي القرنين !

ولنبدأ من المحور الاول :

المحور الاول
التخبط في شخصية ذي القرنين !



من التخبطات الواضحة في دين المسلمين هو الضلال الشديد في هوية الشخصيات واسماهم !
وامامنا شخصية لقبت بــ { ذي القرنين } !
وهذا الأبو قرنين قد اختلفوا حوله اختلافاً شنيعاً وتخبطوا خبط عشواء في بهلوانية وجاهالة منقطة النظير ..
وقد تضارب المسلمون في تحديد حتى ” جنسه ” !
اذ ظنه البعض انه من جنس الملائكة !
واخرون اعتقدوا بأنه ” خليط ” هجين بين الانس والملائكة ..
نصف انسان ونصف ملاك !
واخرون ظنوه نبياً ..!
والبعض ملكاً .. او مجرد عبد صالح !
وقال شو ان اسم ابيه ” فيرى ” واسم أمه ” غيرى ” ( لاحظوا السجع واضحكوا )!
وقالوا ان الله بعثه الى اربع أمم أمتين طول الارض وأمتين عرض الارض ..
وهي : ناسك ومنسك , وتويل وهاويل !
( لاحظوا السجع واضحكوا على سخافات المسلمين ) !
واخرون جعلوه قبل ابراهيم او على عهده ..!
وان ذي القرنين ذهب الى الكعبة وصافح ابراهيم !
وشهدت لابراهيم خمسة خرفان !
لنقرأ التقاصيل والتخبطات , قال ابن حجر العسقلاني في شرحه لصحيح البخاري ( فتخ الباري ) :


” الشرح: قوله: (باب قول الله تعالى: (ويسألونك عن ذي القرنين – إلى قوله – سببا) كذا لأبي ذر، وساق غيره الآية، ثم اتفقوا إلى قوله تعالى: (آتوني زبر الحديد) ، وفي إيراد المصنف ترجمة ذي القرنين قبل إبراهيم إشارة إلى توهين قول من زعم أنه الإسكندر اليوناني، لأن الإسكندر كان قريبا من زمن عيسى عليه السلام، وبين زمن إبراهيم وعيسى أكثر من ألفي سنة، والذي يظهر أن الإسكندر المتأخر لقب بذي القرنين تشبيها بالمتقدم لسعة ملكه وغلبته على البلاد الكثيرة، أو لأنه لما غلب على الفرس وقتل ملكهم انتظم له ملك المملكتين الواسعتين الروم والفرس فلقب ذا القرنين لذلك، والحق أن الذي قص الله نبأه في القرآن هو المتقدم، والفرق بينهما من أوجه: أحدها: ما ذكرته، والذي يدل على تقدم ذي القرنين ما روى الفاكهي من طريق عبيد بن عمير أحد كبار التابعين أن ذا القرنين حج ماشيا فسمع به إبراهيم فتلقاه، ومن طريق عطاء عن ابن عباس أن ذا القرنين دخل المسجد الحرام فسلم على إبراهيم وصافحه، ويقال إنه أول من صافح.
ومن طريق عثمان بن ساج أن ذا القرنين سأل إبراهيم أن يدعو له فقال: وكيف وقد أفسدتم بئري؟ فقال لم يكن ذلك عن أمري، يعني أن بعض الجند فعل ذلك بغير علمه.
وذكر ابن هشام في ” التيجان ” أن إبراهيم تحاكم إلى ذي القرنين في شيء فحكم له، وروى ابن أبي حاتم من طريق علي بن أحمد أن ذا القرنين قدم مكة فوجد إبراهيم وإسماعيل يبنيان الكعبة فاستفهمهما عن ذلك فقالا: نحن عبدان مأموران، فقال من يشهد لكما؟ فقامت خمسة أكبش فشهدت، فقال: قد صدقتم، قال وأظن الأكبش المذكورة حجارة، ويحتمل أن تكون غنما.
فهذه الآثار يشد بعضها بعضا.
ويدل على قدم عهد ذي القرنين.
ثاني الأوجه: قال الفخر الرازي في تفسيره: كان ذو القرنين نبيا.
وكان الإسكندر كافرا، وكان معلمه أرسطاطاليس وكان يأتمر بأمره وهو من الكفار بلا شك، وسأذكر ما جاء في أنه كان نبيا أم لا.
ثالثها: كان ذو القرنين من العرب كما سنذكر بعد، وأما الإسكندر فهو من اليونان، والعرب كلها من ولد سام بن نوح بالاتفاق، وإن وقع الاختلاف هل هم كلهم من بني إسماعيل أو لا؟ واليونان من ولد يافث بن نوح على الراجح فافترقا.
وشبهة من قال إن ذا القرنين هو الإسكندر ما أخرجه الطبري ومحمد بن ربيع الجيزي في ” كتاب الصحابة الذين نزلوا مصر ” بإسناد فيه ابن لهيعة أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذي القرنين فقال: كان من الروم فأعطي ملكا فصار إلى مصر وبنى الإسكندرية، فلما فرغ أتاه ملك فعرج به فقال: انظر ما تحتك، قال: أرى مدينة واحدة، قال: تلك الأرض كلها، وإنما أراد الله أن يريك وقد جعل لك في الأرض سلطانا، فسر فيها وعلم الجاهل وثبت العالم.
وهذا لو صح لرفع النزاع ولكنه ضعيف، والله أعلم.
وقد اختلف في ذي القرنين فقيل كان نبيا كما تقدم، وهذا مروي أيضا عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعليه ظاهر القرآن.
وأخرج الحاكم من حديث أبي هريرة قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” لا أدري ذو القرنين كان نبيا أو لا “ وذكر وهب في ” المبتدأ ” أنه كان عبدا صالحا وأن الله بعثه إلى أربعة أمم أمتين بينهما طول الأرض وأمتين بينهما عرض الأرض وهي ناسك ومنسك وتأويل وهاويل، فذكر قصة طويلة حكاها الثعلبي في تفسيره.
وقال الزبير في أوائل: ” كتاب النسب ” حدثنا إبراهيم بن المنذر عن عبد العزيز بن عمران عن هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال عن القاسم بن أبي بزة عن أبي الطفيل سمعت ابن الكوا يقول لعلي بن أبي طالب: أخبرني ما كان ذو القرنين؟ قال: كان رجلا أحب الله فأحبه، بعثه الله إلى قومه فضربوه على قرنه ضربة مات منها، ثم بعثه الله إليهم فضربوه على قرنه ضربة مات منها، ثم بعثه الله فسمي ذو القرنين.
وعبد العزيز ضعيف، ولكن توبع على أبي الطفيل، أخرجه سفيان بن عيينة في جامعه عن ابن أبي حسين عن أبي الطفيل نحوه وزاد: وناصح الله فناصحه.
وفيه لم يكن نبيا ولا ملكا.
وسنده صحيح سمعناه في الأحاديث المختارة للحافظ الضياء، وفيه إشكال لأن قوله: ” لم يكن نبيا ” مغاير لقوله ” بعثه الله إلى قومه”، إلا أن يحمل البعث على غير رسالة النبوة.
وقيل: كان ملكا من الملائكة حكاه الثعلبي، وهذا مروي عن عمر أنه سمع رجلا يقول يا ذا القرنين فقال: تسميه بأسماء الملائكة؟ وحكى الجاحظ في ” الحيوان ” أن أمه كانت من بنات آدم وأن أباه كان من الملائكة، قال واسم أبيه فيرى واسم أمه غيرى، وقيل: كان من الملوك وعليه الأكثر، وقد تقدم من حديث علي ما يومئ إلى ذلك، وسيأتي في ترجمة موسى في الكلام على أخبار الخضر ..”

راجع :
( فتح الباري في شرح صحيح البخاري – للإمام ابن حجر العسقلاني – كِتَاب أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ – باب قِصَّةِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ)


ولماذا كل تلك التخبطات المضحكة ؟!!
اليس السبب هو قولهم الذي رووه عن نبيهم محمد حين قال :
لا أدري ذو القرنين كان نبيا أو لا } !!!

وهذا الحديث صحيح .. وقد شكل لهم وجع دماغ شديد !

” ما أدري تبع ألعينا كان أم لا ؟ و ما أدري ذا القرنين أنبيا كان أم لا ؟ و ما أدري الحدود كفارات أم لا ؟ “

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح على شرط الشيخين – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2217

“ما أدري أتبع أنبيا كان أم لا ؟ و ما أدري ذا القرنين أنبيا كان أم لا ؟ و ما أدري الحدود كفارات لأهلها أم لا ؟ “

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 5524


مع ان محمد هو صاحب القرآن ..!
وهو الكتاب الذي قص على الاعاريب حكاية ” ذي القرنين ” ..
فكيف لا يعرفه محمد ؟!
اما عن لقبه ” ذي القرنين ” .. فقد تخابطوا فيه حتى الثمالة !

التخبط في لقب ” ذي القرنين ” !


.. لقبه ” ذو القرنين ” يرجع الى أنهم ضربوه على قرنه فمات , ثم عاد الى الحياة !
فضربوه على قرنه كمان مرة ومات ..
ثم بعثه الله فسموه ذو القرنين !!! 
وقيل : لانه بلغ المشرق والمغرب !
وانه قد بلغ مغرب الشمس وفيها يطلع قرني الشيطان ..
فسموه ذي القرنين .. اي قرون الشيطان !!
لا بل قالوا بأنه كان له قرنان على الحقيقة ..  !!!
او ” شبه قرنين ” ! ( يعني اخف قليلاً حتى لا يشبه الحيوانات )
يقول ابن حجر العسقلاني من ذات المرجع :

” واختلف في سبب تسميته ذا القرنين فتقدم قول علي، وقيل: لأنه بلغ المشرق والمغرب أخرجه الزبير بن بكار من طريق سليمان بن أسيد عن ابن شهاب قال: إنما سمي ذا القرنين لأنه بلغ قرن الشمس من مغربها وقرن الشمس من مطلعها، وقيل: لأنه ملكهما وقيل: رأى في منامه أنه أخذ بقرني الشمس، وقيل: كان له قرنان حقيقة، وهذا أنكره علي في رواية القاسم بن أبي بزة، وقيل: لأنه كان له ضفيرتان تواريهما ثيابه، وقيل: لأنه كانت له غديرتان طويلتان من شعره حتى كان يطأ عليهما، وتسمية الضفيرة من الشعر قرنا معروف ومنه قول أم عطية ” وضفرنا شعرها ثلاثة قرون ” ومنه قول جميل ” فلثمت فاها آخذا بقرونها ” وقيل: لأنه عمر حتى فني في زمنه قرنان من الناس، وقيل: لأن قرني الشيطان عند مطلع الشمس وقد بلغه، وقيل: لأنه كان كريم الطرفين أمه وأبوه من بيت شرف، وقيل: لأنه كان إذا قاتل قاتل بيديه وركابيه جميعا، وقيل: لأنه أعطي علم الظاهر والباطن، وقيل: لأنه ملك فارس والروم… “

( فتح الباري في شرح صحيح البخاري – للإمام ابن حجر العسقلاني – كِتَاب أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ – باب قِصَّةِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ)

ما هو الاسم الشخصي لذي القرنين ؟


اما عن الاسم الشخصي للمدعو ” ذي القرنين ” ..
فايضاً تخبطوا ,تشملهم التخريفات والمزاعم ..
اذ اطلقوا عليه اسماء .. كاسماء الصحابة والتابعين !
يقول ابن حجر :

” وقد اختلف في اسمه فروى ابن مردويه من حديث ابن عباس وأخرجه الزبير في ” كتاب النسب ” عن إبراهيم بن المنذر عن عبد العزيز بن عمران عن إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس قال: ذو القرنين عبد الله بن الضحاك بن معد بن عدنان، ..وقيل: اسمه الصعب وبه جزم كعب الأحبار وذكره ابن هشام في ” التيجان ” عن ابن عباس أيضا.
وقال أبو جعفر بن حبيب في كتاب ” المحبر ” هو المنذر بن أبي القيس أحد ملوك الحيرة وأمه ماء السماء ماوية بنت عوف بن جشم، قال وقيل: اسمه الصعب بن قرن بن همال من ملوك حمير.
وقال الطبري هو إسكندروس بن فيلبوس وقيل فيلبس وبالثاني جزم المسعودي، وقيل: اسمه الهميسع ذكره الهمداني في كتب النسب قال: وكنيته أبو الصعب وهو ابن عمرو بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ، وقيل: ابن عبد الله بن قرين بن منصور بن عبد الله بن الأزد، وقيل: بإسقاط عبد الله الأول، وأما قول ابن إسحاق الذي حكاه ابن هشام عنه أن اسم ذي القرنين مرزبان بن مردية، بدال مهملة وقيل: بزاي فقد صرح بأنه الإسكندر، ولذلك اشتهر على الألسنة لشهرة السيرة لابن إسحاق.
قال السهيلي: والظاهر من علم الأخبار أنهما اثنان أحدهما كان على عهد إبراهيم ويقال إن إبراهيم تحاكم إليه في بئر السبع بالشام فقضى لإبراهيم والآخر كان قريبا من عهد عيسى.
قلت: لكن الأشبه أن المذكور في القرآن هو الأول بدليل ما ذكر في ترجمة الخضر حيث جرى ذكره في قصة موسى قريبا أنه كان على مقدمة ذي القرنين، وقد ثبتت قصة الخضر مع موسى وموسى كان قبل زمن عيسى قطعا، وتأتي بقية أخبار الخضر هناك إن شاء الله تعالى.
فهذا على طريق من يقول إنه الإسكندر، وحكى السهيلي أنه قيل: إنه رجل من ولد يونان بن يافث اسمه هرمس ويقال هرديس وحكى القرطبي المفسر تبعا للسهيلي أنه قيل إنه أفريدون، وهو الملك القديم للفرس الذي قتل الضحاك الجبار الذي يقول فيه الشاعر: فكأنه الضحاك في فتكاته بالعالمين وأنت أفريدون وللضحاك قصص طويلة ذكرها الطبري وغيره.”

( فتح الباري في شرح صحيح البخاري – للإمام ابن حجر العسقلاني – كِتَاب أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ – باب قِصَّةِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ)


يعني اسماء مضحكة فعلاً .. 
وفي النهاية لا يجد المسلم نفسه الا في حيص بيص .. يضرب اخماساً باسداس !!!
فمن كان هذا الــ ” ذو القرنين ” ؟!!
هل كان الاسكندر الاكبر المقدوني ؟!
ان قالوا انه هو , فيوقعون قرآنهم في مطب التناقض مع التاريخ الصحيح لحياة الاسكندر .. وان قالوا ليس هو , فمن يكون ؟! لا يدرون ؟!
لقد تحيروا وتضاربوا .. بسبب غموض القران في تحديد هوية ذي القرنين ! مع العلم بأن القرآن كان في موضع الاجابة على سؤال طرحه اليهود على محمد عن ذي القرنين !
ويسألونك عن ذي القرنين } ..!
اذن كان عليه ان يجيب بداية بالتعريف على هويته او اسمه على الاقل ..!
ولكنه لم يفعل .. ولن نلومه , اذ مصادر عصره لم تمده الا بالخرافات التي تحيط بالشخصيات المشهورة !
فاحتار المسلمين هل يكون ذي القرنين هو الاسكندر ؟ ولكن الاسكندر هو وثني ابن وثني .. بينما ذي القرنين هو مؤمن صالح كما في القران وربما يكون نبياً ؟!
فارادوا ان يسدوا الحفرة بقشة  فاقترحوا عدة اسماء , ومنهم كورش الفارسي ! ولكنه مجوسي كافر !
ثم اقترحوا ” تبع اليماني ” او المنذر .. وغيرهم من المجاهيل المنكرين , ولكن كل هؤلاء المرشحين لحمل لقب ” ذي القرنين ” لم يملكوا الارض ولم يصلوا الى مدى اتساع رقعة حكم ” ذي القرنين ” هذا ! فكل هذا مناف ومخالف للتاريخ والاثار ..
فلا منفذ ومهرب من هذه المشكلة العويصة سوى الاعتراف بأن ذي القرنين هو:
” الاسكندر الاكبر ” .. فهو اشهر ملك افتتح العالم ..
لا سيما بأن العملة اليونانية وعليها صورة الاسكندر الاكبر والتي يظهر له فيها قرنان كانت متداولة بين العرب بشكل واسع .. واليهود كانوا يسألون محمد عن اشهر ملك افتتح الارض وطاف بها .. فمن غير المعقول ان يجيبهم بسرد حكاية عن رجل غير معروف ملقباً اياه بذي القرنين .. لا تصل شهرته الى كعب شهرة الاسكندر المقدوني ..!
فلو سألنا مسلماً عن رأيه في حاكم غزا بلدان عديدة وهو ” ذو الصليب المعقوف ” ..
فهل سيجيبنا ويحكي لنا عن زميل له اسمه ” ادولف “ ..؟!
ام سيحدثنا عن ” ادولف هتلر “ .. الذي غزا بلدان اوربا وكان شعاره الصليب المعقوف ..؟
والقرآن كذلك كان عليه ان يجيب سائليه عن اشهر من تسمى بـ ” ذي القرنين ” ..
فمن غير المعقول ان يسألوه عن اي شخص لقب بذي القرنين ..
انما سألوه عن الاشهر بين الناس وهو ” الاسكندر الاكبر ” وليس عن ذي قرنين مغمور واقل شهرة منه .. وان كان يقصد باجابته عن شخص غير معروف ومشهور فقد اخطأ المرمى وشط شططاً بعيداً ..
فلا حل لهذه المعضلة القرآنية سوى ان القران قد حكى تاريخاً عن الاسكندر الاكبر بشكل محرف مشتت كعادته في سرد التواريخ ..!

هذا موقع يشير بالصور الى انواع العملات اليونانية والتي كان يتداولها العرب ..وعليها صورة الاسكندر المقدوني وعليه قرنان ..!

http://web.archive.org/web/200406031…2.html#Anchor1
ومازالت المشكة الكبرى قائمة : من هو ذي القرنين في القرآن ؟!
وبعد ان انهينا من شرح التخبط الفاضح حول شخصية ذي القرنين ( الخرافية ) ..
نأتي الان الى بحث حول خرافة بلوغه الى مغرب الشمس !

المحور الثاني

الجهل العلمي في اسطورة ذي القرنين
خرافة البلوغ الى مغرب الشمس ونزولها في عين ماء وطين !!



اذ لم يكد القرآن يفتتح اجابته عن ذي القرنين , الا ونجده قد سقط في خطأ علمي شديد الخرافة سحيق الهوان !
اذ اخبر سامعيه وقارئيه بأن الشمس تغطس في عين ماء وطين !!!!
وتلك خرافة فظيعة .. نقلها من مصدر جاهلي ! نعم مصدر وثني جاهلي . كان يعتقد بأن الشمس تغرب في عين حمئة .. فنقل خرافاتهم ظناً منه بصحتها !
فقد وردت هذه الخرافة في الشعر الجاهلي قبل الاسلام .. و أتت بنصها في شعر أمية بن أبي الصلت الذي نظم شعراً في ذي قائلا:

بلغ المشارقَ والمغاربَ يبتغي أسبابَ أمرٍ من حكيمٍ مرشـدِ
فرآى مغيبَ الشمسِ عند مآبِها في عينِ ذي خُلُبٍ وثأْطٍ حَرْقَدِ

خلب: طين. ثأط: الحمأة. حرقد: الأسود من الحمأة.

(ديوان شعراء النصرانية قبل الإسلام ج1 ص 236)


فيكون المعنى: أن الاسكندر الأكبر ذي القرنين وجد الشمس تغرب في عين طين أسود ساخن (أي عين حمئة)!
يا للعجب العجاب، فكلمات محمد مأخوذة من الشعر الجاهلي!!!

وجدها أم رآها ؟!


ولكن .. مفسري القرآن لما رأوا هذا الشطط العلمي والتاريخي المريع في كتاب ربهم .. لجأوا الى اسلوب التحايل  ..
فتوصلوا الى حل يقول بأن ذي القرنين هو من وصل الى مغرب الشمس ..
و ” رآها ” تغرب ..! بمعنى ان القران يحكي عن ” رؤية ” شخصية لذي القرنين ..
انه هو من تهيأ له بأن الشمس تغرب في عين ماء وطين كمن يرى الشمس وهي تغرب من وراء جبل فيراها وكانها تهبط فيه !
وهذه محاولة منهم لتحريف الكلام عن مواضعه .. بان معنى ” وجدها ” يعني مجرد
” رؤيتها ” !! 
وللرد نقول :

أولاً :
ما معنى عبارة ” وجدها ” القرآنية الصريحة :
فوجدها تغرب في عين حمئة } ؟؟!!!
القرآن قال بصريح العبارة بأن ذي القرنين ” وجد ” الشمس تغرب في عين ماء وطين .. وليس ” رآها ” !
فهل وردت عبارة ” وجدها ” في قران محمد بالمعنى الذي يذهب اليه المسلمين
بمعنى : الرؤية او التخيل او التهيأ ..!؟
فلو استخدم المسلمين عقولهم لا ليفهموا بل انما لمجرد ان يقرأوا كتابهم ..
لراجعوا انفسهم جيداً قبل ان يخربشوا كاتبين هنا ما يحسبونه ردوداً عقلانية !! 
فها هي ذاتها سورة الكهف .. تستخدم عبارة ” وجد ” .. بمعناها الحرفي الحسي الظرفي ..
{ حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا } (الكهف : 93)
فها هو ابو قرنين ” يجد ” من دون السدين قوماً .. فهل هذا يعني مجرد تخيلات ؟؟ 
ام انه وجد القوم حقيقة ..
كما ” وجد ” الشمس تغرب في عين حقيقة !!؟
والان لنذهب الى الهدهد ” العبقري “!
ولنقرأ قوله :
{إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ}
(النمل : 24)
فهل ” تهيأ ” للهدهد انه وجد امرأة ملكة .. ام انه مجرد توهم انها وقومها يعبدون الشمس ؟؟ 
ولنذهب الى يوسف :
لنقرأ :
{وَلَمَّا فَتَحُوا مَتَاعَهُمْ وَجَدُوا بِضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا مَا نَبْغِي هَذِهِ بِضَاعَتُنَا رُدَّتْ إِلَيْنَا وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ذَلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ } ( يوسف : 65)
فهل ” ظنوا ” انهم وجدوا بضاعتهم او تخيلوا ذلك ؟؟؟!!! 
ولنذهب الى موسى :
{ وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ } ( القصص : 23)
فهل ” تخيل ” انه وجد أمة من الناس .. ام انها كانت الحقيقة ؟؟!!! 
ولنذهب الى زكريا :
لنقرأ :
{ وَكفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ } ( ال عمران : 37).
فهل ” توهم ” لزكريا انه رأى رزقاًُ .. ام انه وجد الرزق على الحقيقة ؟؟!!
فهلا يستخدمون ” منطقهم ” العقلاني .. ويفسروا لنا معنى ” وجد ” في حادثة ذو القرنين ؟؟!!
اين استعمل القرآن عبارة ” وجد ” بمعنى ” التخيل “ .. او ” التوهم “ .. او ” التهيأ “ .. او مجرد ” الرؤية “ !!؟
هاتوا من القران ..
فنحن اتينا بنصوص كثيرة استخدم فيها عبارة ” وجد ” ومشتقاتها 

ولا واحدة منها تعني ما يخربقه الملفقون ..

 

ثانياً :

النص القرآني واضح بأنه ذي القرنين “
{وجدها } ..
وجد ماذا ؟ وجد الشمس ..
الامر حقيقي اذن .. وليس توهم او تهيأ ..
فهو لم يقل ” رءا ” .. لانه في قصة ذو القرانين تحدث عن مغربها والمكان الذي تغيب فيه وهو ” العين الحمئة ” ..
فاستخدم عبارة ” وجدها ” مرتين لانه يتكلم عن ” مكان “غروبها ومكان طلوعها ..
وليس مجرد الرؤية او التهيأ ..
فليس الامر كما حدث مع ابراهيم حين تحدث حول الشمس .. واتخاذها رباً له : نقرأ :
{ فلما رءا الشمس بازغة قال هذا ربي هذا اكبر فلما افلت قال ياقوم اني برئ مما تشركون } ( الانعام : 78).
فالمسألة هنا حول ” رؤية ” ابراهيم للشمس .. وتخيلها بانها رب واكبر ..
اذ لم يتكلم رب محمد عن انه ” بلغ ” مغربها .. او انه ” وجـــــــــــــــــد ” المكان الذي تغطس فيه وتغرب وهو العين كما حدث مع ابو قرنين !!!  فعبارة “ وجد ” في نص سورة الكهف 90 .. لا مجال للمسلمين لاستخدامه كرد للشبهة .. فهل كان من ” منظور ” رب القرآن ان يقول في روايته قصة ابو قرنين .. انه : ” وجدها من منظوره تغرب في عين ” ..
او ” حسبها تغرب في عين ” .. او ” رآها بظنه تغرب في عين ” ..؟!!!
هذا ما يريد المسلمين ان يقنعوا السذج به ..
ولكي لا يتعلقوا بهذه القشة .. فسأحيلهم الى ذات كتابهم لاقرأ عليهم منه بعض النصوص ..
فالقران حين يتحدث عن فكرة غير يقينية فانه يعبر عنها بعبارات واضحة .. وساضرب امثلة :
نقرأ :
{ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآَنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ }( النور : 39)
فهنا يتحدث القران عن سراب ماء .. وهو مجرد ظن بانه ماء وهو ليس بماء ..
لذلك قال وبكل وضوح : ” يحسبــــــــــــــــه ” !!
ولم يقل : ” يجده الظمان ماء ” !!! و قوله :
{وترى الجبال تحسبها جامدة وهى تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شى} ( النمل : )
وهنا ايضاً يتحدث عن ” تخيل ” وليس واقع ..
لذلك قال : ” تحسبها “ ..
ولم يقل : ” تجدها جامدة ” !!!!  وقوله :
{وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءَهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَوْنُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُورًا }( الاسراء : 101)
حتى فرعون .. ” الغير عربي ” .. استخدم عبارة ” اظنك “ .. وليس عبارة ” اجدك يا موسى مسحورا” !!!!  فلماذا لم يقل القران بصريح العبارة : { فحسبها تغرب في عين حمئة } !!!!؟


ثالثاً :


يبقى ما جاء في تفسير ابن كثير , وتفسيره اللامنطقي بأن ذي القرنين:
” رأى الشمس تغرب من وراء بحر “!!
اي بحر .. وما هو وما اسمه واين يقع ؟!
ولماذا اذن قال القرآن { وجدها تغرب في عين } ؟!
اليس من المنطقي ان يقول ( وجدها تغرب في بحر ) ؟!
ولكنه قال : ” عين ” !
فهل البحر هو ” العين ” ؟!
وهل يطلق على العين ” بحر ” ؟!
يعني هرب من الدب لكي يقع في الجب !
اما عن ” العين ” .. فلا يمكن لاحد مشاهدة الشمس وهي تغرب من وراء أي ” عين ماء ” او واحة او بركة !
فهذا مستحيل بالمشاهدة ..! لأنه كما هو معلوم لكل ذي نظر وعلم , بأن العيون المائية تكون اخفض مستوى عما حولها .. وعادة ما تكون بين هضاب وتلال .. فكان الاولى لو كان قصده بأن الامر مجرد رؤية ان يقول :
{ ورآها تغرب في جبل } !
او { تغرب وراء ربوة } ..
فالشمس يمكن ان تراها تغرب من وراء الاشياء المرتفعة عما حولها .!
فلا يمكن ان تجد عين ماء في العالم , يكون ماءها هو اعلى مستوى مما حوله , لكي يتمكن المسلم من الزعم بأن ابو قرنين رأى الشمس تغرب وراءها !
اين هي تلك العين الاسطورية التي لها هذه الصفة !؟

رابعاً


الضربة القاضية لما فذلكه المفسرون عن رؤية شخصية لذي القرنين للشمس ..
وهي الاحاديث الصحيحة التي نطقها رسولهم نفسه ..
والتي يثبت فيها لاصحابه بأن الشمس تغرب حقيقة في عين حامية !!!!! فلم تكن رؤية ذي القرنين مجرد رؤية شخصية .. انما حقيقة !
اليكم هذه الاحاديث التي تؤيد الفكرة ما نقول  :
18414 – هل تدري أين تغرب هذه ؟ قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : فإنها تغرب في عين حامية
الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 4002

هل قرأتم يا مسلمين :
” فانها تغرب في عين حامية ” !!
لا مجرد رؤية ذاتية .. ولا وراء عين او بحر ولا جبل ..!
انما تغرب حقيقة في عين حامية ..!
سقط كلامكم سقوطاً مدوياً ..
اليكم المزيد من الاحاديث الصحيحة :

62750 – هل تدرون أين تغرب هذه ، تغرب في عين حامية
الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 7026

179340 – عن أبي ذر قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار والشمس عند غروبها فقال هل تدري أين تغرب هذه قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تغرب في عين حامية تنطلق حتى تخر لربها عز وجل ساجدة تحت العرش فإذا حان خروجها أذن الله لها فتخرج فتطلع فإذا أراد أن يطلعها حيث تغرب حبسها فتقول يا رب إن مسيري بعيد فيقول لها اطلعي من حيث غبت فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها

الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 5/528

36625 – هل تدري أين تغرب هذه ؟ قلت : الله و رسوله أعلم . قال : فإنها تغرب في عين حامية
الراوي: أبو ذر الغفاري – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2403

فلا رؤية ولا مجرد تخيل ..
ولا مجاز ولا كناية .. انما حرفياً الشمس تغيب في عين حامية ..
اترك كل ما سبق .. وفكر قليلاً معي .. لنفترض ان أبو قرنين فعلا قد ” رأى ” وليس ” وجد ” الشمس وهي تغرب في عين ماء وطين ..
فالشمس تغيب كل يوم ..!!!
ويمكن لأي انسان رؤيتها وهي تغيب ..!!!
فما هو اذن الخبر الذي أراد مصنف القرآن أن يوصله للسامعين ؟!!!!
وما مدى عقلانيته وانسجامه مع الواقع ..؟!!
شاف الشمس بتغيب ..!
شاف الشمس بتغيب وراء الماء …!!
يــــــــــــــــــاه ….. ما هذا الخبر المدهش ..؟!!
يعني وهو مستعجل بيمد ..!
ولما بيعطش بيشرب ..!
ولما بيجوع بياكل ..!
ولما كان مازن يتمشى شاف القمر بالليل ؟!!

المحور الثالث

خرافة ياجوج وماجوج والسد العالي !!


ونأتي الأن الى خرافة بناء ذي القرنين لسد متين يحجز كائنات خرافية تدعى :
ياجوج وماجوج ! ولنبدأ من القرآن..  تحدث القرآن عن ياجوج ومأجوج في موضعين , هما :
في سورة الانبياء :

{ حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون } ( الانبياء : 96)

وفتح سد يأجوج وماجوج هو قرب يوم القيامة ..
نقرأ :

” وَذَلِكَ قُرْب الْقِيَامَة “وَهُمْ مِنْ كُلّ حَدَب” مُرْتَفَع مِنْ الْأَرْض “يَنْسِلُونَ” يُسْرِعُونَ “
( الجلالين )


وفي سورة الكهف عندما سرد القرآن اسطورة ذي القرنين فقال :

{ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْماً لاَّ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً قَالُواْ يٰذَا ٱلْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي ٱلأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً آتُونِي زُبَرَ ٱلْحَدِيدِ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ ٱلصَّدَفَيْنِ قَالَ ٱنفُخُواْ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِيۤ أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً فَمَا ٱسْطَاعُوۤاْ أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا ٱسْتَطَاعُواْ لَهُ نَقْباً قَالَ هَـٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّآءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً }
( الكهف : 94)


اما ما ورد عنهم في الاحاديث النبوية الصحيحة , فهو كالتالي :

صحيح البخاري – أحاديث الأنبياء – قصة يأجوج ومأجوج

حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏عن ‏ ‏عقيل ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏عروة بن الزبير ‏ ‏أن ‏ ‏زينب بنت أبي سلمة ‏ ‏حدثته عن ‏ ‏أم حبيبة بنت أبي سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏زينب بنت جحش ‏ ‏رضي الله عنهن ‏
أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏دخل عليها فزعا يقول ‏ ‏لا إله إلا الله ويل ‏ ‏للعرب ‏ ‏من شر قد اقترب فتح اليوم من ‏ ‏ ردم ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏مثل هذه وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها قالت ‏ ‏زينب بنت جحش ‏ ‏فقلت يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر ‏ ‏الخبث.


وجاء ايضاً :

صحيح البخاري – أحاديث الأنبياء – قصة يأجوج ومأجوج

حدثني ‏ ‏إسحاق بن نصر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو صالح ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏رضي الله عنه ‏
عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يقول الله تعالى ‏ ‏يا ‏ ‏آدم ‏ ‏فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك فيقول أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فعنده يشيب الصغير ‏
وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ‏
قالوا يا رسول الله وأينا ذلك الواحد قال أبشروا فإن منكم رجلا ومن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏ألفا ثم قال والذي نفسي بيده إني أرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبرنا فقال أرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة فكبرنا فقال أرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة فكبرنا فقال ما أنتم في الناس إلا كالشعرة السوداء في جلد ثور أبيض أو كشعرة بيضاء في جلد ثور أسود ‏



مسند أحمد -باقي مسند المكثرين – باقي المسند السابق

حدثنا ‏ ‏روح ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي عروبة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو رافع ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏
عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏ليحفرون ‏ ‏السد كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا فيعودون إليه كأشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد ‏ ‏الله عز وجل أن يبعثهم إلى الناس حفروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا إن شاء الله ‏ ‏ويستثني ‏ ‏فيعودون إليه وهو كهيئته حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فينشفون المياه ويتحصن الناس منهم في حصونهم فيرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها كهيئة الدم فيقولون قهرنا أهل الأرض وعلونا أهل السماء فيبعث الله عليهم ‏ ‏نغفا ‏ ‏في أقفائهم فيقتلهم بها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والذي نفس ‏ ‏محمد ‏ ‏بيده إن دواب الأرض لتسمن شكرا من لحومهم ودمائهم ‏
حدثنا ‏ ‏حسن ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شيبان ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي رافع ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏فذكر معناه إلا أنه قال إذا بلغت مدتهم وأراد الله عز وجل أن يبعثهم على الناس ‏” .



والحديث صحيح , لكي لا يتقدم الظرفاء بحجة ان مسند أحمد يحوي الضعيف :

40158 – إن يأجوج ومأجوج يحفرون كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فسنحفره غدا فيعيده الله أشد ما كان..”

الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 3314
سنن ابن ماجه – الفتن – فتنة الدجال وخروج عيسى ابن مريم وخروج يأجوج ومأجوج

حدثنا ‏ ‏هشام بن عمار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن حمزة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن جابر ‏ ‏عن ‏ ‏يحيى بن جابر الطائي ‏ ‏حدثني ‏ ‏عبد الرحمن بن جبير بن نفير ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏النواس بن سمعان ‏ ‏يقول ‏
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏سيوقد المسلمون من قسي ‏ ‏ يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏ ونشابهم ‏ ‏ وأترستهم سبع سنين ‏ “.


وايضاً الحديث صحيح :

40150 – سيوقد المسلمون من قسي يأجوج ومأجوج ونشابهم وأترستهم سبع سنين

الراوي: النواس بن سمعان ال****ي – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 3311


(المستدرك على الصحيحين – للإمام محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري – كتاب: الفتن والملاحم)

” حدثنا علي بن حمشاد العدل، حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي، حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا عمرو بن مالك البكري، عن أبي الجوزاء، عن ابن عباس -رضي الله تعالى عنهما- قال:
يأجوج ومأجوج شبر وشبرين وثلاثة، وهم من ولد آدم. “

وايضاً جاء :

(مجمع الزوائد – للحافظ الهيثمي – تابع كتاب الفتن أعاذنا الله منها – باب ما جاء في يأجوج ومأجوج)

” وعن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
إن يأجوج ومأجوج من ولد آدم، ولو أرسلوا لأفسدوا على الناس معايشهم، ولن يموت منهم رجل إلا ترك من ذريته ألفاً فصاعداً، وإن من ورائهم ثلاث أمم: تاويل وتاريس ومنسك”.
رواه الطبراني في الكبير والأوسط ورجاله ثقات.”


تابع .. مع مناقشة الشواهد السابقة !
ولنا عدة نقاط نطرحها للمناقشة حول ما ورد بشأن يأجوج ومأجوج في القرآن والاحاديث الصحيحة :

أولاً


يأجوج وماجوج هم قوم من بني آدم .. اطوالهم شبر وشبرين وثلاثة !
كما نصت الاحاديث . فهم بشر ولهم مزايا البشر وخصائصهم العقلية من ذكاء واجتهاد ولغة وتخاطب , اذ يصنعون الاسلحة ويدركون بأن للسماء ساكنين ! وايضاً لهم مزايا ” خرافية ” اذ لا يموت الرجل منهم حتى يرى من صلبه الف ولد !!
وانهم كما قال محمد الف ضعف على المسلمين !
” فإن منكم رجلا ومن ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏ألفا ” !

ثانياً


هم موجودين اليوم .. بدليل نص القرآن :
حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون } ( الانبياء : 96)
فهم لم يخرجوا الى يومنا هذا بدليل قوله : ” حتى اذا فتحت .. ” !
اي سيخرجوا متى سيتمكنوا من نقب السد وحفره .. وذلك قرب يوم القيامة !

ثالثاً


هم موجودون على الارض وليس في اي مكان آخر ..
بدليل ان السد الذي بناه ذي القرنين لكي يحجزهم قد بناه بين جبلين ..
وانهم يحاولون اختراقه يومياً دون جدوى ..!
وقطعاً هذا يدل على انهم فوق سطح الارض وليسوا تحت كما يزعم البعض لكي يغطي هذه الاسطورة !

اشكالية اسطورة يأجوج وماجوج الاسلامية !



وأول سؤال يتبادر الى الاذهان هو :
اين هم اليوم ياجوج ومأجوج ؟!!!!!!
اين مكانهم  واراضيهم ..؟! واين هم محشورون ..؟!
واين ذلك السد الذي يمنع خروجهم ؟! الم يقطع محمد باليقين بأن اعداد يأجوج ومأجوج هو الف ضعف المسلمين .. وبأنه لا يموت رجل منهم الا وانجب الف من ذريته !؟
فأين هذه الملايين , بل قل المليارات من البشر ( فهم من ولد آدم ) واين يعيشون ويقبعون ؟!
فهم على اقل تقدير ” الف مليار ” نسمة , اذ يقدر عدد المسلمين اليوم بمليار مسلم , وهم الف ضعف المسلمين !
فكيف لا يظهر اي اثر لهذه المليارات المتراكمة من البشر , يعيشون ويتناسلون ويتناكحون ويصنعون الاسلحة .. مليارات !!
اين هم ؟ لماذا لم يسمع احد صوتهم ؟ او صوت اسلحتهم او صناعتها ؟
او تقطيعهم للاشجار ونشرهم للاخشاب وصهرهم للحديد لصنع الرماح والسهام ؟!
كيف لم تكتشفهم الاكتشافات التاريخية والرحلات العلمية , ولم تعثر على اي اثر لهم ؟!
كيف لم تتمكن الاقمار الصناعية والتكنلوجيا الحديثة المتطورة من رصد مكان وجودهم , وموقع السد الضخم المبني من نحاس وحديد .. مما يسهل عملية اكتشافه ؟! ام كل الأمر لا يعدو سوى خيالات سقيمة طرحها القرآن  !!!! ثم كيف لعقل المسلم ان يستوعب بأن يأجوج ومأجود سيقذفون السماء بسهامهم فترجع مخضوبة بالدماء ؟!!! كيف يمكن لسهم ان يصل الى السماء .. هل هو صاروخ عابر للقارات ؟!
ثم كيف سيرجع مخضوباً بالدم ..
ومن صاحب ذلك الدم ؟ هل هي دماء الملائكة ؟!
والانكى بأنهم يحاولون يومياً ( وحتى يومنا هذه اثناء كتابة هذه السطور ) نقب وحفر ذلك السد , وكلما يحفرون شقاً صغيراً يدخل شعاع نور , يأمرهم كبيرهم بالعودة غداً لاكمال المهمة , فيعودون وقد رجع الشق كما كان ..!
الى ان يأتي يوم سيقول فيه كبيرهم : ” سنرجع غداً انشاء الله تعالى ”  اي سيستثني بمشيئة الله ..
” انشاء الله تعالى ” .. فسيجدون الشق ويكملوا حفره الى ان يخرجوا !!!!!
فهل بين ياجوج وماجوج ” مسلم ” .. ؟!!!! وكيف أسلم ؟!
ثم ان كان محمد مرسلاً الى الجن والانس .. فلماذا لم يرسل اليهم ليهديهم الى الاسلام ؟!
ولو دققنا اكثر .. لوجدنا بأن مخترع هذه الحكاية الخرافية كان يعتقد بأن الارض مسطحة ولها حواف !
اذ ما الذي يمنع قوم ياجوج ومأجوج من الدوران خلف السد والالتفاف من وراء الجبلين ثم الهجوم على الارض ؟!!!
هل كانوا لا يقدرون على السير خلفاً باتجاه معاكس للسد الحديدي ؟!
ام لم تكن لهم القدرة على تسلق جبل ثم الهبوط من الجهة الاخرى ؟!
ام ان مصنف القران كان كمعاصريه البدو يجهل دائرية الارض وكرويتها ؟!
صورة بحيرة طبرية التي سيشربها ياجوج وماجوج حتى تنشف !
صعوبات واشكاليات عميقة .. تحير العقول وتشتت الاذهان ..
ولا مجال للعقل السليم سوى ان يرفضها رفضاً قاطعاً ..!
ولا ادري كيف تسنى لعقول المسلمين التساهل مع كل تلك الاشكاليات الرهيبة في حكايات ياجوج وماجوج! 

كيف حاول المسلمين حل هذه المعضلة ؟!


فها هو سيد قطب قد اعترف بصعوبة المشكلة العويصة التي أوقع القرآن نفسه فيها ..
فقال :
” وبعد فمن يأجوج ومأجوج؟ وأين هم الآن؟ وماذا كان من أمرهم وماذا سيكون!
كل هذه أسئلة تصعب الإجابة عليها على وجه التحقيق، فنحن لا نعرف عنهم إلا ما ورد في القرآن، وفي بعض الأثر الصحيح.”!
( في ظلال القرآن – سيد قطب – تفسير سورة الكهف )

واقترح سيد قطب بأن ياجوج وماجوج هم ” التتار ” !
وهذا بالطبع مخالف لنصوص الاحاديث الصحيحة والواردة في اصح كتاب بعد القران وهو البخاري ومسلم ..!
اذ ان التتار لم يكونوا الف ضعف ضد المسلمين !
ولم يشربوا بحرية طبرية كلها !
ولم يهلكوا بواسطة ديدان على قفاهم !
ولم يوقد الناس بسلاحهم النار سبع سنين ؟!
ونذكرالقائلين بأنهم التتار المغول بهذا الحديث الصحيح من صحيح مسلم :

( صحيح مسلم – كتاب الفتن واشراط الساعة – باب ذكر الدجال وصفته وما معه )

“فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى ‏ ‏عيسى ‏ ‏إني قد أخرجت عبادا لي ‏ ‏لا يدان ‏ ‏لأحد بقتالهم ‏ ‏فحرز ‏ ‏عبادي إلى ‏ ‏الطور ‏ ‏ويبعث الله ‏ ‏يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏وهم من كل حدب ينسلون فيمر أوائلهم على ‏ ‏ بحيرة طبرية ‏ ‏فيشربون ما فيها ويمر آخرهم فيقولون لقد كان بهذه مرة ماء ويحصر نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم ‏ ‏فيرغب ‏ ‏نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه فيرسل الله عليهم ‏ ‏النغف ‏ ‏في رقابهم فيصبحون ‏ ‏فرسى ‏ ‏كموت نفس واحدة ثم يهبط نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه إلى الأرض فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه ‏ ‏زهمهم ‏ ‏ونتنهم ‏ ‏فيرغب ‏ ‏نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏وأصحابه إلى الله فيرسل الله طيرا كأعناق ‏ ‏البخت ‏ ‏فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله ثم يرسل الله مطرا لا ‏ ‏يكن ‏ ‏منه بيت ‏ ‏مدر ‏ ‏ولا وبر فيغسل الأرض حتى يتركها ‏ ‏كالزلفة ‏ ‏ثم يقال للأرض أنبتي ثمرتك وردي بركتك فيومئذ تأكل ‏ ‏العصابة ‏ ‏من الرمانة ويستظلون ‏ ‏بقحفها ‏ ‏ويبارك في ‏ ‏الرسل ‏ ‏حتى أن ‏ ‏اللقحة ‏ ‏من الإبل ‏ ‏لتكفي ‏ ‏الفئام ‏ ‏من الناس ‏ ‏واللقحة ‏ ‏من البقر ‏ ‏لتكفي القبيلة من الناس ‏ ‏واللقحة ‏ ‏من الغنم ‏ ‏لتكفي ‏ ‏الفخذ ‏ ‏من الناس فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم ويبقى شرار الناس ‏ ‏يتهارجون ‏ ‏فيها ‏ ‏تهارج الحمر ‏ ‏فعليهم تقوم الساعة”


ثم ان نص القرآن القطعي يدل على انهم لم يخرجوا الى اليوم !
{ حتى اذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون } ( الانبياء : 96)
وهو قرب يوم القيامة كما اجمع المفسرون !
ممن يثبت بأنهم ليسوا التتار !
وآخرين اقترحوا للخروج من خرافة ياجوج وماجوج الاسلامية بشكل يحفظ ماء الوجه , بأنهم يعيشون تحت الارض وليس فوقها !!
وهذا تعليل مضعضع مرضض ..
لانه يتناقض مع الاحاديث والروايات الصحيحة بان ياجوج ماجوج هم من نسل آدم … اي هم بشر !!
فكيف يمكن ان يعيش مليارات البشر تحت الارض , دون ان يكتشفهم احد الى يومنا وبما نملكه اليوم من تكنولوجيا متقدمة ؟!
لا بل كيف يمكن لبشر ان يبقوا على قيد الحياة وهم تحت الارض !؟
وكيف يكونوا تحت الارض بينما يحجزهم عن الخروج ذلك السد من الحديد والنحاس الذي بناه ذي القرنين بين جبلين فوق الارض ؟!
ام ان الجبلين كانا تحت الارض ؟! 
ولن نعلق اكثر لسخافة هذا التعليل ..
ولا عجب فالقرآن يحكي اساطير والمسلمين يبحثون عن حلول واي حلول للانعتاق من هذه المزانق !
ونأتي الى المعضلة المتعلقة بوجود ياجوج ماجوج ..
واعني به السد الحديدي النحاسي الذي بناه ذي القرنين بين جبلين ليحشر به ياجوج وماجوج

خرافة السد العالي !!!


هذا السد موجود جغرافياً – بحسب فكر محمد – وهو على الارض وقد شاهده احد الصحابة ووصفه , فصادق محمد على وصفه !!!
لنقرأ :

صحيح البخاري – كتاب أحاديث الانبياء – باب قصة يأجوج ومأجوج

“وقول الله تعالى قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض قول الله تعالى ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سببا فاتبع سببا إلى قوله ائتوني زبر الحديد واحدها زبرة وهي القطع حتى إذا ساوى بين الصدفين يقال عن ابن عباس الجبلين و السدين الجبلين خرجا أجرا قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا أصبب عليه رصاصا ويقال الحديد ويقال الصفر وقال ابن عباس النحاس فما اسطاعوا أن يظهروه يعلوه استطاع استفعل من أطعت له فلذلك فتح أسطاع يسطيع وقال بعضهم استطاع يستطيع وما استطاعوا له نقبا قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكا ألزقه بالأرض وناقة دكاء لا سنام لها والدكداك من الأرض مثله حتى صلب وتلبد وكان وعد ربي حقا وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون قال قتادة حدب أكمة قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم رأيت السد مثل البرد المحبر قال رأيته

رأيته ..!!! اذن السد الاسطوري موجود بحسب كلام محمد وقد شاهده صحابي ووصفه وصادق محمد على رؤيته ..!
بينما هذا الزعم يسقط صريعاً , اذ ان المسح الجيولوجي لم يعثر ابداً على اي سد بتلك المواصفات القرآنية وبناء من حديد ونحاس ..
ولا اثر له في اي بقعة على سطح كوكبنا !!!
مع كون السد من الحديد .. مما يسهل عملية العثور عليه .. ولن نقف كثيراً حول خرافة بناءه .. اذ من اين اتت كل تلك الكمية الهائلة من الحديد . . في بقعة نائية من الارض , وفي زمن سحيق , وبين يدي اقوام بدائية !
فاين اراضي ذلك السد ؟! انه ليس سيفاً من حديد او نحاس .. لكي يضيع في الارض !
انه سد .. سد عالي .. مصنوع من حديد ونحاس .. عالي وضخم لدرجة انه يسد ما بين جبلين الى اعلى
القمتين !!! وبحسب القرآن والحديث .. فان هذا السد الضخم لن يخرقه ياجوج وماجوج الى اليوم الذي سيسبق يوم القيامة ..
فاين هو واين موقعه ؟

السد الاسطوري
لم يكن سداً وهمياً ولا مجازياً !



لنقرأ هذه الفتوى :

هل يأجوج ومأجوج موجودون الآن وهل السدّ حقيقي

سؤال:

السؤال : سؤالي عن يأجوج ومأجوج: أعرف أنهم ذوو عدد كبير وأنهم ينهبون وأنهم في النار. وسؤالي هل هم ما يزالون أحياء؟ وهل هم محبوسون في السور الذي بناه ذو القرنين؟ وهل هذا السور واقعي (مصنوع من الحديد) أم تخيلي؟.

الجواب:
الجواب :
الحمد لله
لا شك أن يأجوج ومأجوج أمتان عظيمتان من بني آدم ، والناظر في قصة ذي القرنين مع هذه الأمة في سورة الكهف يعلم قطعا أنهما موجودتان وأن السد الذي بني ليس سدّا معنويا أو خياليا بل هو سد حسي مبني من الحديد والنحاس المذاب والأصل أن تؤخذ هذه النصوص القرآنية على ظواهرها دون أن يتعرض لها بأيّ نوع من أنواع التحريف يخرجها عن معناها المقصود وقد فصّل لنا القرآن طريقة البناء بل ومادته فلا يصح بعد ذلك إنه يقال أنه سد معنوي أو وهمي قال الله تعالى في سورة الكهف في قصة الملك المسلم والقائد العظيم ذي القرنين رحمه الله : ( حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلا (93) قَالُوا يَاذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) ءَاتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ ءَاتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا(97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) .
ومما يدل على أن هذه الأمة موجودة الآن بل وتحاول يوميا الخروج على الناس ما جاء عند ابن ماجة بسند صحيح عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ يَحْفِرُونَ كُلَّ يَوْمٍ حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَنَحْفِرُهُ غَدًا فَيُعِيدُهُ اللَّهُ أَشَدَّ مَا كَانَ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ وَأَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَبْعَثَهُمْ عَلَى النَّاسِ حَفَرُوا حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى وَاسْتَثْنَوْا فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ فَيَحْفِرُونَهُ وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ فَيُنْشِفُونَ الْمَاءَ وَيَتَحَصَّنُ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ فَيَرْمُونَ بِسِهَامِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ فَتَرْجِعُ عَلَيْهَا الدَّمُ الَّذِي اجْفَظَّ ( أي ترجع سهامهم وقد امتلأت دما فتنة لهم ) فَيَقُولُونَ قَهَرْنَا أَهْلَ الأرْضِ وَعَلَوْنَا أَهْلَ السَّمَاءِ فَيَبْعَثُ اللَّهُ نَغَفًا ( أي دودا ) فِي أَقْفَائِهِمْ فَيَقْتُلُهُمْ بِهَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ دَوَابَّ الأَرْضِ لَتَسْمَنُ وَتَشْكَرُ شَكَرًا ( أي تمتلىء شحما ) مِنْ لُحُومِهِمْ . صحيح ابن ماجه 3298.
وكذلك حديث أُمِّ حَبِيبَةَ بِنْتِ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُنَّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا فَزِعًا يَقُولُ لا إِلَهَ إِلاّ اللَّهُ وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدْ اقْتَرَبَ فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِ وَحَلَّقَ بِإِصْبَعِهِ الإِبْهَامِ وَالَّتِي تَلِيهَا قَالَتْ زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ قَالَ نَعَمْ إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ. رواه البخاري 3097
والله اعلم .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


http://www.islamqa.com/index.php?ref=3437&ln=ara

هذا ما قاله شيوخهم :

” وأن السد الذي بني ليس سدّا معنويا أو خياليا بل هو سد حسي مبني من الحديد والنحاس المذاب والأصل أن تؤخذ هذه النصوص القرآنية على ظواهرها دون أن يتعرض لها بأيّ نوع من أنواع التحريف يخرجها عن معناها المقصود ” ..

اذن باعترافهم : السد هو حقيقي حسي وليس سداً معنوياً خيالياً ..
اذن اين هو واين يقع ؟!
اما المفتي الكبير عبد العزيز بن باز .. فقد افتوه في هذه المعضلة العويصة كالتالي :

السؤال :
سمعنا عن قوم يأجوج ومأجوج في القرآن الكريم، فما موقعهم الحالي في عالمنا المعاصر، وما دورهم فيه؟
المفتي: عبدالعزيز بن باز

الإجابة:
هم من بني آدم، ويخرجون في آخر الزمان وهم في جهة الشرق، وكان الترك منهم فتركوا دون السد وبقي يأجوج ومأجوج وراء السد، والأتراك كانوا خارج السد.
ويأجوج ومأجوج من الشعوب الشرقية: (الشرق الأقصى)، وهم يخرجون في آخر الزمان من الصين الشعبية وما حولها بعد خروج الدجال ونزول عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام، لأنهم تركوا هناك حين بنى ذو القرنين السد وصاروا من ورائه من الداخل وصار الأتراك والتتر من الخارج.
والله جل وعلا إذا شاء خروجهم على الناس خرجوا من محلهم وانتشروا في الأرض وعثوا فيها فساداً، ثم يرسل الله عليهم نغفاً في رقابهم فيموتون موتة نفس واحدة في الحال، كما صحت بذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويتحصن منهم نبي الله عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام والمسلمون؛ لأن خروجهم في وقت عيسى عليه الصلاة والسلام بعد خروج الدجال.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز – المجلد الثاني عشر.

الذين تركوا وراء السد .. صار اسمهم : الترك !
واين هم الان ؟ في الصين الشعبية !
هل عثر احد على ” ماجوجي ” له الف ولد ؟!
هل عثر هناك على ما ينطبق على اوصاف يأجوج ومأجوج ؟!
واين هو السد الاسطوري الذي ” تركوا ” داخله ؟
ارجو ان لا يبلغ بهم العته والسفه بأن يقولوا انه سور الصين العظيم !!!
فالسد كان من حديد .. وكان بارتفاع وملاسة تمنعهم من تسلقه اذ كان يتزحلقون !
وكان يتميز بصلابة وثخانة تمنعهم من اختراقه ..
وهذا قول قرآنهم :

{ فَمَا ٱسْطَاعُوۤاْ أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا ٱسْتَطَاعُواْ لَهُ نَقْباً }
بينما سور الصين لا يحوي خلفه اقوام محبوسة ..
ولا يأجوج وماجوج يعملون على اختراقه كل يوم كما قال محمد .. وسور الصين ليس من حديد ولا املس يتزحلق الناس عليه دون ان يبلغوه .. بل بالعكس فالناس تسير فوقه !!!
كما ان سور الصين لم يبنه ” ذي القرنين ” كائن من كان .. انما حكام صينيون لحماية بلادهم .
اما الشيخ الشعراوي  يقول :

“والتحقيق الأخير في مسألة ذي القرنين وبناء السد أنه واقع بمكان يُسمَّى الآن (بلخ) والجبلان من جبال القوقاز، وهما موجودان فعلاً، وبينهما فَجْوة مبنيُّ فيها، ويقولون: إن صاحب هذا البناء هو قورش، وهذا المكان الآن بين بحر قزوين والبحر الأسود.”

(تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي – الكهف : 98)


تصوروا : الجبلان من جبال القوقاز .
هكذا حكم الشعراوي بعلمه الخارق !
وهو كلام مائع فارغ ولا ادنى دليل يثبت صحته !
والا لكان المسلمون اليوم يطيرون بصوره الفوتوغرافية طرباً في كل الدنيا وبأنه دليل على الاعجاز العلمي والجغرافي في القران , ولملؤا الانترنيت بصوره حتى الانفجار.. ولاسلم عشرات ومئات العلماء ( كما يقصون في حواديتهم ) !
ولكن كل ذلك لا دليل عليه .. ولاحتى صورة مفبركة !
لانه ببساطة .. لا يوجد لا سد ولا من يحزنون !
أما المفسر ابن عاشور   أوهم قراءه المسلمين بأن هذا السد الخرافي موجود وبأن الناس التقطوا له الصور !!

يقول :

“ويظهر أن هذا السبب اتّجه به إلى جهة غير جهتي المغرب والمشرق، فيحتمل أنها الشمال أو الجنوب. وعينه المفسّرون أنه للشمال، وبنوا على أن ذا القرنين هو إسكندر المقدوني، فقالوا: إن جهة السدّين بين (أرمينيا وأذربيجان). ونحن نبني على ما عيّناه في الملقب بذي القرنين، فنقول: إن موضع السدين هو الشمال الغربي لصحراء (قوبِي) الفاصلة بين الصين وبلاد المغول شمال الصين وجنوب (منغوليا). وقد وجد السد هنالك ولم تزل آثارهُ إلى اليوم شاهدَها الجغرافيون والسائحون وصورت صوراً شمسية في كتب الجغرافيا وكتب التاريخ العصرية.”

(تفسير التحرير والتنوير- ابن عاشور (ت 1393 هـ)


 ولا عجب فهو يكلم مسلمين ممن يقدمون عقولهم لصب اي شيء فيها دون اعتراض !!!
فأين هو ذلك السد الخرافي ..؟!
مع كل امكانات الانسان التكنلوجية الحديثة .. من وسائل النقل الجوية والبحرية والبرية .. السريعة والبطيئة ..
والطائرات العملاقة , العسكرية والمدنية , والطائرات الصغيرة المخصصة للاكتشافات ..
والمناطيد .. الى المركبات الفضائية والاقمار الصناعية بكل ما زودت به من عدسات وكاميرات ترصد دود الارض !
ومع ذلك .. لم يعثر احد على اي اثر يدل على ان كوكب الارض قد بني عليه سد حديدي – نحاسي .. !
وان وراءه يقبع ملايين او قل مليارات الكائنات البشرية .. تقوم بحفره وتنقيبه ..!!!!

اعزائي المسلمين :


سورة الكهف وما حكاه القرآن عن ذي القرنين , والشمس التي وجدها تغرب في عين ماء وطين .. ويأجوج ومأجوج وسدهم الاسطوري 
يجب ان تجعلك تفكر ملياً في نفسك ومصيرك الابدي ..
الى اين انت ذاهب مع هذه الاساطير ؟!
اين ستصل .. وماذا ستحقق ؟
فكر قليلاً وامعن النظر ..
ولا تدعهم يستعملون عقلك بدلاً منك !
لا تكن الضحية .. بل فرق بين الصواب والخطأ بالعقل والمنطق
ادرس وقارن بعناية .. وستكتشف الحق والحقيقة !

Posted in Blogroll | Leave a Comment »

النبي أيوب يحلف ليضرب زوجته ؟ سلسلة الانبياء في الاسلام (17)

Posted by جان في أبريل 28, 2021

 

 

النبي أيوب يحلف ان يضرب …؟! – سلسلة الانبياء في الاسلام

 

\ جان يونان

عدنا بنعمة الرب 
ومع نبي جديد وهو : النبي أيوب !

لنقرأ النص القرآني اولاً .. ثم نبدأ التعليق وطرح الاسئلة :

جاء في القرآن عن أيوب :

 

{وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ
ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ
وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ
وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ }

( سورة ص : 41-44)


نلاحظ في الاربعة سطور القرانية السابقة مختصر شديد لقصة ايوب ..
وفي نهايتها نجد امر الهياً لايوب , بأن يمسك بحزمة عود او قش ويضرب به ..!

ولكن يضرب من ….؟

ولماذا ….؟
القرآن لا يوضح !
وحين لا يستوعب المسلم القرآن فعليه الرجوع الى محمد .. ولكن !
هل نبس محمد ( صاحب القران ) بأي كلمة توضيح حول هذا الكلام الغامض …؟!
بالطبع لا !
فكان منفذهم للانعتاق من هذه الحفرة ..
ان
يلجأوا الى الاوهام والتخيلات الصحراوية …
فقالوا :
أن رب ايوب قد أمره بأن يضرب امرأته بالضغث !
تصوروا جعلوا النبي أيوب … يضرب امرأته !!!!!
( افكار بدوية صحراوية فحولية من اناس يتجبرون على النساء ) !
فقالوا بأنه كان قد حلف بأن يضرب زوجته مائة ضربة او جلدة !
ولكنه ندم بعد ذلك !
فاخرج له ربه ” حيلة ” بأن يمسك مائة عود ويضربها به ضربة واحدة وبذلك يكون قد برّ بيمينه وحلف !!!!
هذا كان الحل …!
ولكننا نتساءل :
اين الصبر مع رجل ” يحلف ” ان يضرب زوجته مائة جلدة …!!!!!
( وكأنها زانية تجلد مائة جلدة ) !
نبي يضرب زوجته …!!
ومن ذلك النبي ..؟
انه أيوب .. الذي يضرب به المثل في صبره وطول اناته ووسيع صدره !
يحلف ويقسم على ان يوقع الاذى الجسدي والنفسي بجلد زوجته مائة ضربة …!!!
وطبعاً … كلام القرآن هنا غامض شديد الضبابية ..
فلا معنى واضح يؤخذ منه ولا مغزى !
ومحمد .. والمفترض انه شارح للقران واسراره والغازه ..
نجده صامتاً مع هذا اللغز وغموض النص !
فمحمد لا يفسر اي شيء عن ما حدث مع ايوب , وحركة ضرب زوجته مائة ضربة او جلدة …؟
محمد ساكت … صامت ..
وأمته في ضلال وحيرة وتضارب واختلاف …!
فلا تجد تفسيراً او فقهاً او تشرعياً .. الا وتجد هذه العبارة المشهورة :
{ اختلف العلماء … } !
اهذا حال الانبياء معهم !!!
فما هو الضغث الذي اخذه ايوب في الرواية القرانية الغامضة …؟!
ولماذا يأخذه ..؟! ( غير مذكور )
ويضرب من او ماذا …؟! ( غير مذكور )
ولا يحنث عن ماذا …؟ ( غير مذكور )

ولذلك لجأوا الى الاوهام والخيالات ..
ولا مهرب لديهم لعدم الاخذ بها
اذ لا يوجد سوى التهيؤات والاكاذيب ينسجونها حول نبي كبير مثل ايوب ليفسروا غموض القران حوله !
لنقرأ كيف تضاربوا وتخابطوا
جاء في تفسير امام المفسرين الطبري :

 

{- حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَوْف , قَالَ : ثنا أَبُو الْمُغِيرَة , قَالَ : ثنا صَفْوَان , قَالَ : ثنا عَبْد الرَّحْمَن بْن جُبَيْر , قَالَ : لَمَّا اُبْتُلِيَ نَبِيّ اللَّه أَيُّوب صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَالِهِ وَوَلَده وَجَسَده , وَطُرِحَ فِي مَزْبَلَة , جَعَلَتْ اِمْرَأَته تَخْرُج تَكْسِب عَلَيْهِ مَا تُطْعِمهُ , فَحَسَدَهُ الشَّيْطَان عَلَى ذَلِكَ , وَكَانَ يَأْتِي أَصْحَاب الْخُبْز وَالشَّوِيّ الَّذِينَ كَانُوا يَتَصَدَّقُونَ عَلَيْهَا , فَيَقُول : اُطْرُدُوا هَذِهِ الْمَرْأَة الَّتِي تَغْشَاكُمْ , فَإِنَّهَا تُعَالِج صَاحِبهَا وَتَلْمِسهُ بِيَدِهَا , فَالنَّاس يَتَقَذَّرُونَ طَعَامكُمْ مِنْ أَجْل أَنَّهَا تَأْتِيكُمْ وَتَغْشَاكُمْ عَلَى ذَلِكَ ; وَكَانَ يَلْقَاهَا إِذَا خَرَجَتْ كَالْمَحْزُونِ لِمَا لَقِيَ أَيُّوب , فَيَقُول : لَجَّ صَاحِبك , فَأَبَى إِلَّا مَا أَتَى , فَوَاَللَّهِ لَوْ تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ وَاحِدَة لَكَشَفَ عَنْهُ كُلّ ضُرّ , وَلَرَجَعَ إِلَيْهِ مَاله وَوَلَده , فَتَجِيء , فَتُخْبِر أَيُّوب , فَيَقُول لَهَا : لَقِيَك عَدُوّ اللَّه فَلَقَّنَك هَذَا الْكَلَام ; وَيْلك , إِنَّمَا مَثَلك كَمَثَلِ الْمَرْأَة الزَّانِيَة إِذَا جَاءَ صَدِيقهَا بِشَيْءٍ قَبَّلَتْهُ وَأَدْخَلَتْهُ , وَإِنْ لَمْ يَأْتِهَا بِشَيْءٍ طَرَدَتْهُ , وَأَغْلَقَتْ بَابهَا عَنْهُ ! لَمَّا أَعْطَانَا اللَّه الْمَال وَالْوَلَد آمَنَّا بِهِ , وَإِذَا قَبَضَ الَّذِي لَهُ مِنَّا نَكْفُر بِهِ , وَنُبَدِّل غَيْره ! إِنْ أَقَامَنِي اللَّه مِنْ مَرَضِي هَذَا لَأَجْلِدَنك مِئَة , قَالَ : فَلِذَلِكَ قَالَ اللَّه : { وَخُذْ بِيَدِك ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَث }

جامع البيان – الطبري )


لقد قال علماء الاسلام :ان ايوب النبي اعتبر زوجته “ كالزانية ” التي تقبل الهدايا من ” عشيرها ” وصديقها ( البوي فريند ) .. وان لم يأت بهدية طردته …!

فحلف ان يضربها مائة جلدة …!!!!!!
ونعم الصبر ..!
ونعم الثقة ..!
ومع ان زوجته بريئة من كل هذا …!!!!
اذ هي قد قالت لزوجها ما قاله الشيطان وحسب … ولم تتبعه او تصدقه لكي يغضب ايوب ويحلف بضربها !!!
على العموم …
لقد تضاربوا حول اسباب ” ضرب ” ايوب وحلفانه ..
وعددوا الاسباب والاقوال حولها ( من خيالاتهم السقيمة ) !

جاء في القرطبي :

 

” كَانَ أَيُّوب حَلَفَ فِي مَرَضه أَنْ يَضْرِب اِمْرَأَته مِائَة جَلْدَة ; وَفِي سَبَب ذَلِكَ أَرْبَعَة أَقْوَال : [ أَحَدهَا ] مَا حَكَاهُ اِبْن عَبَّاس أَنَّ إِبْلِيس لَقِيَهَا فِي صُورَة طَبِيب فَدَعَتْهُ لِمُدَاوَاةِ أَيُّوب , فَقَالَ أُدَاوِيه عَلَى أَنَّهُ إِذَا بَرِئَ قَالَ أَنْتَ شَفَيْتنِي , لَا أُرِيد جَزَاء سِوَاهُ . قَالَتْ : نَعَمْ فَأَشَارَتْ عَلَى أَيُّوب بِذَلِكَ فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا . وَقَالَ : وَيْحَك ذَلِكَ الشَّيْطَانُ . [ الثَّانِي ] مَا حَكَاهُ سَعِيد بْن الْمُسَيِّب , أَنَّهَا جَاءَتْهُ بِزِيَادَة عَلَى مَا كَانَتْ تَأْتِيه مِنْ الْخُبْز , فَخَافَ خِيَانَتهَا فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا . [ الثَّالِث ] مَا حَكَاهُ يَحْيَى بْن سَلَّام وَغَيْره : أَنَّ الشَّيْطَان أَغْوَاهَا أَنْ تَحْمِل أَيُّوب عَلَى أَنْ يَذْبَح سَخْلَة تَقَرُّبًا إِلَيْهِ وَأَنَّهُ يَبْرَأ , فَذَكَرَتْ ذَلِكَ لَهُ فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا إِنْ عُوفِيَ مِائَةً . [ الرَّابِع ] قِيلَ : بَاعَتْ ذَوَائِبَهَا بِرَغِيفَيْنِ إِذْ لَمْ تَجِد شَيْئًا تَحْمِلُهُ إِلَى أَيُّوب , وَكَانَ أَيُّوب يَتَعَلَّق بِهَا إِذَا أَرَادَ الْقِيَام , فَلِهَذَا حَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا , فَلَمَّا شَفَاهُ اللَّه أَمَرَهُ أَنْ يَأْخُذ ضِغْثًا فَيَضْرِب بِهِ , فَأَخَذَ شَمَارِيخ قَدْر مِائَة فَضَرَبَهَا ضَرْبَة وَاحِدَة . وَقِيلَ : الضِّغْث قَبْضَة حَشِيش مُخْتَلِطَة الرُّطَب بِالْيَابِسِ . وَقَالَ اِبْن عَبَّاس : إِنَّهُ إِثْكَال النَّخْل الْجَامِع بِشَمَارِيخِهِ . تَضَمَّنَتْ هَذِهِ الْآيَة جَوَاز ضَرْب الرَّجُل اِمْرَأَتَهُ تَأْدِيبًا . وَذَلِكَ أَنَّ اِمْرَأَة أَيُّوب أَخْطَأَتْ فَحَلَفَ لَيَضْرِبَنَّهَا مِائَةً , فَأَمَرَهُ اللَّه تَعَالَى أَنْ يَضْرِبَهَا بِعُثْكُولٍ مِنْ عَثَاكِيل النَّخْل , وَهَذَا لَا يَجُوز فِي الْحُدُود . إِنَّمَا أَمَرَهُ اللَّه بِذَلِكَ لِئَلَّا يَضْرِب اِمْرَأَته فَوْق حَدّ الْأَدَب . وَذَلِكَ أَنَّهُ لَيْسَ لِلزَّوْجِ أَنْ يَضْرِب اِمْرَأَته فَوْق حَدّ الْأَدَب ; وَلِهَذَا قَالَ عَلَيْهِ السَّلَام : ( وَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غَيْر مُبَرِّح ) عَلَى مَا تَقَدَّمَ فِي [ النِّسَاء ] بَيَانه . وَاخْتَلَفَ الْعُلَمَاء فِي هَذَا الْحُكْم هَلْ هُوَ عَامّ أَوَخَاصّ بِأَيُّوبَ وَحْده , فَرُوِيَ عَنْ مُجَاهِد أَنَّهُ عَامّ لِلنَّاسِ . ذَكَرَهُ اِبْن الْعَرَبِيّ . وَحُكِيَ عَنْ الْقُشَيْرِيّ أَنَّ ذَلِكَ خَاصّ بِأَيُّوبَ . وَحَكَى الْمَهْدَوِيّ عَنْ عَطَاء بْن أَبِي رَبَاح أَنَّهُ ذَهَبَ إِلَى أَنَّ ذَلِكَ حُكْم بَاقٍ , وَأَنَّهُ إِذَا ضَرَبَ بِمِائَةِ قَضِيب وَنَحْوه ضَرْبَة وَاحِدَة بَرَّ . وَرَوَى نَحْوه الشَّافِعِيّ . وَرَوَى نَحْوه عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمُقْعَد الَّذِي حَمَلَتْ مِنْهُ الْوَلِيدَة , وَأَمَرَ أَنْ يُضْرَبَ بِعُثْكُولٍ فِيهِ مِائَة شِمْرَاخ ضَرْبَة وَاحِدَة . وَقَالَ الْقُشَيْرِيّ : وَقِيلَ لِعَطَاءٍ هَلْ يُعْمَل بِهَذَا الْيَوْم ؟ فَقَالَ : مَا أُنْزِلَ الْقُرْآن إِلَّا لِيُعْمَلَ بِهِ وَيُتَّبَعَ . اِبْن الْعَرَبِيّ : وَرُوِيَ عَنْ عَطَاء أَنَّهَا لِأَيُّوب خَاصَّة . وَكَذَلِكَ رَوَى أَبُو زَيْد عَنْ اِبْن الْقَاسِم عَنْ مَالِك : مَنْ حَلَفَ لَيَضْرِبَنَّ عَبْده مِائَة فَجَمَعَهَا فَضَرَبَهُ بِهَا ضَرْبَة وَاحِدَة لَمْ يَبَرَّ . قَالَ بَعْض عُلَمَائِنَا : يُرِيد مَالِك قَوْله تَعَالَى : ” لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ” [ الْمَائِدَة : 48 ] أَيْ إِنَّ ذَلِكَ مَنْسُوخ بِشَرِيعَتِنَا . قَالَ اِبْن الْمُنْذِر : وَقَدْ رُوِّينَا عَنْ عَلِيّ أَنَّهُ جَلَدَ الْوَلِيد بْن عُقْبَة بِسَوْطٍ لَهُ طَرَفَانِ أَرْبَعِينَ جَلْدَة . وَأَنْكَرَ مَالِك هَذَا وَتَلَا قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ : ” فَاجْلِدُوا كُلّ وَاحِد مِنْهُمَا مِائَة جَلْدَة ” [ النُّور : 2 ] وَهَذَا مَذْهَب أَصْحَاب الرَّأْي . وَقَدْ اِحْتَجَّ الشَّافِعِيّ لِقَوْلِهِ بِحَدِيثٍ , وَقَدْ تُكُلِّمَ فِي إِسْنَاده ; وَاَللَّه أَعْلَم . قُلْت : الْحَدِيث الَّذِي اِحْتَجَّ بِهِ الشَّافِعِيّ خَرَّجَهُ أَبُو دَاوُدَ فِي سُنَنه قَالَ : حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن سَعِيد الْهَمْدَانِيّ , قَالَ حَدَّثَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : أَخْبَرَنِي يُونُس عَنْ اِبْن شِهَاب , قَالَ : أَخْبَرَنِي أَبُو أُمَامَةَ بْن سَهْل بْن حُنَيْف أَنَّهُ أَخْبَرَهُ بَعْض أَصْحَاب النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الْأَنْصَار , أَنَّهُ اِشْتَكَى رَجُل مِنْهُمْ حَتَّى أَضْنَى , فَعَادَ جِلْدَة عَلَى عَظْم , فَدَخَلَتْ عَلَيْهِ جَارِيَة لِبَعْضِهِمْ فَهَشَّ لَهَا فَوَقَعَ عَلَيْهَا , فَلَمَّا دَخَلَ عَلَيْهِ رِجَال قَوْمه يَعُودُونَهُ أَخْبَرَهُمْ بِذَلِكَ وَقَالَ : اِسْتَفْتُوا لِي رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ; فَإِنِّي قَدْ وَقَعْت عَلَى جَارِيَة دَخَلَتْ عَلَيَّ . فَذَكَرُوا ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَقَالُوا : مَا رَأَيْنَا بِأَحَدٍ مِنْ النَّاس مِنْ الضُّرّ مِثْل الَّذِي هُوَ بِهِ ; لَوْ حَمَلْنَاهُ إِلَيْك لَتَفَسَّخَتْ عِظَامه , مَا هُوَ إِلَّا جِلْد عَلَى عَظْم ; فَأَمَرَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَأْخُذُوا لَهُ مِائَة شِمْرَاخ فَيَضْرِبُوهُ بِهَا ضَرْبَة وَاحِدَة . قَالَ الشَّافِعِيّ : إِذَا حَلَفَ لَيَضْرِبَنَّ فُلَانًا مِائَة جَلْدَة , أَوْ ضَرْبًا وَلَمْ يَقُلْ ضَرْبًا شَدِيدًا وَلَمْ يَنْوِ ذَلِكَ بِقَلْبِهِ يَكْفِيهِ مِثْل هَذَا الضَّرْب الْمَذْكُور فِي الْآيَة وَلَا يَحْنَث . قَالَ اِبْن الْمُنْذِر : وَإِذَا حَلَفَ الرَّجُل لَيَضْرِبَنَّ عَبْده مِائَة فَضَرَبَهُ ضَرْبًا خَفِيفًا فَهُوَ بَارّ عِنْد الشَّافِعِيّ وَأَبِي ثَوْر وَأَصْحَاب الرَّأْي . وَقَالَ مَالِك : لَيْسَ الضَّرْب إِلَّا الضَّرْب الَّذِي يُؤْلِم .”

الجامع لاحكام القران – القرطبي )


 

 

اولاً :

 

اكتشفنا خلال قراءتنا السابقة من تفاسيرهم المعتمدة عن تناقضات واوهام علماء المسلمين حول غموض النص القرآني ..
حول ايوب ويمينه بالضرب واسبابه !
مما يسقط زعمه بأنه { عربي مبين } ….!
فهو غامض اشد الغموض ..!

 

ثانياً :


اختلف ” فقهاء ” الاسلام حول الاحكام المأخذوة من هذا النص !

واختلفوا ان كان هذا الحكم خاص بأيوب ام انه للمسلمين ايضاً …!!!!
واختلفوا على تطبيقه وحالاته …!

 

ثالثاً :

 

يروي التفسير حديثاً عن قيام احد المسلمين بالزنا مع جارية اتته ..
ولكن ” الحد ” الشرعي قد اسقطه عنه محمد بواسطة ” حيلة ” …!!!!
والسبب ان الرجل كان نحيل الجسم رقيق الجلد ..
وكما وصفه الصحابة : ” جلد على عظم ” !
وانه لن يتحمل مجرد ان يأخذوه الى محمد … لربما تفتت وتساقطت عظامه !!!

لذا قام محمد باسقاط ” حد ” الزنى عليه … وفعل كما جاء عن ايوب
اذ امر بضربه ضربة واحدة بمائة ” شمراخ ” او عود !

” فَأَمَرَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَأْخُذُوا لَهُ مِائَة شِمْرَاخ فَيَضْرِبُوهُ بِهَا ضَرْبَة وَاحِدَة “ !!!

وهذا تعدي من محمد على شريعة ربه …!
اذ ان شرع ربه لم يحدد مدى ” صحة ” جسم او وزن ” الزاني ” لكي يقام عليه الحد او لا …!
ثم ان هذه الحيلة المحمدية لم تكن على مسألة ” حلف ” يمين …
انما على احد ” حدود ” رب محمد المنزلة في القران ..!
فكيف احتال عليها محمد !؟
والحادثة والحديث صحيحان ..
لنقرأ :

54122 – أنه اشتكى رجل منهم حتى أضني ، فعاد جلدة على عظم ، فدخلت عليه جارية لبعضهم ، فهش لها ، فوقع عليها فلما دخل عليه رجال قومه يعودونه ، أخبرهم بذلك ، وقال : استفتوا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإني قد وقعت على جارية دخلت علي . فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقالوا : ما رأينا بأحد من الناس من الضر مثل الذي هو به ، لو حملناه إليك لتفسخت عظامه ، ما هو إلا جلد على عظم . فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أن يأخذوا له مائة شمراخ فيضربوه بها ضربة واحدة

الراوي: رجل من الأنصار – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 4472


عبارة : ” فوقع عليها “
تثبت انه قد زنى بالجارية …!!!!
فكيف لم يطبق عليه محمد حد الزنا ؟
وفي حديث اخر .. نجد ان محمد قد أمر بأن يطبق عليه ” الشرع ” والحد ( حد الزنى ) اي الجلد !!!!
( اين ذهب حد الرجم المنزل ؟ هل حرفه محمد ام نسيه ؟ )
ثم تراجع عن امره لسبب سوء الاحوال الصحية للزاني !!!!

 

 

46133 – كان بين أبياتنا رجل مخدج ضعيف فلم يرع إلا وهو على أمة من إماء الدار يخبث بها فرفع شأنه سعد بن عبادة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اجلدوه ضرب مائة سوط قالوا يا نبي الله هو أضعف من ذلك لو ضربناه مائة سوط مات قال فخذوا له عثكالا فيه مائة شمراخ فاضربوه ضربة واحدة
الراوي: سعيد بن سعد بن عبادة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 2103


امر محمد بجلده مائة سوط ..
ولكن الصحابة شرحوا حالته الصحية … فقام محمد ” بتغيير ” وايقاف حد ربه وشرع دينه .. بالحيلة !
عن طريق ضربه بمائة قشة …!!!!!
الم ” يتعدى  حدود الله ” اذن ..!؟
وهناك رواية تقول بأن الرجل قد احضروه لمحمد وسأله عن الزنى فاعترف به !
ثم امر محمد بجلده !!!!
فوجده ضعيفاً منهكاً … فقام بالتعدي على ” الشرع ” وضربه ضربة واحدة بمائة شمراخ او قش او عيدان !
وذلك لكي لا يموت !

 

 

223441 – أتى النبي صلى الله عليه وسلم برجل قد زنى فسأله فاعترف فأمر به فجرد فإذا هو حمش الخلق مقعد فقال ما يبقى الضرب من هذا شيئا فدعا بأثكول فيه مائة شمراخ فضربه به ضربة واحدة

الراوي: أبو أمامة – خلاصة الدرجة: رجاله ثقات – المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 6/255


فلماذا حرص محمد على ايقاف حد الجلد على هذا الزاني ” المعترف ” دون وجود أمر الهي او تخصيص شرعي ..
في حين انه قد طبق حكم ” الرجم ” على احد الصحابة وهو ماعز …!!!!!؟؟؟؟
فهل يعتبر هذا مسوغ شرعي
يجعل ضعفاء الجسم ونحيلي الاجساد في مأمن بأن يمارسوا الزنى والافاعيل الجنسية دون ان ينالهم عقاب وقصاص …؟!
على العموم …
ان النص القراني الغامض حول ايوب … قد فتح الباب على مصراعيه للمسلمين بأن يستخدموا “ الحيلة ” والحيل للانفلات من الوعود واليمين والحلف ..!
(بل ان محمد قد استخدم ” الحيلة ” مع شرع ربه !)
لا بل خصصوا أبواباً وفصولاً في كتبهم وصحاحهم لهذه ” الحيل ” …
واسموها : ” الحيل ” !!!!!
ففي صحيح البخاري وشرحه نجد كتاباً بعنوان :
كتاب الحيل } !!!

 

” الحيل ” !!!!
بالحيلة … تصرف النبي ايوب القرآني !
وبالحيلة خالف  رسول الاسلام ” حدود ” ربه !

Posted in Blogroll | Leave a Comment »