مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

يوميات من مصرستان

Posted by mechristian في سبتمبر 28, 2011

يوميات من مصرستان

clip_image002

بقلم محمد نبيل صابر

ها نحن الان وقد رفعنا الراية البيضاء واستسلمنا لواقعنا المرير وفاز حبايبنا الحلوين بالانتخابات التى هددوا بتقديم استشهادين من اجلها وخدع الاخوان كعادتهم الجميع وتحالفوا مع السلفيين فقط وتركوا الوفد يبكى وحده على اطلال التحالف الوطنى من اجل كرسى الحكم المضمون وبعد اقرار الدستور الجديد للبلاد انقل اليكم تلك الاخبار والرسائل من مصرستان

– فى عيد الميلاد المجيد 2013 الغاء نقل مراسم القداس على الهواء مباشرة ومقاطعة شاملة للحضور من الهيئات الرسمية والهيئة الشرعية العليا تعلن ان هذا سيكون منهج البلاد والعباد التزاما بالفتوى التى حددها كبير علماء الهيئة وقررت فرض غرامة على من يثبت تهنئته النصارى باعيادهم لانه شر من التهنئة على الزنا وشرب الخمر طبقا للفتوى التالية

http://www.salafvoice.com/article.php?a=1056

-ابدال كلمة مسيحى فى البطاقات الشخصية وكافة المعاملات الورقية الرسمية بكلمة نصرانى استنادا على خطبة الشيخ الجليل ياسر برهامى

http://www.salafvoice.com/article.php?a=5537

– وزير المالية يعلن بدء اجراءات تقييم ملكية غير المسلمين فى انحاء البلاد لتحديد متوسط الجزية على الفرد واعتقال عدد من المسلمين الضالين الذين طالبوا برفع الجزية واستخدام الضرائب

– وزير الجهاد يقرر فصل كافة الضباط النصارى من الخدمة العسكرية والخطة تمتد لتشمل الجنود بعد قرار اللجنة الشرعية العليا بفرض الجزية وانه لا يجوز الاستعانة بمشرك فى الدفاع عن البلاد والزام الجميع بدفع الجزية

-وزير الدرك يتخذ نفس القرار حتى لا تكون هناك ولاية لمشرك على مسلم ووزارة العدا تبدأ حملة تطهير القضاء والهيئة الشرعية تصدر بيان تعلن فيه "وأجمع العلماء على أن الكافر يهوديًا كان أو نصرانيًا، أو غير ذلك لا يجوز أن يتولى الولايات العامة؛ لقوله -تعالى-: (وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلا) (النساء:141)، نقل الإجماع ابن المنذر وغيره؛ فلا يجوز أن يتولى الكافر رئاسة الدولة، ولا قيادة الجيش، ولا حتى سرية من سراياه، بل على الصحيح لا يجوز أن يشترك مع المسلمين في القتال؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم- للرجل المشرك: (فَارْجِعْ فَلَنْ أَسْتَعِينَ بِمُشْرِكٍ) (رواه مسلم).

ولا يجوز أن يتولى ولاية الحسبة، ولا الشرطة، ولا أي منصب في القضاء، ولا الوزارة التي فيها سلطان على مسلم."

– بعد تزايد هجرة النصارى الى خارج البلاد الشيوخ يؤكدون فى المساجد ان البركات ستحل على البلاد والعباد بعد تطهير الارض منهم ووزير الخارجية يؤكد ان ما يحدث فى مصر هو شأن داخلى ويؤكد على الصمود فى وجه العلوج الذين يريدونها عوجا وذلك بعد تصاعد الضغوط الدولية من اجل حماية الاقليات المسيحية

الوزير يؤكد فى خطاب متلفز الى العالم "ويجب أن يؤدي كل الكفار الجزية وهي علامة الصغار خلافـًا للمسلم، وليس الزكاة الواجبة عليه كالجزية لا قـَدْرًا ولا صفة، ولا معنى، إلى غير ذلك من الأحكام المتفق على معظمها فكيف يقول لهم كامل الحقوق بإطلاق؟! نقول: نعم لهم كامل الحقوق التي حددها الشرع، وليس بالمساواة مع المسلمين!"

http://www.salafvoice.com/article.php?a=3548

– مصرستان تنسحب رسميا من الاتفاقيات الدولية واتفاق حقوق الانسان وقرار رسمى بعودة الرق واسناد ادارة هيئة الرق الى الامام ابو اسحاق الحوينى والذى يعلن بكل فخر ثقته فى مساهمة الهيئة بنصيب قوى فى الاقتصاد القومى

– وزير الجهاد بعد اجتماعة مع رئيس هيئة الرق "نطور فاعليات جديدة لجنودنا من اجل زيادة عدد الاسرى وننتظر خطة الهيئة من اجل بدء جهاد الطلب حسب نوع العبيد المطلوبين"

رئيس الهيئة يعلن " سنعتمد على ما نستورده من روسيا واوروبا الشرقية ونحتاج جهاد الطلب لسد العجز فى الافريقيات "

http://www.salafvoice.com/article.php?a=5462

 

– اعلان الدستور الجديد للبلاد بعد خلافات شديدة بين الهيئة الشرعية العليا للدعوة وهيئة العلماء من الاخوان واحتجاجات بقايا ما يسمى بالقوى السياسية الزنديقة مرتيدة روابط العنق والمسماة بالنخبة فى عصر ما قبل الفتح الاسلامى واهم بنود الدستور "والذى سمى باسم النظام الاساسى "

اولا: مصر دولة مسلمة على مذهب الامام محمد بن عبد الوهاب ويتغير اسمها الى امارة مصرستان الاسلامية

ثانيا: الهيئة الشرعية العليا هى المختصة بامور التشريع والحسبة والرقابة على الدرك

ثالثا: للمسلم من اى منطقة اخرى من خارج الامارة نفس حقوق المسلم المصرى …وغير المسلم المصرى عليه الطاعة والتخيير بين الاسلام والجزية

رابعا: الامارة لا تعترف بمسميات الديمقراطية وخلافه ولا يجوز انشاء الاحزاب والجمعيات وتلغى فكرة الانتخابات

خامسا : الامارة يحكمها امير طوال مدة حياته باعتباره الافضل وتختاره الهيئة الشرعية العليا ولا يجوز الخروج عليه الا بقرار من نفس الهيئة لتنحيته ولا يجوز معارضته او تغيير قرار اتخذه الا بعد الرجوع الى نفس الهيئة وكلام الامير اذا اصر يسرى على الهيئة الا اذا رأت منه كفرا بواحا

سادسا: الغاء ما كان يسمى بمجلس الشعب والشورى وكافة الهيئات المشابهة والغاء المحكمة الدستورية

http://www.youtube.com/watch?v=J6Fl3EQsdzA

http://www.youtube.com/watch?v=I5SFdJyK1uE

-قرار سيادى من الامير بالغاء كافة كليات الحقوق من البلاد

– وزير الاعلام يؤكد ان الحصار المفرو ض على الامارة لم يضعف من عزيمتها وان الحركات المسلحة ممولة من الخارج وذات اجندات مشبوهة وان 100 مليون بن لادن مستعدين للشهادة

-وزير الدرك يعلن عن كشف اتصالات مشبوهة بين جماعة الاخوان المسلمين التى تحمل فكر الخوارج وجهات اجنبية لتقديم نفسها كبديل بعد انحسار مظاهر القوة عنها

-تدهور فظيع فى الاقتصاد بعد هجرة النصارى وتعدد الغزوات فى ادغال افريقيا بحثا عن العبيد وانتشار البغاء ظاهرة جديدة بعد الاعتماد على وسائل الاتصال الحديثة لضمان السرية لتجنب تنفيذ الحد

 

 

عزيزى القارئ تعمدت ترك النهاية مفتوحة الى اقصى مدى .هذا المقال المدعم بالادلة من اشهر المواقع المتأسلمة ردا على ما ينشرونه من اكاذيب وضلالات بلا دليل واحد عن مصر المدنية التى نحلم بها.

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: