مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

لماذا تدعوني صالحا ؟

Posted by mechristian في يوليو 29, 2008

لماذا تدعوني صالحا ؟

ليس احد صالح الا واحد وهو الله

Newman

وفيما هو خارج الى الطريق ركض واحد وجثا له وسأله ايها المعلّم الصالح ماذا اعمل لارث الحياة الابدية . فقال له يسوع لماذا تدعوني صالحا . ليس احد صالحا الا واحد وهو الله

(مرقس 10 : 17- 18)

——-


يعتقد الاخوة المسلمون ان هذه الآية يستطيعون استخدامها لنفي لاهوت السيد المسيح ، والحقيقة ان هذه الآية في سياقها ومجملها تثبت اللاهوت ولا تنفيه ، وتعالوا نفهم معا

السيد المسيح في هذه الآية لا ينفي عن نفسه الصلاح ، النفي صيغته معروفة ، ان يقول مثلا ( لا تدعوني صالحا لانه ليس احد صالحا الا واحد وهو الله )

ولكن الجملة لم تكن في صيغة النفي كما ترون ، هي في صيغة الاستفهام ، (لماذا تدعوني صالحا ) ؟

وكأن المسيح يريد ان يتأكد من السائل انه يعلم ماذا يقول :

هل تعلم انه صفة الصلاح هي لواحد فقط وهو الله ؟

هل تعترف بي اني انا الله ؟؟

لاحظوا ان الرجل كما كتب مرقس في بشارته جاء الى المسيح وجثا له ، اي سجد له ، ودارس الكتاب المقدس يعرف ان اليهودي تعلم درسا قاسيا خلال تاريخ حياته ، انتهى فيه الى ان السجود لا يجوز الا لله وحده

وتعالوا احكي لكم موقف مشابه بقصة رمزية للتوضيح :

تخيل معي ان هناك طبيب ذهب الى قرية ، وحاول اقناع الناس ان يأتوا بالمرضى عنده للعلاج لانه طبيب درس الطب ، ولكن الناس في القرية بسطاء وجهلة ويذهبون الى حلاق البلدة ، الذي يشيع في القرية ان هذا الطبيب ليس طبيبا ، ثم جاء احدهم ذات يوم يشتكي من مرض يؤرقه ويؤلمه ، وذهب الى الطبيب وقال له ايها الطبيب عالجني ….

فقال له الطبيب ( لماذا تدعوني طبيبا .؟ الا تعلم انه ليس هناك طبيب الا الذي تخرج من كلية الطب ويحمل شهادة خاصة بذلك ؟؟)

والان هل يستطيع احد ان يقول ان سؤالا مثل هذا ينفي عن الطبيب صفته ؟؟

ام انه يؤكدها ويريد اثباتها باعتراف صريح من القادم اليه انه يقولها عن اقتناع كامل وليس من منطلق السخرية او التهكم

هكذا نفس الحال ، فالمسيح وهو الله في الجسد ، تحاور مع اليهود مرارا وتكرارا وقد اثبت لهم بالاقوال والافعال لاهوته ،

وكما رأينا في الدراسات السابقة انهم ارادوا قتله ورجمه لانه يعادل نفسه بالله (يوحنا 5: 18)

ولهذا فالرجل عندما جاء الى المسيح وجثا ، اراد المسيح ان يتأكد انه يقول ويفعل شيئا مقتنعا به ( لماذا تدعوني صالحا ، ليس احدا صالحا الا واحد وهو الله ) ..

والان الى الاستشهاد النهائي الذي نثبت فيه ان المسيح يقول عن نفسه انه الوحيد الذي له صفة الصلاح حين قال مرتين عن نفسه (انا هو الراعي الصالح

(يوحنا 10 : 11و 14)

اذا المسيح لم يكن ينفي عن نفسه انه الوحيد المستحق لقب (الصالح) الذي لا يلّقب به الا الله ، ولكنه كان يستفهم من الشاب ، هل تعترف بهذا يقينا بالقلب والادراك ؟؟؟

والآن ، وبعد ان عرفت ان هذا ليس نفي لاهوت المسيح ، هل تعترف به ربا ومخلصا ، ام سوف تظل تعاند وترفض ؟؟؟

لكن ماذا يقول.الكلمة قريبة منك في فمك وفي قلبك اي كلمة الايمان التي نكرز بها. لانك ان اعترفت بفمك بالرب يسوع وآمنت بقلبك ان الله اقامه من الاموات خلصت. لان القلب يؤمن به للبر والفم يعترف به للخلاص.

(روميه 10 : 8- 10)

رد واحد to “لماذا تدعوني صالحا ؟”

  1. […] – لماذا تدعوني صالحا ؟ ليس احد صالح الا واحد وهو الله […]

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: