مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

الله الواحد مثلث الاقانيم وشرح المسلمين

Posted by mechristian في أغسطس 5, 2010

الله الواحد مثلث الاقانيم وشرح المسلمين


بقلم NewMan

لازال الاخوة المسلمين، يحاولون جهودهم في تفسير الكتاب المقدس لنا بطريقة اسلامية، فلا يقدمون اي تفسير مسيحي يعتمدون عليه في تفسيراتهم لنا، الامر الذي لا يفعله المسيحيون في مواجهة الفكر الاسلامي والعقيدة الاسلامية،

فنحن نكتب لهم من تفسيرات المسلمين في كتبهم المعتمدة والمعترف بها اسلاميا، وهذا هو الفرق بين اظهار الحق الذي نفعله، وبين (خدعة التفسير) التي يمارسها المسلمون للضحك على من يثق في كلامهم بدون مراجعة او دراسة حقيقية.

الاخ (فاضل سليمان) وضع صورة تحاول تقديم العقيدة المسيحية عن الله الواحد مثلث الاقانيم، ووقف امامها فاغر الفاه، يزعم بانه طالما لم يفهمها فهذا يدحض العقيدة المسيحية؟؟

متغافلا او ناسيا، ان الكلام عن ذات وجوهر الله الحقيقي غير المحدود، لايمكن بأي حال من الاحوال استيعابه في العقل البشري المحدود، واذا زعم انسان انه فهم الله تماما واستوعبه في عقله، فقد استوعب شيئا مختلفا تماما عن الله الحقيقي، اذ انك ايها الانسان لم تستطع استيعاب كل الحقائق المادية والفلكية والظاهر الطبيعية في عقلك، ولم تجد لها تفسيرا وتحليلا مقنعا، فكيف بك تصل الى تفسير الله او استيعاب كل الحقائق المختصة به وبجوهره وذاته في عقلك المحدود ؟

واذا كان عدم استيعاب اعلان الله عن كونه الواحد في ثالوث قدوس، بحسب اعلان الكتاب المقدس، واعتبرت عدم فهمك وتفسيرك يشين العقيدة المسيحية ويجعل هذه الحقيقة لاغية (بحسب اعتقادك)، فكيف تفسر لنا اسلاميا ايمانك بما يقوله القرآن عن ( استواء الرحمن على العرش) ولماذا لم تقدم تفسيرا للمسلمين المتابعين لك يقنعهم بما عجز عنه سلفك من ائمة المسلمين والمفسرين الذين انتهوا كلهم الى مقولة واحدة مفادها (اما الاستواء فمعلوم باللغة، والكيف مجهول والسؤال عن ذلك بدعة)، راجع تفسير ابن كثير للقرآن (سورة الاعراف 54)

ولكن في هذا الرد سأخصصه لطريقة العرض الذي قدم بها الصورة التوضيحية، ثم التظاهر بأنها غير مفهومة، وسأشرحها له بطريقة بشرية انسانية (مع فارق التشبيه مع الذات الالهية) لكي نبيّن للمتابعين، ان التظاهر بعدم الفهم واضح، ويدين الشخص المسلم قبل ان يمس الايمان او العقيدة المسيحية.


الصورة التوضيحية التي أمامنا، تقول ان الله واحد، اعلن عن نفسه في ثلاث (أقانيم) وهي كلمة سيريانية، لان اللغة العربية تخلو من كلمة تفيد نفس المعنى، فلا يتم ترجمتها من الانجليزية (Person) حيث ان الكلمة من مصدرها اليوناني (برسونا) لا تعني (شخص) ولكنها الكلمة اليونانية (هيبوستاسيس) التي جاءت في الترجمة العربية تقول (جوهر) :

( الذي وهو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته بعدما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا جلس في يمين العظمة في الاعالي)(عبرانيين 1: 3)

وفي الاصل اليوناني تقول :

ς ν παγασμα τς δξης κα χαρακτρ τς ποστσεως ατο φρων τε τ πντα τ ῥήματι τς δυνμεως ατο δι εαυτο καθαρισμν ποιησμενος τν μαρτιν ημν, κθισεν ν δεξι τς μεγαλωσνης ν ψηλος

χαρακτρ : charaktēr: the express image

ποστσεως : hypostasis: person

ατο: autos: of his

والكلمة التي تترجم الى (اقنوم) هي (هيبوستاسيس) وهي مكونة من مقطعين بمعنى (تحت القائم) وليس لها ترجمة في اللغة العربية تفيد المعنى، وذلك لضعف اللغة العربية في التعبير عن ما استوعبته اللغة اليونانية (والسريانية) ولذلك فتم تبني اللفظ السرياني.

وبدون الدخول في شرح لغوي، دعنا نشرح المعنى المقصود من الله الواحد مثلث الاقانيم، وان الاب هو الله ، الابن هو الله، والروح القدس هو الله ، ومع هذا فان الآب غير الابن غير الروح القدس.

وببساطة دعني اضع نفس الصورة التوضيحية ، بطريقة اخرى، لا تتكلم عن الله غير المحدود وغير المدرك بالعقل او المدركات البشرية،  بل عن انسان عادي ولنرى هل تتعارض او تستعصي هذه الصورة عن الفهم ؟؟

هذا المثال للتوضيح فقط ، لتقريب الفكرة الى ذهن الانسان الذي يطلب دائما شيء واقعي ملموس ، لكي يفهم الامور الروحية المخفية عن العيون والاذهان البشرية ( هناك عيون واذهان روحية).

لا تحاول تطبيق المثال على الله ، انا فقط اكتبه لكي اثبت لك انه حتى انسانيا ، للعقل البشري ، فانه يقبل ان الانسان ( ثالوث في واحد ) ، فاذا كان العقل البشري يقبل هذا بشريا ، فكيف لا يقبله روحيا عن الله ؟؟؟

انا انسان واحد فقط

ولكن في البيت انا (شخصية او شخص) عائلي

وفي العمل انا (شخصية او شخص ) ملتزم

ومع الاصدقاء انا (شخصية او شخص ) مرح

او نفس المثال بصورة او طريقة اخرى

انا انسان واحد فقط

كابن مع ابي (شخصية مشابهة له وخاضعة ومحبة)

كاب مع ابني ( شخصية محبة وحازمة ومربية )

كزوج مع زوجتي (شخصية محبة وعاطفية ومتعاونة)


هل في المثالين انا ثلاث من البشر ، ثلاث من المخلوقات ، ثلاث من الناس – ام – انسان واحد له ثلاث شخصيات اساسية في تكوينه كانسان واحد ، ثلاث تعيينات تجعل مني الكائن الفريد المميز عن باقي الكائنات ؟؟؟

هذه ليست 3 صفات (او 3 مجموعات من الصفات) فانا نفس الانسان بنفس الصفات ، طويل القامة ، معتدل القوام ،اسمر البشرة ، نفس لون الشعر والعينين.

وهذه ليست 3 سلوك مختلف ، فانا نفس الانسان بنفس طريقة واسلوب السلوك وطريقة الكلام والصدق والطاعة والخضوع في كل حال من الثلاث ( اب وابن وزوج ) نفس الانسان ، بنفس الصفات ونفس السلوك ، ولكن 3 شخصيات مختلفة،   فهل هذا يجعلني 3 اناس مختلفين ؟

وهل اذا تعاملت معي او ناديتني باي شخصية ، فهل لا اجيبك واقول لك ينبغي ان تكلمني في الشخصية الاخرى ؟؟

كما انه لا يمكن ان يقال ان (شخصية الزوج) هو ثلث انسان، او جزء من الانسان، فشخصية الزوج هو الانسان الكامل، وشخصية الاب هو الانسان الكامل وشخصية الابن هو الانسان الكامل. ليس ثلاث اجزاء وليس ثلاثة من البشر او من الناس بل انسان واحد له ثلاث شخصيات مميزة وغير منفصلة.

اذا اعلان الله عن نفسه في الكتاب المقدس انه واحد مثلث الاقانيم ، هي رسالة مقبولة عقليا وغير مرفوضة على النموذج والمثال البشري ، فلماذا يرفضها الرافضون اذا كان الكلام عن الله وهو اكبر واعظم من ان يستوعبه العقل او يحتويه ؟

من هذا الرد على الاخ الذي يزعم ان الصورة التوضيحية غير مفهومة وغير مدركة بالعقل البشري ، نقول له، انظر الى الصورة المثال، فهي تتكلم عن انسان مدرك بالحواس، واذا كان المنطق البشري والعقلي لا يرفض هذا التصور، فكم بالحري الله الذي هو غير محدود، وقد اعلن عن ذاته بصورة واضحة في الكتاب المقدس، وقال لنا انه  لايمكن لنا ان نشبههه او نساويه باي من مخلوقاته، فهل نرفض اعلان الله لان الاخ المسلم يزعم ان هذا الاعلان لم يستوعبه العقل ؟؟ ربنا يفتح بصائركم الروحية واذهانكم الروحية ، لمعرفة الامور الروحية التي يعلنها لنا الله بروحه القدوس ، لارواحنا .

سلام ونعمة المسيح .

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: