مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

تحريف ترجمات القرآن (13) " هل أقسم ام لم يقسم " ؟!

Posted by mechristian في يوليو 3, 2007

البابلي

سلام المسيح رب المجد له كل مجد وسجود

يدوم صليب الاخوة في الرب ..

وتحياتي العطرة لكل المسلمين ..

حلقة اخرى من سلسلة ” تحريفات ترجمات القران الانجليزية ” .. نضيفها الى الاجزاء الاثني عشر السابقة ..

وهذا الجزء هو :

الجزء الثالث عشر , بعنوان : ” هل أقسم ام لم يقسم ” ؟!

ولنبدأ ..

جاء في سورة القيامة قول رب محمد :

{ لا اقسم بيوم القيامة , ولا اقسم بالنفس اللوامة } ( القيامة :1و2)

قال رب محمد هنا وبصريح العبارة وكما يفهمها اي قارئ للعربية .. بأنه لا يقسم بيوم القيامة ولا يقسم بالنفس اللوامة !!!

حسناً جداً .. نسأل :

لماذا اذن عاد واقسم بيوم القيامة وبالنفس اللوامة في نصوص اخرى ؟؟!!

ما هي تلك النصوص ؟؟

الاجابة :

اولاً :

لقد ناقض نفسه وقام بنسيان ما قاله .. وجاء ليقسم بيوم القيامة بقوله :

{ والسماء ذات البروج . واليوم الموعود . وشاهد ومشهود } ( سورة البروج :1-3).

لقد ناقض نفسه واقسم بيوم القيامة بقوله : { واليوم الموعود } !

واليوم الموعود هو ” يوم القيامة ” كما اجمع اهل التاويل وكما قال ابن عباس ..

لنقرأ التفاسير:

تفسير القرطبي لاية البروج :2

وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ

“أَيْ الْمَوْعُود بِهِ . وَهُوَ قَسَم آخَر , وَهُوَ يَوْم الْقِيَامَة ; مِنْ غَيْر اِخْتِلَاف بَيْن أَهْل التَّأْوِيل . قَالَ اِبْن عَبَّاس : وَعَدَ أَهْل السَّمَاء وَأَهْل الْأَرْض أَنْ يَجْتَمِعُوا فِيهِ .”

( الجامع لاحكام القران – القرطبي )

الله اكبر ..!!

اليوم الموعود .. هو يوم القيامة .. ” من غير اختلاف بين اهل التاويل ” ..!!!

ونقرأ في اكبر واهم كتب التفسير قاطبة واعني به تفسير الامام الطبري ( امام المفسرين ) :

“وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ

وَقَوْله : { وَالْيَوْم الْمَوْعُود } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : وَأُقْسِم بِالْيَوْمِ الَّذِي وَعَدْته عِبَادِي , لِفَصْلِ الْقَضَاء بَيْنهمْ , وَذَلِكَ يَوْم الْقِيَامَة . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل , وَجَاءَ الْخَبَر عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 28521 – حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب , قَالَ : ثَنَا اِبْن نُمَيْر وَإِسْحَاق الرَّازِيّ , عَنْ مُوسَى بْن عُبَيْدَة , عَنْ أَيُّوب بْن خَالِد , عَنْ عَبْد اللَّه بْن رَافِع , عَنْ أَبِي هُرَيْرَة , قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” الْيَوْم الْمَوْعُود : يَوْم الْقِيَامَة “ . * – قَالَ ثَنَا وَكِيع , عَنْ مُوسَى بْن عُبَيْدَة , عَنْ أَيُّوب بْن خَالِد , عَنْ عَبْد اللَّه بْن رَافِع , عَنْ أَبِي هُرَيْرَة , عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , مِثْله . * – حَدَّثَنَا يَعْقُوب , قَالَ : ثَنَا اِبْن عُلَيَّة , قَالَ : ثَنَا يُونُس , قَالَ أَنْبَأَنِي عَمَّار , قَالَ : قَالَ أَبُو هُرَيْرَة : ” الْيَوْم الْمَوْعُود : يَوْم الْقِيَامَة “ . قَالَ يُونُس , وَكَذَلِكَ الْحَسَن . 28522 – حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثَنَا يَزِيد , قَالَ : ثَنَا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { وَالْيَوْم الْمَوْعُود } يَعْنِي : يَوْم الْقِيَامَة . * – حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثَنَا اِبْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر , عَنْ قَتَادَة , فِي قَوْله { وَالْيَوْم الْمَوْعُود } قَالَ : الْقِيَامَة . 28523 – حَدَّثَنِي يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : قَالَ اِبْن زَيْد { الْيَوْم الْمَوْعُود } يَوْم الْقِيَامَة . * – حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثَنَا مَهْرَان , عَنْ سُفْيَان , عَنْ يُونُس بْن عُبَيْد , عَنْ عَمَّار بْن أَبِي عَمَّار , مَوْلَى بَنِي هَاشِم , عَنْ أَبِي هُرَيْرَة { وَالْيَوْم الْمَوْعُود } يَوْم الْقِيَامَة . * – حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثَنَا مَهْرَان , عَنْ مُوسَى بْن عُبَيْدَة , عَنْ أَيُّوب بْن خَالِد , عَنْ عَبْد اللَّه بْن رَافِع , عَنْ أَبِي هُرَيْرَة , عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” الْيَوْم الْمَوْعُود : يَوْم الْقِيَامَة ” . 28524 – حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عَوْف , قَالَ : ثَنَا مُحَمَّد بْن إِسْمَاعِيل بْن عَيَّاش , قَالَ : ثَنِي أَبِي , قَالَ : ثَنِي ضَمْضَم بْن زُرْعَة , عَنْ شُرَيْح بْن عُبَيْد , عَنْ أَبِي مَالِك الْأَشْعَرِيّ , قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” الْيَوْم الْمَوْعُود : يَوْم الْقِيَامَة ” .

( جامع البيان – الطبري )

 

والان لنقرأ ما قاله عالمان كبيران عندهم هما ” الجلالان “:

تفسير الجلالين – البروج :2

” وَالْيَوْم الْمَوْعُود ” يَوْم الْقِيَامَة “.

( تفسير الجلالين )

اذن يوم القيامة هو اليوم الموعود ..!!

وجاء في :

تفسير البغوي – البروج :2

“2- واليوم الموعود ، هو يوم القيامة. “

وجاء في تفسير البيضاوي – البروج :2

” واليوم الموعود. يوم القيامة”

وجاء في تفسير : فتح القدير للشوكاني :

” واليوم الموعود أي الموعود به، وهو يوم القيامة. “

اذن مرة قال انه لا يقسم بيوم القيامة .. ثم ناقض نفسه واقسم باليوم الموعود وهو ” يوم القيامة ” !!!

ثانياً :

عاد كذلك مناقضاً نفسه واقسم بالنفس اللوامة بقوله :

{ ونفس وما سواها . فالهمها فجورها وتقواها } ( سورة الشمس : 7و8).

{ ونفس } !!!

لقد اقسم بالنفس ..

مرة قال انه لا يقسم بالنفس اللوامة .. وتارة اقسم بالنفس الفاجرة !!!

تناقضات ..!

والان لنرى ما اقترفه مترجمي القران للانجليزية وكيف تخبطوا في التحريفات ..!

لنقرأ :

ترجمة ” حرفية ” للقران :

بعنوان :

The Koran, Complete Dictionary and Literal Translation

Mohamed J Ahmed and Samira Ahmed

By God’s Name, the Merciful, the Most Merciful

1. I do not swear/make oath with the Resurrection Day

2. And nor I swear/make oath with the self* o°Ä»A , the often blaming/reprimanding.

http://www.clay.smith.name/Mohamed_and_Samira_Ahmed.3.pdf

المترجمان قاما بترجمة حرفية صحيحة للنص القراني { لا أقسم } ..!

اذن هو لا يقسم هنا .. بحسب هذه الترجمة ” الحرفية ” الصحيحة للقران ..!

والان لنقرأ في اشهر واوسع ترجمة قرانية في العالم وهي ترجمة ” يوسف علي ” :

Yusuf Ali

I do call to witness the Resurrection Day;

نرى هنا تحريفاً ..!

وامراً معاكساً مغايراً .. لا بل مناقضاً للنص القراني !!

فهنا لا نرى ترجمة لكلمة ” لا “القرانية !!!!!!

فقد طارت الكلمة ولم يبقى لها اثر ..!

وبدلاً من ان رب محمد ” لا يقسم ” بيوم القيامة … فأنه ( بحسب الترجمة ) يقسم !!!

يوسف علي يقول : ان ربه ” يقسم ” !!

لنرى ترجمة اخرى :

Pickthall

Nay, I swear by the Day of Resurrection

المترجم بكدل .. ترجم النص القراني كما هو : { لا أقسم } !!

فبكدل يقول ان رب محمد : لا يقسم بيوم القيامة !

ولكنه للاحتراس قام باضافة فاصلة من عندياته ( , ) تفادياً لاي طارئ تناقض !

حسناً ..

لنقرأ ترجمات اخرى

Shakir

Nay! I swear by the day of resurrection.

Sher Ali

Nay, I swear by the Day of Resurrection.

طبعاً كلام غير مفهوم !

فهو كأنه يقسم .. وكأنه العكس !

فالمترجم ” شكير ” قام بوضع علامة تعجب ( ! ) بعد ” لا ” النافية .. لكي يوهم القارئ بأن هناك فاصلاً في الكلام !

وهذا بالطبع غير موجود في القران !

اما ترجمة ” شير علي ” .. فقد وضع فاصلة ” , ” بعد ” لا ” النافية .. وايضاً لكي يوهم قارئه الغير عربي .. بوجود مساحة في الكلام ..

وكل هذا في سبيل ان يجعلا رب محمد ” يقسم ” بيوم القيامة ..!

وذلك لكي لا يقع في حفرة التناقض مع النص الآخر ..!

واذ لم يتمكنا من حذف ترجمة ” لا ” النافية .. فقد تهربا منها بوضع فاصلة وعلامة تعجب بعدها .. لكي يركنوها جانباً في ذهن القارئ !

نواصل …

نجد المترجم أحمد علي :

يترجم :

I CALL TO WITNESS the Day of Resurrection,

http://www.quranm.multicom.ba/translations/Ahmed%20Ali.htm

فهو عنده ان رب محمد : ” يقسم ” و ” يستشهد ” بيوم القيامة !!!!

فقد جعل ربه يقسم بيوم القيامة حاذفاً اداة ” النفي ” .. ( لكي لا يوقع ربه في تناقض مع نص آخر قام فيه بقسم صريح باليوم الموعود ) ..

والان ترجمة اخرى :

من الهلالي وخان :

The Noble Quran

Translated into the English Language By

Dr. Muhammad Taqi-ud-Din Al-Hilali

Ph.D. & Dr. Muhammad Muhsin Khan

1. I swear by the Day of Resurrection;

2. And I swear by the self-reproaching person (a believer).

أريتم تحريف امة الامانة !!

1- لقد ترجم الاية الاولى بأن رب محمد قد ” اقسم بيوم القيامة ” ..

مخالفاً بذلك نص القران العربي الصريح وترجمات اخرى .. ترجمت بأنه ” لا يقسم ” !!

2- قام بترجمة حرفية للاية الثانية .. ولكنه اضاف من عنديات نفسه كلمة في نهاية الجملة وهي :

(a believer). !!!!

لكي يوحي للاذهان ان رب محمد يقسم بالنفس اللوامة ” للمؤمن ” ..!!!!!

بينما النص القراني لا يحتمل هذا الايحاء ..

ولا يحوي اي كلام فيه عن شخص مؤمن او نفس مؤمنة مطمئنة !!!

بالعكس فلو تابعنا القراءة في القران سنجده يحمل بشدة على المنكرين للبعث وتجميع العظام في يوم القيامة .. بقوله بعد النص المطروح للبحث :

{ ايحسب الانسان الن نجمع عظامه. بل قادرين على ان نسوي بنانه . بل يريد الانسان ليفجر امامه } ( القيامة : 3و4)

اذن تحريف هذه الترجمة واضح للعيان ..

وكان تحريف بالاضافة !

اي اضافة كلمة (a believer ) الى الاية رقم 2 من سورة القيامة ..

زيادة تحريفية الى نص لا يحوي هذا المفهوم ولا الاضافة !

تحريف واضح كل الوضوح ..

وها هي ترجمة اخرى قد حذفت ” لا ” النفي من ترجمة النص !!!

The Qur’an

Translation to English by Muhammad Zafrullah

I call to witness the Judgment Day; and in support thereof I call to witness the self-accusing faculty.

والان ..!

ما هو هو المعنى الذي اوصله القران لقارئيه ؟؟؟؟؟

هل هو يقسم ام لا يقسم ؟؟؟!!

وما هذه التضاربات في الترجمة ؟؟؟

اي منها سيصدق المسلم ( الغير عربي ) ويقتنع ؟؟!!!

وكيف سيحل التناقض الموجود بين هذا النص الذي فيه لا يقسم رب محمد, لا بيوم القيامة ولا بالنفس اللوامة ..

وبين نص اخر اقسم فيه بيوم القيامة !

ونص اخر اقسم فيه بالنفس اللوامة !!!؟؟؟؟

والان !

امامك عزيزي المسلم خياران ( ؟ ) :

فاما قوله : { لا اقسم بيوم القيامة } ..

اولاً :

ستعتبر ال ” لا ” فيه زائدة ..!!

يعني كتابك فيه الحشو واللغو والحكي الفاضي .. وذلك في كتاب ادعى الاعجاز في الفصاحة!!

لان ما يسمى بـ ” الفصاحة ” والبلاغة لا تحتمل زيادة كلمات على الجمل .. لاسيما ان كانت كلمة ” ستعاكس ” المعنى المراد تماماً ..!

فلو وقفت امام قاضي .. واستحلفك ان تقسم بالقسم الرسمي امام المحكمة :

{ اقسم بالله العظيم ان اقول الحق ولا شيء غير الحق }

فهل يمكن ان تقسم هكذا :

{ لا اقسم بالله العظيم ان لا اقول الحق ولا شيء غير الحق }

هل يمكنك ان تبدأ قسمك باداة نفي صريحة هي ” لا ” ..

معتذراً للقاضي بأن ” لا ” زائدة !!!؟؟؟

او :

ثانياً :

ان ” لا ” محكمة وبأنه لا يقسم فعلاً ..

وبذلك توقع كتابك في تناقض نصوصه وتضاربها بعضها ببعض..؟!!

لانه عاد فاقسم بيوم القيامة بقوله : { واليوم الموعود } وقد اجمع اهل التاويل بانه يوم القيامة !!

وقد سلك الكثير من علماءك اهون الشرين فاختاروا الاول !!

فكر قليلاً اخي المسلم ..

فكر في مستقبلك ومصيرك الابدي ..

فكر عندما يأتي الديان العظيم وتمثل بين يديه ..

ومع ذلك فالفرصة امامك لتخلص وتنال الحياة الابدية بالايمان والتوية والولادة الثانية بالماء والدم ..

دم المسيح الذي يغسل كل خطية واثم ..

{ وأرش عليكم ماءً طاهراً فتطهرون من كل نجاستكم ومن كل أصنامكم أطهركم، وأعطيكم قلباً جديداً واجعل روحاً جديدة في داخلكم وأنزع قلب الحجر من لحمكم وأعطيكم قلب لحم }

(حزقيال 36: 25 و 26)

تحياتي الملكية العطرة ..

البابلي

—————————-

عدنا بنعمة الرب لنجيب على مداخلة الزميل ” متبع الرسل ”

يقول :

البابلي : في هذا الموضوع أنت تتحدث عن التحريف في ترجمات القرآن … وكل ما أتيت به هو ترجمات لمعاني القرآن 

لنناقش زعمك بأن ترجمات قرانك مجرد ” ترجمة لمعاني القرآن ” ..

واسألك اذن لماذا قال مترجمي قرانك عن كتب ترجمتهم للقران بأنه ” القران الكريم ” !!؟؟؟؟

ترجمة يوسف علي للقران ..

ما هو عنوان الكتاب يا شطور بالانجليزية ؟؟؟

” القران المقدس ” او الكريم !

اقرأ :

THE HOLY QURAN

(Yusuf Ali Translation)

http://www.harunyahya.com/Quran_translation/Quran_translation_index.php

وايضاً .. لنرى ترجمة شكير .. اقرأ اسم الكتاب كما اورده موقعكم الاسلامي ..!

The Holy Qur’an

Translation by M.H. Shakir

http://almubin.tripod.com/qshakir.htm

اذن علماء القران اولئك قد دعوا ترجمتهم له بـ ” القران ” !!!!!!!

والان ترجمة اخرى لعالمين مسلميين ..

اقرأ اسم الكتاب جيداً .. وقل انه ” لا يسمى قراناً ” !!!!

The Noble Quran

By

Dr. Muhammad Taqi-ud-Din Al-Hilali, Ph.D.

Dr. Muhammad Muhsin Khan

http://www.ummah.net/

اذن هو ” القران النبيل ” !

وترجمة اخرى .. وايضاً انتبه لاسم الكتاب .. وكيف دعي قراناً ..!

THE HOLY QURAN

Translated by Muhammad Sarwar

http://almubin.tripod.com/mdsarwar.htm

وايضاً .. ماذا تسمونه ؟؟؟!!!

THE HOLY QURAN

Translated by Muhammad Ali

http://almubin.tripod.com/mohdali.htm

والان ..

لنفترض تنازلاً ومجاراة لمنطقك بأنها مجرد ” معاني ” غير مقدسة !..

فلماذا اذن لا تترجمون تلك ” المعاني ” الى اللغات الاخرى بأمانة وصدق ..؟؟؟!!!

لماذا تحرفون فيها لخداع غير العرب وغير القارئين بالعربية ؟؟؟؟!!!!!

اليست تلك ” المعاني ” معاني لكلمات ربك ؟؟؟!!!!!

هل يجوز لكم ان تتلاعبوا بترجمة ” معاني ” كلمات ربك لتمرير افكار معينة على المسلمين ” اللاعرب ” وهو اكثرية العالم الاسلامي ؟؟؟!!!!!!

افليس من الامانة ان تصل تلك المعاني سليمة وصحيحة الى عقول المسلمين ( الغير عرب)؟؟!!

اهكذا تعاملون ” معاني ” كلام ربكم ؟؟؟!!!!

اذ توصلونه محرفاً الى اخوانكم المسلمين اللاعرب ؟؟؟!!!!

ثم انت يا عزيزي متبع .. موافق كما هو ظاهر من كلامك وموقفك ..

بأن كتب ترجمات القران تلك للانجليزية تتلاعب بالترجمة وتحرف وتضيف طالع نازل ..

فأنت توافقنا بهذا المسار ..

ولكنها بالنسبة لك ليست قراناً وليست ” مقدسة ” !!!!

وهذا قد رددناه عليك .. اذ قال المترجمون المسلمون عن ترجماتهم بانها ” قران كريم ” !

THE HOLY QURAN

The Noble Quran

اذهب اليهم وبهدل عيشتهم .. ثم ارجع لنا بالنتيجة .. 

والى ان تعود .. سيكون قرانك محرفاً بترجماته الانجليزية لخداع الغربيين والمسلمين ( الغير عرب ) ..

تقول :

ونحن لن نختلف كثيراً فترجمات معاني القرآن مجهود شخصي قد يصيب فيه ا لكاتب وقد يخطي كما أنه قد يكون الكاتب غير أمين أو جاهل 

وهل ترجمة ” يوسف علي ” والمعتمدة من قبل اكبر مواقعكم الاسلامية والتابعة لوزارة الاوقاف والدعوة والارشاد في السعودية ..

كاتبها ” غير أمين وجاهل ” كما تقول ؟؟؟؟!!

اذن ما موقف الذين اعتمدوها ؟!

ولماذا تتعمد وزارة الشؤون الاسلامية السعودية تلك على الاعتماد على هذه الترجمة المحرفة؟!! 

لنقرأ من موقعها ” الاسلام ” .. شيئاً عن اهداف تلك الوزارة :

أهداف الوزارة والسياسات المحققة لها

الهدف الأول : العناية بكتاب الله تلاوةً ، وحفظاً ، وفهماً ، ونشراً.

الهدف الثاني : دعوة الناس إلى الإسلام ، وتوجيههم إلى الخير والمحافظة على القيم الإسلامية.

الهدف الثالث : دعم الأقليات والجاليات والمؤسسات الإسلامية في العالم ، وإبراز دور المملكة في ذلك.

الهدف الرابع : العناية ببيوت الله وعمارتها.

الهدف الخامس : العناية بالكتب والبحوث الإسلامية إعداداً وطباعةً ونشراً.

الهدف السادس : العناية بالأوقاف بضبط أعيانها وحصرها، والعمل على تحقيق شروط واقفيها، واستثمار غلالها.

الهدف السابع : رفع كفاءة الأداء وتحسين الإنتاجية.

http://www.al-islam.com/arb/Minsteryinfo.asp?f=tree.htm

اذن !

من اهداف الوزارة :

العناية بالقران تلاوةً ، وحفظاً ، وفهماً ، ونشراً !! 

و دعوة الناس إلى الإسلام !!! 

فهل من العناية بالقران .. تحريف ترجماته ؟؟!!!

وهل تقوم المؤسسات الاسلامية في السعودية في الدعوة للاسلام , للفلبينيين والهنود والاسيويين او الاوربيين العاملين هناك بهذه الاساليب باستخدام ترجمات محرفة لمعاني القران ؟؟!!!!

وهل احمد ديداتك كان ” غير أمين وجاهل ” لانه حلم بأن يقوم بتوزيع اكثر من خمسين مليون نسخة من هذا القرآن ( بحسب ترجمة يوسف علي ) في العالم ..

ولكن الرب وعقابه الشديد لم يمهله لتميم فعلته !؟

وتلك الترجمة تعد اكثر الترجمات تلاعباً في ترجمة كلام قرآنك لخداع الغربيين والمسلمين

( الغير عرب والجهلاء بالعربية تماماً ) !

وهي في نفس الوقت اكثر الترجمات اعتماداً عندكم .. فتأمل !

تقول :

إلى غير ذلك فنحن لا نقول بعصمتها بل هي ككتب التفسير مجهود شخصي الهدف منها تقريب معاني القرآن وتوضيحها بلغات أخرى 

لا يا صاح .. هي ليست ككتب التفسير !

انها قرآن مترجم كلمة بكلمة ..

مع تلاعب بالكلمات التي قد تثير شكوكاً عند القارئ (الغير عربي ) او التي تكشف ثغرات ما ..!

فزعمك بأن تلك الترجمات ما هي سوى ” ككتب التفسير ” للقران !

فأنت بهذا تظهر عدم المامك بكتابك وما يحدث له !

اذ ان معظم ترجمات القران للغات الاخرى .. لا تحوي تفسيراً انما ترجمة فقط للنص القراني ..!

وها هي ترجمة يوسف علي او بكدل او شكير .. تحوي النص فقط دون تفسيرات او تعليقات ! ( بغض النظر عما يحرفونه على هواهم في تلك الترجمة ) ! 

وهذا هو موقع يحوي لترجمة يوسف علي ..

ستجد انها ” ترجمة ” فقط دون تفسير !!

اسم الكتاب :

THE HOLY QURAN

(Yusuf Ali Translation)

http://www.harunyahya.com/Quran_translation/Quran_translation_index.php

 بينما اذا حوت الترجمة على تفسير .. فأن هذا يعلن بوضوح على الكتاب ..

وعلى سبيل المثال ترجمة ” محمد اسد ” للقران بالانجليزية ..

فقد اردفها بوضع تفسير لها في ذات الكتاب ( على الهامش ) ..

اقرأ لو شئت اسم الكتاب :

The Message of The Quran by Muhammad Asad

Translation of Holy Quran, Translated and Explained by M Asad

http://www.geocities.com/masad02/

فارجو ان تغرف من علومك لتخبرنا ما الفرق بين عبارة :

 Translation و Explaination

بالانجليزية ؟؟؟؟ ( والتي يبدو بأنك لا تدرك منها سوى yes و No ) !!

Me Know English .. Me This !!!!! 

اذن لا تخلط يا مسلم بين الترجمة والتفسير .. ولا تزعم بأن الترجمة هي مجرد عبارات تفسيرية للقران .. فالمترجمون لم يزعموا هذا .. بل قاموا بوضع ” ترجمات ” !

وتلك يتلاعبون بها كما يشاؤون لتمرير افكار ” اسلامية ” معينة للغرب ( وبالتحديد للجهلاء بالعربية ) !

تقول :

وليس هي بمقدسة عندنا بل أننا نحذر من أن هناك الكثير من الترجمات التي تمت والتي تفتقد للمنهج العلمي والأمانة والموضوعية وبها الكثير من الأخطاء التي سببها القصور البشري ..إنما المقدس والمحفوظ بحفظ الله تعالى هو النص القرآني المكتوب باللغة العربية

هي غير مقدسة عندكم ؟؟؟!!

ولكن هل يمكنك ان تدخل الى الحمام ومعك نسخة من ترجمة القرآن ليوسف علي مثلاً ؟!

واقول لك :

ان تلك الترجمات بالنسبة لغير العرب هي ( القرآن ) بشكل مفهوم بلغتهم .. صح !؟

اذن لماذا لم تقدم لهم بلغتهم وبشكل صحيح , وبترجمة أمينة وصحيحة وغير محرفة لتمرير افكار معينة !؟

فهي عندهم ( قرآن ) .. بلغتهم : كلام مفهوم .. يفهمونه بعد قراءته ..

اما القرآن العربي .. ( فحتى لو كان مقدساً ) فهو غير مفهوم ( وان كان يقرأونه حفظاً وترداداً كالبغبغاء الذي يكرر الكلام دون ان يفهمه ) ..

انما مجرد طلاسم بلغة أعجمية بالنسبة اليهم !

كما اعترفت انت نفسك في موضوع آخر قائلاً :

بل نجد الكثير من المسلمين غير العرب الذين لا يستطيعون التحدث باللغة العربية يحفظون القرآن كاملاً في صدورهم

http://www.copts.net/forum/showpost.php?p=155445&postcount=158

اي يحفظونه على جهل ..

جهل على جهل !

لذلك كانت الترجمة القرآنية هي الأهم بالنسبة اليهم .. ومع ذلك فهي تصل اليهم محرفة مزورة !

تقول :

وهذا النص لا يمكن ترجمته بل يقتصر على ترجمة معانيه لأن الترجمة الحرفية للنص لا تصح فالترجمة معناها ذكر المرادف أو المقابل للفظ من اللغة الأخرى، وهذا ما لا يمكن في اللغة العربية مع غيرها لسعتها ووجود الكناية والاستعارة، وغير ذلك من أساليب البلاغة التي تختص بها العربية ويقل نظيرها في اللغات الأخرى، فإذا ترجم القرآن ترجمة حرفية تغير المعنى. 

صحيح انه ليس دائما ما يجب ان تترجم الكلمة بالكلمة ..

ولكن الأمثلة التي ضربناها في سلسلتنا هذه عن ( تحريف ترجمات القرآن ) فقد سقنا مجموعة متعددة من الترجمات القرآنية .. وقمنا بالمقارنة بينها حول الكلمات المحرفة ..

واكتشفنا بأن بعضها يقدم الترجمة الصحيحة للكلمة ..

والاخرى ( وخصوصاً ترجمة يوسف علي المعتمدة عندكم بشكل واسع ) تقدم كلمات آخرى لا علاقة لها باللفظ العربي القرآني !

وقد تخيرها المترجم متعمداً لاخفاء المعنى القرآني ( بالعربي ) مقدماً معنى آخر محرفاً فاسداً لتغطية ثغرة او شطط قرآني او تمرير عقيدة او فكر معين !

تقول

أنظر لحكم ترجمة القرآن الكريم على هذا الرابط

http://www.islam-qa.com/index.php?ds=qa&lv=browse&QR=1690&dgn=4&ln=ara

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=63947

 

نعم يا عزيزي ..

هم اجازوا ترجمة ” معانيه ” .. ( وتلك المعاني يتلاعب بها مترجمي قرآنك كما شاؤوا لخداع غير العرب )..

وطبعاً تلك المعاني المترجمة تخلو تماماً من اي وجه لاعجاز او بلاغة باللغة المترجم اليها .. لأن الترجمة قد سلختها من اعجازها المزعوم ..

فكون ان القرآن لا يترجم نصياً .. فهذا مرجعه الى خلوه من اي اعجاز ينسب اليه .. فلو كان معجزاً لكان معجزاً لجميع البشر حتى في ترجماته ..

بل انما هو كتاب عربي لقوم عرب لا غير ..!

وهذا يبين جلياً و يثبت بأن كتاب محمد ليس الا للعرب .. وللعرب وحدهم دون سواهم !

لأن مجرد ترجمته للغة اخرى يذيب اعجازه ويحوله الى طلاسم !

تقول

لذا لا تخلط الأمور فتكتب أخطاء في ترجمات معاني القرآن وكأنها أخطاء في ا لنص القرآني نفسه 

هذا ليس بخلط ..!

لان لجوء مترجمي القرآن لتحريف ترجمات القرآن لعباراته والفاظه .. هو لستر عيوبه وتغطيه اخطاءه وتناقضاته !

لكي لا يكتشف القارئ ( الغير عربي ) لتلك السقطات !

تقول:

فإما أن يكون موضوعك خاص لتحريف وأخطاء ا ترجمات معاني القرآن وهذا سوف تجد فيه أخطاء

أو أن يكون عن تحريف وأخطاء في نفس النص القرآني العربي وهذا ما ستقف عاجزاً أمامه 

الخطأ في النص القرآني العربي .. تملأ مواضيعه المنتدى هنا , وانت بنفسك ترى كيف تساقط من تقدموا للدفاع عنه ..!

هل تذكر زميلك ” المالكي ” الذي تطوع للدفاع عن فصاحة قرآنك وكيف اسقط في يده اخيراً تحت وطأة ضربات الشباب ؟؟!!!

اما عن تحريف قرآنك .. فلا يجاوزني الحق ان قلت بأنه اكبر كتاب تم تحريفه على مر العصور !!

وتقبل التحية ..

البابلي

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: