مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

محمد يتحــدى المسلميــن بـأن يثبتــوا صدق نبؤتــه !

Posted by marylady في نوفمبر 27, 2010

محمد يتحــدى المسلميــن بـأن يثبتــوا صدق نبؤتــه!


نقلها الحمامة الحسنة

سلام المسيح مع الجميع

لنرى أكذوبة أخرى من أكاذيب هذا المفتري !

محمد : العجوة شفاء من الســم !

لنقرأ هذا الحديث :

حدثنا ‏ ‏أبو عبيدة بن أبي السفر أحمد بن عبد الله الهمداني ‏ ‏ومحمود بن غيلان ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏سعيد بن عامر ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن أبي عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال :‏

قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏العجوة من الجنة وفيها شفاء من السم ‏ ‏والكمأة ‏ ‏من المن وماؤها شفاء للعين .

( سنن الترمذي ـ الطب عن رسول الله ـ ما جاء في الكمأة والعجوة )

و حتى لا يقول قائل أو أحد الجهال بأن الحديث ضعيف !!

إليكم تصحيح الألـباني أسد السنة له !

16 – العجوة من الجنة ، وفيها شفاء من السم . والكمأة من المن وماؤها شفاء للعين.

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترمذي – الصفحة أو الرقم: 2066

خلاصة الدرجة: حسن صحيح

لنقرأ أيضاً :

{ ‏قوله : ( العجوة ) ‏

‏هي نوع من تمر المدينة يضرب إلى السواد من غرس النبي صلى الله عليه وسلم كذا في النهاية ‏}

( تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي )

إذن فالعجوة نوع من التمر الذي كان يتواجد بكثرة في الجزيرة العربية !

و إليكم بعض المعلومــات عليها :

العجوة

لما كانت من أطيب أنواع التمور وأحبها للنبي صلى الله عليه وسلم ، كان الاسم مؤسسة العجوة للتمور ..

إليكم رابط المؤسسة :

http://www.al-ajwah.com/

إذن فتمر العجوة كان من أحب أنواع التمور عند محمد !

و الآن مع الصاعقة المزلزلة !

هل كـان يتناول محمد تمر العجوة بعد تجرعــه للسـم ؟!

و الجواب على هذا السؤال نعــم !

لأن محمد كان يعتبر بأن البيت الذي لا تمر فيه جياع أهله !

جيــــاع أهله !

أي كأنهم لم يأكلوا شيء !

إذ أن الطعام الأســاسي بالنسبة لمحمد هو التمر !

ما هو دليلنــا ؟!

لنقرأ :

1 – يا عائشة ! بيت لا تمر فيه ، جياع أهله . يا عائشة ! بيت لا تمر فيه جياع أهله – أو جاع أهله – قالها مرتين ، أو ثلاثاً .

الراوي: عائشة المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 2046

خلاصة الدرجة: صحيح

أيضاً :

إذن فتكرار محمد لهذه العبارة تأكيد منه على أنه كان دائمــاً يأكل تمر العجوة !

و سؤالنــا الصاعق !

لماذا لم يُشفــى محمد من السم و هو كان يتناول تمر العجوة ؟!

أين هو الطب النبوي و الإعجاز ؟!

كل هذا قد تبخر الآن !

أليس كذلك ؟!

ثم لماذا يكذب محمد بقوله أن العجوة من الجنة و فيها شفاء من السم ؟!

كيف يزعم بأن فيها شفاء من السم في حين لم تشفيه هو نفسه ؟!

موت محمد جراء أكله من شاة مسمومة !

لنقرأ :

1 – كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في مرضه الذي مات فيه : ( يا عائشة ، ما أزال أجد ألم الطعام الذي أكلت بخيبر ، فهذا أوان وجدت إنقطاع أبهري من ذلك السم ) .

الراوي: عائشة المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 4428

خلاصة الدرجة: صحيح

أيضاً :

2 – كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ، ولا يأكل الصدقة ، زاد : فأهدت له يهودية بخيبر شاة مصلية سمتها ، فأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم منها ، وأكل القوم ، فقال : ارفعوا أيديكم فإنها أخبرتني أنها مسمومة . فمات بشر بن البراء بن معرور الأنصاري ، فأرسل إلى اليهودية : ما حملك على الذي صنعت ؟ قالت : إن كنت نبيا لم يضرك الذي صنعت ، وإن كنت ملكا أرحت الناس منك . فأمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلت . ثم قال في وجعه الذي مات فيه . مازلت أجد من الأكلة التي أكلت بخيبر ، فهذا أوان قطعت أبهري.

الراوي: أبو سلمة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 4512

خلاصة الدرجة: حسن صحيح

أيضاً :

1- مازالت أكلة خيبر تعاودني كل عام ، حتى كان هذا أوان قطع أبهري.

الراوي: عائشة و أبو هريرة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 5629

خلاصة الدرجة: صحيح

إذن فقد هلك محمد بموته بإنقطاع و تين قلبه جراء أكله من الشاة المسمومة الـتي قدمتها له اليهودية بخيبر !

و الأحديث صحيحة و لا مجال لتضعيفها !!

إذ أن القصة مذكورة في أصح كتاب بعد القرآن و هو صحيح البخاري !!

أليس هذا دليلاً على أن محمد مجرد كذاب مفتري !

دائماً تنفضح أكاذيبه ؟!

ألم يحن الوقت بعد يــا مسلمين لكي تستيقضوا من سباتكم العميق و تأتوا للخلاص !

يــا رب حررهم من الضلال !


Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: