مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

Archive for يونيو 28th, 2007

تحريف ترجمات القران (10) الساعة , يخفيها ام يظهرها ام يبقيها مخفية !؟

Posted by mechristian في يونيو 28, 2007

البابلي

سلام المسيح رب المجد للجميع ..

وهذه احدى تحريفات القوم لترجمات قرانهم للانجليزية ..

لنقرأ النص القراني بالعربية يقول :

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } ( طه : 15)

ربهم يكاد يخفي امر الساعة ..

ولكن !

يخفيها عن من ؟؟؟!!!!

وليس امامهم لتفسير عبارة ” اكاد اخفيها ” الا ثلاث مخارج :

اولاً : انه ” كاد ان يخفيها ” من البشر !

ثانياً : انه ” كاد ان يخفيها ” من الملائكة !

ثالثاً : انه ” كاد ان يخفيها ” من نفسه !

والان لننظر في كل نقطة على حدة ..

اولاً :

لو افترضوا بأن ربهم قد ” كاد ان يخفي ” علم الساعة عن البشر .. فهذا يقتضي بان البشر كانوا يعلمون بوقت الساعة .. فجاء ربهم ليكشف عن نيته بأنه يكاد ان ” يخفي ” علم الساعة عن البشر !!

فلو كانت الساعة ” مخفية ” عن البشر ابتداءاً .. فكيف يقول ربهم : ” اكاد اخفيها ” ..

كيف ” يخفي ” ما هو اصلاً ” مخفي ” ؟؟!!

اليست عبارة { اكاد اخفيها } شطط بلاغي يوجه الى اعجاز القرآن يسقط من كونه وحي الهي !!!؟؟؟ 

ثانياً :

لو قالوا بأنه اراد ان يخفيها عن الملائكة ..

ونقول :

وهل علم الساعة لم يكن مخفياً عن الملائكة .. لياتي ربهم ويخفيه في زمن محمد ؟؟!!! 

اذا كان ربهم قد قال لهم قبل خلق الانسان : { اني اعلم ما لا تعلمون } ( البقرة :30) وناظرهم في قضية جهلهم بالغيب ..

فكيف يعلمون علم الساعة ؟؟!!

اذن :

كيف يقول ” اكاد اخفيها ” ان كان يقصد الملائكة ..

كيف يخفي عليهم ما اخفاه من قبل عليهم ؟؟!!!

ثالثاً :

لم يتبقى امامهم الا الرضوخ والاخذ بما ذهب اليه علماء القران والتابعين والمفسرين بأن ربهم قد ” كاد ان يخفيها ” عن نفسه ..

وعلى رأس القائلين بهذا : ” ابن عباس ” ترجمان القران و ” حبر الامة ” وابن عم محمد !!

اضافة الى مجاهد وغيره من التابعين الكبار ..

واليكم التفاسير .. والتي فيها توافق مع النقطة الثالثة اعلاه .. وهي ان ربهم كاد ان يخفي علم الساعة ” عن نفسه ” !!! 

نقرأ :

جاء في تفسير البغوي :

” 15 – إن الساعة آتية أكاد أخفيها ، قيل معناه إن الساعة آتية أخفيها . أكاد صلة . وأكثر المفسرين قالوا : معناه : أكاد أخفيها من نفسي ، وكذلك في مصحف أبي بن كعب ، وعبد الله بن مسعود : أكاد أخفيها فكيف يعلمها مخلوق .

وفي بعض القراءات : فكيف أظهرها لكم . وذكر ذلك على عادة العرب إذا بالغوا في كتمان الشيء يقولون : كتمت سرك في نفسي ، أي : أخفيته غاية الإخفاء ،والله عز اسمه لا يخفى عليه شيء .”

راجع : تفسير:معالم التنزيل – للبغوي

اقرأتم ؟!

” اكثر المفسرين ” قد قالوا بانه اراد اخفاءها عن نفسه ..

والانكى انها جاءت تقرا كذلك في مصحف ابي ومصحف ابن مسعود .. 

لنقرأ المزيد :

جاء في القرطبي ( الجامع لاحكام القران ) :

” إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى.

آيَة مُشْكِلَة .. وقال ابن عباس وأكثر المفسرين فيما ذكر الثعلبي : إن المعنى أكاد أخفيها من نفسي، وكذلك هو في مصحف أبي. وفي مصحف ابن مسعود: أكاد أخفيها من نفسي فكيف يعلمها مخلوق. وفي بعض القراءات: فكيف أظهرها لكم.. ”

اذن هي اية ” مشكلة ” !!! 

فان النص القراني قد جاء في مصحف ابي بن كعب ومصحف ابن مسعود هكذا : { اكاد اخفيها عن نفسي } !

فهل حصل تحريف متعمد لهذه الاية في المصاحف يا ترى ؟!!

هذه مشكلة .. ولكن المشكلة الانكى هي في التحريف الذي حدث عندما اتوا ليترجموا هذا النص القراني ” المشكل ” ..!

لنبدأ :

جاء في ترجمة بكدل :

Pickthall

Lo! the Hour is surely coming. But I will to keep it hidden, that every soul may be rewarded for that which it striveth (to achieve).

لاحظتم تحريفه للمعنى ..

I will to keep it hidden 

فرب محمد لم يقل ” ابقيها مخفية ” .. انما قال : { أكاد أخفيها } .. والفرق شاسع في المعنى !

وجاراه بهذه الترجمة ترجمة يوسف علي ( اشهر ترجمات القران استخداماً ) :

Yusuf Ali

Verily the Hour is coming – My design is to keep it hidden – for every soul to receive its reward by the measure of its Endeavour.

تحريف واضح للمعنى ..

فقد حرف كلمة ” أكاد ” .. فأنقلب معنى الكلام كلياً ..!

والان لنقرأ ترجمة اخرى .. جعلت الكلمة معكوسة المعنى !!

فبدلاً من معنى كلمة ” أخفيها ” الواضح .. لجأوا الى المعنى المعكوس وهو ” أظهرها ” !!!!

Shakir

Surely the hour is coming — I am about to make it manifest — so that every soul may be rewarded as it strives:

فهو يكاد يجليها لتظهر ..!! 

فهل كان هذا معنى كلام القران وما مفسر به اكثر المفسرين .. وما جاء في مصحفي ابي بن كعب وابن مسعود ؟؟!!!

أخفيها ” تعني ” أجليها ” !!! 

وايضاً فعل شير علي اذ ترجمها بمعنى الظهور والجلاء والكشف :

Sher Ali

Surely, the Hour is coming and I am going to manifest it, that every soul may be recompensed for its labours;

حرف المعني الواضح لعبارة ” أخفيها ” ..

اضافة الى تحريفه معنى كلمة ” أكاد ” ..!

اما بالمر فقد صرح بوضوح بأنه يكاد يظهرها !!

Palmer

Verily, the hour is coming, I almost make it appear, that every soul may be recompensed for its efforts.

حقاً انها ” اية مشكلة ” !!!

لم يفلحوا في سبر غموض معناها , سوى بتحريفها !!!

فقد احرقت مصاحف ابي بن كعب وابن مسعود عمداً ..

اللذان كانت فيهما هذه الاية باضافة عبارة { أكاد أخفيها عن نفسي } ..

وهي الان في مصحف عثمان دون عبارة { من نفسي } ..

وحرفوا معناها الظاهر في ترجماتهم للقران ..

تارة بقولهم : انه ” سيبقيها مخفية ” وهو مما لم يقله القران ..

وتارة بأنه ” سيظهرها ويجليها ” .. وهو المعنى المعاكس لكلمة ” أخفيها ” !!

فمتى يعقلون .. ؟! 

اجمل تحية للجميع ..

وصلاتي للمسلمين لمعرفة الحق والحياة ..

——————————

لا بل حتى ان القران لا يذكر اي علامات للساعة لا صغرى ولا كبرى ..

انما بأن الساعة ستأتيهم بغتة !!

{ أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ } (يوسف:107)

{ بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ } (الانبياء:40)

{وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ }(الحج:55)

{ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ } (الزخرف:66)

هذا عن فجائية الساعة ..

اما نص موضوعنا فيقول : { أكاد أخفيها } ..!!

لو كان قد قال ” أكاد أظهرها ” ..

 

لكان [لهم]  بعض الحق ان يتكلموا ولكان موضوعنا فرقعة بلا معنى

ولكن القرآن قد قال : { اكاد أخفيها } ..

فلو كانت هناك علامات صغرى قد ظهرت .. لكان يجب ان يقول : { اكاد أظهرها } ..!

وليس ” أخفيها ” .. 

لنفترض ان العلامات الصغرى قد بدأت في الظهور ..

فهل كان منطقياً ان يقول ربك : ” اكاد أخفيها ” ..؟؟!!

ام كان الاجدر ان يقول : أظهرها !!؟؟؟؟

وما زال سؤالنا عالقاً :

كيف يكاد رب محمد ان يخفي ما هو مخفي أصلاً !!؟؟؟؟

البابلي

———————————–

تعليق مكاكولا

دام صليبك يا بابلى

بس تعرف بقى

أنا لقيت حل اللغز ده 

ولقيت تفسير يعدل الوضع ويخليه سليم وما يكونش فى الأية مشكل

تعال نشوف الأية بتقول إيه

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } ( طه : 15)

بالوضع فى الإعتبار أن القرأن كان بدون تشكيل ولا تنقيط

يمكن صياغة الأية لتكون

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُحْصِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } ( طه : 15)

(أحصيها) وليس (أخفيها)

وبكده الأية يكون لها معنى معقول جدا

يعنى ربنا بيقول الساعة جاية يا جماعه، وأنا أكاد أبدأ العد فيها، يعنى قربت خلاص خدوا بالكم، علشان أجازى كل نفس باللى عملته …. شفت بقى النقط والتشكيل يفرق إزاى

من أية مشكل (بحسب تعريف مفسرى القرأن)

لأية لها معنى مفهوم ولا مشكل بها ..إيه رأيك بقى 

سلام المسيح مع الجميع 

Posted in قرآنيات | Leave a Comment »