مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

عيسى الإسلامي : هل مجرد نبي ؟

Posted by 00thejoker00 في سبتمبر 20, 2009

عيسى الإسلامي : هل مجرد نبي ؟

puzzled

الجوكر

المحاشير أتباع الحاشر صلعم يدّعون أن عيسى الإسلامي مجرد نبي

ولكن القرآن والسنة أشاروا إلى ما هو اكثر

عيسى الإسلامي نبي وبشر ، لكن له صفات خاصة تضيف على بشريته ونبوته ألوهة رحمانية توابية خاصة ، فالنتيجة هجين بين بشري ورحماني

واليكم الأدلة

_________________________

(1) عيسى ليس من أبناء آدم لأنه بدون ذنب واحد

puzzled

إسلاميا : كل بني آدم (أنبياء وغير أنبياء) لهم ذنوب إلا عيسى

كل ابن آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون

الراوي: أنس – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: ابن القطان – المصدر: الوهم والإيهام – الصفحة أو الرقم: 5/414

كل بني آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون

الراوي: أنس بن مالك – خلاصة الدرجة: إسناده قوي – المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: بلوغ المرام – الصفحة أو الرقم: 439

عيسى مختلف عن بني آدم (ليس منهم) بلا ذنب أو خطية واحدة

البخاري (التفسير 4712 ):

…. اذْهَبُوا إِلَى عِيسَى ، فَيَأْتُونَ عِيسَى فَيَقُولُونَ يَا عِيسَى أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ ، وَكَلَّمْتَ النَّاسَ فِى الْمَهْدِ صَبِيًّا اشْفَعْ لَنَا أَلاَ تَرَى إِلَى مَا نَحْنُ فِيهِ فَيَقُولُ عِيسَى إِنَّ رَبِّى قَدْ غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ ، وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ – وَلَمْ يَذْكُرْ ذَنْبًا …..

مسلم (الايمان 501 ) :

… اذْهَبُوا إِلَى عِيسَى -صلى الله عليه وسلم-. فَيَأْتُونَ عِيسَى فَيَقُولُونَ يَا عِيسَى أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلَّمْتَ النَّاسَ فِى الْمَهْدِ وَكَلِمَةٌ مِنْهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَاشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ أَلاَ تَرَى مَا نَحْنُ فِيهِ أَلاَ تَرَى مَا قَدْ بَلَغَنَا فَيَقُولُ لَهُمْ عِيسَى -صلى الله عليه وسلم- إِنَّ رَبِّى قَدْ غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ – وَلَمْ يَذْكُرْ لَهُ ذَنْبًا – ….

مع ملاحظة أن الرواية عن يوم القيامة ، وكل نبي يذكر فيه خطاياه وذنوبه ، فلو ما ذكر لعيسى ذنوب يوم القيامة (يوم الحساب) فلا وجود لخطايا أو ذنوب يحاسب عليها

وعيسى بلا خطية لأن الشيطان نخس الخلق كلها إلا عيسى

البخاري (بدء الخلق 3286 ):

حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ أَبِى الزِّنَادِ عَنِ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ – رضى الله عنه – قَالَ قَالَ النَّبِىُّ – صلى الله عليه وسلم – « كُلُّ بَنِى آدَمَ يَطْعُنُ الشَّيْطَانُ فِى جَنْبَيْهِ بِإِصْبَعِهِ حِينَ يُولَدُ ، غَيْرَ عِيسَى بْنِ مَرْيَمَ ، ذَهَبَ يَطْعُنُ فَطَعَنَ فِى الْحِجَابِ » .

فأول سؤال للمحاشير : لماذا بقى عيسى الوحيد الذي بلا خطية أو ذنب ؟

+ الحاشر كان ضال

{وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى }الضحى7

+ له أوزار

{وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ }الشرح2

+ وكان عابد للوثن (الرجز)

{وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ }المدثر5

+ آدم عصى ربه

فيقول الناس : ألا ترون ما قد بلغكم ، ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربكم ؟ فيقول بعض الناس لبعض : عليكم بآدم ، فيأتون آدم عليه السلام فيقولون له : أنت أبو البشر ، خلقك الله بيده ، ونفخ فيك من روحه ، وأمر الملائكة فسجدوا لك ، اشفع لنا إلى ربك ، ألا ترى إلى ما نحن فيه ، ألا ترى إلى ما قد بلغنا ؟ فيقول آدم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ، ولن يغضب بعده مثله ، وإنه نهاني عن الشجرة فعصيته ، نفسي نفسي نفسي

+ ونوح دعى على قومه بدون أمر الله

يأتون نوحا فيقولون : يا نوح ، إنك أنت أول الرسل إلى أهل الأرض ، وقد سماك الله عبدا شكورا ، اشفع لنا إلى ربك ، ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ فيقول : إن ربي عز وجل قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ، ولن يغضب بعده مثله ، وإنه قد كانت لي دعوة دعوتها على قومي ، نفسي نفسي نفسي ، اذهبوا إلى غيري

+ وابراهيم كذاب

فيأتون إبراهيم فيقولون : يا إبراهيم ، أنت نبي الله وخليله من أهل الأرض ، اشفع لنا إلى ربك ، ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ فيقول لهم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ، ولن يغضب بعده مثله ، وإني قد كنت كذبت ثلاث كذبات – فذكرهن أبو حيان في الحديث – نفسي نفسي نفسي ، اذهبوا إلى غيري

+ وابراهيم كان مشرك لما دعا القمر والكوكب أربابه

{فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَباً قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ }الأنعام76

{فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغاً قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ }الأنعام77

{فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ }الأنعام78

+ وموسى قاتل

فيأتون موسى فيقولون : يا موسى ، أنت رسول الله ، فضلك الله برسالته وبكلامه على الناس ، اشفع لنا إلى ربك ، ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ فيقول : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ، ولن يغضب بعده مثله ، وإني قد قتلت نفسا لم أومر بقتلها ، نفسي نفسي نفسي ، اذهبوا إلى غيري

الوحيد عيسى بلا ذنب من ولادته وليوم القيامة ، ووقت الحساب لم يذكر ذنبا

عيسى الإسلامي مختلف عن البشر والأنبياء سواء

الوحيد بلا خطية ولا ذنب ، والشيطان ما لمسه من الميلاد

———————–

اعتراضات إسلامية مشهورة على عصمة عيسى:

1– عيسى لم يذكر له ذنب وبالمثل أنا لا أعرف أي ذنب ولا خطيئة لإسماعيل

لا أعرف ذنب أو خطيئة ليحيى ولا لزكريا ولا ليعقوب ولا لهارون

+ الرد: القرآن صامت عن تفاصيل حياة اسماعيل ولا يعقوب ولا هارون ولا يحيي ، على النقيض القرآن ذكر تفاصيل ميلاد ووفاة ومعجزات عيسى ، ومن ضمن تفاصيل حياة عيسى الكثيرة في القرآن والسنة لم يذكر خطيئة

الأهم أن عيسى بلاذنب يوم الحساب ،  وعدم ذكر خطايا يوم الحساب على الخطايا أكبر دليل على العصمة

2- عيسى في رواية عن الترمذي عن أبي سعيد يذكر متن مضاف عن شفاعة يوم القيامة

فَيَأْتُونَ ‏ ‏ عِيسَى ‏ ‏فَيَقُولُ إِنِّي عُبِدْتُ مِنْ دُونِ اللَّهِ

فهذا هو ذنب عيسى

+ الرد: الرواية في البخاري ومسلم عن أبي هريرة متنها مخالف للترمذي عن أبي سعيد

فيقول‏ عيسى ‏ ‏إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله قط ولن يغضب بعده مثله ولم يذكر ذنبا

الرويات إذن متضاربة ، أما أبو الهارهير هو الصحيح في البخاري ومسلم

أو أبو سعيد هو الصحيح في الترمذي ، ونلقي بصحيح البخاري ومسلم ومعاهم أبي الهراهير

ولو ألقينا صحيح مسلم والبخاري في البالوعة تبقى تفصيلة أن قول عيسى : إِنِّي عُبِدْتُ مِنْ دُونِ اللَّهِ

ليس ذنبا لعيس بل لمن عبده

فعيسى عُبد من دون الله ، الذنب إذن ليس لعيسى ،فالذنب ذنب من عبده من الناس

3-  لو أن النبي (مثل نوح) إذا دعى على قومه هي خطيئة حقيقية إذاً فعيسى ابن مريم(الإسلامي) هو من الخاطئين ـ فقد دعى عيسى الإسلامي على كفار بني إسرائيل باللعن وهو الطرد من رحمة الله

لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (سورة المائدة-78)

+ الرد : مرة أخرى التفصيل القرآني يوضح أن لعن عيسى مبني على عصيان بني اسرائيل ، فهو لعن إلهي على لسان عيسى ، أما نوح فالحديث يذكر لعنه لقومه ولم يذكر سبب ، فوقف نوح بخطيئة اللعن من غير سبب ، واعتبروه الآلهة القرآآآآآآآآآآآآآنية ذنب ياخوة

4- موسى بلا خطئية لأن قتل موسى هو قتل خطأ (غير متعمد)

+ الرد: القرآن ما ورد فيه أي خبر عن قتل خطأ او غير متعمد

على لسان صمودا والرحمن نص القرآن :

(فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ،)

إذن قتل موسى للمصري كان بوسوسة الشيطان ، وموسى يوم الحشر أكد على خطيئته فقال: وإني قد قتلت نفسا لم أومر بقتلها

الخلاصة أن عيسى الإسلامي بقى هو الوحيد المعصوم بلا ذنب ، والعصمة لله وحده

وحدوووووووووووووووووووووه

_______________________

(2) عيسى روح الله وكلمة الله الغير مخلوق

Embrace_Words

* إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ” ( سورة النساء 171 )

* {إِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ} (آل عِمْرَان 45)

* البخاري (التفسير 4476):

…. فَيَقُولُ ائْتُوا عِيسَى عَبْدَ اللَّهِ وَرَسُولَهُ ، وَكَلِمَةَ اللَّهِ وَرُوحَهُ . ….

* مسلم (الايمان 503 ):

…اذْهَبُوا إِلَى عِيسَى كَلِمَةِ اللَّهِ وَرُوحِهِ. …

المعنى إذن أن عيسى كلمة الله وروحه

لا وجود لبشر (نبي أو رسول أو عامة) اسمه كلمة الله إلا عيسى الإسلامي

كل الانبياء والمرسلين استلموا كلمة أو رسالة أو نبوة

عيسى هو الكلمة الإلهية نفسها

+ لهذا الرازي في تفسيره أوضح

“أنّ الإنسان قد يسمَّى بفضل الله ولطف الله، فكذا عيسى عليه السلام كان اسمه العلم: كلمة الله، وروح الله، واعلم أنّ كلمة الله هي كلامه، وكلامه على قول أهل السنّة صفة قديمة قائمة بذاته، وعل قول المعتزلة أصوات يخلقها الله تعالى في جسم مخصوص دالّة بالوضع على معانٍ مخصوصة، والعلم الضروريّ حاصل بأنّ الصفة القديمة أو الأصوات التي هي أعراض غير باقية يستحيل أن يقال: أنّها هي ذات عيسى عليه السلام، ولمّا كان ذلك باطلاً في بداهة العقول لم يبقَ إلاّ التأويل ( الرّازي 8/ 39)

وأكمل الرازي ( 21/ 218) في تعليق آخر

{ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ} إنّ {قَوْلَ الْحَقِّ} فيه وجوه، إحداها “وهو أنّ نفس عيسى عليه السلام هو قول الحقّ وذاك لأنّ الحقّ هو اسم الله فلا فرق بين أن نقول عيسى كلمة الله وبين أن نقول عيسى قول الحقّ

الخلاصة أن الرازي صرح بأن عيسى لفظا هو كلمة الله وقول الحق ، ومع هذا لم يقدر أن يعترف بان عيسى هو ذات الكلمة فـ “لم يبقَ إلاّ التأويل

في محاولات متهافتة محشورة لنفي صريح نص القرآن والسنة بالهروب للتأويل

+ سيد قطب الارهابي الكبير قال في تفسيره (1 / 397)

أنّ هذه وأمثالها، من أمور الغيب التي لا مجال لمعرفة كنهها على وجه التحديد (…) ربّما كانت من الذي عناه الله بقوله: {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْويِلَهُ إِلاَّ اللهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ} (آل عِمْرَان 3، 7) … والكلمة هي عيسى، أو هي التي منه كينونته؟ كلّ هذه بحوث لا طائل وراءها إلاّ الشبهات

بما أن كلمة الرحمن والتواب والسميع ليست مخلوقة

وعيسى هو كلمة الرحمن والتواب

النتيجة: عيسى الاسلامي كلمة الرحمن والتواب غير مخلوق

سؤال للمحاشير

لماذا الوحيد كلمة الله الغير مخلوق هو عيسى الإسلامي ؟

——————————-

اعتراضات اسلامية مشهورة على عيسى كلمة الله:

1- كلمه الله لم يلقيها في مريم و حسب لكن القاها في كل أنسان

+ الرد: لو هذه هي الحقيقة ، يتبع بالقياس أن أي إنسان هو كلمة الله

والجوكر لن يسأل عن أي إنسان ، فقط عن الحاشر صلعم وأنبياء المسلمين

المطلوب من المسلم أي دليل من السنة أو القرآن يشير إلى المصطفى صلعم الحاشر بأنه كلمة الله أو أي نبي آخر بأنه كلمة الله تصريحا

لو لم يوجد: يظل عيسى هو وحده الكلمة الرحمانية الغير مخلوقة ، والمحاشير يهلفطون لمداراة الحقيقة القرآنية الناصعة

2- ألقاب كلمة الله- روح الله هي مجرد ألقاب شرفية

+ الرد : لو شرفية تعني غير حقيقية ، فلا ضمان إذن لأي معنى في القرآن

يتبع إذن احتمالية إن كلمة الرحمن على عمومها شرفيه غير حقيقية ، وهذا يطعن في قرآن المسلمين

الأهم أن لفظة “شرفية” هي اختراع محشور غير موحى به في القرآن أو السنة

والجوكر ملتزم بالقرآن والسنة لا بكلام المحاشير ، لو هناك أي دليل على أن كلمة الله لقب شرفي فنحن له منتظرون

َ

3- محمد اعظم من عيسى لأنه يقول : أنا سيد ولد آدم يوم القيامة

+ الرد: هذا مطعون فيه بأحاديث صحيحة تضع محمد في رتب مساوية أو أقل من أنبياء أخر

مثال 1- يونس بن متى في مستوى الحاشر أو أعظم

في البخاري 3412 – حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ سُفْيَانَ قَالَ حَدَّثَنِى الأَعْمَشُ . حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ أَبِى وَائِلٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ – رضى الله عنه – عَنِ النَّبِىِّ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ « لاَ يَقُولَنَّ أَحَدُكُمْ إِنِّى خَيْرٌ مِنْ يُونُسَ » . زَادَ مُسَدَّدٌ « يُونُسَ بْنِ مَتَّى »

مثال 2- موسى لا تأخذه صعقة يوم القيامة التي تصيب الحاشر

البخاري 3398 – حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرِو بْنِ يَحْيَى عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِى سَعِيدٍ – رضى الله عنه – عَنِ النَّبِىِّ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ « النَّاسُ يَصْعَقُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، فَأَكُونُ أَوَّلَ مَنْ يُفِيقُ ، فَإِذَا أَنَا بِمُوسَى آخِذٌ بِقَائِمَةٍ مِنْ قَوَائِمِ الْعَرْشِ ، فَلاَ أَدْرِى أَفَاقَ قَبْلِى ، أَمْ جُوزِىَ بِصَعْقَةِ الطُّورِ »

موسى أذن أعلى مقاما من الحاشر بما يستدل عليه من قيام موسى وسقوط  محمد بصعقة القيامة

النقطة الأخرى أن القرآن والسنة يضعان عيسى بمجموع صفاته الإسلامية استثناءا من ولد آدم لأنه كلمة الرحمن الغير مخلوق والمعصوم من الذنب ، لو كان محمد سيد ولد آدم ، فعيسى ليس منهم بل يفوقهم جميعا بعصمته وطبيعته الرحمانية

____________________

(3) عيسى يخلق ويحيي ما خلقه

IN_THE_BRGINNING_WAS_THE_WORD

أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ (آل عمران49)

وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي (المائدة110)

المحاشير بتركيزهم على الخلق وأنه لا يعني الخلق الإلهي، لكن التفصيل القرآني أقوى

من ظاهر النص ، واضح أن النفخة خرجت من عيسى القرآني كنفخة حياة

النتيجة : احياء الطين ليكون طيرا

النفخة المحيية مثل نفخة الرحمن تمام تمام

َإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ

السؤال : كيف يأذن الرحمن لعيسى أن يحيي بنفخة مثله تماما

وما هو مصدر نفخة الاحياء العيسوية ؟

لو مصدرها الرحمن >>> يتبع أن الرحمن كان ساكنا في عيسى وقت النفخة(الرحمن تجسد في عيسى)

ولو مصدرها عيسى >>> فعيسى يحيي الميت كما الرحمن وشريك في صفات الألوهة الرحمانية

كلاهما تصريح برحمانية والوهية عيسى الإسلامي

والملحوظة الاهم ، ان خاصية نفخة الاحياء خاصة بعيسى القرآني فقط ، لأنها نفخة تتخطى تحدي آلهة القرآن

في البخاري (5957 ):

حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مِنْهَالٍ حَدَّثَنَا جُوَيْرِيَةُ عَنْ نَافِعٍ عَنِ الْقَاسِمِ عَنْ عَائِشَةَ – رضى الله عنها – أَنَّهَا اشْتَرَتْ نُمْرُقَةً فِيهَا تَصَاوِيرُ ، فَقَامَ النَّبِىُّ – صلى الله عليه وسلم – بِالْبَابِ فَلَمْ يَدْخُلْ . فَقُلْتُ أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مِمَّا أَذْنَبْتُ . قَالَ « مَا هَذِهِ النُّمْرُقَةُ » . قُلْتُ لِتَجْلِسَ عَلَيْهَا وَتَوَسَّدَهَا . قَالَ « إِنَّ أَصْحَابَ هَذِهِ الصُّوَرِ يُعَذَّبُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، يُقَالُ لَهُمْ أَحْيُوا مَا خَلَقْتُمْ . وَإِنَّ الْمَلاَئِكَةَ لاَ تَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ الصُّورَةُ » .

التحدي واضح ، والعجز البشري أوضح : لا يوجد بشر كائنا من كان ، نبي أو رسول أو من العامة يمكن أن يحيي ما خلقه أو صوره

عيسى الإسلامي كسر التحدي واحيي صورة الطير بحياة من نفخته

والسؤال قائم / لماذا يسمح وياذن الرحمن والتواب لعيسى بخاصية ربانية حكرا على مجمع الآلهة الإسلامية

__________________________

(4) عيسى القرآني كان نتيجة علاقة جنسية رحمانية مع مريم

al rahman

نفخة الرحمن في فرج مريم

{وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ }التحريم12

النص واضح وصريح

لقاح ونكاح رباني رحماني  في فرج المخلوقة مريم بالنفخ

الرحمن نفخ في فرج مريم والنتيجة حبل مريم بكلمة الرحمن وروحه (عيسى المسيح)

النسب إسلاميا يكون لناكح الفرج لو علاقة شرعية

ونكاح فرج مريم بنفخة الرحمن كان نتيجتها عيسى

يتبع بهذا أن عيسى القرآني هو هجين بين ألوهية الرحمن وبشرية مريم

لا وجود لنبي آخر نتج من علاجة ربانية جنسية صريحة

——————————–

اعتراضات إسلامية  على عيسى هجين مريم والرحمن :

1- عيسى الإسلامي مخلوق ، مثله مثل آدم والله الذي خلق آدم من تراب قادر من باب أولى أن يخلق (الحيوان المنوي الذكري) من بطانة رحم مريم (الدم)

{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ ٱللَّهِ كَمَثَلِ ءَادَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ }

+ الرد: بادئا حكاية الحيوان المنوي لا وجود لها في قرآآآآآن أوسنة

أما كون عيسى مخلوق فهذا رأي التواب مع أن صمودا والرحمن لم يستعملوا التراب في ولادة عيسى

الرحمن نفخ في فرج مريم ، فجاء عيسى الكلمة

والثالثة أن الجانب المريمي في حمل عيسى مخلوق ومنه الجسم البشري المخلوق

لكن نفخة الرحمن في الفرج المريمي يمثل الجانب الرحماني الغير مخلوق ،  والنتيجة أن عيسى أعلى من البشر، لأنه كلمة الرحمن الغير مخلوقة


2- نفخة الروح في فرج مريم كما نفخ الله في ادم الروح و كما نفخ في كل منا الروح

+ الرد: قياس فاسد لو تم تعميمه

هل يصح ان نعمم نفخة الرحمن في فرج الأمهات

لو نفخة الرحمن في فرج أمك يا مسلم محشور كانت سبب ميلادك ، فما فائدة أبوك ؟

الخلاصة : عيسى الإسلامي ليس نبي وحسب بل أعلى من الأنبياء والبشر لأنه

1) كلمة الرحمن الغير مخلوقة داخل جسد مخلوق من طبيعة مريم

2) نتاج نكاح الرحمن بنفخة في فرج مريم والنسب لناكح الفرج لو العلاقة شرعية

3) معصوم من الذنوب والخطايا استثناءا من البشر

4) يخلق ويحي ما خلقه زي الرحمن تمام تمام (كسر التحدي الرحماني باحياء الخلق)

والموضوع مازال مطروح للنقاش في

منتدى الأقباط الأحرار

أو منتدى منظمة الأقباط

أو منتدى حقوق الأقباط

رد واحد to “عيسى الإسلامي : هل مجرد نبي ؟”

  1. […] عيسى الإسلامي : هل مجرد نبي ؟ – الجوكر […]

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: