مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

تحريف الرسم القرآني: مخطوطة من ق 1-2 هـ

Posted by mechristian في يوليو 15, 2009

تحريف الرسم القرآني: مخطوطة من ق 1-2 هـ

madAH

ابراهيم القبطي

تحليل لمخطوطة غير كاملة لجزء من سورة المائدة من أواخر القرن الأول وبداية الثاني الهجري (السابع – الثامن الميلادي) ؟؟؟

ma%27ili_1dAH

المخطوطة بالرسم العثماني ، وتنقيطها مأساه

تجعلنا نشك في كل كلمة في المخطوطة

1) مكتوب الني كتلـــــــــــ

madAH

في الرسم المعاصر التي كتب

22222

فهل كان حرف التاء بنقطة ام نقطتين ؟

وهل هي الني أو التي ؟

2) ومثل آخر

في المخطوطة كل شائ

AH

في الرسم المعاصر كل شئ

2222002

3) من الواضح أن التنقيط عشوائي في المخطوطة حرف الباء مثلا

الباء هنا منقطة في أدبركم

ma%27ili_ copy

بينما في نفس المخطوطة هذه الكلمة كتلـــــــــــ

ma%27ili_

لما لم يتم تنقيطها مثل الأولى ؟

حتى تتساوى مع ما هو في الرسم الحالي كتب

هذه مشكلة كبيرة تخلق احتمال من اثنين

الأول : أن التنقيط أُضيف لاحقا على عدة مرات فتم التعديل في المخطوطة

وهذا احتمال وارد بإضافة نقاط تتساوى مع ما يقرأه المسلمون فأضاف بعضها وتناسى بعضها

الثاني: أن هذا الحرف المجهول بلا نقط هو مجرد حرف مجهول لا يعني أي شئ

4) بالمثل لماذا تم وضع نقط للياء هنا

AH copy

ولم يوضع مثلها في كثير من كلمات المخطوطة مثل هذه الكلمة

ma%27ili_1dAH111

هل هي نوت ؟

ام بوت ؟

أم توت ؟

أم يوت؟

ولو أدخلها احتمال الألف المحذوفة فهل هي يوات ؟

أم نوات ؟

أم بوات ؟

أم توات ؟

ولو أدخلنا إحتمال الهمزة فهل هي بؤت ؟

أم تؤت ؟

أم يؤت ؟

أم نؤت ؟

ما هي في رسمها في اللوح المحفوظ ؟

بقية المخطوطة تكاد تخلو من النقاط في الياء

هناك نقاط في كلمة يقوم

AH copy

والآن نقارنها أيضا بكلمة بعذبكم

ma%27ilicopy

والتي تظهر فيها ياء مزعمة بنقطة واحدة وأكنها باء

ومن الممكن أن تكون فعليا باء مع إضافة الألف تصبح بعذابكم

وبين كلمة ثالثة بلا نقاط ياء تماما لــــموسى

ma%27ilicopy2

يمكن أن نقرأها

بموسى

يموسى

يفوسى

بفوسي

بفواسي

بمواسي

ياموسى

بقواسي

بقوسي

لموسى

لاموسى

لفوسى

لافوسي

احتمالات لا نهائية

6) أخيرا في آخر سطرين من المخطوطة:

إني أخاف الله X العالمين (في آخر المخطوطة)

في القرآن الحالي

لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (المائدة 28)

ترى أيهما هو الأصل في اللوح المحفوظ ؟

بكلمة “رب” أو بدونها؟

هذه دعوة مفتوحة للمسلمين أن يتعلموا أن اللغة أو النص ما هو وسيلة لتوصيل فكرة ، ولا يصح عبادته كما يعبدون القرآن بنصه دون معناه لأنه خالي من المضمون والمعنى

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: