مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

الرد اللاهوتي على شهود يهوه (ميخائيل رئيس الملائكة)…

Posted by Molka_Molkan في ديسمبر 12, 2010

الرد اللاهوتي على شهود يهوه (ميخائيل رئيس الملائكة)…

للأخ Christianbible5

الملاك ميخائيل هو الرب يسوع في نظر شهود يهوه… فهل مثل هذه الآراء صحيحة؟؟؟

ما جاء في كتبهم:

رئيس الملائكة‏: تذكر كلمة الله ان ميخائيل هو «رئيس الملائكة». (يهوذا ٩) والعبارة «رئيس الملائكة» ترد في الكتاب المقدس دوما بصيغة المفرد. فالكتاب المقدس لا يأتي مطلقا على ذكر «رؤساء الملائكة»، مما يدل ان هنالك رئيس ملائكة واحدا. علاوة على ذلك، هنالك صلة بين يسوع ومركز رئيس الملائكة. تذكر ١ تسالونيكي ٤‏:١٦ عن الرب يسوع المسيح المُقام‏: «الرب نفسه سينزل من السماء بنداء آمر، بصوت رئيس ملائكة». هل لاحظت ان هذه الآية تصف صوت يسوع بأنه صوت رئيس ملائكة؟ وهكذا تشير هذه الكلمات الى ان يسوع هو ميخائيل رئيس الملائكة.

‎‎‎قائد جيش:‏ ‏‎‎يُخبر ‏الكتاب المقدس ان «ميخائيل ‏‎وملائكته ‏‎حاربوا ‏التنين . . . ‏وملائكته». (رؤيا ١٢‏:٧) وهكذا يكون ‏ميخائيل قائد جيش من الملائكة الامناء. ‏ويسوع ايضا موصوف في سفر الرؤيا ‏بأنه قائد جيش من الملائكة الامناء. ‏‏(رؤيا ١٩‏:١٤-١٦) والرسول بولس ‏يذكر بالتحديد «الرب يسوع» ‏و «ملائكته الاقوياء». ‏‏(٢ تسالونيكي ١‏:٧) اذًا، يتكلم ‏الكتاب المقدس عن ميخائيل و ‏‏«ملائكته» ويسوع و «ملائكته». ‏‏(متى ١٣‏:٤١؛ ١٦‏:٢٧؛ ٢٤‏:٣١؛ ‏‏١ بطرس ٣‏:٢٢) وبما ان كلمة ‏الله لا تذكر مطلقا ان هنالك جيشين من ‏الملائكة الامناء في السماء، واحدا بقيادة ‏ميخائيل والآخر بقيادة يسوع، فمن ‏المنطقي ان نستنتج ان ميخائيل هو نفسه ‏يسوع المسيح في دوره السماوي.‏

للحصول على مزيد من المعلومات التي تُظهر ان ميخائيل هو ابن الله، انظر ‏‎‎بصيرة في الاسفار المقدسة‎‎‏ ‏‏(بالانكليزية)، المجلد ‎‏٢، الصفحتين ٣٩٣ و‏ ‎‏٣٩٤، وكتاب ‏‎‎المباحثة من الاسفار المقدسة،‎‎‏ ‏الصفحة ٤٢٢، وكلتا المطبوعتين من اصدار شهود يهوه.

هذا الرد تحليل خاص لخادم الربChristianbible5 عضو في منتدى فرسان الكلمة…

مجانا اخذتم مجانا اعطوا… (مت 10: 8 اشفوا مرضى. طهروا برصا. اقيموا موتى. اخرجوا شياطين. مجانا اخذتم مجانا اعطوا.) يحق لمن يشاء التصرف الكامل في نقل الموضوع الى اي منتدى آخر… الرجاء دون الاشارة لاسم الكاتب… ان كنا نخدم فلمجد الرب…

ندخل مباشرة في الرد وبدون اي مقدمات…

قبل البدء اريد الاشارة الى ان الموضوع مفتوح امام الجميع للأسئلة والحوار… فكلمة الله تعلو ولا يعلى عليها لأننه تكلم به اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس… وها نحن نضع الكتاب المقدس كمرجع أولي…

رأي الكتاب المقدس…

بعض الادلة الكتابية التي تشجب رأي شهود يهوه في هذا الصدد…

الدليل الاول:

جاء في مز 104: 4 الصانع ملائكته رياحا وخدامه نارا ملتهبة…

وفي عب 1: 7 وعن الملائكة يقول الصانع ملائكته رياحا وخدامه لهيب نار…

وفي عب 1: 14 أليس جميعهم ارواحا خادمة مرسلة للخدمة لاجل العتيدين ان يرثوا الخلاص

اما بالنسبة للرب يسوع فهو ملك الملوك ورب الارباب… وشتان ما بين الخادم والملك…

رؤ 17: 14 هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لانه رب الارباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون.

رؤ 19: 16 وله على ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب ملك الملوك ورب الارباب

الدليل الثاني:

يبدو ان شهود يهوه كانوا قد ارتكبوا خطأ فاضحا وهو نسيان الآيات التي تشير الى ان المؤمنين اعظم من الملائكة…

1 كو 6: 3 ألستم تعلمون اننا سندين ملائكة فبالأولى امور هذه الحياة.

وبأنهم (أي المؤمنين) شركاء في الطبيعة الالهية…

2 بط 1: 4 اللذين بهما قد وهب لنا المواعيد العظمى والثمينة لكي تصيروا بها شركاء الطبيعة الالهية هاربين من الفساد الذي في العالم بالشهوة.

الدليل الثالث:

رؤ 19: 10 فخررت امام رجليه لاسجد له. فقال لي انظر لا تفعل. انا عبد معك ومع اخوتك الذين عندهم شهادة يسوع. اسجد للّه. فان شهادة يسوع هي روح النبوة… اذ نرى الملاك يقول ليوحنا (انا عبد معك) عندما خر يوحنا على وجهه ساجدا للملاك…

وهنا يتضح الفرق الشاسع ما بين قول الملاك (عبد معك) وقول الرب يسوع (انا والآب واحد)… يو30:10…

نرى الرسول بولس يوضح بما لا داعي للشك ان السجود للرب يسوع حق هو… اذ نقرأ في عب 1: 6 وايضا متى ادخل البكر الى العالم يقول ولتسجد له كل ملائكة الله…

والسؤال هو: هل يحق للملائكة ان تسجد لملاك اعلى منهم رتبة؟؟؟ بالطبع لا… كما علمنا الرب يسوع: مت 4: 10 حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان. لانه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد.

فالسجود لله وحده…

نرى ايضا:

في 2: 10 لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء ومن على الارض ومن تحت الارض…

وهل يجوز ان تجثو كل ركبة في السماء ومن على الارض ومن تحت الارض لملاك؟؟؟

حتى الرب اثناء تجسده قَبِل كل سجود كان قد قدم له:

مت 2: 11 وأتوا الى البيت ورأوا الصبي مع مريم امه. فخروا وسجدوا له.ثم فتحوا كنوزهم وقدموا له هدايا ذهبا ولبانا ومرّا.

مت 8: 2 واذا ابرص قد جاء وسجد له قائلا يا سيد ان اردت تقدر ان تطهرني.

مت 9: 18 وفيما هو يكلمهم بهذا اذا رئيس قد جاء فسجد له قائلا ان ابنتي الآن ماتت. لكن تعال وضع يدك عليها فتحيا.

مت 14: 33 والذين في السفينة جاءوا وسجدوا له قائلين بالحقيقة انت ابن الله

مت 15: 25 فأتت وسجدت له قائلة يا سيد أعنّي.

مت 20: 20 حينئذ تقدمت اليه ام ابني زبدي مع ابنيها وسجدت وطلبت منه شيئا.

مت 28: 9 وفيما هما منطلقتان لتخبرا تلاميذه اذا يسوع لاقاهما وقال سلام لكما. فتقدمتا وامسكتا بقدميه وسجدتا له.

مر 5: 6 فلما رأى يسوع من بعيد ركض وسجد له

رؤ 3: 9 هانذا اجعل الذين من مجمع الشيطان من القائلين انهم يهود وليسوا يهودا بل يكذبون هانذا اصيرهم يأتون ويسجدون امام رجليك ويعرفون اني انا احببتك.

والكتاب المقدس مليء بالشهادات لكن اكتفي بهذا الكم من المراجع…

هل يعقل احبائي ان تسجد الملائكة لملاك آخر متجاهلين ما جاء في الوحي الالهي؟؟؟ (للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد)…

الدليل الرابع:

والحقيقة الكبرى التي لا تزال مسمار في نعش كل من يشكك في لاهوت الابن… تقديم العبادة للرب يسوع…

رو 1: 1 بولس عبد ليسوع المسيح المدعو رسولا المفرز لانجيل الله

في 1: 1 بولس وتيموثاوس عبدا يسوع المسيح الى جميع القديسين في المسيح يسوع الذين في فيلبي مع اساقفة وشمامسة.

دا 7: 14 فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبّد له كل الشعوب والامم والألسنة.سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول وملكوته ما لا ينقرض

هل ينطبق هذا الكلام على ملاك؟؟؟

في الحقيقة الكتاب المقدس بمحتواه لا يصف اي من الملائكة بهذه الصفات على الاطلاق… فهذه الصفات ان دلت فهي تدل على جوهر الله القدوس لا غير…

الدليل الخامس:

المفاجأة الكبرى هي:

نقرأ في سفر أشعيا ما يلي:

اش 6: 8 ثم سمعت صوت السيد قائلا من ارسل ومن يذهب من اجلنا. فقلت هانذا ارسلني.

مع من يتكلم الله هنا؟؟؟ هل هذا هو الله الكلي القدرة يتكلم مع ملاك ويسأله؟؟؟ هل يعقل ان ينزل الله لمستوى ملاك احبائي؟؟؟

من يذهب لأجلنا… (لأجلنا) أي انها قضية مشتركة ما بين المتكلم والمخاطب… وهل الخطيئة قضية مشتركة ما بين الله والملائكة؟؟؟ ام انها قضية مشتركة بين الآب والابن والروح القدس؟؟؟

(تك 22: 8 فقال ابراهيم الله يرى له الخروف للمحرقة يا ابني. فذهبا كلاهما معا)…

اي ان الخطيئة ازعجت الله والله يرى له… ولم تكن امرا مشتركا ما بين الله والملائكة على الاطلاق..

يجاوب الابن:

هانذا ارسلني… (وكأنه يقول له: سأبذل نفسي لأستر الخطيئة التي كانت الحد الفاصل ما بيننا وبين الانسان الذي احببناه)…

في الاسلام… الله يصلي مع الملائكة!!!

شهود يهوه… لا يقلون شأنا عم الاسلام فيضعون الله في منزلة الملائكة (الله يسأل الملائكة من يذهب لأجلنا)!!!

الدليل السادس:

مز 89: 6 لانه من في السماء يعادل الرب. من يشبه الرب بين ابناء الله.

لا احد… فقط الرب يسوع الوحيد في صورة الله الجوهرية…

في 2: 6 الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا للّه

كو 1: 15 الذي هو صورة الله غير المنظور بكر كل خليقة.

عب 1: 3 الذي وهو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته بعدما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا جلس في يمين العظمة في الاعالي

بعد سرد هذه الآيات وقرائتها بتجرد نستطيع التمييز وبكل يقين ما بين الرب يسوع الخالق والملائكة المخلوقين…

الدليل السابع:

دا 9: 25 فاعلم وافهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع واثنان وستون اسبوعا يعود ويبنى سوق وخليج في ضيق الأزمنة.

نفهم من الآية المذكورة في سفر دانيال ان الرب يسوع هو الرئيس مع ال (التعريف) للدلالة على انه الرئيس الاعلى كونه ابن الله الازلي… (اش 48: 16 تقدموا اليّ اسمعوا هذا. لم اتكلم من البدء في الخفاء. منذ وجوده انا هناك والآن السيد الرب ارسلني وروحه)

وفي نفس السفر يذكر لنا النبي دانيال ميخائيل رئيس الملائكة على انه واحد من الرؤساء الاولين…

دا 10: 13 ورئيس مملكة فارس وقف مقابلي واحدا وعشرين يوما وهوذا ميخائيل واحد من الرؤساء الاولين جاء لاعانتي وانا أبقيت هناك عند ملوك فارس.

اذن الرب يسوع هو الرئيس اذ انه الكل في الكل…

أف 1: 23 التي هي جسده، ملء الذي يملأُ الكل في الكل.

لا بل ملك الملوك ورب الارباب…

1 تي 6: 15 الذي سيبيّنه في اوقاته المبارك العزيز الوحيد ملك الملوك ورب الارباب

رؤ 17: 14 هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لانه رب الارباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون.

رؤ 19: 16 وله على ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب ملك الملوك ورب الارباب

الدليل الثامن:

زك 3: 2 فقال الرب للشيطان لينتهرك الرب يا شيطان. لينتهرك الرب الذي اختار اورشليم. أفليس هذا شعلة منتشلة من النار

يه 1: 9 واما ميخائيل رئيس الملائكة فلما خاصم ابليس محاجا عن جسد موسى لم يجسر ان يورد حكم افتراء بل قال لينتهرك الرب.

لنرى سلطان الرب يسوع على الشيطان واعوانه…

مت 28: 18 فتقدم يسوع وكلمهم قائلا. دفع اليّ كل سلطان في السماء وعلى الارض.

لو 4: 36 فوقعت دهشة على الجميع وكانوا يخاطبون بعضهم بعضا قائلين ما هذه الكلمة. لانه بسلطان وقوة يامر الارواح النجسة فتخرج.

حتى انه اعطى هذا السلطان لتلاميذه… (مت 10: 1 ثم دعا تلاميذه الاثني عشر واعطاهم سلطانا على ارواح نجسة حتى يخرجوها ويشفوا كل مرض وكل ضعف. مر 6: 7 ودعا الاثني عشر وابتدأ يرسلهم اثنين اثنين. واعطاهم سلطانا على الارواح النجسة.)…

السلطان الذي لم يملكه الملاك ميخائيل ليزجر الشيطان…

ونرى ما هو اعظم من ذلك… اسم الرب يسوع… حتى باستعمال اسمه نرى الشياطين ترتاع وترتجف…

لو 10: 17 فرجع السبعون بفرح قائلين يا رب حتى الشياطين تخضع لنا باسمك.

الدليل التاسع:

يرد كاتب عبرانيين على شبهة شهود يهوه مباشرة وبشكل واضح لا يقبل الشك اذ انه يعلن بكل وضوح التالي:

عب 1: 5 لانه لمن من الملائكة قال قط انت ابني انا اليوم ولدتك. وايضا انا اكون له ابا وهو يكون لي ابنا.

هنا نرى التمييز ما بين الرب يسوع والملائكة…

لمن من الملائكة؟؟؟ لمن قال الله يوما انت ابني وانا اليوم ولدتك؟؟؟ لملاك؟؟؟ كلا فكاتب العبرانيين يقول لنا: (الله لم يقل قط لملاك هذا الكلام) فالله وجه الكلام لابنه الحبيب الذي به سر…

الدليل العاشر:

رؤ 12: 5 فولدت ابنا ذكرا عتيدا ان يرعى جميع الامم بعصا من حديد. واختطف ولدها الى الله والى عرشه.

ويخبرنا الوحي مباشرة بعد هذه الآية:

رؤ 12: 7 وحدثت حرب في السماء. ميخائيل وملائكته حاربوا التنين وحارب التنين وملائكته

كيف يعقل ان يكون الولد الذكر (الذي هو الرب يسوع) اختطف الى الله والى عرشه وبنفس الوقت يحارب الشيطان مع ملائكته؟؟؟

خاتمة:

لا يمكن احبائي ان يكون ميخائيل هو نفسه الرب يسوع…

فالرب يسوع هو القادر على كل شيء (رؤ 19: 6 وسمعت كصوت جمع كثير وكصوت مياه كثيرة وكصوت رعود شديدة قائلة هللويا فانه قد ملك الرب الاله القادر على كل شيء.)

واهب الحياة… (يو 6: 35 فقال لهم يسوع انا هو خبز الحياة.من يقبل اليّ فلا يجوع ومن يؤمن بي فلا يعطش ابدا. يو 6: 48 انا هو خبز الحياة.)…

الكائن (يو 8: 58 قال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم قبل ان يكون ابراهيم انا كائن.)…

العبادة حق له (دا 7: 14 فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبّد له كل الشعوب والامم والألسنة.سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول وملكوته ما لا ينقرض)…

الازلي (مي 5: 2 اما انت يا بيت لحم افراتة وانت صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على اسرائيل ومخارجه منذ القديم منذ ايام الازل.)…

الله (يو 1: 1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.)…

لا يجوز ولا بأي شكل من الاشكال ان ننسب صفات الرب يسوع لشخص آخر مهما علت مكانته… فالرب يسوع مساو للآب دون سواه

واخيرا لا بد من القول ان المعمودية لا يجوز ان تكون باسم الله الآب والملاك ميخائيل…

مت 28: 19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس.

الرب يسوع معكم…

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: