مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

مجدي خليل في الاتجاه المعكس : أميركا والإعلام العربي

Posted by mechristian في فبراير 25, 2010

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: