مسيحيو الشرق لأجل المسيح

لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

الفرق بين المسيحية والإسلام كما الفرق بين النعيم والجحيم

Posted by mechristian على مارس 11, 2012

الفرق بين المسيحية والإسلام كما الفرق بين النعيم والجحيم

clip_image002

بقلم ابراهيم القبطي

لأن المسيحية دين من السماء فإله المسيحية العظيم يهوه يريد للجميع أن يشاركوه ملكوت السماء حيث النعيم والحياة الأبدية ، لهذا يقول كتابنا المقدس

“بهذا أظهرت محبة الله فينا: أن الله قد أرسل ابنه الوحيد إلي العالم لكي نحيا به” (يو 1: 14)

“لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية” (يوحنا 3: 16)

“لان هذا حسن ومقبول لدى مخلّصنا الله . الذي يريد ان جميع الناس يخلصون والى معرفة الحق يقبلون.” (1تي 2: 3-4)

 

على النقيض تماما الإسلام

دين صنعته شياطين جهنم عندما أرسلت روحا شيطانية إلى الكهوف لتجذب محمد إليها وتطبق على أنفاسه ، ولأن إله الإسلام يسكن الجحيم والهاوية فهو يسعى للجميع أن يسكنوا معه

 

لذا كان من أعجب ما قاله وهو الذي يفضحه هو ما جاء في القرآن

(ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) “السجدة 13″

 

رحمنالإسلام يعلنها صراحة . لو أراد لأدخل الجميع الجنة ، ولكنه يريد أن يملأ جهنم ويكدسها بالإنس والجن

 

طالما تساءلت لو كان إله الإسلام له أي صله بالإلوهة لماذا يشتهي وبكل قوة أن يملأ جهنم بالإنس والجن ويعذبهم .

 

هو يريد أن يحقق قوله كشيطان في القرآن أيضا

(قال ربّ بما أغويتني لأزيّننّ لهم في الأرض ولأغوينّهم أجمعين) “الحجر 39″

فالشيطان والرحمن وجهان لعملة واحدة في القرآن

 

لاحظوا الفرق الرهيب

يهوه يشتهي أن يخلص جميع الناس … ولكنه يحترم حرية اختيارهم فما يمنعم عن الخلاص هو حرية ارادتهم

أما رحمنالإسلام يريد أن يملأ جهنم من كل المخلوقات على الرغم أنه لا يحترم إرادتهم ولو أراد لأدخلهم كلهم الجنة ، ولكنه يستمتع بأن يملأ جهنم .

 

لكن في النهاية علينا أن ندرك أن شياطين الجحيم تعلم من هو مسيحنا رب الأرباب

وأن خلاص المسيح يسحق دائما أمنيات الرحمن وشياطينه من ذبانية جهنم

وَإِلهُ السَّلاَمِ سَيَسْحَقُ الشَّيْطَانَ تَحْتَ أَقْدَامِكُمْ سَرِيعاً” (رومية 16: 20)

أضف تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

 
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 988 other followers

%d bloggers like this: