مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

المباشــــــــرة بين الرجــــــــال .. يجوز ام لا يجوز ؟!

Posted by mechristian في نوفمبر 3, 2007

 

 

البابلي

سلام المسيح للجميع ..

 

نبدأ موضوعنا وهو موجه لاخوتنا المسلمين للاجابة عليه ..

 

 

فقد صرح محمد رسول المسلمين بأنه لا تجوز المباشرة بين الرجال والرجال في الثوب الواحد !!

 

في الثوب الواحد .. لا يجوز !!

 

لنقرا :

 

 

مسند أحمد – باقي مسند المكثرين – مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه

 

حدثنا ‏ ‏إبراهيم بن أبي العباس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏موسى بن عقبة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏قال ‏

سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏لا ‏ ‏يباشر ‏ ‏الرجل الرجل في الثوب الواحد ولا ‏ ‏ تباشر ‏ ‏ المرأة المرأة في الثوب الواحد

 

 

وما دام لا يجوز التباشر بين الرجال ..

فلماذا خالف محمد هذا الأمر الذي نطقه بفمه .. وجعل رجل يقبل جسده من تحت القميص !!!!!!!!!!!!!

 

اليست تلك مباشرة .. ومن النوع المثير !!!

 

لنقرأ الحديث الصحيح :

 

” بينما هو يحدث القوم ، وكان فيه مزاح ، بينا يضحكهم ، فطعنه النبي صلى الله عليه وسلم في خاصرته بعود ، فقال : أصبرني فقال : اصطبر . قال : إن عليك قميصا وليس علي قميص ، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم عن قميصه ، فاحتضنه وجعل يقبل كشحه ، قال : إنما أردت هذا يا رسول الله “

 

الراوي: أسيد بن حضير

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

المحدث: الألباني

المصدر: صحيح أبي داود

الصفحة أو الرقم: 5224

 

التفسير :

 

عون المعبود شرح سنن أبي داود

 

” ‏( فاحتضنه ) ‏: أي اعتنقه وأخذه في حضنه وهو ما دون الإبط إلى الكشح ‏

‏( وجعل يقبل كشحه ) ‏‏: هو ما بين الخاصرة إلى الضلع الأقصر من أضلاع الجنب كذا في المرقاة ,”

 

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=4&Rec=6495

 

فلماذا أمر محمد بعدم المباشرة بين الرجال في الثوب الواحد .. بينما كان هو يدخل رجل تحت قميصه ليقبل ويبوس جسده !!؟؟؟؟؟؟

 

معلش يا مسلمين سؤال محرج شوي ..!

 

ولزيادة التوثيق

هل يجوز المباشرة بين رجال المسلمين من الخلف ؟!

 

وهذه الرواية التي حدثت بين محمد وبين زاهر وإحتضانه له من الخلف ..

و قوله له في صفاقة ووقاحة عندما ذعر ذلك الشاب من شذوذه :

(أنا من يشتري العبيد) !!

 

زاهر يلصق ظهره بصدر النبي .. تخيلوا هذا المنظر بين رجلين بالشارع !

 

و الأدهى من ذلك يكمل الحديث الغير شريف بأن هذا المأفون المسمى زاهرا كان يُمكن محمدك من ظهره كلما إحتضنه !!!!

 

تعالوا معنا نقرا من اصح الاحاديث ..

 

” عن أنس أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهرا يهدي النبي صلى الله عليه وسلم الهدية من البادية فيجهزه النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج فقال رسول الله إن زاهرا باديتنا ونحن حاضروه وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحبه وكان رجلا دميما فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه ولا يبصره الرجل فقال أرسلني من هذا فالتفت فعرف النبي صلى الله عليه وسلم فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وسلم حين عرفه وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من يشتري العبد فقال يا رسول الله إذن والله تجدني كاسدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكن عند الله لست بكاسد أو قال لكن عند الله أنت غال “.

 

” عن أنس أن رجلا من أهل البادية اسمه زاهر كان يهدي للنبي صلى الله عليه وآله وسلم … قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : زاهر باديتنا ونحن حاضرته ، وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يجهزه إذا أراد الخروج إلى البادية ، وكان زاهر دميم الخلقة فأتاه النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو يبيع شيئا له في السوق فاحتضنه من خلفه ، فقال له : من هذا ؟ أرسلني ، والتفت فعرف النبي صلى الله عليه وآله وسلم فجعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول : من يشتري مني هذا العبد ؟ وجعل هو يلصق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وآله وسلم ويقول : إذا تجدني كاسدا ، فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ولكنك عند الله لست بكاسد “.

 

 

 

وقد صحح هذه الاحاديث .. كبار علماء الحديث :

قال ابن كثير في البداية والنهاية : ” إسناد رجاله كلهم ثقات على شرط الصحيحين ” !

قال ابن حجر العسقلاني في الاصابة : ” صحيح

وقال ناصر الدين الالباني في الشمائل المحمدية : ” صحيح

 

وفي ” مشكاة المصابيح ” : ” إسناده صحيح على شرط الشيخين

 

 

فهل يجوز عند المسلمين هذه ” المباشرة ” .. من الخلف !

والضغط بالظهر على الصدر ..!!!؟؟؟

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: