مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

ذبـــــح أم قــــــرفة ! ( الرد الساحق على مسلم )

Posted by mechristian في سبتمبر 27, 2008

ذبـــــح أم قــــــرفة ! ( الرد الساحق على مسلم )

البابلي

سلام المسيح رب المجد للجميع ..

أمامنا مقال منشور في مواقع المسلمين ومنتدياتهم .. وهو ما يحسبونه ” الرد ” على مذبحة أم قرفة وقومها على يد عصابة الاسلام الارهابية ..

وقد تطوع للرد عليها شيخهم المعتبر عندهم انه ” علامة ” عصره ..

المدعو ” السيف البتار ” ..

وقد نشر رده في منتدياتهم , وقام عوامهم من قطيع الجهلة بنشره ونثره في كل مكان , وهم يحسبون هذا نصراً وفتحاً … ويالخيبتهم !!!!

اذ سأقوم بدحر وتفجير هذا المقال بفضيحة مدوية اسقطها على رأس هذا الشيخ الكاذب المزور ..

ولا عجب ان يكذب فهو يتبع ديناً يحل له الكذب ..!!!

وسأبدأ بنقل مقاله كما هو منشور بالضبط في مواقعهم :

إقتباس:

—————————

السيف البتار

عضو تاريخ التسجيل: Mar 2005

الدولة: سواح

المشاركات: 9,772

الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين

ما تم نقله عن الطبري حول قصة أم قرفة فقد ذكر إن في سند هذه القصة محمد بن أسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة عن أم المؤمنين عائشة ، فمحمد بن أسحاق وعروة بن الزبير غير موثوقين وغير جديرين بالإعتماد عليهما في الحديث ، حيث القاعدة في علم الرجال تقول بان الجرح مقدم على التعديل

وأما ما ذُكر عن امر امرأة أسمها أم قرفة من بني فزارة قتلها زيد بن حارثة (رضي الله عنه) بأن ربط رجليها إلى بعيرين حتى شقاها ونسب هذه الرواية إلى تاريخ الطبري ، وحين راجعنا هذا النص في تاريخ الطبري وجدنا ان هناك أموراً قد تم التغاضي عنها ، فالطبري يروي هذه القصة عن الواقدي ، والواقدي ضعيف في علم الرجال حيث قال عنه النووي في كتابه المجموع ج1 ص114 :

(الواقدي رحمه الله ضعيف عند أهل الحديث وغيرهم ، لا يحتج برواياته المتصلة فكيف بما يرسله أو يقوله عن نفسه)

اقتباس

ذِكْرُ مَنْ قَتَلَ أُمّ قِرْفَةَ

قَتَلَهَا قَيْسُ بْنُ الْمُحَسّرِ قَتْلاً عَنِيفًا؛ رَبَطَ بَيْنَ رِجْلَيْهَا حَبْلاً ثُمّ رَبَطَهَا بَيْنَ بَعِيرَيْنِ وَهِىَ عَجُوزٌ كَبِيرَةٌ. وَقَتَلَ عَبْدَ اللّهِ بْنَ مَسْعَدَةَ، وَقَتَلَ قَيْسَ بْنَ النّعْمَانِ بْنِ مَسْعَدَةَ ابْنِ حَكَمَةَ بْنِ مَالِكِ بْنِ بَدْرٍ.

قال علماء الإسلام عن الواقدي انه كاذب

اقتباس

قال البخارى : الواقدى مدينى سكن بغداد ، متروك الحديث ، تركه أحمد ، و ابن نمير ، و ابن المبارك ، و إسماعيل بن زكريا .

و قال فى موضع آخر : كذبه أحمد .

و قال معاوية بن صالح : قال لى أحمد بن حنبل : هو كذاب .

و قال معاوية أيضا عن يحيى بن معين : ضعيف .

و قال فى موضع آخر : ليس بشىء .

و قال فى موضع آخر : قلت ليحيى : لم تعلم عليه حيث كان الكتاب عندك ؟ قال :

أستحى من ابنه ، و هو لى صديق . قلت : فماذا تقول فيه ؟ قال : كان يقلب حديث

يونس يغيرها عن معمر ، ليس بثقة .

و قال عباس الدورى ، عن يحيى بن معين : ليس بشىء .

و قال عبد الوهاب بن الفرات الهمدانى : سألت يحيى بن معين عن الواقدى ، فقال : ليس بثقة .

و قال المغيرة بن محمد المهلبى : سمعت على ابن المدينى يقول : الهيثم بن عدى أوثق عندى من الواقدى ، و لا أرضاه فى الحديث و لا فى الأنساب و لا فى شىء .

و قال أبو داود : أخبرنى من سمع على ابن المدينى يقول : روى الواقدى ثلاثين ألف حديث غريب .

و قال مسلم : متروك الحديث .

و قال النسائى : ليس بثقة .

قال الحافظ فى “تهذيب التهذيب” 9/366

اقتباس

قال الشافعى فيما أسنده البيهقى : كتب الواقدى كلها كذب .

و قال النسائى فى ” الضعفاء ” : الكذابون المعروفون بالكذب على رسول الله

صلى الله عليه وآله وسلم أربعة : الواقدى بالمدينة ، و مقاتل بخراسان ، و محمد ابن سعيد المصلوب بالشام . و ذكر الرابع .

و قال ابن عدى : أحاديثه غير محفوظة و البلاء منه .

و قال ابن المدينى : عنده عشرون ألف حديث ـ يعنى ما لها أصل .

و قال فى موضع آخر : ليس هو بموضع للرواية ، و إبراهيم بن أبى يحيى كذاب ، و هو

عندى أحسن حالا من الواقدى .

و قال أبو داود : لا أكتب حديثه و لا أحدث عنه ; ما أشك أنه كان يفتعل الحديث ، ليس ننظر للواقدى فى كتاب إلا تبين أمره ، و روى فى فتح اليمن و خبر العنسى أحاديث عن الزهرى ليست من حديث الزهرى .

و قال بندار : ما رأيت أكذب منه .

و قال إسحاق بن راهويه : هو عندى ممن يضع .

و قال أبو زرعة الرازى ، و أبو بشر الدولابى ، و العقيلى : متروك الحديث .

و قال أبو حاتم الرازى : وجدنا حديثه عن المدنيين عن شيوخ مجهولين مناكير ، قلنا : يحتمل أن تكون تلك الأحاديث منه و يحتمل أن تكون منهم ، ثم نظرنا إلى حديثه عن ابن أبى ذئب و معمر فإنه يضبط حديثهم ، فوجدناه قد حدث عنهما بالمناكير ، فعلمنا أنه منه فتركنا حديثه .

و حكى ابن الجوزى عن أبى حاتم أنه قال : كان يضع .

و قال النووى فى ” شرح المهذب ” فى كتاب الغسل منه : الواقدى ضعيف باتفاقهم .

و قال الذهبى فى ” الميزان ” : استقر الإجماع على وهن الواقدى .

و قال الدارقطنى : الضعف يتبين على حديثه .

و قال الجوزجانى : لم يكن مقنعا . اهـ .

فلا يمكن قبول هذه الرواية أو الإعتماد عليها ، وفي نفس الموضع يروي الطبري رواية أخرى أن السرية التي غزت بني فزارة كانت بقيادة أبي بكر بن أبي قحافة ، مخالفاً بذلك الرواية المذكورة آنفاً التي جعلت الغزوة بقيادة زيد بن حارثة (رضي الله عنه) ، بل أنَّ هناك مصادر أخرى كالبيهقي والدارقطني تذكر أن مقتل أم قرفة إنما كان في عهد خلافة أبي بكر بن أبي قحافة وأنها أرتدت عن الإسلام فأستتابها فلم تتب فقتلها وروايات أخرى تقول انه قتلها في الردة ، وهكذا نجد أن الروايات التأريخية متضاربة حول حقيقة أم قرفة ، بالإضافة إلى كون معظمها روايات أما مرسلة أو ضعيفة وكلاهما لا يحتج به ولا يوثق به.

فحكاية أم قرفة التي قتلت شر قتلة لأنها هجت الرسول صلى الله عليه وسلم المذكورة في الكتب هي روايات ضعيفة أو مختلقة أصلاً ، فرسول الله أرحم من أن يقتل أو يأمر بقتل عجوزاً نصفين وهو المبعوث رحمة للعالمين، والدليل على ذلك أنه عفا على العشرة الذين توعدهم قبل فتح مكة بالقتل “ولو كانوا متعلقين بأستار الكعبة” بمن فيهم عبد الله بن سرح، فكيف يعفوا على مثل هذا الزنديق ويقتل أم قرفة قتلة شنيعة يأباها الإسلام الذي حرم التمثيل بالميت، وكيف أن رسولنا الكريم قد عفا عن مشركي قريش الذين آذوه عندما قال لهم :”ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا : خيراً ، أخ كريم وابن أخ كريم. فكان رده صلي الله عليه وسلم :أذهبوا فأنتم الطلقاء”.

فهل بعد ذلك نأخذ بأحاديث الواقدي ؟ !

والله أعلم

من موقع ابن مريم

—————————-

الرد :

نرد على هذا الكذاب بفضحه على الملأ وفضح اكاذيبه التي يضحك بها على ذقون اتباعه من المسلمين المصفقين اصحاب مقولة : جزاك اللات خيراً ..

وجعله في ميزان حسناتك .. واكثر لك الحوريات والولدان في جنة الخمر … الخ !!

وسنبدأ الرد عليه بالنقطة الاولى , حول تكذيبهم لراوي الحادثة واعني به : الواقدي !!!!

أولاً :

هل الواقدي كذاب .. ام هم الكاذبين ؟

فقد قام المدعو السيف البتار بتجميع اقوال بعض من من يدعون ” علماء ” قد طعنوا ضد الواقدي ..

وسندحض هراءه هذا لكي يكتشف عوام المسلمين كم يعانون من الجهل والاستغفال والاستعباط من قبل شيوخهم ..

واقول :

الواقدي ( الذي كذبوه وطعنوا به حتى شبعوا ) هناك الكثيرين من علماءهم قد وقفوا في صفه وعدوه رأساً في المغازي والسير .

وامير المؤمنين بالحديث .. والثقة .. والمأمون ..!

والمسلمين ( كعادتهم بالتدليس ) يكتفون باقتطاع كلام من طعنوا بالواقدي .. واغفال كلام من وثقوه !!

الواقدي ثقة !

لنقرأ جيداً :

قال المزى ( من كبار علماء الجرح والتعديل ) – فى “تهذيب الكمال في اسماء الرجال” :

محمد بن عمر الواقدي

و قال محمد بن سعد : محمد بن عمر بن واقد الواقدى مولى لبنى سهم من أسلم ، و كان قد تحول من المدينة ، فنزل بغداد ، و ولى القضاء لعبد الله بن هارون أمير المؤمنين بعسكر المهدى أربع سنين ، و كان عالما بالمغازى ، و السيرة ، و الفتوح ، و باختلاف الناس فى الحديث ، و الأحكام ، و اجتماعهم على ما اجتمعوا عليه ، و قد فسر ذلك فى كتب استخرجها و وضعها و حدث بها . و قال أبو بكر الخطيب : قدم الواقدى بغداد ، و ولى قضاء الجانب الشرقى منها ، و هو ممن طبق شرق الأرض و غربها ذكره ، و لم يخف على أحد عرف أخبار الناس أمره و سارت الركبان بكتبه فى فنون العلم من المغازى ، و السير ، و الطبقات ، و أخبار النبى صلى الله عليه وسلم و الأحداث التى كانت فى وقته ، و بعد وفاته صلى الله عليه وسلم ، و كتب الفقه ، و اختلاف الناس فى الحديث ، و غير ذلك ، و كان جوادا كريما مشهورا بالسخاء . ثم روى بإسناده عن محمد بن سلام الجمحى ، قال محمد بن عمر الواقدى عالم دهره . و عن إبراهيم الحربى ، قال : الواقدى أمين الناس على أهل الإسلام . و عن إبراهيم بن سعيد الجوهرى ، قال : سمعت المأمون يقول : ما قدمت بغداد إلا لأكتب كتب الواقدى . و عن إبراهيم الحربى ، قال : كان الواقدى أعلم الناس بأمر الإسلام ، فأماالجاهلية فلم يعلم منها شيئا . و عن موسى بن هارون ، قال : سمعت مصعبا الزبيرى يذكر الواقدى ، فقال : والله ما رأيت مثله قط . قال : و سمعت مصعبا يقول : حدثنى من سمع عبد الله ـ يعنى ابن المبارك ـ يقول : كنت أقدم المدينة فما يفيدنى و لا يدلنى على الشيوخ إلا الواقدى .و عن يعقوب مولى أبى عبيد الله ، قال : سمعت الدراوردى و ذكر الواقدى ، فقال : ذاك أمير المؤمنين فى الحديث . و عن يعقوب بن شيبة ، قال : حدثنى بعض أصحابنا ثقة ، قال : سمعت أبا عامر العقدى يسأل عن الواقدى ، فقال : نحن نسأل عن الواقدى إنما يسأل الواقدى عنا ، ما كان يفيدنا الشيوخ و الأحاديث إلا الواقدى . و قال يعقوب : حدثنى مفضل ، قال : قال الواقدى : لقد كانت ألواحى تضيع بالمدينة فأوتى بها من شهرتها بالمدينة ، يقال : هذه ألواح ابن واقد . و عن أحمد بن على الأبار ، قال : سألت مجاهدا ـ يعنى ابن موسى ـ عن الواقدى ، فقال : ما كتبت عن أحد أحفظ منه لقد جاءه رجل من بعض هؤلاء الكتاب ، فسأله عن الرجل لا يستطيع أن يصلى قائما ، فقال : اجلس فجعل يملى عليه ، فقال لى أبو الأحوص الذى كان فى البغويين : تعال و سمع ، فجعل يقول : حدثنا فلان عن فلان يصلى قاعدا ، يصلى على جنبه ، يصلى بحاجبيه . فقال لى : سمعت من هذا شيئا ؟ قلت : لا . قال : و بلغنى عن الشاذكونى أنه قال : إما أن يكون أصدق الناس ، و إما أن يكون أكذب الناس ، و ذلك أنه كتب عنه ، فلما أراد أن يخرج جاء بالكتاب ، فسأله فإذا هو لا يغير حرفا ، و كان يعرف رأى سفيان ، و مالك ، ما رأيت مثله . و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : حدثنى أبى ، قال : حدثنا معاوية بن صالح بن أبى عبيد الله الأشعرى الدمشقى ، قال : سمعت سنيد بن داود يقول : كنا عند هشيم فدخل الواقدى فسأله هشيم عن باب ما يحفظ فيه ، فقال له الواقدى : ما عندك ياأبا معاوية ؟ فذكر خمسة أحاديث أو سته فى الباب . ثم قال للواقدى : ما عندك ؟ فحدثه بثلاثين حديثا عن النبى صلى الله عليه وسلم و أصحابه و التابعين ، ثم قال : سألت مالكا ، و سألت ابن أبى ذئب ، و سألت ، و سألت ، فرأيت وجه هشيم يتغير . و قام الواقدى فخرج ، فقال هشيم : لئن كان كذابا فما فى الدنيا مثله ، و إن كان صادقا فما فى الدنيا مثله . و قال إبراهيم بن جابر الفقيه : سمعت الصاغانى ، و ذكر الواقدى ، فقال : والله لولا أنه عندى ثقة ما حدثت عنه . حدث عنه أربعة أئمة : أبو بكر بن أبى شيبة ، و أبو عبيد ، و أحسبه ذكر أبا خثيمة و رجلا آخر . و قال إبراهيم لحربى : سمعت مصعبا الزبيرى ، و سئل عن الواقدى ، فقال : ثقة مأمون و سئل المسيبى عنه ، فقال : ثقة مأمون ، و سئل معن بن عيسى عنه ، فقال:ءأسأل أنا عن الواقدى ، يسأل الواقدى عنى و سئل عنه أبو يحيى الأزهرى ، فقال : ثقة مأمون . و قال أيضا : سألت ابن نمير عن الواقدى ، فقال : أما حديثه هنا فمستوى ، و أما حديث أهل المدينة فهم أعلم به . و قال فى موضع آخر : سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول : الواقدى ثقة . قال إبراهيم : و أما فقه أبى عبيد فمن كتب محمد بن عمر الواقدى الاختلاف و الإجماع كان عنده . قال محمد بن سعد : أخبرنى أنه ولد فى أول سنة ثلاثين و مئة . و قال فى موضع آخر : محمد بن عمر بن واقد الأسلمى مولى عبد الله بن بريدة الأسلمى ، كان من أهل المدينة ، فقدم بغداد فى سنة ثمانين و مئة فى دين لحقه ، فلم يزل بها ، و خرج إلى الشام و الرقة ، ثم رجع إلى بغداد ، فلم يزل بها إلى أن قدم المأمون من خراسان ، فولاه القضاء بعسكر المهدى ، فلم يزل قاضيا حتى مات ببغداد ليلة الثلاثاء لإحدى عشرة ليلة خلت من ذى الحجة سنة سبع و مئتين ، و دفن يوم الثلاثاء فى مقابر الخيزران ، و هو ابن ثمان و سبعين سنة ، و ذكر أنه ولد سنة ثلاثين و مئة فى آخر خلافة مروان بن محمد . و كذلك ذكر غير واحد أنه مات فى ذى الحجة سنة سبع و مئتين . روى ابن ماجة حديثا عن أبى بكر بن أبى شيبة عن شيخ له عن عبد الحميد بن جعفر ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن يوسف بن عبد الله بن سلام ، عن أبيه ، عن النبى صلى الله عليه وسلم : ” ما على أحدكم لو اشترى ثوبين ليوم الجمعة سوى ثوبى مهنته ” . و رواه عبد بن حميد ، عن أبى بكر بن أبى شيبة ، عن الواقدى ، عن عبد الحميد بن جعفر .

__________

( تهذيب الكمال في اسماء الرجال – المزي )

اذن :

الواقدي !

ثقة !

مأمون !

ما وجد أحفظ منه !

أمير المؤمنين بالحديث !

جواداً سخياً كريماً !

هذا هو الذي يكذبونه …!!!!

ومعلوم انهم يكذبون كل من يقول الحقيقة …!!!

على العموم ..

للمزيد عن الواقدي ولدحر اقوال من هاجموه اليكم موضوعنا بعنوان :

الشطط والتضليل في علم الجرح والتعديل – في نقد السّنة

اذن اسقطنا هاشمين زعمه الواهن الاول …

فلنواصل الدحر

ثانياً :

فضيحة السيف البتار

يستشهد باحاديث موضوعة في موضوع يرد فيه على ما يزعمه حديثاً ضعيفاً !

تصوروا مدى جهالة وسخافة استاذهم المدعو السيف البتار ( الورقي ) !

فهو قد افرد هذا الموضوع خصيصاً لكي يهاجم رواية مذبحة ام قرفة , عن طريق الطعن في راويها ( الواقدي ) وخلص الى نتيجة ان الرواية باطلة لانها ضعيفة !!!

وشخص كهذا من المفترض فيه للامانة بأن يكون اكثر الاشختص بعداً عن الاستشهاد بالاحاديث الباطلة الموضوعة !!!!

ولكنه لم يحتمل ان يلتزم المصداقية والامانة ولم يصمد طويلاً , حتى كشف جهله وكذبه باستشهاده بالضعيف والموضوع من دينه …

وقد جمع هذه الاكاذيب في فقرة واحدة !

تصوروا اعزائي القراء :

مجموعة اكاذيب واحاديث ضعيفة نكتشفها ضمن اربعة اسطر … من كلام استاذ المسلمين الكبير !!

فما بالكم لو بحثنا اكثر ..!!

تصوروا فقرة كهذه من كلام السيف البتار :

إقتباس:

، فرسول الله أرحم من أن يقتل أو يأمر بقتل عجوزاً نصفين وهو المبعوث رحمة للعالمين، والدليل على ذلك أنه عفا على العشرة الذين توعدهم قبل فتح مكة بالقتل ‘ولو كانوا متعلقين بأستار الكعبة’ بمن فيهم عبد الله بن سرح، فكيف يعفوا على مثل هذا الزنديق ويقتل أم قرفة قتلة شنيعة يأباها الإسلام الذي حرم التمثيل بالميت، وكيف أن رسولنا الكريم قد عفا عن مشركي قريش الذين آذوه عندما قال لهم :’ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا : خيراً ، أخ كريم وابن أخ كريم. فكان رده صلي الله عليه وسلم :أذهبوا فأنتم الطلقاء

تحوي العديد من الاكاذيب التي تنطلي على عوامهم المغرر بهم ..

ونرد عليه بكشف زيفه :

اولاً قوله :

إقتباس:

، والدليل على ذلك أنه عفا على العشرة الذين توعدهم قبل فتح مكة بالقتل ‘ولو كانوا متعلقين بأستار الكعبة’ بمن فيهم عبد الله بن سرح، فكيف يعفوا على مثل هذا الزنديق ويقتل أم قرفة قتلة شنيعة يأباها الإسلام الذي حرم التمثيل بالميت

وهذه جهالة اخرى تضاف الى جهله او كذبه الشنيع ..!

فمحمد لم يعفي عن العشرة الذين اهدر دماءهم ووضعهم ضمن قائمة محددة للتصفية والاعدام !

ولنعرض قائمة الاعدام التي اعدها عند فتح مكة وطلب من اتباعه ان يعدموا المذكورة اسمائهم فيها .. وكان من بينهم نساء !!؟؟؟

اقرأ :

” فصل [ من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم ]

ولما استقر الفتح أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس كلهم إلا تسعة نفر فإنه أمر بقتلهم وإن وجدوا تحت أستار الكعبة وهم عبد الله بن سعد بن أبي سرح وعكرمة بن أبي جهل وعبد العزى بن خطل والحارث بن نفيل بن وهب ومقيس بن صبابة وهبار بن الأسود وقينتان لابن خطل كانتا تغنيان بهجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وسارة مولاة لبعض بني عبد المطلب . “

____

راجع : زاد المعاد – الجزء الثالث – من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم

واقرأ ايضاً … واخبرنا اين عفا عنهم ؟!

32884 – لما كان يوم فتح مكة ، أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ، وقال : اقتلوهم ! وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة ، عكرمة ابن أبي جهل ، وعبد الله بن خطل ، ومقيس بن صبابة ، وعبد الله بن سعد ابن أبي السرح . . . فقال : أما كان فيكم رجل رشيد ، يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته ، فيقتله فقالوا : وما يدرينا ، يا رسول الله ما في نفسك ؟ هلا أوأمات إلينا بعينك ، قال : إنه لا ينبغي لنبي أن يكون له خائنة أعين

الراوي: سعد – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 4078

فمحمد لم يعفي عن ابن ابي سرح – لكونه رحمة للعالمين كما تزعمون – انما من اجل خاطر ملايين عثمان ( اخو ابي سرح من الرضاعة ) ..

لا بل انه استاء من رجال عصابته بأنهم لم يقتلوه ويفتكوا به …!!!!!

وهنا نرى نفاق محمد لعثمان … فلو كان محمد فعلاً يريد قتل ابي سرح ( الذي فضح وحي القرآن ) …

فلماذا لم يتشجع ويعلن صراحة بأن ابي سرح يستحق الاعدام ويجب ان يقتل .. في حين اننا نراه ساكتاً وقد صمت امام عثمان واكتفى بانه لم يبايع ابي سرح !

وبعد ان رحلا قام بتوبيخ اتباعه بانه لم يقم احد منهم ( رجل رشيد ) ليقتل ابي سرح …!!!!!

اقرأ المزيد عن قتله للمطلوبين للتصفية والموت :

210773 – لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ، وقال : اقتلوهم وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة . عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن أبي السرح ، فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر ، فسبق سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله ، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه ، وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة أخلصوا فإن آلهتكم لا تغني عنكم ها هنا شيئا فقال عكرمة : والله لئن لم ينجني في البحر إلا الإخلاص فما ينجيني في البر غيره اللهم إن لك علي عهدا إن أنت عافيتني مما أنا فيه أن آتي محمدا حتى أضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريما ، فجاء فأسلم ، وأما عبد الله بن أبي السرح ، فإنه اختبأ عن عثمان بن عفان فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلى البيعة جاء به حتى أوقفه على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، بايع عبد الله ، فنظر إليه ثلاثا . كل ذلك يأبى ، فبايعه بعد ثلاث ثم أقبل على أصحابه فقال : أما فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حين رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله . فقالوا : وما يدرينا ما في نفسك يا رسول الله ، هلا أومأت إلينا بعينك . قال : إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة الأعين

الراوي: سعد بن أبي وقاص – خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد] – المحدث: عبد الحق الإشبيلي – المصدر: الأحكام الصغرى – الصفحة أو الرقم: 549

186848 – أنه صلى الله عليه وسلم قتل العرنيين من غير استتابة ، وأنه أهدر دم ابن خطل ومقيس بن صبابة وابن أبي سرح من غير استتابة ، فقتل منهم اثنان ، وأراد من أصحابه أن يقتلوا الثالث بعد أن جاء تائبا

الراوي: – – خلاصة الدرجة: ثابت – المحدث: ابن تيمية – المصدر: الصارم المسلول – الصفحة أو الرقم: 3/865

225766 – لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين وقال اقتلوهم ولو وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة : عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي سرح , فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله وأما مقيس بن صبابة فأدركه رجل من السوق في السوق وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة لأهل السفينة اخلصوا فإن آلهتكم لا تغني عنكم شيئا ههنا فقال عكرمة لئن لم ينجني في البحر إلا الإخلاص ما ينجيني في البر غيره اللهم إن لك علي عهدا إن أنت عافيتني مما أنا فيه آتي محمدا فأضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريما قال فجاء فأسلم

الراوي: سعد بن أبي وقاص – خلاصة الدرجة: رجاله ثقات – المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 6/171

اذن رسولكم قد قام بقتل واعدام خصومه – من كانا يفحمونه وينشرون خباياه – في مكة , وهذا تكذيب صريح لمزاعمك الفسيدة بأنه قد عفا عنهم لكونه رحة للعالمين !!!

ثانياً يقول السيف البتار ( الورقي ) :

إقتباس:

الإسلام الذي حرم التمثيل بالميت

ما اوهن حججكم وما اقبح كذبكم !!!

ان كان دينكم يحرم التمثيل بالميت … فان رسولك كان ” يمثل ” بالاحياء ..!!!!!!

ما قولك بحاكم يقطع الارجل والايدي ويخرج الاعين بمسامير محماة بالنار لثمانية اشخاص ..

ويتركهم في الصحراء عطشى دون ماء الى ان ماتوا معذبين ؟

اين الرحمة بهؤلاء المعذبين – حتى ان كانوا قد اقترفوا جرماً ما -بعد تعذيبهم والمثلة بهم وهم احياء ..

لدرجة منع الماء عنهم الى الموت ؟!

حتى قيل عنهم وهم يتعذبون : “فرأيت الرجل منهم ‏ ‏يكدم ‏ ‏الأرض بلسانه حتى يموت ‏” !!!

اي كان يلعق تراب الارض بلسانه من شدة الحر والظمأ والعذاب ..

هل يقوم بهكذا مجزرة .. انسان سوي !؟

وما قولك ان كان يدعي النبوة … لا بل ختام النبوة !!

هذا بالضبط ما فعله نبي الرحمة ! ..

هل تذكر الوالي الاموي المعروف بدمويته الاسلامية :

الحجاج بن يوسف الثقفي ؟!

ان هذا الحجاج بن يوسف ( حتى ان المسلم اللي اسمو يوسف يلقبونه بـــ أبو حجاج )

كان هذا الحجاج ” يتآسى ” برسوله عندما ارتكب كل المجازر والمذابح بحق الناس !!!

اقرأ ما جاء في صحيح البخاري:

صحيح البخاري – باب الدواء بألبان الإبل- كتاب الطب

‏ ‏حدثنا ‏ ‏مسلم بن إبراهيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سلام بن مسكين ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ثابت ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏

‏أن ناسا كان بهم سقم قالوا يا رسول الله آونا وأطعمنا فلما صحوا قالوا إن ‏ ‏المدينة ‏ ‏وخمة ‏ ‏فأنزلهم ‏ ‏الحرة ‏ ‏في ‏ ‏ذود ‏ ‏له فقال ‏ ‏اشربوا ألبانها فلما صحوا قتلوا ‏ ‏راعي ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏واستاقوا ذوده فبعث في آثارهم فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم فرأيت الرجل منهم ‏ ‏يكدم ‏ ‏الأرض بلسانه حتى يموت ‏

‏قال ‏ ‏سلام ‏ ‏فبلغني أن ‏ ‏الحجاج ‏ ‏قال ‏ ‏لأنس ‏ ‏حدثني بأشد عقوبة عاقبها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فحدثه بهذا ‏ ‏فبلغ ‏ ‏الحسن ‏ ‏فقال وددت أنه لم يحدثه بهذا ‏

____________

هل لاحظت هذه الجملة الهامة ؟!

” أن ‏ ‏الحجاج ‏ ‏قال ‏ ‏لأنس ‏ ‏حدثني بأشد عقوبة عاقبها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فحدثه بهذا ‏ ‏فبلغ ‏ ‏الحسن ‏ ‏فقال وددت أنه لم يحدثه بهذا .. ” !!!

هذه الحادثة ذكرها للحجاج بن يوسف الثقفي بواسطة انس.. بعد ان سأله :

” ما أشد عقوبة عاقبها محمد ” ؟!

فأخبره انس بحادثة رهط عكل ..!

( اذ اعتبرها اصحاب محمد من اكثر افعال محمد دموية وشراسة ) !

والمعروف عن الحجاج دمويته واجرامه ..

فكان له اسوة حسنة في نبي الاسلام ..واتبع ما كان يفعل …

لدرجة ان الحسن قد قال : وددت انه لم يحدثه بهذا !!

لماذا ” وددت أنه لم يحدثه بهذا ” ؟؟!!!

ما قولك باخلاق حاكم يمنع الماء عن هؤلاء المعذبين الى الموت ويمثل بهم وهم احياء ؟؟؟

ان هذه الحادثة المقشعرة للجلود .. والتي تظهر لنا مدى ” رحمة ” الاسوة الحسنة ..

كانت بمثابة الضوء الأخضر لكل الخلفاء والولاة المسلمين الذين ارتكبوا الفضائع والجرائم التي يندى لها جبين كل انسان ذو عقل وقلب ..

ثالثاً قول السيف البتار :

إقتباس:

وكيف أن رسولنا الكريم قد عفا عن مشركي قريش الذين آذوه عندما قال لهم :’ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا : خيراً ، أخ كريم وابن أخ كريم. فكان رده صلي الله عليه وسلم :أذهبوا فأنتم الطلقاء

وهنا نرى هذا المدعي للعلم والذي طعن في الواقدي وانه ضعيف وكذاب … نراه يسشتهد برواية باطلة ضعيفة لا اسناد لها ثابت …!!

وهذه الرواية تعد اشهر من نار على علم عند عوام المسلمين .. ويستخدمونها للتدليل على الزعم الفارغ بأن محمد كان رحيماً كريماً غفوراً ..!

ولكنها لسوء حظهم العاثر رواية ضعيفة باطلة ..!!!!

لنقرأ كيف دحضها شيخهم العلامة الالباني

فيقول :

” الحديث الثامن عشر، قال (2/188): ((ثم قال صلى الله عليه و سلم: يا معشر قريش ما ترون أني فاعل بكم؟ قالوا خيراً، أخ كريم، و ابن أخ كريم، فقال: اذهبوا فأنتم الطلقاء)).

قلت: هذا الحديث على شهرته ليس له إسناد ثابت، و هو عند ابن هشام معضل، و قد ضعفه الحافظ العراقي كما بينته في ((تخريج فقه السيرة)) (ص 415)، فلست أدري ما الذي منع الدكتور من أن يستفيد من هذا الحافظ تضعيفه للحديث، فلا يورده في كتابه الذي وصفه بأنه اعتمد فيه على ما صح من أخبار السيرة، أليس في هذا إخلالاً صريحاً بـهذا الشرط، أم أن الدكتور عنده من العلم ما ليس عند الحافظ، فهو يرى أن الحديث صحيح لا يخرج عن شرطه، فإن كان كذلك، فليثبت لنا ذلك، نكن له من الشاكرين؟ أم هو يجري على المشهور أيضاً (!): الخطأ المشهور، خير من الصواب المهجور؟.”

______________

(راجع : دفاع عن الحديث النبوي و السيرة و الرد على جهالات الدكتور البوطي في فقه السيرة – تأليف الشيخ المحدّث العلامة محمد ناصر الدين الألباني )

الا ترى يا سيف بتار بأن كلام شيخكم العلامة الالباني موجه اليك ايضاً وليس فقط للشيخ البوطي !!!

اقرأ ايضاً لوكنت تجيد القراءة :

102564 – اذهبوا فأنتم الطلقاء

الراوي: بعض أهل العلم – خلاصة الدرجة: ضعيف – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الضعيفة – الصفحة أو الرقم: 1163

188895 – من فعل كذا فكأنما أعتق رقبة من ولد إسماعيل ، وقال لأهل مكة : اذهبوا فأنتم الطلقاء

الراوي: – – خلاصة الدرجة: لم أقف له على إسناد صحيح وروي بسند معضل – المحدث: الألباني – المصدر: التعليقات الرضية – الصفحة أو الرقم: 475/3

180109 – يا معشر قريش ما ترون أني فاعل بكم ؟ قالوا : خيرا ، أخ كريم ، وابن أخ كريم ، فقال : اذهبوا فأنتم الطلقاء

الراوي: – – خلاصة الدرجة: ليس له إسناد ثابت، وهو عند ابن هشام معضل – المحدث: الألباني – المصدر: دفاع عن الحديث – الصفحة أو الرقم: 32

فهلا اتيت لنا يا مدعو ” سيف بتار “بسند صحيح لهذا الحديث ؟!

ام تقوم بسحب كلامك ضد ” الواقدي ” ؟؟؟!!!

اهكذا يا شيخ المسلمين لم تستطع تحمل مواصلة الموضوع دون الاستشهاد بالضعيف والموضوع ؟؟؟؟!!!

صدقوني اعزائي المسلمين ..

كل ما يسمى بـ ” علم الحديث ” و ” الجرح والتعديل ” الخ ..

كله عربات فجل وبطاطا يقتات عليها شيوخ الكذب .. ويضحكون بها على ضحاياهم من الجهلة والمغيبين فكرياً ..!

اظن بأن من يضع شروطاً حول الصحيح والضعيف من الروايات , ويكون هو اول من خالفها , لا احسبه جديراً بما ادعاه من علم ومحاورة !!

المسلمين هم اكذب بشر على كوكب الارض !

انها احدى الضربات الباترة .. نوجهها الى الضلال والكذب والزور !

فابقوا في منتدياتكم تكذبون !!!!!!

ولن نتوقف من كشف الضلال ..

والشكر للرب الى الابد ..

البابلي

__________________

{ انتم من الله ايها الاولاد وقد غلبتموهم لان الذي فيكم اعظم من الذي في العالم } ( 1 يوحنا 4:4)

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: