عودة الشرق الأوسط للمسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ يَهْوِه الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

Archive for the ‘لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح’ Category

هل نقلت المسيحية ميلاد المسيح من تاريخ ميلاد إله الشمس ؟ Roman Saturnalia \ جان يونان

Posted by جان في ديسمبر 12, 2020

هل نقلت المسيحية ميلاد المسيح من تاريخ ميلاد إله الشمس ؟

Roman Saturnalia

جان يونان

2020-12-12_18-45-14

من الشبهات التي لا تسقط من افواه اعداء ميلاد المسيح المجيد … شبهة : ان الميلاد منقول من الوثنية !!

وهي شبهة تم اسقاطها ودحرها مراراً حتى صارت هشيماً . ونزيد ونقول رداً :

َ

أولاً :
أول ذكر لتاريخ ميلاد المسيح في 25 ديسمبر ، كان بقلم القديس هيبوليتس

القديس هيبوليتوس الروماني Hippolytus of Rome عاش من عام (170 م – 235 م) ، وتفسيره لسفر دانيال يرجعه علماء الى عام 202 الى 205 م !!

وقد قدم شهادة تاريخية كنسية غاية في الثمانة والقيمة تثبت ان المسيحيين كانوا يعرفون ان ميلاد المسيح قد تم في يوم ( 25 ديسمبر ) !!

ِ

الرائع ان هذا العلم بميلاد في المسيح في هذا التاريخ يسبق ، قيام الامبراطور الروماني الوثني بجعل يوم ميلاد اله الشمس في هذا التاريخ عام 274 م !!

ِ

احسب الفرق … وكيف ان المسيحية سبقت غيرها ، وان الوثني هو من قام بتقليد المسيحية وسرق منها يوم ميلاد المسيح ونسبه لوثنه !

 في تفسيره لسفر دانيال النبي ، نقرأ فيه :

• “For the first coming of Our Lord in the flesh [in which He has been begotten], in Bethlehem, took place [25 December, the fourth day] in the reign of Augustus [the forty-second year, and] in the year 5500 [from Adam]. And He suffered in His thirty-third year [25 March, the parasceve, in the eighteenth year of Tiberius Cæsar, during the consulate of Rufus and Rubellio].

http://www.newadvent.org/cathen/03724b.htm

ِ

ويرجح العلماء ان تاريخ هذه المخطوطة يعود الى 205 م.

اي ان المسيحييون الاوائل كانوا يحتفلون بميلاد المسيح في 25 ديسمبر في العام 205 م وما قبلها ..

المفاجأة هي ان العيد الوثني (Sol Invictus) لم يحدد الا ما بعد الحوالي سبعين سنة او اكثر !!!

2020-12-12_18-44-00

ِ

ثانياً :

مكروبيوس .. مؤرخ روماني وثني من القرن الخامس ، صرح بشهادة غاية في الثمانة ، بأن احتفال : ساترناليا كان يقع في في 14 يوم قبل يناير .. اي في يوم السابع عشر من ديسمبر !!! ( مع الاخذ بالاعتبار ان ديسمبر كان اطول في ايامه بيومين ) .

وهذا يثبت ان المسيحيين لم يأخذوا يوم 25 ديسمبر من اي وثني !!

قال مكروبيوس هذا في كتابه المعنون : Saturnalia كتاب ( 1 ) الفصل العاشر :

Our ancestors restricted the Saturnalia to a single day, the fourteenth before the Kalends of January, but, after Gaius Caesar had added two days to December, the day on which the festival was held became the sixteenth before the Kalends of January, with the result that, since the exact day was not commonly known—some observing the addition which Caesar had made to the calendar and others following the old usage —the festival came to be regarded as lasting for more days than one.
And yet in fact among the men of old time there were some who supposed that the Saturnalia lasted for seven days…
[But] one can infer, then, from all that has been said, that the Saturnalia lasted but one day and was held only on the fourteenth day before the Kalends of January; it was on this day alone that the shout of “Io Saturnalia” would be raised, in the temple of Saturn, at a riotous feast. Now, however, during the celebration of the Saturnalia, this day is allotted to the festival of the Opalia, although the day was first assigned to Saturn and Ops in common.

2020-12-12_18-46-57

ثالثاً :
قام القيصر اورليان باعلان احتفال الامبراطورية بعيد ميلاد الشمس التي لا تقهر (Sol Invictus) لأول مرة وذلك في العام 274 ميلادية !

ْ

ويظهر جلياً انه كان يضاهي ويتحدى المسيحية !

ْ

جاء في دائرة المعارف البريطانية تحت بند : اورليان :

“Aurelian … Roman emperor from 270 to 275. By reuniting the empire, which had virtually disintegrated … He sought to subordinate the divergent religions of the empire to the cult of the Unconquered Sun (Sol Invictus) and so create the kind of religious unity …” (Aurelian, Encyclopaedia Britannica, 2008).

وورد في اليويكبيديا :

“In 274, Emperor Aurelian had declared a civil holiday on December 25 (the “Festival of the birth of the Unconquered Sun”) to celebrate the birth of Mithras, the Persian Sun-God whose cult predated Zoroastrianism and was then very popular among the Roman military

http://en.wikipedia.org/wiki/Coptic_calendar

َ

ومن هنا بنى الملحدين وتلامذتهم من شهود يهوه والمسلمين كل افتراءاتهم ضد ميلاد المسيح، دون أدلة تاريخية ثابتة. اذ انه لم يكن يتم الاحتفال لا بعيد الشمس أو مثرا في يوم 25 ديسمبر قبل عهد القيصر اورليان عام 274 م !

بينما المسيحيين كانوا يحتفلون به قبلهم بعقود !!

ِ

يقول استاذ التاريخ William J. Tighe بأن العيد الوثني الخاص بالشمس وتحديده في 25 ديسمبر كان تقليداً من الامبراطور الروماني اورليان للمسيحية التي سبقته في تحديد هذا اليوم كميلاد للمسيح !

ويستنتج في النهاية بأن ما يسمى ” الجذور الوثنية للمسيحية ” ليست سوى “اسطورة”! غير مبنية على أي أساس تاريخي !

“Many Christians think that Christians celebrate Christ’s birth on December 25th because the church fathers appropriated the date of a pagan festival. Almost no one minds, except for a few groups on the fringes of American Evangelicalism, who seem to think that this makes Christmas itself a pagan festival. But it is perhaps interesting to know that the choice of December 25th is the result of attempts among the earliest Christians to figure out the date of Jesus’ birth based on calendrical calculations that had nothing to do with pagan festivals. Rather, the pagan festival of the `Birth of the Unconquered Son’ instituted by the Roman Emperor Aurelian on 25 December 274, was almost certainly an attempt to create a pagan alternative to a date that was already of some significance to Roman Christians. Thus the `pagan origins of Christmas’ is a myth without historical substance.” (Tighe, W.J., “Calculating Christmas,” Touchstone, December, 2003).

http://touchstonemag.com/archives/ar…id=16-10-012-v

ٍ

النتيجة :

ان الرومان الوثنيين ( في عام 274م ) هم من اقتبسوا تاريخ 25 ديسمبر من المسيحيين ، وحولوه الى عيد لهم ، تحدياً لميلاد المسيح ( الذي احتفل به المسيحيون منذ عام 205 م أو ابكر ) .. فما حدث كان هو العكس تماماً !!

الوثني هو الذي حاول تقليد المسيحي..

عيد ميلاد الشمس (Sol Invictus) هو التقليد لعيد ميلاد المسيح وليس العكس !

وهنا تتهشم شبهة الملحدين وشهود يهوه وتلامذتهم من الشيوخ امثال ديدات !!

رابعاً :

اقلب الطاولة ودعهم يواجهون ما عندهم .. وها نضع امامهم هذه الحقيقة .. وهي ان قصة مولد ” عيسى ” في القرآن منقولة او موستوحاة من قصة مولد ( بوذا ) !!

ْ

ان اردتم المقارنة , فاقرأوا ما سطره القرآن من حكاية لجوء مريم بنت عمران وهي حبلى الى شجرة نخلة ثم كلام عيسى معها وولادته منها ، ثم كلامه وهو في المهد طفلاً ..

ِ

وقارنوا هذا مع ما حدث للملكة مايا والدة بوذا , عندما ارادت ان تذهب الى بيت ابيها .. فلجأت الى حديقة .. واستندت الى شجرة وقد حملت غصناً منها , فولد بوذا منها دون مساعدة من احد .. ثم كلام بوذا وهو طفل رضيع !!

ْ

اقرأوا ما جاء عن ولادة بوذا وعن اقتباس القرآن عنه ونسبته الى عيسى :

ْ

Later when Queen Maya was going to her father’s home to prepare for the birth, she stepped off her chariot in the Lumbini Gardens and held the branch of a sal tree to rest. In that instant, Siddhartha emerged from her right side without any help. The infant walked seven steps each in four directions of the compass, and lotus flowers sprouted from where his foot touched the earth. Then the infant said, “No further births have I to endure, for this is my last body. Now shall I destroy and pluck out by the roots the sorrow that is caused by birth and death.

ْ

http://www.edepot.com/budintro.html

( The Illustrated Jataka & Other Stories of the Buddha by C.B. Varma – Birth Story of Gotama).

ْ

وهذا ما ورد ايضاً عن ولادة عيسى من ابنة عمران عند النخلة !

اقرأوا :

{ فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا.فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا. فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا} ( مريم 22- 24)

ذات حكاية ام بوذا .. حدثت مع ام عيسى .. ولدته تحت شجرة !

ْ

والآن اقرأ : بوذا يتحدث وهو رضيع في المهد :

When the baby was born it is said that the four regent devas (Chatur-Mahabrahmas) received him in a golden net; and the celestial shower from the sky washed him. When born, the boy instantly stood on the earth and took seven steps towards north and roared like a lion to utter – “I am the Master of the world”.

http://ignca.nic.in/jatak072.htm

ْ

2020-12-12_18-49-48

نلاحظ من القصة البوذية بأن بوذا حين ولد قد تكلم وهو رضيع … كما حدث لعيسى القرآني :

{ اني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً} ( مريم : 28 – 29 (

{ وجعلني مباركاً أينما كنت }( مريم : 30 )

ِ

بوذا تحدث عن نفسه ومكانته : انا سيد الدنيا .. وعيسى تحدث عن نفسه ومكانته : جعلني نبياً .. مباركاً .. السلام علي ..

تطابق ملفت لنظر كل عاقل !

ْ

اذن يحق لكل مفكر ان يستنتج ان القران يقتبس من البوذية التي سبقته بألفاً ومئتي عام.

Posted in لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, الرد على أحمد ديدات, رد على أكاذيب إسلامية | Leave a Comment »

كل مسيحي هو ( خادم دفاعيات ) Apologetic !

Posted by جان في ديسمبر 12, 2020

اكل مسيحي هو ( خادم دفاعيات ) Apologetic !

_________

اسمع احياناً اعتراضاً من البعض : ان الانجيل لا يحتاج دفاع ، والمسيحية لا تحتاج لمدافعين ، لأن الرب هو من يحارب عنكم !

ِ

نقول بنعمة الرب :

امين ان الرب يحارب عنا والانجيل قوته فيه ، انما هذا لم يمنع ان الرب اختار المؤمنين لكي يحملوا الانجيل للعالم ويبشروا به ، بل ويدافعوا عن صدق ايمانهم مقابل كل ( سؤال ) او اعتراض يواجههم !

يقول الوحي بفم الرسول بطرس :

” بَلْ قَدِّسُوا الرَّبَّ الإِلهَ فِي قُلُوبِكُمْ، مُسْتَعِدِّينَ دَائِمًا لِمُجَاوَبَةِ كُلِّ مَنْ يَسْأَلُكُمْ عَنْ سَبَبِ الرَّجَاءِ الَّذِي فِيكُمْ، بِوَدَاعَةٍ وَخَوْفٍ” ( 1 بطرس 15:3).

كلمة ” لمجاوبة ” اصلها اليوناني هو apologian \ ἀπολογίαν

وتعني : دفاع !

ِ

فالدفاع عن الايمان بالدفاع الفكري والمنطقي بأدلة وبراهين هو وصية كتابية من الرب لكل مؤمن بالمسيح !

انها مسؤولية كل مسيحي ان يتعلم بقدر طاقته وان يدافع عن ايمانه ومسيحيته امام كل سؤال !

ِ

لا تسند ظهرك للكرسي وتعلل النفس بأن هذه مهمة المتخصيين او اللاهوتيين ! انما اطع وصية الكتاب بأن ” تستعد ” ! .. ” مستعدين دائماً ” ، وتتعلم ، وتستوعب ، وتتدرب ، وتحفظ ، وتتكلم ، وتكتب ، وتشارك في نشر الانجيل والدفاع عنه .

لا حجة لأحد بأنه لا يعرف ، فنحن في عصر المعلومة المتاحة بضغطة اصبع !

 

2020-12-12_18-09-07

بولس الرسول كان استاذ دفاعيات عن الانجيل – Apologetic !!

اذ قال :”.. “لأَنِّي حَافِظُكُمْ فِي قَلْبِي، فِي وُثُقِي، وَفِي الْمُحَامَاةِ عَنِ الإِنْجِيلِ وَتَثْبِيتِهِ ..” ( فيلبي 7:1).

ولنا قدوة في الرسول بولس الذي قال اقتدوا بي كما اقتدي انا بالمسيح !

بولس كان ” يحامي ” apologia عن الانجيل اي مجمل اركان كرازته وكل الحق الكتابي .

كل مسيحي عليه مسؤولية ان يكون عاملاً في حقل الدفاعيات !

2020-12-12_18-09-26

سلح نفسك !

كل مسيحي مهمته ان يتسلح بالعلم والمعرفة ..

وبامكانه ان يدافع ، ويرد على كل الشبهات والاعتراضات والتشكيكات .. ويسكت المعترضين معتمداً على الروح القدس الذي يعطي ” الفم ” و ” الحكمة ” لاسكات كل خصم .

لا تضيع وقتك

العلم قوة ..

ارجوك .. تحرك !!

 

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس | Leave a Comment »

بردية P66 تقدم ثلاثة براهين !

Posted by جان في نوفمبر 30, 2020

بردية P66 تقدم ثلاثة براهين !
لطالما سمعنا شبهة تقول ان الوهية المسيح قد تطورت عبر الزمن او اخترعت في مجمع نيقية ( 325 م ) !

وهو زعم ساقط .. تسقطه بكل بساطة البردية P66 لانجيل يوحنا وترجع للقرن الثاني .. وتلاحظون في الصفحة الاولى منها الاصحاح الاول من انجيل يوحنا .. وخاصة الاية 1 : في البدء كان الكلمة وكان الكلمة عند الله وكان الكلمة الله . مظللة باللون الاصفر .

 

هذه البردية الثمينة العتيقة تثبت عدة حقائق :

 

1 – ان المسيح ليس مجرد انسان تم تأليهه في مجمع نيقية 325 ، انما هو ( الكلمة ) ، والكلمة هو اله !

 

2- البردية لا تكتب ابداً لفظة : الوهيم انما ثيوس ، وتكتب اختصاراً هكذا : ΘΣ . وهذا رداً على المتهودين الجدد الذين يقتصرون فقط على الالفاظ العبرية . بينما وحي الانجيل اليوناني لم يستعمل ابدا : لا الوهيم ولا يهوه .

 

3- ان كلمات الانجيل هي ذاتها كما التي بين ايدينا اليوم .. وان العقائد المسيحية الواردة في الاصحاح الاول من يوحنا ( الاصحاح الغني المشبع بالحق الكتابي ) هي ثابتة وصحيحة من القرون الاولى !

 

ولسه الاكتشافات الاثرية تخرج لنا من باطن الارض الجديد من البرادي والمخطوطات وكلها تشهد لايماننا القويم .
 
لا يوجد كتاب على وجه الارض .. ولا في كل التاريخ الانساني يملك من المخطوطات القديمة مقدار ما يملكه الكتاب المقدس .

\ جان

2020-11-30_22-31-51

Posted in لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, رد على أكاذيب إسلامية | Leave a Comment »

ثلاث طـرق لإسقاط سؤال : أين قال المسيح أنا الله فاعبدوني!

Posted by جان في نوفمبر 30, 2020

( ثلاث طـرق لإسقاط سؤال : أين قال المسيح أنا الله فاعبدوني!)

 شاهد الحلقة هنا :

https://www.youtube.com/watch?v=z76OFqV1_4c

السؤال الديداتي الشهير : اروني في الكتاب المقدس اين قال المسيح اانا الله فاعبدوني “!
لا يملون من طرحه على كل مسيحي يقابلونه.. في كل مكان ، وكل مناسبة حتى لو في خناقة مين يدفع مشاريب القهوة !!!

فياخوتي المسيحيين .. لا تتسرعوا باجابة هذا السؤال بتقديم ايات قالها المسيح .. مثل : انا والاب واحد .. من راني فقد راى الاب .. الخ هذه تقدمها بعدين .. لكن في البداية عليك ان تثبت بطلان وفساد سؤالهم الممل.. وبعدين قدم لهم عشرات النصوص الكتابية التي تثبت لاهوت المسيح.
تم عرض ( 3 ) طرق !

احدها وهو فتوى اسلامية اطاحت بسؤال ديدات الذي توارثه تلاميذه الشيوخ من بعده !!

.

صلواتكم … وليكن لمجد الرب وخدمة شعب الرب.

2020-11-30_21-56-39

Posted in لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, الرد على أحمد ديدات | Leave a Comment »

شبهات ضد اشعيا اصحاح 53 – الجزء الثالث – الرد على خمسة اعتراضات

Posted by جان في نوفمبر 28, 2020

شبهات ضد اشعيا اصحاح 53 – الجزء الثالث – الرد على خمسة اعتراضات

هنا :

https://www.youtube.com/watch?v=SxD1iA3XC_0&feature=youtu.be

———-

مناقشة خمسة اعتراضات :

1) اعتراض : اش 53 يقول : “فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ ” ، بينما المسيح تكلم اثناء آلامه فكيف تكون نبوة عنه ؟ ( ديدات يسخر من المسيح ويقول هل تكلم مغلق الفم ؟)

2) اعتراض هل الرب “سر ان يسحقه بالعاهات” ؟ هل كان المسيح عنده عاهة ؟

3) اعتراض : النص يقول ” تطول ايامه ” ، وهذا الوصف لا ينطبق على ابن الله الأزلي!

4) اعتراض : اش 53 يقول ” يرى نسلاً “والمسيح يسوع لم يتزوج ولم ينجب نسلاً !

5) زعم : النبوة ليست عن المسيح ، انما عن محمد !!

____________

مشاهدة مفيدة وممتعة …

ليكن لمجد الرب

غلاف شبهات اش 53 جزء الثالث

Posted in لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, المسيح, الرد على أحمد ديدات, رد على أكاذيب إسلامية | Leave a Comment »

شبهة : وَكَانَ الْكَلِمَةُ الله” أم ” وَكَانَ الْكَلِمَةُ إلهاً” (يو1:1) ؟!

Posted by جان في يوليو 6, 2020

سلسلة: ضربات سريعة ضد شبهات شهيرة حول لاهوت المسيح – جون يونان

شبهة : وَكَانَ الْكَلِمَةُ الله” أم ” وَكَانَ الْكَلِمَةُ إلهاً” (يو1:1) ؟!

شبهة - الكلمة الها - سلسلة لاهوت المسيح

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح | Leave a Comment »

الرد على شبهة: لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ

Posted by جان في يونيو 27, 2020

حلقة جديدة من سلسلة :
( ضربات سريعة .. ضد شبهات شهيرة حول لاهوت المسيح – جون يونان)
َ
شبهة: ” لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ .. لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ” (يو11:17و21) .
_________
قالوا : ان قول المسيح : انا والاب واحد ( يو30:10). يعني الوحدة في الهدف وليس الجوهر عادي .. هذا مثل قوله عن المؤمنين : ” ليكونوا واحداً كما نحن ” ( يو 11:17).

الرد من ستة نقاط في الصورة .

شبهة ليكونوا واحد كما نحن - لاهوت المسيح

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, الرد على أحمد ديدات | Leave a Comment »

شبهة : لنا اله واحد الآب -1كور8:6

Posted by جان في يونيو 13, 2020

شبهة لنا اله واحد الاب - لاهوت المسيح

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح | Leave a Comment »

شبهة : آله هذا الدهر- 2كور4:4

Posted by جان في يونيو 13, 2020

شبهة لاهوت المسيح - اله هذا الدهر

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح | Leave a Comment »

شبهة : ربي والهي – يو28:20 . هل تعجب توما ؟

Posted by جان في يونيو 13, 2020

شبهة ربي والهي - لاهوت المسيح

Posted in Blogroll, لاهوت مقارن, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح | Leave a Comment »

لو كان لإله الاسلام اكثر من عينين؟ – رداً على شبهة: الخروف له سبعة عيون !‏

Posted by جان في أغسطس 24, 2017

اكثر من عينين1اكثر من عينين 2

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, رد على أكاذيب إسلامية | Leave a Comment »

سلسلة ضربات سريعة .. ضد شبهات شهيرة حول لاهوت المسيح – الجزء الثاني – متجدد

Posted by جان في يناير 4, 2017

ضربات سريعة .. ضد شبهات شهيرة حول لاهوت المسيح – الجزء الثاني – جون يونان

من الشبهة 11 الى الشبهة 37

—————-

شبهة ( 37 ) : المسيح ابن الله ، مثل الملائكة والبشر ابناء الله  ؟!                      

شبهة سلسلة لاهوت المسيح - ابن الله مثل ابناء الله

شبهة ( 36) : “.. وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللهِ. ” ( يوحنا 40:8)؟

سلسلة شبهة لاهوت - انا انسان كلمكم

شبهة (35) :  ” .. وَظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ يُقَوِّيهِ ” (لوقا 43:22)  ؟!  

سلسلة شبهة لاهوت المسيح - ملاك يقويه

شبهة (34) هل الله خروف (رؤيا 6:5)  ؟!

سلسلة لاهوت الوهية - الله خروف شبهة

شبهة (11):
 أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ (يوحنا 17:20)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%83%d9%85

شبهة (12) : “إلهي إلهي لماذا تركتني” ( متى 46:27)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a-%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b1%d9%83%d8%aa%d9%86%d9%8a

شبهة (13) : الله لم يره أحد ، لكن الناس رأوا المسيح ( يوحنا 18:1)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%84%d9%85-%d9%8a%d8%b1%d9%89-%d9%82%d8%b7

شبهة (14) :
الله لا يُجرب (يعقوب 13:1)
 اما المسيح قد تجرب (متى 1:4)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d8%ac%d8%b1%d8%a8

شبهة (15):
 الله أرسل المسيح !
( متى40:10)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%a7%d8%b1%d8%b3%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%ad

شبهة (16) : وَهذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ.  (يوحنا 3:17)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%84%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82%d9%8a-%d9%88%d8%ad%d8%af%d9%83

شبهة (17):
الإبن لا يعلم الساعة !
(مرقس 32:13)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8%d9%86-%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%a9

شبهة (18) :
 “الابن نفسه سيخضع”! (1كورنثوس28:15)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8%d9%86-%d8%b3%d9%8a%d8%ae%d8%b6%d8%b9

شبهة (19) : “أبي أعظم مني”! ( يوحنا 28:14)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d8%a8%d9%8a-%d8%a7%d8%b9%d8%b8%d9%85-%d9%85%d9%86%d9%8a

شبهة (20) : يسوع لا يقدر ان يفعل من نفسه شيئاً ( يوحنا 19:5 ؛ 30:5 )

%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8%d9%86-%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d9%82%d8%af%d8%b1-%d8%a7%d9%86-%d9%8a%d9%81%d8%b9%d9%84-%d8%b4%d9%8a%d8%a6%d8%a7%d9%8b-%d8%b1%d8%af-%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9

شبهة ( 21 ) : صفات “ملكي صادق” ألوهية أكثر من المسيح ( عبرانيين3:7)

شبهة ملكي صادق.png

شبهة ( 22 ) : ”  ٱلآبَ .. أَعْطَى ٱلابْنَ ” ! ( يوحنا 26:5)

شبهة الاب اعطى الابن

شبهة (23) : ” وَرَأْسُ ٱلْمَسِيحِ هُوَ ٱللّهُ” (1كور 3:11)

شبهة راس المسيح هو الله.png

شبهة (24) :  “إِلهُ رَبِّنَا يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ” (افسس 17:1)

شبهة اله ربنا يسوع

شبهة (25) : المسيح كان يسجد ويصلي كالمسلمين ، فهو ليس الله ( متى 39:26)

شبهة المسيح يصلي كالمسلم.png

شبهة (26) :  “رَبِّي وَإِلهِي” (يو 28:20) تعجب توما أم إعتراف ؟! (يو28:20)

شبهة ربي والهي - لاهوت المسيح

شبهة (27) :  موسى مثل المسيح دُعيَ إلهاً: ” أَنَا جَعَلْتُكَ إِلهًا لِفِرْعَوْنَ.. ” ( خروج 1:7)

غلاف سلسلة لاهوت المسيح - موسى الهاً.png

شبهة (28) :  ” أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوبًا فِي نَامُوسِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ؟ ” ( يوحنا34:10)

شبهة قلت انكم الهة - لاهوت

شبهة (29)  :  ” .. إِلهُ هذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ ” (2كور4:4)

شبهة لاهوت المسيح - اله هذا الدهر.png

شبهة (30)  :  ” لكِنْ لَنَا إِلهٌ وَاحِدٌ: الآبُ  ..” ( 1كور6:8)

شبهة لنا اله واحد الاب - لاهوت المسيح

شبهة (31) :  ” لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ .. لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ” (يو11:17و21)

شبهة ليكونوا واحد كما نحن - لاهوت المسيح.png

شبهة (32) :   “فَقَالَتِ الْجُمُوعُ: هذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ ..” (متى 11:21)

شبهة يسوع النبي - سلسلة لاهوت

شبهة (33)  : وَكَانَ الْكَلِمَةُ الله”  أم ” وَكَانَ الْكَلِمَةُ إلهاً” (يو1:1)

شبهة - الكلمة الها - سلسلة لاهوت المسيح.png

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح | Leave a Comment »

ضربات سريعة .. ضد شبهات شهيرة حول لاهوت المسيح – جزء أول ‏- جون يونان

Posted by جان في يناير 4, 2017

ضربات سريعة .. ضد شبهات شهيرة حول لاهوت المسيح –
جزء اول
بقلم جون يونان

مميزات هذه السلسلة لمجد الرب   :

1) الرد الواحد لن يستغرق اكثر من 60 ثانية للقراءة

2) محدد بنقاط مرقمة بترتيب ، لسهولة الاستيعاب.

3) يعتمد على السياق واظهار القرينة لشرح الآية .

4) يتجنب الشروحات المطولة .

5) يعتمد الكتاب المقدس وحده ، كأفضل مفسر للكتاب المقدس

6) لا يتجاوز الصفحة . منعاً للملل.

7) تستخدم الألوان والخطوط المختلفة ، لزيادة التركيز وراحة العين .

شبهة ( 1 ) :


يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ “ ( أعمال 22:2)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d9%8a%d8%b3%d9%88%d8%b9-%d8%b1%d8%ac%d9%84

شبهة (2) :
صفات “ملكي صادق” ألوهية أكثر من المسيح
( عبرانيين3:7)
!

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d9%85%d9%84%d9%83%d9%8a-%d8%b5%d8%a7%d8%af%d9%82

شبهة (3) :
لَيْسَ اللهُ إِنْسَانًا فَيَكْذِبَ “!
(العدد19:23 ؛ 1 صموئيل29:15 ؛ هوشع 9:11)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d9%84%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%a7%d9%86%d8%b3%d8%a7%d9%86%d8%a7

شبهة (4):
..لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلَّا وَاحِدٌ وَهُوَ الله ..”
( متى16:19-17)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%af%d8%b9%d9%88%d9%86%d9%8a-%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d9%8b

شبهة (5) :
يسوع لم يعرف وقت التين !
(مرقس 12:11-14)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d9%84%d9%85-%d9%8a%d8%b9%d8%b1%d9%81-%d9%88%d9%82%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%8a%d9%86

شبهة (6) :
هل مات الله على الصليب ؟ ومن أدار الكون وقتها ؟!

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%8a%d9%85%d9%88%d8%aa

شبهة (7):
الرب قناني أول طريقه“.
(أمثال 22:8)
فهل المسيح مخلوق؟

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d9%82%d9%86%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%88%d9%84-%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%87

شبهة (8) :
بكر كل خليقة“.
(كولوسي 15:1) هل المسيح مخلوق؟

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a8%d9%83%d8%b1-%d9%83%d9%84-%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%82%d8%a9

شبهة (9):
بداءة خليقة الله“.
(رؤيا 14:3) هل المسيح مخلوق؟

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a8%d8%af%d8%a7%d8%a1%d8%a9-%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87

شبهة (10) :
 
وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَني وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ ( متى 9:15)

%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a8%d8%a7%d8%b7%d9%84%d8%a7%d9%8b-%d9%8a%d8%b9%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%86%d9%86%d9%8a

يتبع في الجزء الثاني ….

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, المسيح, رد على أكاذيب إسلامية, عقيدة مسيحية | Leave a Comment »

أنا الله فإعبدوني – هل صدقها المسلمون حين قالها ربهم ؟

Posted by جان في أغسطس 30, 2016

لتحميل الكتاب :
أنا الله فأعبدوني هل صدقها المسلمون حين قالها ربهم – جان يونان

جميع الحقوق محفوظة
رجاء محبة عدم نقل الكتاب إلا مع الإشارة الى موقع مسيحيو الشرق والى المؤلف.

غلاف انا الله هل صدقها

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, الرد على أحمد ديدات, ثالوث, رد على أكاذيب إسلامية | Leave a Comment »

اثبات ان المسيح هو يهوه ! (رداً على شهود يهوه بآية واحدة!) جون يونان

Posted by جان في أغسطس 22, 2016

غلاف يسوع هو يهوه باية واحدة
لتحميل المقال :
Microsoft Word – اثبات ان المسيح هو يهوه

 

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح | Leave a Comment »

وكان الكلمة … “الله” أم “إلهاً” …؟! – تفنيد شبهة شهود يهوه – جون يونان

Posted by جان في يوليو 25, 2016

وكان الكلمة … “الله” أم “إلهاً” …؟!
( تفنيد شبهة شهود يهوه )
جون يونان

غلاف كان الكلمة الله ام الها

لتحميل المقال هنا :
مقال – وكان الكلمة الله أم الهاً – جون يونان

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, رد على أكاذيب إسلامية, عقيدة مسيحية | Leave a Comment »

نعم قال المسيح أنه “الله” ! جون يونان

Posted by جان في يوليو 24, 2016

نعم قال المسيح أنه “الله” ! جون يونان

غلاف نعم قال انا الله

تحميل المقال هنا :

نعم قال المسيح انا الله – جون يونان –

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, المسيح | Leave a Comment »

كتيب – هل كان المسيح قادراً على فعل الخطيئة ؟! جون يونان

Posted by جان في أبريل 15, 2016

كتيب
هل كان المسيح قادراً على فعل الخطيئة …؟! 
جون يونان

2016-04-15_20-48-44
لتحميل البحث :
Microsoft Word – – كتيب – هل كان المسيح قادراً على فعل الخطيئة- جون يونان

Posted in Blogroll, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, المسيح, رد على أكاذيب إسلامية, عقيدة مسيحية | Leave a Comment »

كلمة : ( الثالوث ) هل وردت في الكتاب المقدس أم القرآن ؟ كشف تدليس أحمد ديدات – بقلم : جون يونان

Posted by جان في يوليو 24, 2015

 

ديدات- ثالوث

 

imageimage

imageimage

image

image

image

image

image

Posted in Apologetics, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, الرد على أحمد ديدات | Leave a Comment »

أحمد ديدات ينصح المسلمين : لا تضيعوا وقتكم باستخدام انجيل برنابا !! بقلم : جون يونان

Posted by جان في يوليو 16, 2015

هدية لدعاة المسلمين المعجبيبن بإنجيل برنابا

أحمد ديدات ينصح المسلمين :

لا تضيعوا وقتكم باستخدام انجيل برنابا !!

بقلم : جون يونان

clip_image002[6]

clip_image004[6]

لقد طار المسلمون فرحاً بالكتاب المسخ المسمى " انجيل برنابا " – وحاشا ان يكون إنجيلاً – فهو كتاب ساقط في جميع المناحي ، اللاهوتية ، الفكرية ، التاريخية ، العلمية ، بل وحتى المنطقية !
وقد ترجموه للعربية وطبعوه ونشروه في بلدانهم على أوسع نطاق .. ومازال قطاع كبير من دعاة الإسلام يعتمد عليه في محاربة المسيحية ، بل منهم من يقيم المحاضرات والمناظرات لإثبات صحته  ..


 ولهؤلاء بالذات سأقدم لهم مفاجأة تهدم بنيانهم الرملي ..

 وعلى فم " كبيرهم الذي علمهم السحر " ، الذي يعدونه " علاّمة العصر !" و " شيخ المناظرين !" و " أسد الدعوة !" .. الشيخ أحمد ديدات " داعية القرن العشرين!"

الذي رفض بل نصح أتباعه بعدم استخدام كتاب برنابا لاثبات أي شيء للمسيحي !!!

ديدات :  لا تضيع وقتك مع برنابا !

ففي محاضرته بعنوان :

Christianity, Judaism, Or Islam – Sheikh Ahmed Deedat
http://www.youtube.com/watch?v=610sWuB17Gc

 

والدقيقة: 1:11:32

طرح عليه سائل مسلم عن أهمية استخدام انجيل برنابا لاثبات الاسلام

·       فأجابه ديدات :

" العالم المسيحي لا يعرف كتاب برنابا .. ستقضي ساعة تتكلم عن محتويات برنابا عن النبي ص وفي النهاية سيهز المسيحي رأسه رافضاً هذا الكتاب لانه لا يؤمن به .. برنابا  قد يكون مسلياً لك ولكن لا تضيع وقتك لمحاولة اثباته للمسيحي " !!!

وكذلك تكرر عليه السؤال في محاضرة أخرى .. فقدم ذات الإجابة
في محاضرته بعنوان :

Is The Bible God’s Word? – Lecture In Abu Dhabi
  http://www.youtube.com/watch?v=26vcIpX6XVY

 

والدقيقة : 1:45:10
 قال ديدات :

 

·       " كتاب برنابا ستضيع وقتك به ، ففي اثناء محاولتك حشر كتاب برنابا في فم المسيحي ففي النهاية سيقول لك هذا الكتاب مزور مفبرك ، فأنت تضيع وقتك مع برنابا .. ".

 

ثم أردف قائلاً  بأنه القى محاضرة عام 1958 حول برنابا ، لمدة ساعة كاملة لكنه فشل فيها اذ اكتشف بأن اكثر من 90% من الاسئلة التي طرحت عليه كانت تستنكر صحة كتاب برنابا ..

 

ثم قال ديدات :

·       " من ذلك اليوم تجنبت استخدام برنابا لأني اكتشفت بأنني ضيعت وقتي " !

 

وقد سار على نهجه تلميذه النجيب الدكتور " زاكر نايك " [1]


فهل سيعمل دعاة الإسلام بنصيحة كبيرهم ويتخلوا عن هذا الكتاب المسخ الذي يستخدمونه في الطعن ضد الإنجيل الحقيقي ، حتى لو كان هذا المسمى " انجيل برنابا " ينال من القرآن ويخدش تعاليمه ويناقضه ..؟!

أم انهم يفهمون ويعقلون أكثر من كبيرهم " ديدات " … الذي اكتشف عدم جدوى هذه الحجة الاسلامية الشديدة الضعف والأوهن من بيت العنكبوت !!!


[1]  زاكر نايك يجيب على سؤال حول كتاب برنابا :
Why You Didn’t Mention about Gospel of Barnabas?
http://www.youtube.com/watch?v=ugDlSN_2Kao

 

Posted in Apologetics, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, الرد على أحمد ديدات | Leave a Comment »

إعتراف ديدات : المسيحية تسبق الإسلام إنتشاراً بسبعة أضعاف !–بقلم جون يونان

Posted by جان في يوليو 12, 2015

إعتراف ديدات :
المسيحية تسبق الإسلام إنتشاراً بسبعة أضعاف !!

clip_image002
بقلم : 
جون يونان

 

 

دأب المسلمون على ترديد إكذوبة تقول :  بأن الاسلام اكثر الاديان انتشاراً .. !

أقرأ باقي الموضوع »

Posted in Apologetics, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, الرد على أحمد ديدات | مصنف: , , , , , , , | Leave a Comment »

المناظرة الكابوس لديدات مع جوش مكدويل ! وقيامة المسيح – بقلم جون يونان

Posted by جان في يوليو 10, 2015

المناظرة الكابوس لديدات
مع جوش مكدويل !
وقيامة المسيح

جون يونان


جوش

  أقرأ باقي الموضوع »

Posted in Apologetics, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, الرد على أحمد ديدات | Leave a Comment »

بارت ايرمان: ألوهية الرب يسوع

Posted by mechristian في ديسمبر 15, 2014

بارت ايرمان: ألوهية الرب يسوع

Posted in Apologetics, Jesus, jesus christ, فنون, فيديو, لاهوت مقارن, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, المسيح, تاريخ, تاريخ كنيسة, عقيدة مسيحية | مصنف: , , , , , , , , , , , , , | Leave a Comment »

هل أنكر المسيح أنه (الرب) ؟ الرد على أحمد ديدات- بقلم جون يونان

Posted by جان في فبراير 8, 2014

كتاب

هل أنكر المسيح أنه (الرب) ؟

الرد على أحمد ديدات

بقلم جون يونان

004

022

021

يناقش الكتاب شبهة طرحها ديدات في احدى اجاباته حول النص الانجيلي :
كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ: يَا رَبُّ، يَا رَبُّ! أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ، وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟
فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ!

زاعماً ان المسيح سيعود ثانية ليدين المسيحيين لأنهم لقبوه بــ
يا رب يا رب !!

وينقسم البحث على عدة محاور :

المحور الأول :
هل أنكر المسيح ربوبيته ؟ (المعنى الصحيح لكلام المسيح)

المحور الثاني :
شهادة الإنجيل : المسيح هو (الرب)!

المحور الثالث :
هل يستحق المسيح العبادة والصلاة ؟

وردود متنوعة ..

لقراءة وتحميل الكتاب :
هل أنكر المسيح أنه الرب- الرد على ديدات-بقلم جان يونان

Posted in Blogroll, books, Islam, Jesus, jesus christ, لاهوت مقارن, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, إسلاميات, المسيح, الرد على أحمد ديدات, رد على أكاذيب إسلامية | Leave a Comment »

كتاب سر الحجر الأسود في الكعبة هو المسيح- بقلم جان يونان

Posted by جان في نوفمبر 23, 2013

كتاب سر الحجر الأسود في الكعبة هو المسيح

بقلم جان يونان

012

لقراءة الكتاب :

كتاب سر الحجر الأسود رمز للمسيح-بقلم جان يونان

هذا البحث هو بشارة متكاملة للمسلمين مبنية على نهج بشارة الرسول بولس لأهل أثينا ( أعمال 17) حين بشرهم   بالاله الحقيقي  مستخدماً ما يؤمنون به وهو “الإله المجهول”! كأساس يبني عليه كرازته قائلاً : ” فالذي تتقونه وانتم تجهلونه هذا أنادي لكم به ” -اعمال 23:17

الشكر الجزيل موصول لمصمم الغلاف الاخ المبارك :
Samy Christian

والمراجعة والتدقيق للاستاذ القدير الدكتور ابراهيم القبطي والأخ المبارك بولس

Posted in قرآنيات, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, آثار وحفريات, إسلاميات, إسلاميات عامة, الجذور الوثنية للإسلام, تاريخ, تاريخ إسلامي, تاريخ الكنيسة | مصنف: , , , , , , , , , | Leave a Comment »

كهنوت كل مسيحي هو كهنوت ملوكي

Posted by mechristian في سبتمبر 18, 2013

كهنوت كل مسيحي هو كهنوت ملوكي

الكل كهنة وملوك لأن الكل داخل قدس الأقداس أي جسد المسيح الهيكل الغير مصنوع بأيدي بشرية

من كتاب :كنيسة الروح القدس” فصل الكهنوت الملوكي

1237096_224689024356025_1279249784_n

Posted in Church, Egypt, Jesus, jesus christ, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, آبائيات, المسيح, عقيدة مسيحية | مصنف: , , , , , , , | Leave a Comment »

المسيحية هي علاقة مع يسوع

Posted by mechristian في سبتمبر 18, 2013

المسيحية هي علاقة مع يسوع .

تبدأ هنا وتمتد إلى الابدية لأنه
هو المسيح (الماشيح – المسيا) الذي يخلص العالم كله
هو الطريق والحق والحياة
هو نور العالم

Posted in Church, Holy Spirit, Jesus, jesus christ, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, المسيح, الروح القدس, ثالوث, عقيدة مسيحية | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

كيث موور يعتنق دين قريش! – بقلم جان يونان

Posted by جان في أغسطس 8, 2013

الدكتور  Keith L.Moore  يعتنق دين قريش !

( اللكمة القاضية لاعجاز مراحل تكوين الجنين في القرآن )

بقلم : جون يونان

غلاف كيث مور قريش القرطبي اعجاز الجنين

لقراءة المقال اضغط هنا :

كيث موور يعتنق دين قريش!- بقلم جان يونان

Posted in Apologetics, Church, Islam, Jesus, jesus christ, scripture, فضائح إسلامية, لاهوت مقارن, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, لاهوت دفاعي-كتاب مقدس, إسلاميات, إسلاميات عامة, رد على أكاذيب إسلامية | مصنف: , , , , , , , , , , , , , , | Leave a Comment »

بل المسيح هو الله – الرد على ديدات

Posted by جان في يونيو 15, 2013

كتاب : بل المسيح هو الله  – الرد على أحمد ديدات

بقلم : جان يونان

 %d8%ba%d9%84%d8%a7%d9%81-%d8%a8%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%ad-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87

لتحميل الكتاب مجاناً اضغط هنا :

– بل المسيح هو الله – الرد على أحمد ديدات

Posted in قرآنيات, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي -عام, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, إسلاميات عامة, المسيح, الرد على أحمد ديدات, عقيدة مسيحية | مصنف: , , , , , , , | Leave a Comment »

المسيح الإله المعادل لله أبيه والإنسان الكامل معاً

Posted by mechristian في يونيو 9, 2013

المسيح الإله المعادل لله أبيه والإنسان الكامل معاً

jesus-christ-king-0205

كتاب بقلم د. حنين عبد المسيح

في حوارتنا مع إخوتنا المسلمين الأحباء نراهم يستشهدون بنصوص الكتاب المقدس التي تتحدث عن المسيح الإنسان فقط ويغُضُّون بصرهم عن الشواهد الأخري التي تتحدث عن المسيح الإله والتي تملأ الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد.

ولكن من يروم الحق لابد أن يأخذه كاملاً لأن نصف الحق هو الكذب بعينه, فالمسيح كما أنه هو إنسان كامل فكذلك هو إله كامل أيضاً , أو بتعبير آخر هو الإله المتجسد في صورة إنسان.

لتحميل الكتاب : اضغط على الرابط

المسيح الإله المعادل لله أبيه والإنسان الكامل معاً

Posted in Apologetics, comparative religion, Islam, Jesus, jesus christ, scripture, لاهوت مقارن, لاهوت دفاعي, لاهوت دفاعي- لاهوت المسيح, إسلاميات, المسيح, رد على أكاذيب إسلامية, عقيدة مسيحية | مصنف: , , , , , , | Leave a Comment »