مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

ظاهرة الجروح الشيطانية – Stigmata – جون يونان

Posted by John Younan في أكتوبر 22, 2016

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b1%d9%88%d8%ad-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d8%b3%d8%aa%d8%ac%d9%85%d8%a7%d8%aa%d8%a7
ظاهرة تسمى
: Stigmata 
تبدأ اعضاء الضحية بنزيف شديد وخاصة في الايدي والارجل والرأس ، المواضع الاساسية التي صلب بها الرب يسوع فداء عن خطايانا ..
فهاج الشيطان وبدأ بضرب اجساد اناس مقلداً ذات الجروح .. فروج المعلمين الكذبة هذه الظاهر كدليل على صدق معتقدهم في عبادة البشر والتماثيل والاصنام . وهكذا نجح ابليس في ترويج ضلاله.
لأن هذه الظاهرة يستحيل ان تكون سماوية وبأمر الهي .. فالرب لا يجرح اجساد الناس بهذا الشكل الشيطاني .. فالمسيح مات عن خطايانا ونزف عنا . فكيف يضرب البشر بهذه الجروح والعذابات ، وما الفائدة من هذا الفعل القبيح  ؟

# الشيطان هو من يضرب ويجرح اجساد البشر :
====================
” …وَضَرَبَ أَيُّوبَ بِقُرْحٍ رَدِيءٍ مِنْ بَاطِنِ قَدَمِهِ إِلَى هَامَتِهِ” ( ايوب 7:2).
” .. إِنْسَانٌ بِهِ رُوحٌ نَجِسٌ .. يَصِيحُ وَيُجَرِّحُ نَفْسَهُ بِالْحِجَارَةِ ” ( مرقس 1:5و5)

# الرب أوصى بسلامة الجسد لأنه هيكل الروح القدس :
===============================
* ” أَمَا تَعْلَمُونَ أَنَّكُمْ هَيْكَلُ اللهِ، وَرُوحُ اللهِ يَسْكُنُ فِيكُمْ؟
إِنْ كَانَ أَحَدٌ يُفْسِدُ هَيْكَلَ اللهِ فَسَيُفْسِدُهُ اللهُ، لأَنَّ هَيْكَلَ اللهِ مُقَدَّسٌ الَّذِي أَنْتُمْ هُوَ” ( 1كور 16:3-17).

* ” ..وَلْتُحْفَظْ رُوحُكُمْ وَنَفْسُكُمْ وَجَسَدُكُمْ كَامِلَةً بِلاَ لَوْمٍ عِنْدَ مَجِيءِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ” ( 1 تسالونيكي 23:5)

# اذا ظهر الرب ماذا يحدث ؟
================

الرب يسوع المسيح اذا ظهر لانسان .. يقول : ” ادخل اليه واتعشى معه وهو معي ” (رؤيا 20:3) . وليس ان يمسك مطوة وخنجر ويبدأ بطعن الانسان المسكين ويجرحه ويعذبه !!

المسيح اذا ظهر يصنع منزلاً اي شركة مقدسة وراحة وليس دماء واشلاء وتقطيع جسد :
” أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «إِنْ أَحَبَّنِي أَحَدٌ يَحْفَظْ كَلاَمِي، وَيُحِبُّهُ أَبِي، وَإِلَيْهِ نَأْتِي، وَعِنْدَهُ نَصْنَعُ مَنْزِلاً “( يوحنا 23:14)

من يظهر له الرب يسوع … يحصل له هذا :
” .. وَلكِنِّي سَأَرَاكُمْ أَيْضًا فَتَفْرَحُ قُلُوبُكُمْ، وَلاَ يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُمْ مِنْكُمْ ”
( يوحنا 22:16)

يحدث : فرح .. ومنزل .. وعشاء شركة ومحبة .. الى مياه الراحة يوردني .. 
وليس نزيف دماء من العيون .. وعذاب سادي !

صحيح ان جروح الصلب باقية على جسد المسيح .. لكن حين ظهر للتلاميذ لم يجرحهم ، انما العكس افرح قلوبهم :

” وَلَمَّا قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَجَنْبَهُ، فَفَرِحَ التَّلاَمِيذُ إِذْ رَأَوْا الرَّبَّ ” (يوحنا 20:20)

**************
لا تصدقوا حيل الشيطان .. ” .. لأَنَّنَا لاَ نَجْهَلُ أَفْكَارَهُ ” ( 2 كور 11:2).

\ جون يونان

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: